ADVERTISEMENT

أنواع مرض السكري وأعراضه

أنواع مرض السكري يتساءل عنه الكثيرين؛ نظرًا لكثرة شيوعه بين البشر بجميع أنحاء العالم وبكافة الأعمار، وأصبح من الأمراض الخطيرة التي قد تؤدي بحياة البشر في حالة عدم التدخل السريع وأخذ كافة الإجراءات اللازمة؛ لذلك سوف نقوم بالتحدث عنهم وكيفية الوقاية منهم في مقالنا التالي بالتفصيل.

أنواع مرض السكري

أنواع مرض السكري
أنواع مرض السكري

أنواع مرض السكري كثيرة ومختلفة في الأعراض والأسباب، وتؤثر على المريض بشكل سلبي وقد تؤدي إلى وفاته ببعض الأحيان، وتتطلب متابعة الطبيب بشكل مستمر لضبط مستوى السكر بالدم، ومن أشهر أنواعه ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • مرض السكري من النوع الأول.
  • السكري من النوع الثاني.
  • سكر الحمل.
  • السكر الخفي أو الخفيف.
  • مرض السكري الكاذب.

أنواع مرض السكري في بدايته

  • يوجد نوعان من مرض السكري يظهران في بدايته وهما داء السكري النوع الثاني، وداء السكري النوع الأول الذي تميل في الأعراض إلى الظهور بسرعة وتكون أكثر حدة

أخطر أنواع مرض السكري

أنواع مرض السكري
أنواع مرض السكري

هناك 3 أنواع رئيسية من مرض السكري يعتبران من أخطر الأنواع على الإطلاق، ويؤثر كل منهما على الجسم بطريقة مختلفة، وهما كما يلي:

  • داء السكري من النوع الأول المعروف بسكري الطفولة ويحدث لعدم قدرة البنكرياس على إنتاج كمية كافية من الأنسولين اللازم لإنتاج الطاقة.
  • داء السكري النوع الثاني الأكثر شيوعًا على الإطلاق ويحدث لعدم قدرة الجسم على إنتاج الأنسولين أو استخدامه بشكل صحيح وتصبح الخلايا مقاومة للأنسولين المتواجد بالجسم.
  • سكري الحمل الذي يحدث عند ارتفاع مستوى السكر للأنثى أثناء الحمل، وقد يتسبب في حدوث مشاكل للجنين كزيادة فرص الإصابة بمرض السكري أو مشاكل بالتنفس أو السمنة.

الوقاية من مرض السكري

أنواع مرض السكري
أنواع مرض السكري

نظرًا لأن مرض السكري يعتبر مرض مزمن ويصيب الملايين من البشر، وقد يتسبب في حدوث الكثير من الحالات الخطيرة في حالة عدم السيطرة عليه، فإنه يتطلب اتباع بعض طرق الوقاية أهمها ما يلي:

الإقلاع عن التدخين

ADVERTISEMENT
  • ثبتت الأبحاث والتجارب العلمية أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، ويساهم في الكثير من الحالات الخطيرة كانتفاخ الرئة وأمراض القلب والثدي والجهاز الهضمي وسرطان الرئة.

تقليل نسبة السكر والكربوهيدرات بالمستوى الغذائي

  • تناول الأطعمة الغنية بالسكر والكربوهيدرات بشكل كبير يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري ويرجع ذلك إلى قيام الجسم بتحويل هذه الأطعمة لجزيئات صغيرة من السكر بسرعة والتي يتم امتصاصها بمجرى الدم، ويتسبب ذلك في تحفيز البنكرياس على إنتاج الأنسولين الذي يعمل على تسريع خروج السكر من مجرى الدم لخلايا الجسم.

شرب الماء

  • يعتبر الماء من المشروبات التي يمكن شربها بأي وقت وتساعدك على تجنب المشروبات الغنية بالسكر والمواد الحافظة وبعض المكونات الأخرى التي قد تتسبب في الإصابة بالسكري، والتحكم بمستويات الأنسولين والسكر بالدم.

شاهد أيضًا: أعراض مرض السكر الخفيف والنفسي

أعراض مرض السكري في بدايته

هناك مجموعة من الأعراض المبكرة التي قد تكون مؤشر على تواجد المرض السكري في بدايته ومنها ما يلي:

كثرة التبول

  • تحاول الكلى إزالة السكر الزائد عند ارتفاع مستواه عن طريق تصفيته من الدم مسببًا حدوث تبول للشخص بشكل متكرر خاصة أثناء الليل.

الشعور بالجوع الشديد

  • من الممكن أن يكون الجوع الشديد من العلامات المبكرة لمرض السكري حيث إن مريض السكري غالبًا لا يحصل على الطاقة الكافية من الطعام نتيجة لعدم انتقال كمية كافية من الجلوكوز من مجرى الدم لخلايا الجسم.

بقع داكنة بالجلد

  • قد تشير البقع الداكنة المتكونة على الإبط أو الرقبة أو الفخذ إلى ارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري.

الجروح بطيئة الشفاء

  • من الممكن أن يتسبب ارتفاع مستويات السكر بالدم في إتلاف الأوعية الدموية وأعصاب الجسم مسببًا ضعف بالدورة الدموية مما يزيد من بطيء فرصة التئام الجروح.

تغيم الرؤية

  • يتسبب ارتفاع مستوى السكر بالدم في تلف الأوعية الدموية الدقيقة بالعين مسببًا ضعف وتغيم في الرؤية.

التعب الشديد

  • يؤثر ارتفاع مستوى السكر بالدم على طاقة الجسم وزيادة الشعور بالتعب نتيجة حدوث انتقال للسكر الغير كافي من مجرى الدم لخلايا الجسم.

شاهد أيضًا: أنواع مرض السكر بالتفصيل وأشهر 9 أعراض لمرض السكر

أعراض مرض السكري الخفيف

هناك بعض الأعراض التي من المحتمل أن تكون مؤشر لمرض السكري الخفيف وأهمها ما يلي:

  • الشعور بالإرهاق العام.
  • القيء والغثيان باستمرار.
  • فقدان الوزن بصورة واضحة دون سبب.
  • ضعف عام بالنظر.
  • جفاف مفاجئ بالفم.
  • صداع بشكل مستمر.
  • تكرار أمراض الجهاز الهضمي كالاضطرابات المعوية.

شاهد أيضًا: أعراض مرض السكر

هل مرض السكري خطير

من الممكن أن يصبح مرض السكري خطيرًا إذا ارتفع سكر الدم ارتفاعًا كبيرًا للغاية مسببًا حدوث حالتين خطيرتين وهما كما يلي:

متلازمة فرط الأسمولية بفرط سكر الدم

قد تحدث هذه الحالة عند ارتفاع مستويات الجلوكوز بالدم بنسبة كبيرة أكثر من 600 ملليغرام/ديسيلتر دون وجود الكيتونات التي تعتبر إحدى مضاعفات مرض السكري النوع الثاني، ويحدث ذلك من خلال مجموعة من المراحل كما يلي:

  • عدم قدرة الجسم على استخدام الدهون أو الجلوكوز من أجل الحصول على الطاقة.
  • ترسب الجلوكوز للبول مسببًا زيادة في التبول.
  • جفاف شديد وغيبوبة في حالة عدم التدخل السريع واستخدام العلاج.

الحماض الكيتوني السكري

  • يحدث الحماض الكيتوني السكري في حالة عدم كفاية الإنسولين بالجسم، وبالتالي يعجز الجلوكوز عن الدخول للخلايا من أجل الحصول على الطاقة مسببًا ارتفاع بمستوى السكر بالدم والبدء في تكسير البروتينات والدهون للحصول على الطاقة.

شاهد أيضًا: علاج مرض السكري للأطفال

ما هو الفرق بين مرض السكري النوع الأول والثاني؟

هناك فرق كبير بين مرض السكري النوع الأول والثاني والذي يجهله الكثيرون، وهما كما يلي:

مرض السكري النوع الأول

يعتبر مرض السكري النوع الأول ما هو إلا مرض ذاتي المناعة يحدث عند بدء الجهاز المناعي في العمل ضد أحد أجزاء الجسم خاصة خلايا بيتا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين بالبنكرياس ويؤدي إلى تدميرها، وبالتالي تقل نسبة إنتاج الأنسولين أو انعدامها.

 لذلك يجب على مريض السكري النوع الأول أخذ الأنسولين يوميًا مدى حياته، ويعتقد العلماء أن ذلك النوع يحدث بسبب الوراثة، المناعة الذاتية، العوامل البيئية، بعض أنواع الفيروسات، ومن أشهر أعراضه ما يلي:

  • كثرة التبول.
  • العطش الشديد.
  • انخفاض الوزن.
  • الجوع المتواصل.
  • التعب الشديد.
  • تشوش الرؤية.
  • غيبوبة ببعض الأحيان قد تؤدي إلى وفاته.

شاهد أيضًا: دواء جلوكوفاج لعلاج مرض السكر وموانع استعماله وأضراره بالتفصيل

مرض السكري النوع الثاني

مرض السكري النوع الثاني من أكثر الأمراض انتشارًا بين الناس بنسبة تصل إلى 90% من إجمالي المصابين بمرض السكري ويحدث نتيجة لعوامل وراثية أو التقدم بالسن أو السمنة الزائدة أو الخمول البدني.

 ويتسم مرضي السكري النوع الثاني بعدم قدرة البنكرياس على إنتاج كمية كافية من الأنسولين وتعرف هذه الحالة بمقاومة الأنسولين، ومن أشهر أعراض ذلك النوع ما يلي:

  • تعب أو غثيان.
  • تشوش الرؤية.
  • العطش بصورة غير طبيعية.
  • كثرة التبول.
  • انخفاض الوزن.
  • التهابات متكررة.
  • تباطؤ عملية الشفاء من الجروح والإصابات.
  • عدم ظهور أي أعراض ببعض المرضى.

وهنا نكون قد وصلنا لختام مقالنا الخاص بأنواع مرض السكري، وتعرفنا على هذه الأنواع بالتفصيل، ودورها في رفع مستوى السكر بالدم والتسبب في ظهور بعض الأعراض الخطيرة التي قد تؤدي بحياة المريض، وأهم طرق الوقاية التي يجب اتباعها من أجل تفادي التعرض لمرض السكري أو حدوث أي مضاعفات.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق