تجارة ومشاريع

تعريف المحاسبة المالية وكل ما يخصها

يعد علم المحاسبة من العلوم المهتمة بالأحداث الاقتصادية للمنظمات، ويمكن تعريف المحاسبة المالية بأنها نوع من العلوم التي يتم من خلالها دراسة وتحليل المعلومات لتلك الأحداث الاقتصادية، وتستخدم المنظمات هذه المعلومات بشكل منظم فيما بعد، للاستفادة منها في تطوير المنظمة، وتحديد قيمة ضرائبها، والإجراءات التي يتم اتخاذها من أجل التطوير للمنظمة.

تعريف المحاسبة المالية

تعرف المحاسبة المالية بأنها عملية تسجيل وتصنيف للأنشطة التجارية للمنظمات، ليتم إعداد قوائم مالية وفقًا لمعايير المحاسبة المالية.



تضم كل ما تم في فترات زمنية معينة للتعرف على الموقف المالي للمستخدمين، والبنود المطلع عليها في هذه القوائم، وتوضيح المعلومات الموسعة للمنظمة، مثل فواتير عمليات البيع والشراء، وكافة العمليات المالية المرتبطة بالمنشأة.

أنواع المحاسبة المالية

تعريف المحاسبة المالية
تعريف المحاسبة المالية

يوجد نوعين من المحاسبة المالية قادرين على حساب الملخصات المالية في وقت محدد مثل بيانات المركز المالي، والتدفقات المالية، وحساب المكسب والخسارة، وكشف التغيرات، وهذه الأنواع كالتالي:

محاسبة الاستحقاق



تتضمن المحاسبة النقدية، بعيدًا عن المعاملات التي تحتوي على تدفقات نقدية، لأنها تتراكم وتحدث أزمة قانونية.

وهذه المحاسبة تستخدمها الشركات المتداولة علنًا، لما لها من اهتمام كبير في السوق، وحسابات الشركة تنقسم إلى فرعين هما كالتالي:

  • حسابات دائنة: وهي أموال متراكمة تدين الشركات بها للبائعين، ويتم إتخاذ إجراءات لتسويتها، وتكون مستحقة الدفع.
  • حسابات مدينة: وهي مستحقات العملاء المدينين للشركة.

المحاسبة النقدية

هي تسجيل المعاملات المالية بالاستلام النقدي، وبها يتم تسجيل الإضافة والخصم للدائن في كل معاملة، وهذا النوع من المحاسبة هامًا لحساب الإيرادات الداخلية للوكالات الحكومية.

اقرأ أيضًا أهم الأسئلة في المقابلة الشخصية للمحاسبين والمعملين.

أهمية المحاسبة المالية

تعمل المحاسبة المالية على ضبط الأعمال المالية للمنظمة، واستفادة الأطراف من البيانات المعروضة في القوائم المالية التي يقوم بإعدادها المحاسب المالي.

حيث أن تلك القوائم جزء من تعريف المحاسبة المالية ، وتعمل على تصنيف وتبويب الأنشطة التجارية للمنظمات، والأطراف المستفيدة من المحاسبة المالية هم كالتالي:

الدائنون

حيث يستفيد الدائنون من بيانات القوائم المالية، للتعرف على المخاطر المالية من عمليات الإقراض، والتأكد من السيولة النقدية للمنظمة التي تمكنها من الوفاء بالتزاماتها.

المستثمرون

تستطيع الجهات الاستثمارية تقييم الوضع العام للمنظمة من خلال معلومات القوائم المالية، وبالتالي التعرف على الوقت المناسب للانتظار، أو التحفظ، من أجل زيادة الاستثمار.

قد يهمك أيضًا محاسبة التكاليف | أشهر 7 مبادئ لمحاسبة التكاليف.

الموردون

وهم من يقومون بتحديد قدرة استيعاب المنظمة لزيادة أو خفض السلع التي يتم توريدها للمنظمة الأخرى، والتعرف على معدل الطلب المستقبلي لتأمين الكميات المطلوبة من وحدات التوريد.

الزبائن

وهم من يقومون بالتعرف على الوضع العام للمنظمة، لأنه يؤثر على عمليات الشراء، ويرغب الزبائن في إجراء عمليات الشراء التي لها وضع مالي سليم.

والتأكد من استمرار وجود المنظمة في السوق، لوضع حد التعامل طويل الأمد، أو اللجوء إلى شركات أخرى منافسة لها وضع مالي آمن ومكانة عالية في السوق.

النقابات

وهي الجهة المستفيدة من بيانات القوائم المالية لتحديد تقدير معدل الأجور للموظفين التابعون لتلك النقابات، والعمل على تحسين أوضاعهم مقابل ما يقدمونه من مجهودات في المنظمة.

أهداف المحاسبة المالية

تعمل المحاسبة المالية لصالح أصحاب القرار داخل المؤسسة أو خارجها، ولذا تعريف المحاسبة المالية وأهدافها أمرًا ضروريًا للمؤسسات، ومن أبرز أهداف المحاسبة المالية ما يلي:

  • توفير المعلومات عن أرباح المنظمة أو خسارتها خلال فترة معينة، ويتم ذلك بإجراء مقارنة الإيرادات بالمصروفات.
  • تحديد مصادر التمويل للمشروع، والأموال المستثمرة في المشروع، لوضع التصور الحقيقي المالي للشركة.
  • التعرف على حجم التدفقات النقدية المستقبلية، وتوقيتاتها.
  • توفير المعلومات التي تكشف عن مدى نهوض المنظمة بالمسئوليات التابعة لها.
  • توفير المعلومات حول المال المستخدم للعمليات التشغيلية، والمال المستخدم في القروض، ومعلومات التدفقات النقدية المتبقية من الاستثمارات الجديدة.
  • توفير المعلومات حول الموارد الاقتصادية للشركة.
  • قياس الدخل الخاص بالشركة دوريًا، وتوفير المعلومات المالية الملائمة مع احتياجات المستفيدين.

مبادئ المحاسبة المالية

تعريف المحاسبة المالية
تعريف المحاسبة المالية

تابع للمزيد عن تعريف الإدارة العامة وكل ما يتعلق بها.

تحضير القوائم المالية يحتاج إلى مبادئ المحاسبة وهي من تعريف المحاسبة المالية ، وتعتمد على مجموعة من القواعد العامة، ويتم توزيع هذه القوائم على المستخدمين من خارج المنشأة.

وتشتمل القوائم على المبادئ الأساسية والافتراضات المحاسبية على مبدأ التكلفة، ومبدأ المطابقة، ومبدأ الإفصاح الكامل، ومبدأ الاعتراف بالإيرادات، والقواعد التنظيمية للقطاع، ومبدأ المادية، ومبدأ المحافظة، ومبدأ الاتساق، والكثير من المبادئ الأخرى.

استخدامات المحاسبة المالية

يتم استخدام المحاسبة المالية في العديد من المجالات لمختلف الأعمال، ومن أبرز تلك الاستخدامات ما يلي:

  • التواصل مع مدراء المنظمة: فالمنظمة لا بد أن تكشف عن وضعها المالي للمدراء، عبر التقارير والبيانات المالية، لتقدير التكاليف اللازمة لاتخاذ القرارات، والتعرف على الأداء الاقتصادي.
  • تزويد الأسواق بالتقارير المالية: أسواق رؤوس المال تتطلب بيانات مالية ومحاسبية دقتها عالية للمنشآت المشتركة، وأسعار أسهم هذه المنشآت تتأثر بها كثيرًا.
  • تزويد المساهمين بالتقارير المالية: حيث يرغب المساهمون في معرفة المعلومات المالية المفصلة عن المنشأة، من خلال السجلات المحاسبية، لتقييم الوضع المالي للمنشأة.
  • دفع الضرائب: حيث تحتسب قيمة الضرائب من البيانات المحاسبية، ويتم تقديمها في موعدها المحدد.
  • تحقيق الشروط: فبعض المنشآت ملزمة بتقديم تقارير للجهات الرقابية عن وضعها المالي، مع توفير البيانات المحاسبية لتلك التقارير.
  • تأمين القروض: البيانات المحاسبية تساعد الجهات المقرضة في تحديد قدرة المنشأة على السداد.

قد يروق لك مفهوم الإدارة | اهم 4 عناصر للإدارة.

أساسيات المحاسبة المالية

تعريف المحاسبة المالية هي فرع من فروع علم المحاسبة، ولها دور كبير في كشف وضع المنشأة، والأداء المالي لها، وتستخدم لإعداد التقارير المالية السليمة، والقواعد الحسابية وأساسياتها، والتي هي كالتالي:

  • الاهتمام بالوضع المالي للأطراف خارج المنشأة، مثل الدائنين، والمستثمرين، من خلال استخدام قواعد المحاسبة المالية لإعداد القوائم المالية والحسابات الختامية.
  • إعداد التقارير المحاسبية المالية، داخل القوائم المالية، مثل الميزانية، وبيان الدخل، وفقًا للقواعد الدولية المحددة من مجلس معايير المحاسبة المالية، حيث تندرج تحت مبادئ النظام المالي المحاسبي.
  • يوجد طريقتين للإجراءات المحاسبية، إما طريقة الاستحقاق والتي يتم فيها تسجيل المعاملات المالية بمجرد أن تحدث، حتى وإن لم يكن هناك إيرادات، والطريقة الثانية تعتمد على تسجيل المعاملات عند استلام النقد.
  • تساهم المحاسبة المالية في إعداد التقارير المالية للمنشأة، وذلك بحساب المصروفات، والإيرادات، وتحديد الدخل، بينما الميزانية العامة تحدد الخصوم، والأصول، وحقوق الملكية.

تعريف القوائم المالية الناتجة عن المحاسبة المالية

القوائم المالية يتم إجرائها سنويًا أو ربع سنويًا من المحاسبة المالية، وتساعد المستثمرين، والعملاء، والموردين، والدائنين على التعرف على الوضع المالي للشركة، وتشتمل على الآتي:

  • بيانات الدخل: وهي عبارة عن الإيرادات خلال فترة البيع، ويتم من خلالها احتساب قيمة الدخل الصافي، من خلال طرح المصروفات من الإيرادات، وبالتالي التعرف على وضع الربح والخسارة للمؤسسة.
  • التدفق النقدي: ويتم من خلاله احتساب الدخل الفعلي الذي تحصلت عليه المؤسسة من التمويلات والاستثمارات في فترة زمنية معينة.
  • الميزانية العمومية: وهي التي يتم فيها التعرف على الحقوق المطلوبة من المساهمين، والتكاليف المطلوبة، والأموال التي سوف يتم إعادة استثمارها من أسهم الشركة، وتتم في نهاية فترة المحاسبة لتكوين بيانات الأصول.
  • الأرباح المحتجزة: وهي عبارة عن بيانات يتم توزيعها من قبل المؤسسة على المساهمين في فترة زمنية محددة.

جديرًا بالذكر، أن المحاسبة المالية تعتبر أولى فروع علم المحاسبة ظهورًا، ويتفرع منها كافة الفروع المحاسبية الأخرى.

ولذا فإن تعريف المحاسبة المالية ومعاييرها أمرًا ضروريًا  لفهم أساسيات مجال العمل، وتحقيق الأهداف المطلوبة منها، كما أن لها دورًا هامًا في كافة المعاملات المالية للشركات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق