السياحة

ما هي بابل ولماذا سميت بهذا الأسم

ما هي بابل ولماذا سميت بهذا الأسم

ما هي بابل عبر موقع محيط، بابل هي واحدة من أكثر المدن التي تستحق تسليط الضوء عليها بالشكل الكافي لإبراز جمالها وتوعية الشعوب المختلفة بشأن تاريخها العريق، فمدينة بابل من أقدم المدن في العالم وأكثرها دسامة فيما يتعلق بالتاريخ، ولذلك يكثر البحث عنها على مواقع التواصل الاجتماعي بواسطة كل المهتمين بالمدن التاريخية مثل بابل، وتوفيرًا للوقت والجهد الذي سيبذل عادة في جمع المعلومات عنها، جمعناها نحن لكم في هذا المقال.

اهم المعلومات عن مدينة بابل

ما هي بابل
ما هي بابل

بابل هي عبارة عن مدينة كانت موجودة منذ قديم الأزل وحتى يومنا هذا تعتبر من الدول التي لم يفلح الزمن في محو آثارها بالكامل.



فحتى وإن لم تكن بمثل جمالها السابق والشكل الذي أُعتيد على رؤيتها عليه من حيث البنيان، إلا أن سحرها ورونقها ما زالوا هُناك.

وأي شخص ذهب إلي هناك سيستشعر ذلك السحر المنبثق منها، وسنذكر لكم في هذه الفقرة نبذة مختصره عن إجابة سؤال ما هي بابل.

  • بابل هي مدينة عراقية الأصل تعود إلى حضارة يطلق عليها اسم ما بين النهرين والمقصود بالنهرين هنا هو دجلة والفرات.
  • يشاع أن مدينة بابل ذكرت أكثر من مرة في الإنجيل، ووضعت قوانين قبل نزول شريعة موسى عليه السلام.
  • قد كان لهذه المدينة في وقت ما مكانة تجارية واقتصادية كبيرة جدًا وكانت تحتل الصدارة في العديد من المجالات.
  • تبلغ مساحة مدينة بابل ٥٦٠٣ كيلومتر مربع.
  • يبلغ عدد سكان بابل ١،٣٨٥،٧٨٣ نسمة.

لماذا سميت بابل بهذا الاسم

عادة ما يكون أي مكان في الدنيا وراء اسمه عدة تخمينات خصوصًا إن كان مكان عريق لم يعد أي من سكانه على قيد الحياة مثل مدينة بابل، وفي هذه الفقرة قد جمعنا لكم الروايات المختلفة التي تداولت بشأن أصل تسمية بابل بهذا الاسم.



  • يعود أصل تسمية مدينة بابل بهذا الاسم إلى اللغة الأكادية.
  • يشاع أن معنى اسم بابل هو الآلهة أو بوابة الإله في اللغة اللاتينية.
  • قيل أن كلمة بابل تعود إلى اللغة العبرية وليست اللاتينية، وفي روايات أخرى قيل أن بابل تعني الإرتباك.

أقرأ أيضا: اين ينظم مهرجان بابل الدولي

تاريخ بابل

كما قد لمحنا قليلًا من خلال السطور السابقة فإن مدينة بابل ذات تاريخ عريق وطويل جدًا، فلقد مرت بعدة مراحل تاريخية خلال حقب زمنية مختلفة.

وتفاوت حال البلد حينها وموقعها في العالم، بالإضافة إلى قوتها وازدهارها من محطة تاريخية إلى الأخرى، ومن الجدير بالذكر أن تاريخ بناء هذه المدينة يعود إلى ملايين السنوات قبل الميلاد ويشاع بأنها موجودة حتى من قبل حكم أشهر ملوك الأرض وهو الملك سرجون الأكدي.

والأن سنبدأ في سرد عليكم تاريخ المدينة، ولكن من الأشياء التي من المهم الإشارة إليها أولًا أن الملك سرجون الذي أشرنا إليه كان يحكم في الفترة ما بين عام ٢٢٧٩ قبل الميلاد.

وعام ٢٣٣٤ قبل الميلاد، أي أن مدينة بابل توجد من قبل ذلك حتى، وهذا يوضح مدى قدم وجود هذه المدينة.

قيل أن الملك سرجون قد بنى العديد من المعابد في مدينة بابل إلا أنه وعند ارتفاع منسوب المياه وغرق المدينة لم يعد لها إلا أثر بسيط.

بعد ذلك تولى الملك حمورابي حكم مدينة بابل واستطاع أن يجعلها تمر بفترة ازدهار وقوة لم تعهدها من قبل.

ولكن بعد موت الملك حمورابي وتفكك الإمبراطورية حينها احتل العديد من الأشخاص مدينة بابل مثل الحيثيون، الكيشيون، والآشوريون، وخلال هذه الفترة قد دمرت البلد بشكل كبير وانتهكت من قبل المعتدين عليها.

وبعد سقوط الآشوريون، تولى الملك نبوبولاسر الحكم، وتلاه الملك نبوخذ نصر ابنه، والذي قد ساهم بشكل كبير جدًا في إعادة ترميم البلد وإعادتها إلى القمة مرة أخرى، وتولت هذه العائلة حكم البلاد لفترة طويلة حتى سقطت بعد ذلك.

بعد سقوطها تولى الفرس الحكم، وبعدهم تولى الإسكندر المقدوني الحكم، وبعد موته اشتعلت نيران الحرب على الحكم، فازت بها الإمبراطورية البارثية، وبعد ذلك تم نسيان بابل وهجرها تمامًا حتى أصبحت بقايا مدينة كان أصلها عظيم.

معالم بابل التاريخية

  • برج بابل.
  • حدائق بابل المعلقة.
  • أسد بابل.

أين تقع بابل

من الجدير بالذكر أن معلومة موقع بابل هي معلومة لا يمكن تفويتها أو التغاضي عن معرفتها، سواء كان غرضكم من معرفتها هو تبين موقع مدينة بابل للذهاب إليها.

أو سواء كان السبب وراء بحثكم عنها هو زيادة ثقافتكم العامة بشأن هذه المدينة العريقة، ففي كل الأحوال ستحتاجون إلى التزود بالمعلومات عن موقعها، وفي هذه الفقرة سنعرضه عليكم باختصار شديد ولكن بشكل كافي حتى يصبح موقعها واضح لكم بالكامل.

  • تقع بابل بالتحديد على طول امتداد الفرات الذي يوجد في العراق.
  • وإذا قمنا بقياس المسافة بالمتر فهي تبعد مسافة ثمانية وثمانين كيلومتر في جهة الجنوب عن عاصمة العراق بغداد.
  • المدينة التي تضم بقايا مدينة بابل الأن تسمى مدينة الحلة.

أقرأ أيضا: اين تقع حدائق بابل وأهم المعلومات عنها

العصر الذهبي لبابل

ما هي بابل
ما هي بابل

كل مكان في العالم سواء في العصور السابقة أو الأن يأتي عليه وقت يعتبر بمثابة العصر الذهبي لهذا المكان، فيصبح حينها أكثر ازدهارًا وأحواله أكثر استقرارًا.

ومثل أي مكان مرت مدينة بابل بهذا العصر الذهبي، ولكن للأسف لا يتم الإشارة إلى هذا العصر كثيرًا عند فتح أي موضوع عن مدينة بابل ولكننا قررنا أن نضع حد لهذا الجهل بهذا العصر وسنذكر لكم نبذة مختصره ولكن شاملة عنه في هذه الفقرة.

  • في ذلك الوقت الذي كانت مدينة بابل في عصرها الذهبي كان هذا في القرن السادس عشر والقرن السابع عشر قبل الميلاد.
  • في هذه الفترة كانت بابل هي أكبر وأجمل المدن في العالم.
  • كانت مدينة بابل آنذاك تتميز مبانيها بنظام هندسي في البنيان عبقري، وهذا ما ساهم في جعل المباني فيها مختلفة عن أي مكان أخر في العالم كله، وآثار تلك المباني موجودة منذ حينها وحتى يومنا هذا، ولكنها ليست بنفس الروعة بالطبع.
  • فمن الجدير بالذكر أن المباني الموجودة الأن هي عبارة عن حُطام أو أجزاء من المباني التي كانت موجودة في الماضي.
  • في العصر الذهبي في بابل كان حينها يوجد فيها سلاسة جديدة من البشر، وقد تم تأسيس هذه القبيلة بواسطة قبيلة الكلدانيين.
  • قبيلة الكلدانيين لمن لا يعرفون هي قبيلة تغلبت على القبيلة التي كانت موجودة قبلها وهي قبيلة الآشوريين، وانتزعت منهم السيطرة على البلاد، وقد كان ذلك تحديدًا في بداية القرن السادس قبل الميلاد.
  • والأحداث التي مرت بها البلاد في هذه الفترة من ازدهار ونجاح مازالت أثارها أو ما تبقى منها بالتحديد موجودة في بابل ويمكنكم الذهاب إليها ورؤيتها بأم عينيكم.

تعرف على: أكبر مدن فلسطين وترتيبها من حيث عدد السكان

ما هي بابل كان مضمون المقال الذي نأمل أن نكون في نهايته قد سلطنا الضوء على هذه المدينة التاريخية العريقة بالشكل المطلوب.

لكي يصبح كل مواطن سواء كان عربي أم غير عربي الأصل حتى على دراية بوجود مثل هذه المدينة الصامدة التي تعتبر جزء من تاريخنا وهويتنا جميعا كعرب.

وننصح بأن إذا أتتكم فرصة الذهاب إليها بأنفسكم واستشعار سحرها الذي حاولنا وصفة من خلال سطورنا، أن لا تقوموا بتفويت الفرصة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق