تجارة ومشاريع

مبادئ و أهداف التخطيط

سنتعرف عبر موقع محيط على أهم مبادئ وأهداف التخطيط، وسنتطرق أيضاً لذكر بعض من الأنواع العديدة للتخطيط وخطواته، وبادئ ذي بدء لابد من أن نكون على دراية كافية في الأصل عن مفهوم التخطيط، وهذا ما سنعرفه من خلال العناصر التالية

مفهوم التخطيط

  • يُسمى التخطيط (باللغة الإنجليزيّة: Planning) ويعد واحداً من أهمّ المهمّات الإداريّة في المُنظَّمات، والمشروعات المختلفة.
  • تعريف التخطيط في اللغة هو وَضْع خُطَّة مدروسة للنواحي الاقتصاديَّة، والتعليميَّة، والإنتاجيَّة، وغيرها، تُنفَّذ في أجلٍ محدودٍ.
  • يعتبر التخطيط هو العمليّة المنهجيّة التي تتمّ ضمن إطار استراتيجيّ، وبطريقة ممنهجة بهدف تحديد المبادئ، والأولويّات، والأهداف، و التفكير في ما سيكون في المُستقبل.
  • التخطيط هو الاختيار المتصل بالحقائق، ووَضع خطط مُتعلِّقة بالمُستقبل، وتكوين الأنشطة المُقترَحة والتي قد تكون ضرورية، لتحقيق النتائج المَرجوة.
  • تعريف التخطيط في قاموس (أكسفورد) هو عمليّة وَضع خُطَط تتعلَّق بأمرٍ ما.
  • يشمل التخطيط التنبُّؤ بما سيكون عليه المُستقبل، مُتضمِّناً الاستعداد لهذا المُستقبل.
  • يُوفِّر التخطيط معلومات دقيقة حيث تساعد على التنبُّؤ بالمُستقبل.
  • يُحدِّد التخطيط المهمات المطلوبة من الوظائف.
  • يسمح التخطيط للإدارة بتحديد أهدافها، كي تُحقِّق الاستفادة المطلوبة في العمل.
  • لا بُدّ أن يتَّصف التخطيط بالاستمراريّة.
  • يعد التخطيط  أولى الخطوات التي يجب على الإدارة أن تتبعها، لتحقق ما تتمناه من غايات و أهداف.
  • لا بُدّ أن يكون التخطيط مَبنيّاً على ركائز ودعائم واضحة، وثابتة تعتمد على العقل.
  • التخطيط هو فنُّ التعامُل مع المُستقبل، ويعتبر الوظيفة المُبكِّرة، أو نقطة البداية في أيّ عمليّة، و يتضمَّن تصميم الأهداف، وتقييمها.
  • اختيار المُناسب من الأهداف، وتحديد كيفيّة الوصول إليها، وذلك عن طريق برامج، و هذه الأهداف هي بمثابة معايير، تقوم بقياس الأداء الفِعليّ.
  • التخطيط يقـوم على عُنصرَين أساسيَّين هما التنبُّؤ بالمُستقبل، والاستعداد للمُستقبل.
أهمية التخطيط
أهمية التخطيط

يمكنك مشاهدة:تعريف التخطيط وأهميته في حياة الفرد



أهمية التخطيط

يساعدك التخطيط على أن تحدد الاتجاه الذي ستمضي به، لأنه مبني على أهداف سبق و أن حددتها من قبل، فتلك الأهداف الواضحة المتناغمة تدلك على اتجاه،و التخطيط يزيد هذا الاتجاه وضوحاً،

  • يساعد في تحديد الأهداف و معرفة طرق تحقيقها.
  • يحقق التوازن بين الموارد والاحتياجات.
  • يزيد من الكفاءة والفاعلية.
  • يضمن وجود الرقابة والمتابعة المستمرة.
  • يعمل على تحديد الوقت والتكلفة المناسبين لكل عملية.
  • يعمل على تطوير قاعدة البيئة التنظيمية وذلك بحسب الأعمال التي يجب أن تنجز والتي تسمى بالهيكل  التنظيمي.
  • يساعد في تحديد المستويات القياسية في كل مرحلة، حيث يمكن قياس مدى تحقيقنا لهذه الأهداف مما يساعد في إجراء التعديلات اللازمة في الوقت المناسب.
  • يساهم في كشف الحقائق وتوضح الأمور، فوجود البرنامج الزمني والأولويات مرتبة والخطوات المحددة بتواريخ معينة يكشف لك  الحقائق الكاملة عن أهدافك.
  • التخطيط يساعدك في أن تكون مستعداً للخطوات القادمة.
  • التخطيط يجعلك تتخذ قرارات أفضل.
مبادئ التخطيط
مبادئ التخطيط

مبادئ التخطيط

يَعتمد التخطيط في بيئة العمل على بعض المَبادئ الأساسيّة والتي سنذكر منها ما يلي:-

الهدف



  • من أهم المُتطلّبات لتطبيق تخطيطٍ فعّال.
  • تَعتمدُ عمليّة التخطيط على وضع هدفٍ مُحدّد، ومُتصل مع سبب وجود المنشأة.
  • يعتمد هذا الهدف على تحقيق الأرباح، أو زيادة حصّة المنشأة في السوق الذي توجد فيه، أو رفع معدّل الإنتاج.
  • لابد أن يكون هذا الهدف مَفهوماً وواضحاً لدي كافّة الأفراد العاملين في المنشأة.

الفلسفة

  •  تعتبر المُعتقدات والأفكار الخاصّة بطريقة الوصولِ إلى الهدف من هذا التخطيط.
  • تختلف طبيعةُ فلسفة كل منشأة عن المنشآت الأخرى، حيث قد تهتمّ بتحقيق الأرباح، أو زيادة رضاء العميل، أو استمرار وجود المنشأة.

تطبيق سياسة مُعيّنة

  • تعد الوَسيلة التي تستخدم في توجيه الموظفين والتحكّم بهم.
  • تُشكّل هذه السياسة مجموعة المبادئ التي تقوم بدعم العمل والتفكير الإداريّ.
  • من أمثلة تطبيق سياسة معينة هي سياسة الإنتاج، وسياسة التسويق، وسياسة شؤون الموظّفين، والسياسة الماليّة.

الخُطط

  • تعتبر الخطط مجموعةٌ  البيانات والأهداف الخاصة بالعمل.
  • تُشكّل هذه الأهداف هدف المنشأة الخاص.
  • بيانات العمل فهي تعتبر من ضمن الوسائل المُستخدمة في تحقيق هذه الأهداف.
  • تكشف الخُطط أيضاً عن التطوّر الوظيفيّ في كلّ مرحلةٍ من مراحل العمل.

الأولويات

  • المنشأة يقسم دورها بناءً على أولويّاتٍ مُعيّنة في تخصيص الموارد الماديّة والماليّة، والعُمّال والموظّفين.
  • يُعدّ هدف المنشأة غالباً صاحب الأولوية الكبرى هو الخاص بتخصيص المواردالمالية والمادية.
  • ترجع هذه الأولويّات إلى فلسفة المنشأة، وكلٍّ من البيئات الاجتماعيّة، والسياسيّة، والاقتصاديّة.

 

أنواع التخطيط
أنواع التخطيط

أنواع التخطيط

يرتبط التخطيط بإدارة الأولويات وإدارة الموارد المختلفة بأسلوب منظم ومرتب، حيث أنه يجب على الأفراد والمنظمات أن تعمل على تطوير فهم أفضل، وذلك فيما يتعلق بكيفية التخطيط لمختلف الأعمال.

ومن أهم أنواع التخطيط المستخدمة ما يلي:-

وفقاً لتكرار الاستخدام، وتُقسم إلى نوعين هما:

السياسات

  • تعتبر السياسات هي الإرشادات التي تستخدم في تَحديد الأُسس التي يجب التقيّد والالتزام بها، سواءً كانت من الإدارة أو الموظّفين وذلك أثناء أداء العمل.
  • وتكون الحاجة لهذه السياسات في اتخاذ القرارات المُناسبة.

الإجراءات

  • تعتبر الإجراءات أنها مجموعة من الخطوات التي قد يتمّ تطويرها عند ظهور أحداثٍ جديدة و مُتكرّرة.
  • تتميّز الإجراءات بدقتها وكونها مُفصّلة أكثر من السياسات، وأيضاً واضحة في كُلّ خطواتها.

أنواع التخطيط غير متكررة الاستخدام: تشتمل على ثلاثة أنواع هي:

البرامج

  •  البرامج هي النشاطات المُتعدّدة والتي تكون مُرتبطة مع هدف أساسيّ.
  • أمثلة على البرامج: توصيل المياه إلى بعض المناطق والتي قد لا تحتوي على تمديدات مائيّة.

الميزانيّة

  •  الميزانية عبارة عن بيان يحتوي على مجموعة من الأرقام تُشكّل المال الخاص بكافة النشاطات.

المشروعات

  • المشروعات هي عبارة عن مُخطّطاتٍ تحتوي على مجموعةٍ مُعيّنة من الأنشطة الرئيسيّة أو الجزئيّة.
  • تسعى المشروعات إلى الوصول لهدفٍ مُعيّن.

وفقاً لطبيعة التأثير: تُقسم إلى ثلاثة أنواع هي:

التخطيط الاستراتيجيّ

  • التخطيط الاستراتيجي هو التخطيط الذي قد يُساهم في حدوث تغيّر نوعيّ في المنشأة.
  • يُطبق التخطيط الاستراتيجي من خلال الإدارة العُليا.
  • يُعدّ تأثير التخطيط الاستراتيجي طويل الأجل.
  • من أمثلة التخطيط الاستراتيجي التخطيط لإنشاء أسواق تجاريّة جديدة.
  • يتضمن التخطيط الاستراتيجي نظرة عامة وشاملة وعالية المستوى على العمل بأكمله.
  • الخطط الاستراتيجية تدور حول أسباب حدوث الأشياء.
  • تعد نظرة شاملة وطويلة الأمد تبدأ بتحديد المهام الواجب إنجازها.
  • إلقاء الرؤية على المهام التي تم تحديدها.
  • التخطيط الاستراتيجي يعد هو الأساس لأي منظمة تحتاج لاتخاذ قرارات طويلة الأمد.
  • يمكن تحديد نطاق الخطط الاستراتيجية لتضم العامين المقبلين أو العشر سنوات القادمة.

التخطيط التكتيكيّ

  • هو التخطيط المُطبّق من خلال كلّ من الإدارتين الوسطى والعُليا.
  • يعدّ تأثير التخطيط التكتيكي مُتوسّط الأجل.
  • التخطيط التكتيكي قد يُستخدم لتقديم المُساعدة للتخطيط الاستراتيجيّ.
  • من أمثلة التخطيط التكتيكي دِراسة حجم الطلب في السوق على مُنتَج ما.

التخطيط التشغيليّ أو التخطيط التنفيذي

  • التّخطيطُ التنفيذي أو التشغيلي هو الذي يطبّق من خلال كلٍّ من الإدارتين الدُنيا والوسطى، ويُعدّ تأثيره مُتوسّط الأجل.
  • من أمثلة التخطيط التشغيلي تحديد الموارد التي يمكن أن تحتاجها العمليّة الإنتاجيّة.
  • الخطط التنفيذية أو التشغيلية تقوم بتحديد كيفية حدوث الأشياء وإنجاز المهمات المختلفة.
  • هذا النوع من التخطيط يقوم بوصف الإدارة اليومية للشركة.
  • التخطيط التشغيلي أو التنفيذي هو خطط قائمة على الاستخدام الشخصي أو الخطط المستمرة.
  • التخطيط التشغيلي يعد من الخطط المنشئة للأحداث، والأنشطة التي تحدث لمرة واحدة، كحملة تسويقية واحدة.
  • يتضمن التخطيط التشغيلي بعض الخطط الجارية و السياسات الخاصة بمعالجة المشكلات.
  • بالإضافة إلى القواعد واللوائح والإجراءات التي قد تستخدم في تحقيق أهداف معينة.

وفقاً للمُدّة الزمنيّة، تشمل الأنواع الآتية:

التخطيط طويل الأجل

  •  يَشمل فترةُ زمنيّةً طويلة وتُعادل خمس سنوات.

التخطيط متوسط الأجل

  •  يشمل فترةً مُتوسّطةً من الزمن، وتزداد عن السنة الواحدة وتقلّ عن خمس سنوات.

التخطيط قصير الأجل

  •  يشمل فترةً زمنيّةً قصيرة، وتكون أقلّ من سنة مثل الأيّام والأسابيع والشهور.

وفقاً للوظيفة: يشمل مجموعة من الأنواع من أهمّها:

التخطيط للإنتاج

  • يقوم على التركيز على الأمور المختصّة بالإنتاج.
  • التي تتمثل في المواد الأولية، والإدارة الإنتاجيّة، ومُتابعة جودة الإنتاج.

التخطيط التسويقيّ

  • يقوم على التّركيز على المَجالات الخاصة بالتسويق، كالتوزيع، والترويج.

التخطيط الماليّ

  • يقوم على الاهتمام بالموضوعات الماليّة.
  • التي تتمثل في طُرق الحصول على المال.

التخطيط السياسيّ

  • يقوم على مُتابعة الموضوعات العامة للدّول، كالسياسات الداخليّة والخارجيّة، والتشريعات.

التخطيط الاقتصاديّ

  • يقوم عل التركيز على الشئون الاقتصاديّة، لدعم التنمية الخاصّة بالدخل القوميّ.
خطوات التخطيط
خطوات التخطيط

عليك قراءة:التخلص من ضغوط العمل

خطوات التخطيط

يجب اتباع مختلف الخطوات التي ستساعد في عملية التخطيط و تحقيق الأهداف المحددة بالصورة المطلوبة، وسنذكر بعض منها فيما يأتي:-

  • تحديد الأهداف حيث يتم ترتيبها، ومعرفة مدى امكانية تنفيذها، و الوقت اللازم لها.
  • يتم تحديد الإحتياجات، و الامكانيات المهمة أو المعلومات.
  • التنبؤ بالمستقبل عن طريق معرفة الماضي، و الحاضر.
  • حساب و تقدير الأموال اللازمة.
  • إقرار الخطة و رفعها للسلطات المختصة سواء أكانت مجلس الوزراء أو شورى الإدارة لمناقشتها.
  • التنفيذ لابد من القيام بالتنسيق بين الوحدات.
  • القيام بالمتابعة و التقييم للخطوات و الزمن.
  • القيام بكتابة التقارير عن سير العمل مرفق به الانجازات والصعوبات.
  • تحديد المشكلة حيث يجب النظر في كل الاحتمالات الواردة لحدوث المشاكل، وفي عدد المشاكل التي قد يواجهها الفرد.
  • جمع البيانات وتحليلها حيث تستخدم لإثبات أو نفي الافتراضات المتعلقة بالمشاكل المختلفة.
  • يجب أن يتم توضيح المشكلة وأن ترتب أولوياتها حيث يتم التركيز على المشكلات والأهداف المراد تحقيقها.
  • تتم كتابة الهدف المحدد لكل حل والذي يكون قابل للقياس، و التحقيق، و ذلك في الوقت المناسب.
  • تنفيذ الحلول أو خطة العمل عن طريق خطة عمل لمعالجة المشكلات وتحقيق الأهداف لكي يتمكن الموظفون في المنظمة من آداء المهمات المختلفة بنجاح.
  • القيام بالمراقبة والتقييم حيث يجب القيام بتصميم طريقة للنتائج، والتي ستحسن خطة العمل المستخدمة.

أهداف التخطيط

من أهم الوسائل التي تسعى إلى تحقيق الأهداف المتعددة هي التخطيط، حيث أن من أهم أهداف التخطيط الآتي:

  • تطوير العمليّة الإنتاجيّة في مُختلف النشاطات والقطاعات من حيث النوعيّة والكميّة.
  • تحقيق التوازن بين المستويات الخاصّة بالتطوّر الاجتماعيّ والاقتصاديّ، وتحديداً بين القطاعات الصناعيّة والزراعيّة بكافة المستويات الخاصّة بها.
  • تحسين كفاءة العمل في كافة القطاعات، وخُصوصاً المُعتمدة على تقديم الخدمات المتنوّعة، والتي تُساهم بتحقيق المَنفعة العامّة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق