صحة عامة

الم في الرقبه من الجهه اليسرى من وقت لآخر ما هي الأسباب والعلاج

الم في الرقبه من الجهه اليسرى

يعاني الكثير منا من آلام الرقبة وخاصة الم في الرقبه من الجهه اليسرى وأحيانا نتجاهل الأمر ولا ندرك أن هذه الآلام قد تكون ناتجة عن مشاكل طبية خطيرة.

من الهام جدًا عند الشعور بأي ألم في الرقبة متابعة الطبيب لمعرفة الأسباب الكامنة وراء الشعور بهذا الألم لتجنب تطور الأمر إلى نوبات قلبية أو سكتات دماغية.



أسباب حدوث الم في الرقبه من الجهه اليسرى

  • وجود بعض الالتهابات التي تصيب منطقة الأنسجة الرخوة التي توجد في منطقتي الكتف والرقبة.
  • وجود التهابات في منطقة الكتف والرقبة تسبب هذا الألم.
  • وجود التهابات ببعض الفقرات العنقية التي توجد في العمود الفقري.
  • الضغط الذي يحدث على الأعصاب التي توجد في الفقرات العنقية بسبب الالتهابات، الأمر الذي يجعل الألم يمتد من الرقبة إلى الكتف.
  • الإصابة بالتهاب الروماتويدي في المفاصل الذي يؤثر على بطانة المفاصل مسببًا الكثير من الألم والتصلب في الكثير من العضلات في هذه الجهة سواء من الكتف أر الرقبة.
  • الإصابة بكسر في عظمة تسمى بعظمة الترقوة وينتج في الغالب عن طريق الحوادث وخاصة السقوط من أعلى الدراجات.
  • الإصابة بنوع من الالتهابات يسمى الالتهاب الكيسي، وهو الذي يصيب الكيس الهوائي الذي يوجد بجوار مفصل الرقبة والذي يقوم بتسهيل حركة هذا المفصل، لذا في حالة الالتهاب يحدث احتكاك أثناء الحركة مسببا قدرا كبيرا من الألم.
  • الإجهاد الذي يؤدي إلى التهاب الأوتار التي تقوم بالربط بين العضلات والعظام، مما يؤدى إلى انتفاخها مسببا الألم.
  • وجود تشنج بعضلات منطقة الرقبة والكتف.
  • النوبات القلبية التي تسبب ألما تحديد في الجهة اليسرى من الرقبة والكتف، لذا من الهام عدم تجاهل الألم والتوجه فورا إلى الطبيب لمعرفة سبب الحالة.
  • وجود بعض من الالتهابات الشائعة مثل الإصابة بفيروسات الحلق.
  • وجود عدوى بالعمود الفقري.
  • الإصابة بالتهاب السحايا يعتبر سبب من ضمن الأسباب المعروفة لألم الرقبة.
  • السقوط من الخيل.

أعراض مصاحبة لألم الرقبة من الجهة اليسرى

الم في الرقبه من الجهه اليسرى
الم في الرقبه من الجهه اليسرى
  • يسبب الم في الرقبه من الجهه اليسرى الكثير من الأعراض الأخرى منها الشعور الدائم بالصداع.
  • الشعور بالخدر والضعف في الذراعين.
  • صعوبة في النوم مما يؤثر على صحة الإنسان.
  • عدم القدرة على تحريك الرأس بسهولة.
  • وجود شد وتشنجات عضلية مستمرة بالرقبة.
  • عدم القدرة على العمل أو القيادة وذلك بسبب عدم القدرة على وضع الرأس في موضع واحد لفترات طويلة.
  • عدم القدرة على تحويل الرأس لأنه يزيد من حدة الألم.
  • وجود تورم في منطقة الرقبة.
  • وجود صعوبة في البلع.
  • الشعور بنبضات في منطقة الرقبة.
  • الشعور المستمر بالدوخة والدوار.
  • الشهور بألم في مناطق متفرقة من الوجه.
  • عدم القدرة على ممارسة أنشطة الحياة اليومية وذلك لوجود ألم وخدر بالذراعين وعدم القدرة على تحريكها بشكل طبيعي.

طرق الوقاية من آلام الرقبة

هناك ارتباط بين وضعية الجسم الخاطئة الذي يسبب الم في الرقبه من الجهه اليسرى والوقاية منه في حال اتباع العادات الصحية في تحريك الجسد ووضعية الجلوس وعوامل أخرى تقي من المرض، ويوضح لنا موقع محيط منها ما يلي:

  • اتباع وضعية جلوس جيدة، حيث يجب التأكد عند الجلوس من أن الكتفين في خط مستقيم مع الفخذين وأن موضع الأذنين فوق الكتفين مباشرة.
  • عند السفر لفترات طويلة أو العمل لفترات طويلة يجب التأكد من الحصول على فترات من الراحة المتكررة وأيضا عند استخدام الحاسب الآلي لفترات طويلة، لذا يجب بين الحين والآخر النهوض والمشي وتحريك الرقبة والكتف.
  • التأكد عند العمل من وضع المكتب والكرسي والحاسب الآلي في وضع مثالي بحيث يجب أن تكون شاشة الكمبيوتر في مستوى العين، كما يجب التأكد من أن الركبتين في وضع منخفض عن الفخذين، كما يفضل استخدام كرسي ذو مساند عند منطقة الذراعين.
  • عدم وضع الهاتف تماما بين الأذن والكتف عندما تكون مشغولاً، بل من الأفضل استخدام بدائل أخرى مثل استخدام الميكرفون الخاص بالهاتف أو سماعة رأس.
  • الإقلاع عن التدخين، حيث أن التدخين يعتبر من ضمن الأسباب التي قد تسبب الإصابة بألم في الرقبة.
  • عدم حمل حقائب ذو أوزان ثقيلة على الكتف لأنها ستسبب حتمًا ألم في منطقة الكتف والرقبة.
  • النوم في وضعية جيدة، بحيث يجب أن يكون هناك محاذاة بين الرأس والعنق مع الجسم.
  • استخدام وسادات طبية أو بجودة عالية عند النوم.
  • عدم تحريك الرقبة بطريقة مفاجئة .

إقرأ أيضًا: ما هي نسبة الكالسيوم الطبيعية في الدم

متى يجب اللجوء للطبيب

  • إذا كان الم في الرقبه من الجهه اليسرى شديدًا ولا يحتمل.
  • إذا صاحب ألم الرقبة من الجهة اليسرى ألم في الذراع أو الكتفين لأنها قد تكون بداية للإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، كما يصاحبها الشعور بضغط في الصدر.
  • إذا استمر الألم لعدة أيام متتالية.
  • وصول الألم إلى الذراعين والساقين.
  • إذا كان الألم يصاحبه صداع شديد أو تنميل أو وخز.

أمراض مرتبطة بآلام الرقبة

  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • يرجع الم في الرقبه من الجهه اليسرى إلى متلازمة الشريان التاجي.
  • الإصابة بسرطان الرأس أو العنق.
  • الإصابة ببعض العدوى مثل التهاب لسان المزمار أو وجود خراج في منطقة البلعوم.
  • وجود تضيق في القناة الشوكية.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • الحصبة الألمانية.
  • كسر في العمود الفقري.
  • التهاب الغدد الليمفاوية.

الأدوية الشائع استخدامها لعلاج ألم الرقبة

الم في الرقبه من الجهه اليسرى
الم في الرقبه من الجهه اليسرى
  • عقار أسيتامينوفين لعلاج الم في الرقبه من الجهه اليسرى.
  • استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، الذي يتم استخدامه لارتخاء العضلات ومعروفة بأنها فعالة لمثل هذا النوع من المرض.
  • استخدام بعض الكريمات وبعض اللاصقات التي تحد من شدة الألم.
  • يتم اكتشاف مكان الألم باستخدام الأشعة السينية عن طريق تقريب الحبل الشوكي والأعصاب لاكتشاف موضع الألم.
  • الفحص عن طريق التصوير المقطعي الذي يتم أخذه من العديد من الاتجاهات والقدرة على رؤية مفصلة للعضلات.
  • التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي عن طريق إنشاء صورة مفصلة للعظام والأنسجة الداخلية، وكذلك الحبل الشوكي والأعصاب المرتبطة به.
  • اختبارات الدم، عن طريق عمل بعض اختبارات الدم الذي تسهم في معرفة وجود بعض الأمراض الالتهابية أو المعدة التي تؤدي إلى الشعور بألم في الرقبة.

أنواع العلاج المحافظ لألم الرقبة

  • تساعد ممارسة الرياضة في علاج الم في الرقبه من الجهه اليسرى.
  • تحريك الفقرات العنقية يساعد على الفور في الشعور بالتحسن.
  • تحريك عضلات الصدر يقلل من شدة الألم.
  • استخدام كمادات ماء دافئ أو الاستحمام بمياه دافئة.
  • وضع كمادات من الثلج على المنطقة الملتهبة حتى يتم التخفيف من شدة الالتهاب الذي يسبب الألم وذلك لمدة تتراوح بين من 15 إلى 20 دقيقة لمدة تتراوح ما بين 48 إلى 72 ساعة متواصلة.
  • العلاج بالوخز بالإبر والتي يتم فيه استخدام إبرة لا يزيد سمكها عن شعرة الرأس يتم فيها وخز المريض بمناطق معينة متفرقة تحد من الشعور أو انتشار الألم وذلك لمدة 50 دقيقة.
  • الشد، وذلك عن طريق شد بعض الأوزان والبكرات لتمديد منطقة الرقبة بلطف، ولكن يجب أن يتم هذا العلاج تحت إشراف طبي.
  • التثبيت قصير المدى لمنطقة الرقبة، ويتم فيه استخدام طوق ناعم كدعامة للرقبة للحد من الألم وذلك يكون بشكل مؤقت ولكن يجب الحذر عند استخدامه لأن استخدامه مدة تزيد عن ثلاث ساعات في المرة الواحدة لمدة تزيد عن أسبوع يجعل أضراره أكثر من نفعه.

العلاج الجراحي

  • يتم التدخل الجراحي لعلاج الم في الرقبه من الجهه اليسرى في حالة الإصابة بسرطان.
  • وجود ضغط على الحبل الشوكي.
  • في حالة فشل العلاج الطبيعي من الممكن اللجوء إلى التدخل الجراحي.



الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق