الحمل والولادة

كل ما يخص حبوب فاميلا لمنع الحمل

حبوب فاميلا لمنع الحمل

تتعدد الطرق التي تستخدمها النساء بغرض منع حدوث الحمل فمنها العمليات الجراحية ومنها الأجهزة وتوجد الحبوب، وتعتبر حبوب فاميلا لمنع الحمل من أشهر أنواع الحبوب، وتوجد شروط لتناولها، كما أنها تسبب أضرار.

كما أنها لا تُستخدم بشكل عشوائي حيث توجد مواعيد لتناولها، يوجد كذلك موانع ودواعي استعمالها، وأيضًا تقوم الكثير من النساء باستخدام حبوب منع الحمل لأغراض أخرى ولكن بالطبع تحت استشارة الطبيب.



ما هي حبوب فاميلا لمنع الحمل

من خلال موقعنا محيط سيتم التعرف على ماهية حبوب فاميلا لمنع الحمل، فهي:

تعتبر حبوب منع الحمل هي إحدى الطرق المستخدمة لتحديد النسل ومنع الحمل، وهنالك نوعان الأول يحتوي على مزيج من هرموني الإستروجين والبروجستين، والثاني يحتوي على هرمون البروجستين وحده.

تمنع هرموني الإستروجين والبروجستيرون الحمل وذلك عن طريق تنشيط إفراز الهرمون المنشط للجسم الأصفر، وهرمون يعمل على تنشيط الحويصلة، اللذان يساعدان ويقومان بعملية الإباضة وتحضير بطانة الرحم لإنغراس البويضة فيها.

إن هرمون البروجستين له دور في جعل المخاط المحيط بالبويضة صعب الاختراق من قبل الحيوانات المنوية، كما يجعل عملية الإخصاب أكثر صعوبة، وتعتبر حبوب منع الحمل من الطرق الفعالة في تحديد النسل.

استخدامات حبوب فاميلا لمنع الحمل

حبوب فاميلا لمنع الحمل
حبوب فاميلا لمنع الحمل
  • تساعد على تجنب الحمل عندما تؤخذ بأمان لمدة 72 ساعة من ممارسة الجنس بدون وقاية، كما يعمل على منع الحمل لمدة تصل إلى ثلاث سنوات عند الأنتظام في تناوله، تقلل أو توقف التغيرات قصيرة الأجل لانقطاع الطمث، مثل الحيض المؤلم، والإجهاض المتكرر، وفقر الدم، وظروف أخرى.
  • تعمل حبوب منع الحمل على إيقاف المبايض من إطلاق البويضة، كما أنها تُستخدم في علاج العديد من الحالات الصحية، وقد فاقت فوائدها عن أضرارها ومخاطرها التي قد تنتج عن استخدامها.
  • تعمل حبوب منع الحمل على دور كبير في خفض إنتاج الأندروجين الذي ينتج من المتلازمة التي تلازم العديد من السيدات وهي تكيسات المبايض.
  • تعاني العديد من النساء من مشكلة وهي بطانة رحم مهاجرة وقد تسبب لهن العديد من المشاكل والشعور بالتعب بشكل كبير فتقوم هذه الحبوب الحد من هذا الألم.
  • تعمل حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الإستروجين بضبط الدورة الشهرية وتخفيف أعراضها، كما أنها تعمل على تقليل الإصابة بسرطانات الرحم الناتجة من التكيسات والأورام الحميدة.
  • تعمل على علاج المتلازمة السابقة للحيض أي الأعراض التي قد تُعاني منها المرأة قبل أسبوعين من الحيض مثل تقلبات المزاج، وألم الثدي، والانتفاخ، وزيادة الوزن، وتعمل حبوب منع الحمل في هذه الحالة على إعاقة الإباضة وتنظيم نسب الهرمونات، وبالتالي التخفيف من هذه الأعراض.
  • تقوم بمعالجة حب الشباب بمساعد الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل على إعاقة ظهور حب الشباب، إلا أنها قد تأخذ فترة كعدة أشهر قبل ظهور النتيجة.

أضرار حبوب فاميلا لمنع الحمل على المدى البعيد

يوجد آثار جانبية طويلة المدى قد يسببها إستعمال موانع الحمل وهي مشاكل طبية شديدة لدى معظم النساء، وكما أن استخدام بعض موانع الحمل لعلاج حالات طبية مثل آلام الدورة الشهرية وغيرها، وقد اتفق العديد من الأطباء على استعمال هذه الموانع لعلاج هذه الحالات.

كما يمكن استشارة الطبيب حول مخاطر استعمالها على المدى الطويل، ويوجد الكثير من العوامل والآثار الجانبية المحتملة على المدى البعيد، منها:

السرطان: تختلف الدراسات والأدلة في هذا الموضوع، حيث أنه يوجد نوعين من حبوب الحمل جانب يمكن أن تزيد من سرطان الثدي، وعلى الجانب الآخر يوجد من يساعد على تقليل من سرطان المبايض، وسرطان القولون، وسرطان بطانة الرحم.

جلطات الدم: أظهرت دراسات أن استخدام موانع الحمل التي تحتوي على البروجسترون والإستروجين تؤدي إلى رفع خطر الإصابة بجلطات الدم، وهذا الأمر يعمل على زيادة في خطر إصابة الشخص بالسكتة الدماغية والنوبة القلبية.

إقرأ أيضًا: حبوب البروجسترون لتثبيت الحمل

أضرار حبوب فاميلا منع الحمل على المدى القريب

يقوم العديد من البالغين باستخدام موانع الحمل باستمرار في حياتهم اليومية، حيث تعتبر موانع الحمل هي نوع آمنة لدى  غالبية عظمى للكثير من النساء، وبالرغم من ذلك يتم الاعتماد من استعمال الحبوب إذا كان آمن أم لا مرتبط على عمر الشخص، وتاريخه الطبي، وعوامل الخطورة التي لديه.

يعتبر أضرار حبوب منع الحمل على المدى القصير لا يتأثر بها جميع الأشخاص، ولكن من الممكن أن تؤثر على هرمونات الجسم، فقد يتم اختبار العديد من الآثار الجانبية بعد بدء استعمالها بفترة قصيرة، وتختفي بعض الآثار الجانبية خلال عدة أشهر من استخدامها.

ذلك بسبب تكيف الجسم مع هذه المضادات الحيوية والهرمونات أيضًا، كما أنه من الممكن أن تظهر بعض الآثار الجانبية بعد فترة من تناول موانع الحمل الهرمونية، ومن هذه الأعراض الجانبية التي يحتمل أن تظهر ما يلي:

  • النزيف في غير موعد الدورة الشهرية.
  • الصداع.
  • الغثيان.
  • ضغط وألم في الثدي.
  • زيادة الوزن.
  • تقلبات مزاجية.

شروط تناول حبوب فاميلا لمنع الحمل

حبوب فاميلا لمنع الحمل
حبوب فاميلا لمنع الحمل
  • لا ينصح بتناولها إذا كان العمر أقل من 35 سنة.
  • يمنع على النساء المقبلين على تناول هذا العقار بعدم التدخين.
  • يجب عدم تناولها إذا تم اكتشاف وجود مشاكل في الأمعاء.
  • يُمنع تناولها عند المرور بفترة رضاعة طبيعية.
  • يفضل عدم استخدامها للذين يعانون من التهاب القولون.
  • ينصح بإجراء فحوصات منتظمة لأمراض النساء والصدر أثناء تناول هذا الدواء.
  • يجب استشارة الطبيب إذا كنتِ تعانين من مرض السكري، أو السمنة، أو النزيف المهبلي غير المشخص أو ارتفاع ضغط الدم الخفيف.
  • يفضل استشارة في حين الشعور بالصداع النصفي، أو المرارة، أو عند الإصابة بالجلطات، أو عند الإصابة بمرض نقص المناعة.

كيفية استخدام موعد تناول حبوب فاميلا لمنع الحمل

يُنصح بأخذ حبوب فاميلا لمنع الحمل يومياً في نفس الوقت، وبعد تناول الطعام للوقاية من أي تهيج أو اضطراب في المعدة، وتتوفر حبوب منع الحمل بعدة أشكال تختلف طريقة الاستعمال بين كل منها، وفيما يلي بيان لأنواع الحبوب وطرق ومواعيد استخدامها:

  • الحبوب المركبة 21 حبة: يتم أخذ الحبوب المركبة التي تحتوي على الإستروجين والبروجستين معًا، والمتوفرة على شكل 21 حبة في العلبة، يوميًا لمدة 21 يوم، ثم يجب التوقف عن أخذها لمدة 7 أيام حتى يحدث الطمث.
  • تتم العودة إلى أخذ 21 حبة مرة أخرى بعد انتهاء السبعة أيام، يظل بقاء تأثير منع الحمل خلال هذه الأيام بالرغم من الإنقطاع عن الحبة.
  • الحبوب المركبة 28 حبة: يتوفر هذا النوع من حبوب الحمل على شكل علبة تحتوي على 28 حبة، تُؤخذ على مدى 28 يوم، دون أن يتم الإنقطاع عنها، ويجب البدء بالعلبة التي تليها في اليوم 29، وتكون آخر 7 حبات من الـ28 لا تحتوي على أي من الهرمونات.
  • قد تكون حبوب وهمية لا تحتوي على أي دواء أو تحتوي على بعض المكملات الغذائية مثل الحديد، ويبدأ الطمث عند أخذ هذه الحبات الأخيرة غير المحتوية على الإستروجين والبروجستين.
  • الحبوب المركبة 91 حبة: قد تحتوي علبة دواء منع الحمل على 91 حبة تؤخذ على مدى 13 أسبوع، فتحتوي الحبوب في أول 12 أسبوع على هرموني الإستروجين والبروجستين، وحبوب خالية من أي من الهرمونين في الأسبوع الأخير، تناول هذا النوع من الحبوب يؤدي إلى حدوث الطمث مرة واحدة كل 3 أشهر
  • حبوب البروجستين: تتوفر على شكل علبة تحتوي على 28 حبة، وتحتوي هذه الحبوب على هرمون البروجستين الذي يؤدي إلى حدوث الطمث خلال آخر أسبوع من الاستخدام.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق