تجارة ومشاريع

تعريف الإدارة العامة وكل ما يتعلق بها

الحياة البشرية تحتاج دائمًا إلى الإدارة العامة لتيسير أمور الحياة، وتعريف الإدارة العامة هو نشاط يحقق الأهداف ذات الكفاءة العالية، بالتعاون مع الموارد البشرية، والتنسيق بينها، كما تساهم في تنظيم الأعمال، ولذا فهي تعتبر من فروع العلوم الاجتماعية التي ساهمت في أبعاد الحياة البشرية، وكشفت عن الإمكانيات المادية والفنية والإدارية التي تحقق السياسة العامة للدولة.

تعريف الإدارة العامة وأهميتها

تعد الإدارة العامة من الأنشطة التي تهدف إلى تحقيق السياسة العامة، وتنظيم المجهودات الخاصة بتنفيذ هذه السياسة، لإتمام أعمال المجال الحكومي، وتتميز الإدارة العامة بتأثيرها الهام لكافة المنشآت، وأهمية الإدارة العامة تكمن في الآتي:



  • تعتبر من أهم الوسائل الحديثة الداعمة للدولة.
  • ساهمت في تنفيذ السياسة العامة الحكومية، وذلك بالاعتماد على أفضل الأساليب الإدارية ذات الفاعلية والدقة العالية.
  • ساعدت في تقديم الخدمات المتميزة وذات الجودة العالية للأفراد داخل المجتمع، في وقت أقل، وتكلفة معقولة.

وظائف ومهام الإدارة العامة

تعريف الإدارة العامة
تعريف الإدارة العامة

الإدارة العامة مثلها مثل جميع الأنواع الإدارية الأخرى، فهي لها العديد من المهام الوظيفية والتنظيمية، منها ما يلي:

التخطيط

فهو من أهم إحدى وظائف الإدارة العامة، فهو ذو أهمية كبرى، قادرًا على تحقيق الأهداف العامة للمنظمات، ويحقق المنفعة العامة للمنشآت نظرًا لأنه يعتمد على القوى البشرية.



وهو أول الأفكار التمهيدية لأي عمل يتم تنفيذه، ويمكن الأفراد من وضع خطة العمل، والتعرف على الأهداف، والوسائل الواجب توافرها لتحقيق الأهداف المنشودة في أقل وقت ممكن وبتكلفة ممكنة.

التنظيم

وهو ما يعمل على تجميع أوجه النشاطات لتحقيق الأهداف العامة وتخصيصها، وفقًا لمجموعة من اللوائح والقرارات، ويعتمد على مهارات الموظفين المتميزون لإنجاز هذه المهام، وتطوير هيكل المنشأة.

اقرأ عن كيفية كتابة تقرير عن العمل.

التنسيق

وهو ما يكون الغرض منه السيطرة على عمليات التخطيط والتنظيم، ويشتمل على جميع أنشطة المنشأة، ويتضمن الإشراف والتوجيه من قبل الإدارة.

ويعمل على تنظيم العلاقات لعناصر الإدارات، ويعد أحد مقومات النجاح، وتيسير سياسة المشروع، ومنع تضارب القرارات بين الرؤساء.

الاتصال

هي الوسيلة التي يتم من خلالها تبادل المعلومات، والأرشادات بين الرؤساء، وتقديم النصح لهم، وإعدادهم لمواجهة المشاكل التنفيذية، والتأكد من قواعد ونظام العمل داخل المستويات الإدارية المختلفة.

الرقابة

وهي التحقق من اكتمال خطة المشروع وفقًا للقرارات المرسومة، وتجعل القائد قادرًا على الإطلاع على سير مخططات العمل في المنظمة، والتعرف على أداء الموظفين، وتحديد المشكلات، والتعرف على مستويات الأداء المؤثرة على المنشأة، من أجل تحقيق النتائج المرجوة.

خصائص الإدارة العامة

تعريف الإدارة العامة هي مجموعة من الخصائص المتميزة عن مختلف الإدارات الأخرى، ومن أبرز خصائص الإدارة العامة ما يلي:

تحقيق الأهداف

حيث تحقق الإدارة العامة أهدافها من خلال تحقيق خدمات الجمهور، وتحقيق الرضا لدى الجمهور المستفيد منها، وتساهم في قياس أداء المؤسسات، وتحديد نسبة المكسب والخسارة، والفروق بين الإيرادات، والتكاليف، ومقاييس الكفاءة المطلوبة.

عمومية الأهداف

فالإدارة العامة تسعى إلى تحقيق عمومية الأهداف من الأنشطة التي تحقق المصلحة العامة والرغبة الجماعية.

تحقيق الصفة الرسمية

من مميزات الإدارة العامة الرسمية، وهي من أدوات تنفيذ السياسة العامة للأعمال الحكومية، حيث تتعامل مع الأفراد بالصفة العامة الرسمية، بعيدًا عن الصفة الشخصية، وبالتالي تخضع الإدارة العامة للسلطة العامة للدولة، وفقًا لسياسة القانون العام.

بادر بالتعرف على محاسبة التكاليف | أشهر 7 مبادئ لمحاسبة التكاليف.

التكامل بين النشاطات

فجميع أجهزة الدولة تتعاون لتحقيق المصلحة العامة، وبالتالي يكون هناك ارتباط وثيق بين الإدارات لتحقيق الأهداف المشتركة، وتجنب مبدأ المنافسة.

الهيكلة التنظيمية

وهي ما تشكل مستويات الإدارة العامة، وصورها بين المؤسسات المتنوعة، وتشتمل على القوة المادية، والسلطة، والقوة البشرية، وتساهم في تحديد هيكل الإدارة العامة، وشكل العلاقات بين مستويات الأجهزة الإدارية.

مداخل الإدارة العامة واتجاهاتها

تعريف الإدارة العامة
تعريف الإدارة العامة

الإدارة العامة هي مصطلح يتكون من كلمتين الأولى هي الإدارة، والتي تشتمل على مفهوم تحقيق الغاية والهدف للمنظمة وتحقيق العمل المشترك، والكلمة الثانية هي العامة.

والتي يقصد بها تحقيق وظائف الدولة ليستفيد منها كافة أفراد المجتمع، ويتضح تعريف الإدارة العامة من خلال مداخل الإدارة العامة، وهي كالتالي:

المدخل التقليدي للإدارة العامة

وهو أداة لتنفيذ السياسة العامة للدولة من خلال الدور المحدد له، ولهذا المدخل 3 اتجاهات وهما كالتالي:

الربط بين السياسة العامة والإدارة العامة

وهو اتجاه يربط بين الإدارة والسياسة العامة للدولة وفقًا لما تحدده الإجهزة التشريعية بالدولة، ويعمل على تنفيذ العمليات وفقًا للقوانين واللوائح والعلاقات التي تهدف إلى تنفيذ السياسة العامة للدولة.

الربط بين الإدارة العمومية وبين الأنشطة الإدارية الحكومية

ويربط هذا الاتجاه بين الإدارة العمومية، وبين النشاط الإداري الحكومي، ويعمل من أجل تحقيق أهداف القيادة السياسية.

الربط بين الأجهزة الإدارية للدولة والإدارة العامة

هذا الاتجاه يركز على كيان المؤسسات والهيئات التي تقوم بإدارة الأنشطة، وهو وسيلة لإدارة الأعمال العامة، ويعمل على تحقيق الأهداف المحددة بواسطة السلطة السياسية، كما أن هذا الاتجاه يركز على المستوى العضوي للإدارة، ويهمل الجانب الموضوعي لها والذي يؤدي إلى تضييق أهدافها.

بادر بالتعرف على أهمية التجارة الإلكترونية وأهدافها وخصائصها وأهم فوائدها واحتياجاتها ومتطلباتها.

المدخل الحديث للإدارة العامة

وهذا المدخل قادرًا على تشكيل وتنفيذ السياسة العامة للدولة، ويعمل على توسيع دور الإدارة العامة، ويساهم في تشكيل السياسات العامة وتنفيذها.

والتعرف على المتغيرات التي يجب مراعاتها عند دراسة الإدارة العامة، وتعريف الإدارة العامة وحدودها وأبعادها، وتأثيرها على البناء السياسي، والاجتماعي، والثقافي، والاقتصادي.

أنواع الإدارات في العمل

يوجد نوعين من الإدارات في علم الإدارة، وكل نوع له دور كبير في تحقيق الأهداف المرجوة، وأنواع الإدارات كالتالي:

  • الإدارة العامة: وهي التي تهدف إلى تحقيق النفع لكافة الأفراد، بمختلف الأعمار، والاهتمامات، وتحقق الأهداف دون النظر إلى مكاسبها المادية.
  • إدارة الأعمال: وهي تعريفها يختلف عن تعريف الإدارة العامة ، حيث أن هذا النوع يهدف إلى تحقيق الربح بأقصى سرعة، والمصالح الخاصة تعد من إدارة الأعمال.

الفرق بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال

يوجد بعض الفروق بين الإدارة العامة، وإدارات الأعمال والتي تتضح جليًا من خلال النقاط التالية:

  • اختلاف الأهداف: فالإدارة العامة يكون هدفها تقديم الخدمات العامة للمواطنين، بعيدًا عن غرض تحقيق الربح منها، بينما الإدارة الخاصة تهدف إلى الربح المادي.
  • اختلاف الاستفادة: الإدارة العامة تهدف إلى تحقيق استفادة شريحة كبيرة من المواطنين من الخدمات العامة المقدمة، بينما الإدارة الخاصة تستهدف شريحة بسيطة من المواطنين.
  • اختلاف دائمية الوظيفة: فالوظيفة العامة في حالة إلغاؤها يظل الموظف في خدمة الدولة، ويحصل على أجره، بينما الإدارة الخاصة وضع الوظيفة بها يكون بالتعاقد، وبقاء الموظف بها يعتمد على مدى الحاجة إليه.
  • المسؤولية: فالإدارة العامة مسؤولة أمام الجهات المتعددة والسلطة التشريعية، أما الإدارة الخاصة فمسؤوليتها تكون فقط أمام مجلس إدارة المشروع.
  • معايير القرارات: الإدارة العامة يدخل في قراراتها الاعتبارات السياسية، والاجتماعية، وتؤخذ القرارات بعد مداولات طويلة، بينما الإدارة الخاصة تهتم بالاعتبارات الاقتصادية وتحقيق الهدف المادي.
  • المصدر المادي: الإدارة العامة تعتمد مصادرها على الضرائب، والإصدار النقدي، وتتنوع أيضًا أوجه إنفاقها على التعليم والصحة وغيره، بينما القطاع الخاص يعتمد على الاستثمارات لتحقيق أكبر نسبة من الأرباح.

اقرأ أيضًا طرق تسويق مبتكرة وأهم النصائح التسويقية الحديثة.

جديرًا بالذكر، أن الإدارة العامة من العلوم الإدارية القديمة، واهتمت بالشؤون الإدارية العامة، وهي المسؤولة عن تطبيق العدل والنظام، وتم تطويرها على يد الرومان، لتطوير النظام الإداري لهم.

وتطور تعريف الإدارة العامة بالتزامن مع تقدم المجتمعات، وتأثرت الإدارة العامة بالعوامل الاقتصادية والسياسية، وأصبح لها أهمية كبرى في الوقت الحالي لتنظيم المجتمعات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق