السياحة

دولة الادارسة في المغرب

دولة الادارسة في المغرب

دولة الادارسة في المغرب عبر موقع محيط، هناك العديد من الدول التي تكونت في دولة المغرب على مر التاريخ، ومن بينها دولة الادارسة والذي يجهلها كثير من الأشخاص، ولابد أن نتعلم ونتعرف تاريخ الدول العربية المختلفة، لأنه مليء بالأحداث والدول المختلفة.

دولة الادارسة في المغرب

تلك الدولة تعتبر أول دولة علوية هاشمية على مر التاريخ الإسلامي، ولذلك لا بد من التعرف على تفاصيلها المختلفة.



الذي أسس تلك الدولة هو إدريس بن عبد الله بن حسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب، وقد فر هذا الرجل إلى مصر مع مولاه الذي يدعى راشد.

ثم هرب كل من الاثنين معا إلى دولة المغرب، وذلك من أجل الفرار والابتعاد عن العباسيين وحكمهم، وكان قد تمكن العباسيون في ذلك الوقت من القضاء على ثورة الحسين بن علي بن الحسن في معركة تسمى معركة الفخ.

وتعتبر الأدارسة أول السلالات الإسلامية التي حظيت على استقلالها في دولة المغرب، وكان ذلك في الفترة التي بدأت من 788 حتى 974م.



وفي هذا الوقت تم اتخاذ مدينة وليلي كمقر لهم، ثم بعدها بفترة قصيرة تم اتخاذ مدينة فاس كمقر لهم ولحكمهم.

الحكم والنفوذ الإدريسيّ

دولة الادارسة في المغرب
دولة الادارسة في المغرب

نستمر في حديثنا عن دولة الادارسة في المغرب، ومن الجدير بالذكر أن محمد بن إدريس قام بتقسيم الأدارسة إلى ما يقارب من 9 ولايات، وجاءت كما يلي.

  • الولاية الأولى ولاية محمد بن إدريس وكانت تشمل فاس وما بجوارها.
  • الولاية الثانية ولاية القاسم بن إدريس، وكانت تشمل كل من سبتة وطنجة وتطوان وقلعة حجر النسر وبلاد مصمودة وما يجاورها.
  • الولاية الثالثة هي ولاية داود بن إدريس التي كانت تشمل تسول وهوارة ومكناس وتازة وجبال غياثة.
  • الولاية الرابعة هي ولاية عيسى بن إدريس وكانت تشمل سلا وشالة وتامسنا وأزمور.
  • الولاية الخامسة كانت ولاية يحي بن إدريس، والتي شملت كل من أصيلا والبصرة والعراش وامتدت لاسمي بلاد ورغة.
  • الولاية السادسة ولاية عمر بن إدريس وشملت مدينة ترغة ومدينة تيكساس وغمارة وبلاد صنهاجة.
  • الولاية السابعة فهي ولاية أحمد بن إدريس وشملت كل من، بلاد فازاز ومدينة مكناسة ومدينة تادلا.
  • الولاية الثامنة هي ولاية عبد الله بن إدريس، وشملت بلاد نفيس وأغمات وبلاد المصامدة وكذلك وسوس.
  • الولاية التاسعة والأخيرة هي ولاية حمزة بن إدريس، وشملت تلمسان وأعمالها.
  • الجدير بالذكر أن تلك الولايات دليل على امتداد الدولة الإدريسي في الجنوب والشمال وكذلك في الشرق وفي الغرب.

أقرأ أيضا: عملة المغرب | تاريخها وقيمتها مقابل الدولار الأمريكي

البناء والعمران في المغرب

دولة الادارسة في المغرب
دولة الادارسة في المغرب

لم ننته من حديثنا عن دولة الادارسة في المغرب، فهي كانت دولة تم تأسيسها في المغرب وكان لها بناء وعمران خاص بها.

  • فقد تم بناء وانشاء عدد كبير من المدن داخل دولة المغرب أثناء حكم الأدارسة، ومن بين تلك المدن ما يلي.

مدينة فاس

  • تقع تلك المدينة بالقرب من وادي فاس، وتتميز بالموقع القريب من قرى الريف والمغرب الشرقي إضافة إلى قربها من المحيط الأطلسي.
  • يقال إن تلك المدينة قد شهدت مشروعين من المشاريع الذي قام بهما إدريس الثاني، ألا وهما بناء المدينة عند سفح جبل زلغ.
  • قام السيل بتحطيم الأبنية والمزارع، والمشروع الثاني هو بناء المدينة عند وادي سبو، ولكنها قد تدمرت بسبب السيول القوية.
  • تمت إعادة بناء المدينة مرة أخرى وتم بناء بداخلها جامع يسمى جامع الأشياخ، ومسجد الشرفاء.
  • الجدير بالذكر أنه قد تم إنشاء حمامات وبعض من فنادق التجار وعدد من المرافق المختلفة.

مدينة البصرة

  • شهد منتصف القرن الثالث الهجري بناء تلك المدينة الرائعة، وتقع بين العراق وأصيلا، ولكنها تبعد عن البحر بمسافة.
  • اول من تولى أمر البصرة هو إبراهيم بن القاسم بن إدريس، ومن الجدير بالذكر أنها عرفت باسم بصرة الكتان، ثم تعرضت للخراب وبنيت مرة أخرى.

مدينة جرواة

  • تقع تلك المدينة في الجزء الشمالي الشرقي من دولة المغرب، والذي بناها هو إدريس بن محمد بن سليمان.
  • كان يوجد في تلك المدينة جامع يتكون من خمس بلاطات إضافة إلى وجود خمس حمامات وكان للمدينة 4 أبواب.

قلعة حجر النسر

  • تم بناء تلك القلعة في عام 317م، وكان ذلك في جنوب شرق البصرة، والذي بناها هو إبراهيم بن محمد بن القاسم بن إدريس، وانقاضها موجودة حتى وقتنا الحالي في المغرب.

جامعة القرويين

  • من أهم الأشياء التي تركها الأدارسة، وتم نسبها إلى فاطمة بنت محمد بن عبد الله الفهري، وهو واحد من العرب الذين قد هاجروا من القيروان.
  • تم بناء تلك الجامعة الشهيرة من المال الذي قد ورثته فاطمة من أبيها.

أقرأ أيضا: اول مدينة في المغرب ومعالمها التراثية

سقوط دولة الأدارسة

لم تستمر دولة الأدارسة رغم نفوذها القوي وبنائها دولة قوية، ثم بدأت في الضعف وبدأ هذا الضعف في الانتشار في جميع أنحاء الدولة.

  • كان هذا الضعف في الفترة التي بعد حكم إدريس الثاني، والسبب في ذلك هو تشرذم الدولة ومن سم تقسيمها بين أبناء كل خليفة.
  • نشبت الخلافات بين أبناء إدريس والخوارج، وبعدها شهدت الدولة حالة كبيرة من الفوضى والاضطراب والضعف.
  • ساءت أحوال البلاد الاجتماعية والاقتصادية، مما مكن الخوارج من استعادة النفوذ والسيطرة على البلاد وتفويض أعمال الدولة.
  • في النهاية انتهت دولة الأدارسة على يد الفاطميين، وكذلك الدولة الأموية الأندلسية، وكان حكمها قد استمر لمدة قرنين من الزمان.

وفي النهاية لقد قمنا بتوضيح دولة الادارسة في المغرب، وهي من الدول التي عاشت فترة طويلة واستمر حكمها طويلا في دولة المغرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق