العناية بالطفل

فوائد الاستحمام للاطفال حديثي الولادة

فوائد الاستحمام للاطفال جمة فهو يدعم صحتهم ويجعلهم يتمتعون بالنشاط بالإضافة لقدرته على إبعاد القذارة التي تضر أجسادهم ونفسياتهم تعرف على كامل التفاصيل على موقع مُحيط، ويكون أمره عسير على الأم وقت وضعها لأول مولود لها، وتلجأ معظمهن للاستفادة بخبرات أصدقائهن كي تتمكن من إكمال مهمة تحميم الصغير بسلام، وفي نهاية المطاف تتعلم كافة الأمور المتعلقة بصغيرها بالتدريج وتبدأ بفهم ما يريده وتُسرع في تلبيته قبل بدئه بالصراخ.

فوائد الاستحمام للاطفال

يُفضل تفعيل الاستحمام الدائم للأطفال؛ لأنه يساهم في دعمهم بالانتعاش بالإضافة لاحتوائه على الفوائد الآتية:-



تحفيز الدموية

  • يساعد الاستحمام في تزويد الصغار بالدفء تحديدًا عند تفعيله وقت الشتاء.

دعم المناعة

  • يزيد الجهاز المناعي قوة فيمكنه من عرقلة الميكروبات والفيروسات المنشئة للنزلات.

تنشيط الجسم



  • يساهم في تهدئة الصغار وإنعاش أجسادهم وتبدأ الراحة بالتسلل لهم بمجرد الاستحمام بالأخص إن كانوا رضع.

تحفيز الذهن

  • يصير الطفل أفضل وتنشط ذاكرته ويستطيع إتمام واجباته ومذاكرة مناهجه بصورة أقوى بعد الاستحمام.

دعم البشرة

  • مياه الاستحمام تُحسن البشرة وتُزهق الخلايا التالفة، وتساهم في تلطيف مظهرها لا سيما إن تم استعمال شامبو مُصنع للصغار.

دحر الجراثيم

  • يعود الصغار من اللعب بالخارج وأزيائهم محملة بالجراثيم وكذلك المناطق الظاهرة منها.
  • الحل المُجدي لرفع كافة الجراثيم الملتصقة بهم وحماية صحتهم تكون بالاستحمام.

محق الفطريات

  • إدراج المياه على جسد الصغار صيفًا يساعد في دحر الفطريات الملتصقة بالأقدام وأسفل الإبطين وعند الرقبة.

تنظيف الشعر

  • الاستحمام ينقي الشعر ويُديم سلامته ويبعد الأتربة عنه، ومن جهة أخرى يطرد القمل ويُنعش الفروة.

يُمكنك الآن إثراء معلوماتك والتعرف على المزيد حول: ما هي مستلزمات البيبي حديثي الولادة؟ قائمة بالأشياء التي يلزم شراؤها

استحمام الطفل حديثي الولادة

  • فوائد الاستحمام للاطفال حديثي الولادة عديدة.
  • يساهم في تنظيفها من آثار الولادة ورفع الدماء العالقة بهم والناتجة وقت الوضع.
  • يُفضل تأجيل تحميمهم ليوم كامل أو يومين؛ كي يبقى اللخن الجنيني الساتر لأجسادهم وقت أكبر لدعم مناعتهم وتطويرها من بداية العمر.
  • يساهم اللخن الجنيني في حماية الصغير داخل بطن الأم زيادة على ذلك يُعيق تسرب مياه الأم له.
  • ييسر تسكين جلده وحفظه من الميكروبات، علاوة على تمكن الجنين من الانزلاق سريعًا وقت الولادة.
  • وإن ظل بجسده لبعد الولادة فإنه يحجب البكتيريا ويُعيقها من اختراق جسده.
ملحوظة: يُفضل تحميم الرضيع مرتين أسبوعيًّا بأول شهرين له في الدنيا حتى لا يُصاب جلده بالضرر.
فوائد الاستحمام للاطفال
فوائد الاستحمام للاطفال

خطوات استحمام الأطفال الأصغر عمرًا

يعتبر الارتياح أقوى فوائد الاستحمام للاطفال فبالطبع تسترخي أعضائه سريعًا بمجرد تلطيف جسده بالماء، ويُفضل التطرق لبعض الخطوات عند الشروع بتفعيله؛ كالتالي:-

مستلزمات الاستحمام

  • تجميع أدوات الصغير ووضعها بجانب المنطقة المراد تحميمه بها، مثل الشامبو والحفاظ والمنشفة وأداة التدليك والملابس.

حرارة المياه

  • يُفضل تجهيز مياه استحمام الصغير مسبقًا والتأكد من ملائمتها، كي لا تحرق جسده إن كانت ساخنة أو تعرضه للبرد عند انخفاض حرارتها.

الاستعداد للاستحمام

  • يكون بخلع ملابس الصغير وإدخال أقدامه أولًا في البانيو المخصص له مع مراعاة مسكه جيدًا كي لا ينزلق بالمياه ويتأذى.

مرحلة الاستحمام

  • يتم تلين أداة التدليك وإدراج الشامبو عليها وتمريرها على جسد الصغير برفق.
  • يُفضل التخلي عن الدعك بقوة حتى لا يتهيج جلد الصغير، والحرص على إزالة أوساخ الإبطين وكافة المناطق المطوية.

تجفيف الطفل

  • يجب استعمال منشفة ناعمة لتجفيف جسد الصغير ومراعاة تنشيف شعره جيدًا كي لا تتسرب البرودة له.

تدليك الصغير

  • يُفضل إلباس الصغير الحفاضة وتدليك جسده بزيت الزيتون أو أي نوع ملائم لثلاث دقائق ليتمتع بالراحة.

تلبيس الطفل

  • يجب تلبيس الصغير مباشرة بعد تدليكه حتى لا يُصاب بالبرد.
تنويه: يجب إدراج كمية مياه ملائمة لحجم الطفل عند الاستحمام، وعدم إضافة قدر أكبر يساهم في إغراقه.

قد يهمك الاطلاع على الآتي: 5 وصفات لتسمين الاطفال الرضع مجربة | نظام غذائي للأطفال لوزن صحي ومثالي

كم مرة يجب استحمام الطفل

تتطلع الأم للانتفاع بكافة فوائد الاستحمام للاطفال ولكن يُفضل الإلمام بعدد المرات الملائمة تحميمه؛ وتكون كالتالي:-

قبل 6 أشهر

  • يُفضل تحميم الصغير مرتين أسبوعيًّا من بعد الولادة وحتى يصل الصغير لستة أشهر وقت نزول البرد.

عمر 6 أشهر

  • يمكن تحميم الرضيع بقدر 3 مرات أسبوعيًّا، بعد إكماله الشهر السادس وحتى وصوله لعمر السنتين.

عمر العامين

  • يستطيع الصغير تقبل المياه يوميًّا بعد انتهاء فترة الرضاعة؛ لذلك يُفضل تفعيل الاستحمام بانتهاء العامين ووصولًا لـ 4 سنوات كل يوم.

الأكبر عمرًا

  • يُسمح للصغار بالاستحمام عدة مرات صيفًا بعد تخطيهم 4 سنوات وحتى انتهاء طفولتهم، ويمكن الاستحمام يوميًّا خلال الشتاء.
فوائد الاستحمام للاطفال
فوائد الاستحمام للاطفال

نصائح عند استحمام الطفل

يُفضل تفعيل بعض النصائح للانتفاع بكافة فوائد الاستحمام للاطفال والتوقي من الآثار السيئة له؛ كالتالي:-

وقت الاستحمام

  • أفضل الأوقات لدعم الصغار بالاستحمام عند النهار لأن الطقس يكون أكثر دفئًا، ومن الجيد تفعيله قبيل النوم لدعمه بالاستجمام.

إغلاق النوافذ

  • صك كافة النوافذ قبل الشروع في تحميم الصغير، علاوة على التخلص من مختلف المصادر الجالبة للهواء.

تدفئة الحمام

  • يُفضل تخليص الحمام من البرودة ودعمه بالدفء عند الرغبة في مد الطفل بالاستحمام، ويكون بتوزيع المياه الساخنة بكافة أرجائه.

خلع الإكسسورات

  • يُفضل خلع الخواتم وقت تحميم الرضيع حتى لا تخدش جسده وتلحق الجروح به.

ترطيب جسده

  • مد الطفل بكوب مياه بعد استحمامه يساهم في تدفئة أمعائه وعدم تسلل الهواء لها، من ناحية أخرى يدعم جسده بالترطيب.

تقليل وقت التحميم

  • يجب تقليل وقت استحمام الصغير وتنظيف جسده أولًا، وفي نهاية المطاف يتم إدراج المياه فوق شعره والاهتمام بتنظيفها مباشرة بعد الغسل.

عدم تركه

  • يُفضل المكوث مع الصغير طوال وقت الاستحمام وعدم تركه والذهاب لأي مكان لضمان سلامته.

تثبيت الحوض

  • يُفضل تثبيت الحوض بأرضية مستوية وعدم وضعه في مكان عالي وقت استحمام الصغير.

الاعتدال بالاستحمام

  • يجب الاعتدال في تحميم الصغير والابتعاد عن التفعيل اليومي له وخاصة وقت اشتداد البرد.

تابع أيضاً القراءة عن: اسباب قلة النوم عند الاطفال وأفضل 5 أعشاب طبيعية لعلاج اضطراب النوم

متى يجب تأجيل استحمام الطفل

الاستجمام والهدوء أبرز فوائد الاستحمام للاطفال ولكن يجب إرجائه لوقت آخر في الحالات التالية:-

نزلات البرد

  • ينصح الأطباء بالتخلي عن إدراج المياه على جسم الأطفال وقت الإصابة بالبرد، وعلى الأم أن تؤجل ذلك لحين تعافيه.

برودة الجو

  • يُفضل تأجيل استحمام الصغير عند برودة الجو أو وقت نزول الأمطار والتأني لحين تدفئته وانتشار الشمس بالفضاء.

مغادرة البيت

  • الابتعاد عن تحميم الصغير قبيل مغادرة البيت؛ كي لا يتوغل الهواء لجسده ويصيبه بالتعب.
ملحوظة: الاستحمام وقت مرور الطفل بمرض يساهم في تزويده وتأخر تعافيه، لذلك فإن تأخيره لحين الشفاء يكون أولى.

أضرار الاستحمام الزائد للأطفال

فوائد الاستحمام للاطفال جمة ولكن كثرة تفعيله يتسبب في تعرضه للعديد من الأضرار؛ كالتالي:-

مشاكل الدماغ

  • تتضمن المياه قدر من المنغنيز الذي يجلب تلف الدماغ نتيجة لكثرة تنشق الأطفال له وقت الاستحمام.

تحسس الجلد

  • أحيانًا يُصاب جلد الصغير بالتحسس نتيجة كثرة استعمال الشامبو واشتماله على مركبات مهيجة للبشرة.

إضعاف المناعة

  • كثرة تزويد جسم الأطفال بمياه الاستحمام؛ يساهم في إضعاف مناعتهم؛ لذلك يجب الاعتدال في تحميمهم.

جفاف الشعر

  • تقل حيوية شعر الصغار ويصير جافًّا نتيجة لغسله كثيرًا علاوة على ذلك يتأخر نموه.

الأمراض السرطانية

  • يتضمن الماء قدر من الكلور يساهم في الإصابة بالسرطانات مع كثرة تفعيله على جسد الصغار.
فوائد الاستحمام للاطفال
فوائد الاستحمام للاطفال

تكثر فوائد الاستحمام للاطفال فهو ينشط الجسم ويمحق الفطريات ويُلطف البشرة علاوة على تحفيز الدموية والذهن والمناعة، بالإضافة إلى ذلك فإنه يدحر الجراثيم وينظف الشعر.

ويُفضل تحضير أدوات الاستحمام وضبط المياه وإغلاق النوافذ وتدفئة الحمام وكذلك خلع الإكسسوارات قبيل البدء، علاوة على تجفيف الطفل وتدليكه والإسراع في إلباسه عقب الاستحمام حتى لا يبرد، ومن الجيد تأجيل تحميمه عند الرغبة بمغادرة البيت وعند مرضه.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق