ADVERTISEMENT

اليوم العالمي لداء السكري

اليوم العالمي لداء السكري عبر موقع محيط، يعد مرض السكري هو أحد أكثر الأمراض المزمنة انتشارا في العصر الحديث، والذي يعبر عن قدرة الجسم على تخزين الجلوكوز وإستخدامه بواسطة الخلايا للحصول على الطاقة، وعندما يتراكم ترتفع نسبته بالدم بكميات كبيرة فيصاب الشخص بمرض السكر، كما يشمل الكثير من الاضطرابات التي تؤثر على عمليات البناء والهدم وخاصة الكربوهيدرات، كما أنه ليس مقتصرا على سن معين بل يصاب به الأطفال وكبار السن من الرجال والنساء.

اليوم العالمي لداء السكري

تنظمه منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع منظمة  الإتحاد الدولي لمرض السكري يوم 14 نوفمبر من كل عام، وذلك لأنه يوم ميلاد فردريك بانتنغ مكتشف الأنسولين.

ADVERTISEMENT

ويحتفل في هذا اليوم نحو 350 مليون شخص حول العالم بما فيهم من المؤسسات الطبية والأفراد والجمعيات المهتمة بداء السكري.

حيث ينظم الإتحاد الدولي الكثير من الأنشطة المختلفة مثل اختبار فحص الدم وأنشطة رياضية متنوعة، مؤتمرات صحفية ولقاءات تليفزيونية لتوعية الناس بمخاطر مرض السكري.

ويركز الاحتفال كل عام عن موضوعات تهم المرضى والتي يتم مناقشتها خلال يوم الاحتفال، مثلا العام الماضي 2021 تم التركيز على توفير الرعاية والأدوية الخاصة بهذا المرض.

ADVERTISEMENT

تابع قراءة التالي: علاج مرض السكري للأطفال

اليوم العالمي لداء السكري
اليوم العالمي لداء السكري

أنواع مرض السكري

يعتبر أحد مشاكل العصر حيث يصل عدد المصابين به نحو 495 مليون شخص، وينقسم إلي نوعين رئيسيين هما:

  • النوع الأول يطلق عليه (صغار السن): هذا المريض يفتقر تماما إلى قدرة البنكرياس على إنتاج الأنسولين وذلك بسبب مشاكل وراثية، وبالتالي لن يتم امتصاص الجلوكوز من الطعام لإمداد الجسم بالطاقة، ولابد حقن المرضى المصابين بهذا النوع بالأنسولين، وليس مقتصرا على الأطفال والشباب الصغير فإنه من الممكن أن يصيب أي عمر.
  • النوع الثاني والذي يصاب به البالغون (الأشهر): هنا الجسم ينتج الأنسولين وقد تكون بكميات كافية ولكن لا يتمكن من إدخال الجلوكوز إلى الخلايا وبالتالي عدم الحصول على الطاقة، وغالبا ما يصاب به من لديهم تاريخ وراثي لهذا المرض و مصابو السمنة.

قد يهمك قراءة: أطعمة تخفض السكر بسرعة

الأعراض المصاحبة لداء السكري

تظهر بعد مرور فترة طويلة خاصة بالنوع الثاني والتي يتعايش الانسان معها، وهذه الأعراض هي:

  • العطش المفرط والتبول المتزايد والشعور بالعطش، لأنه عند تراكم الجلوكوز بالجسم يخرج عن طريق الكلى ويقوم بامتصاص الماء من الأنسجة والخلايا فيصاب بالجفاف والإحساس بالعطش.
  • الإرهاق والتعب الشديد: لأن مصدر الطاقة بالجسم هو الجلوكوز فعندما ترتفع نسبته بالدم دون فائدة منه فلا تتمكن من أداء المهام اليومية.
  • فقدان الوزن لأسباب غير متوقعة.
  • عدم الرؤية بشكل واضح: حيث يتسبب مرض السكر من تكوين أوعية جديدة خلف شبكية العين ومع مرور الوقت تبدأ في التدمير، وعند إهمالها وعدم العلاج تتفاقم المشكلة وتصاب بالعمى.
  • تقرحات بالجسم وتكرار العدوى: بسبب بطء في حركة الدم الذي يصل إلى الأنسجة وبالتالي تظهر قرح بطيئة الشفاء وهذا مصدر لدخول البكتيريا والفيروسات لحدوث العدوى.
  • عدم إلتئام الجروح وظهور تورمات خاصة بالأرجل و الإصابة بالقدم السكري.
  • تورمات والتهابات بالجسم وخاصة اللثة.
  • إذا لاحظت ذلك الأعراض يجب استشارة الطبيب المختص على الفور، فكلما كان تشخيص المرض مبكرا كلما كانت نتيجة العلاج أفضل.
  • من خلال المشاركة مع فرق الرعاية الصحية أو متابعة اليوم العالمي لداء السكري من أجل التعرف على معلومات أكثر عنه.

قد يهمك الاطلاع على: إستخراج السكر | كيفية إستخراج السكر وعمليات تصنيعه وأهم مصادره

اليوم العالمي لداء السكري
اليوم العالمي لداء السكري

مضاعفات الإصابة بمرض السكري

كلما حافظ المريض على نسب السكر بالدم أقرب للمعدل الطبيعي يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض التالية:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • السكتات الدماغية ونزيف بالمخ.
  • تدمير الأعصاب وخاصة المسئول عن حاسة البصر، والتي مع الإهمال الطويل يسبب العمى.
  • الفشل الكلوي وبالتالي صعوبة في إزالة الفضلات والسوائل التي يتخلص منها الجسم باستمرار.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الضعف الجنسي وخاصة عند الرجال.
  • حدوث بعض المشاكل بالقدم والتي ينتهي بها المطاف بالبتر.

علاج مرض السكري

حالات النوع الأول التي تحتاج فقط إلي حقن الأنسولين، كذلك تلجأ بعض حالات النوع الثاني إلى تناوله على شكل أقراص تحت اللسان إذا لم يفرز بكميات كافية.

أما عن حالات النوع الثاني فهي تتعايش مع المرض مدى الحياة حيث لا يوجد دواء مناسب لعلاجه، ولكن من الممكن تغيير بعض العادات الصحية لتقليل الآثار الناجمة عنه.

فلذلك يجب ممارسة الرياضة بانتظام وتناول طعام صحي متوازن فهي الخطوة الأولى قبل أخذ أي دواء، ويجب إجراء فحص للسكر كل ست شهور من أجل عدم تفاقم الوضع وتناول العلاج المبكر.

نصائح هامة لتجنب الاصابة بمرض السكري

تغيير نمط الحياة واتباع نظام الحياة الصحية خاصة المصابين به أمر هام وضروري، وهناك نصائح للوقاية من الاصابة منها:

  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم خاصة المشي  لمدة 30 دقيقة يوميا، لأنه يساعد في الاستخدام الأمثل للأنسولين في عمليات الأيض.
  • تناول الطعام الصحي خاصة السلطات التي تحتوي على خضروات (الطماطم، الخيار، البصل، الثوم، الجزر، الخس)، وتناول الحبوب الكاملة مثل الشوفان والقمح والشعير، كذلك الدهون الصحية الموجودة في المكسرات.
  • الابتعاد نهائيا عن الوجبات السريعة والتي تسبب السمنة وترفع مستويات الكوليسترول بالدم (البيتزا، البرجر، البطاطس المقلية وغيرها).
  • التقليل من الأطعمة التي بها نسب عالية من السكر خاصة الحلويات.
  • الابتعاد عن التدخين والذي يعتبر أحد أهم العوامل في الإصابة بالسكري.
  • المحافظة على الهدوء والابتعاد عن التوتر.

اليوم العالمي لداء السكري، والذي يهدف إلى تشجيع الدول والحكومات بتنفيذ سياسة الرعاية والسيطرة على هذا المرض والمضاعفات الخطيرة الناتجة عن إهماله.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق