صحة عامة

نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية

في بعض الأحيان قد يحدث نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية، وهذا ليس شئ سئ أو مرضي، ولكن في بعض الأحيان الأخرى قد ينزل دم اثناء العلاقة نتيجة وجود مشكلة في الجهاز التناسلي عند الزوجة.

تعرف على أسباب نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية

يحدث تساقد بعض قطرات الدم الدورة اثناء العلاقة الحميمة عند النساء في مختلف أعمارهم، والاسم الطبي له هو نزيف ما بعد الزواج، وخصوصاً عند النساء صغار السن الذين لم ينقطع الطمث عنهم، ويكون مصدر هذا الدم هو عنق الرحم.



اقرأ أيضا: تعرفي على اعراض الدورة الشهرية للمرضعة

نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية
نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية

هناك بعض الأسباب التي قد تكون بسيطة أو خطيرة التي ينتج عنها نزول الدم اثناء العلاقة الزوجية، وهي كما يلي:

ضمور المهبل أو الجفاف

الجفاف الشديد أو ضمور المهبل يؤدي إلى حدوث النزيف نتيجة الاحتكاك أثناء الجماع، وهذا له علاقة بنقص هرمون الاستروجين في الجسم، خصوصاً في فترة بعد انقطاع الطمث.



يمكن علاج هذه المشكلة عن طريق عمل تشحيم خلال ممارسة العلاقة الزوجية، وقد ينصح الطبيب المختص ببعض الأدوية الطبية مثل بدائل هرمونات على شكل كريم أو أقراص.

التهاب عنق الرحم

قد يؤدي التهاب عنق الرحم إلى حدوث تغيير في الافرازات المهبلية عند السيدات، وله عدة أسباب قد تكون كما يلي:

  • الأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا.
  • عدم توازن البكتيريا المتواجدة بشكل طبيعي داخل المهبل، أو التهاب المهبل البكتيري.
  • العدوى من الطفيليات الناتجة عن الاتصال الجنسي، أو داء المشعرات.

يمكن علاج هذه المشكلة عن طريق تناول بعض أدوية المضادات الحيوية حسب إرشادات الطبيب.

الأورام الحميدة في عنق الرحم

الورم الحميد في عنق الرحم هو نمو في فتحة عنق الرحم يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية أو وجود التهاب مزمن، مما يؤدي إلى نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية في غير ميعاد الدورة الشهرية.

موضوع ذات صلة: اعراض الحمل المبكره جدا جدا وما الفرق بينها وبين الدورة الشهرية

هبوط الرحم والآفات

قد يتحرك الرحم عن وضعه الطبيعي، وهذا يتسبب في حدوث نزيف أثناء الجماع، وفي هذه الحالة قد ينصح الطبيب بتقليل الوزن أو ممارسة تمارين كيجل لتقوية العضلات في المنطقة،  في بعض الحالات الأكثر خطورة قد يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية أو إدخال حلقة لدعم الأنسجة.

تتواجد الآفات في منطقة عنق الرحم، وفي الغالب تكون حميدة وليست خطيرة، ولكنها تؤدي إلى حدوث النزيف أثناء الجماع، ويقوم الطبيب بإزالة هذه الٱفات باستخدام الليزر أو تجميدها.

أسباب أخرى نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية

هناك مجموعة من الأسباب التي قد تتسبب في نزول الدم بعد الجماع عند المرأة، من بينها ما يلي:

  • حدوث نزيف طبيعي في الرحم، في حالة نزول الدورة الشهرية أو انتهائها في نفس الوقت.
  • وجود قروح تناسلية ناتجة عن القوباء.
  • الإصابة بمرض سرطان عنق الرحم أو المهبل أو الرحم.

الأعراض الخطيرة التي تستوجب زيارة الطبيب بسرعة

تشعر كل سيدة جيدا بحالتها الصحية، وفي حالة وجود أي أعراض غير طبيعية فإنه يجب الإسراع في زيارة الطبيب، خصوصاً إذا كان نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية مؤلماً ومكررا.

قد يهمك: اسباب لون الدم الفاتح والداكن في الدورة الشهرية

نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية
نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية

الوسط الحمضي الطبيعي للمهبل يساعد دائما على حماية المهبل والجهاز التناسلي للمرأة من الإصابة بالعدوى التي تنتج عن الفطريات والبكتريا، كما أنه يحمي الجهاز التناسلي من الإصابة بالالتهابات المختلفة.

وخلال فترة الدورة الشهرية، وعند نزول دم الحيض والافرازات يتم معادلة حمضية هذا الوسط بقلوية الدم، ويغردي ذلك إلى جعل الجهاز التناسلي للمرأة أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات، ويقلل من حمايته، ما يؤثر على الرحم والمهبل بالإضافة إلى قناة فالوب والمبيضين.

قد تمتد الالتهابات أيضاً إلى الجهاز البولي عند المرأة، ولا تكون مقتصرة فقط على الجهاز التناسلي، حيث أنه من الشائع انتشار الالتهابات البكتيرية للجهاز البولي ع المرأة.

حكم الشرع في حالة نزول دم الدورة اثناء العلاقة الزوجية

أثناء فترة الدورة الشهرية عند المرأة تزيد احتمالية حدوث الالتهابات البكتيرية، وذلك نتيجة قلوية المهبل وغياب الوسط الحمضي الطبيعي، وعند حدوث الجماع أثناء وجود الالتهابات البكتيريا يتسبب ذلك في زيادة احتمالية نقل العدوى والبكتريا للجهاز البولي.

ولا تقتصر الالتهابات البكتيرية على الجهاز التناسلي والجهاز البولي عند المرأة فقط، ولكنها أيضاً تحدث في الجهاز البولي والجهاز التناسلي للرجل، وتتسبب في حدوث التهابات للعضو الذكري، وقد تمتد هذه الالتهابات إلى مجرى البول والبروستاتا والمثانة.

ولا تحدث التغييرات في الوسط الحمضي للمهبل إلا عند نزول دم الدورة الشهرية، أما في حالة حدوث الجماع بين الزوجين في الايام الاخيرة الدورة الشهرية، بعد أن ظنت الزوجة أن الدورة قد انتهت ، ثم حدث نزول إفرازات صفراء أو بنية، فإن ذلك لا يمثل أي ضرر صحي على الزوجين.

اذا حدث الجماع بعد ظهور علامات الطهر عند المرأة، ثم عاد الدم ونزل مرة أخرى أثناء الجماع، فإنه لا إثم على الزوجين، ولكن يجب قطع الجماع عند رؤية دم الدورة الشهرية لأن المانع منه وجد، وهو نزول دم الحيض، ولكن يجب على الزوجة أن تنتظر حتى تتأكد من إنتهاء الدورة الشهرية، ووجود علامة الطهر، وهي الجفاف أو القصة البيضاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق