سن المراهقة

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين ولماذا يلجأون لها؟!

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين من الموضوعات التي تم تناولها عن طريق الكثير من الطرق الإعلامية والدرامية، حيث أنها تكشف عن مشكلة كبيرة يمر بها أكثر من جيل خلال عشرات من السنوات الماضية، كما أنها بدأت تظهر في الأجيال الحالية بكثرة، كما أن الآباء أصبحوا أكثر انتباهًا للأعراض المتغيرة التي قد يعاني منها أولادهم، ونتعرف في هذا التقرير على أشهر الأعراض التي تظهر على مدمني المخدرات من الشباب.

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على مدمني المخدرات من الشباب والمراهقين، حيث تكون هذه الأعراض ناتجة عن تناول كميات كبيرة من المخدرات لفترات طويلة، ومن بين هذه الأعراض التالي:



التغيير في العادات اليومية

حيث يتبع المدمن نمط حياة مختلف عن الذي يعتاده من قبل، مثل:

  • تغير نمط الشهية الخاص به، فقد يتناول كميات كبيرة من الطعام، أو تنقطع شهيته عن الطعام فجأة.
  • يتم ملاحظة تغيير الأصدقاء الذين يعتاد على الخروج معهم، حيث يكون هناك أصدقاء جدد يتعاطون معه المخدرات.
  • العنف في التعامل مع الأصدقاء أو الأسرة أو زملائه في المدرسة أو الكلية، حيث يكون هناك شكاوى متكررة من أسلوبه الفظ في المعاملة.

التغيير في الحالة النفسية

حيث تضطرب نفسية المدمن نتيجة تغير في كيمياء المخ نتيجة للمخدرات، مثل:

  • اضطراب الحالة النفسية من بين السعادة الكبيرة إلى الحزن والاكتئاب.
  • تأنيب الضمير في بعض الحالات بسبب سرقته لبعض الأموال والمقتنيات الثمينة من منزله أو من أي مكان آخر.
  • العزلة والانطواء والجلوس فترات طويلة بمفرده في المنزل.
  • العصبية المبالغ فيها في التعامل مع المحيطين به، كما تتغير مشاعره تجاه المحيطين به في فترات زمنية قليلة.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: قصص مؤلمه عن عالم المخدرات



لماذا يلجأ بعض المراهقين إلى تناول المخدرات

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين
أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين

ترجع بعض الدراسات التي تناولت أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين إلى البحث وراء الأسباب التي تقف وراء اندفاع المراهق نحو الإدمان، وكانت من الأسباب الرئيسية وراك ذلك، الآتي:

  • حدوث بعض الصدمات النفسية الكبيرة في حياة المراهق، والتي ينتج عنها احتياجه إلى الهروب من الواقع من خلال تناوله للمخدرات.
  • تعرض المراهق إلى اضطراب في الأحوال الاقتصادية التي تمر بها أسرته، فقد تنتقل من مستوى قليل إلى مستوى مرتفع أو العكس، وهذه الصدمة تدفعه إلى تجربة المخدرات أو الهروب من الواقع من خلالها.
  • سوء المعاملة من الأفراد في الأسرة، حيث يتعرض بعض المراهقين لمعاملة سيئة من الأب أو الأم.
  • أو في حالات التفكك الأسري يتعامل كل فرد بطريقة لا تتناسب مع المراهق، وبالتالي يحاول أن يهرب من الحقيقة والواقع من خلال المخدرات.
  • إحساس المراهق بالفشل في كثير من نواحي حياته مثل الرياضة أو الدروس، ولا يجد من يقدم له طاقة إيجابية، حيث يكون السبيل الوحيد للهروب من هذه الحياة هو اللجوء إلى المخدرات.
  • تعاطي المخدرات يكون من خلال الممارسة، ويرجع هذا إلى أن يكون المراهق محاط بمجموعة من الشباب التي تتناول المخدرات، ثم يقوموا بتشجعيه على هذا.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: عسل الأفيون فوائد واضرار عسل زهرة الخشخاش ومعلومات مهمه

كيف يمكن التعامل مع المراهق المدمن

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين
أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين

في حالة التعرف على أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين يمكن أن يتم التعامل معه من خلال عدة خطوات وإرشادات من بينها:

  • التعرف على نوع وشكل المخدر الذي يتعاطاه المراهق، حيث يتم تحديد الطريقة التي سيتم علاجه بها في البداية.
  • يتم تحديد نوع العلاج الذي يتلقاه المدمن، حيث ينقسم نوع العلاج إلى نفسي وعضوي، ويكون كل منهما بالتوازي مع الآخر.
  • يكمن دور الأسرة في تأهيل المراهق نفسيًا على أنه سيخضع لفترة علاج كبيرة.
  • كما يتم التأكد من قابلية المدمن للعلاج، واستعداده للإقلاع عن المخدرات.
  • خضوع المدمن إلى جلسات تأهيل نفسية اجتماعية، حيث يتم من خلالها عزل المدمن عن الأصدقاء الذين كانوا يدفعوه لتناول المخدرات.
  • بالإضافة إلى وضعه في بيئة اجتماعية مختلفة عن التي كان يعيش فيها.
  • الدعم النفسي من المحيطين بالمدمن يعتبر من أهم الخطوات التي يمكن أن تحقق نجاح علاج المخدرات.
  • ولا يعتبر الهجوم من الطرق التي يمكن أن تجدي نفعًا خلال رحلة علاج المدمن.

ما هي نتائج تعاطي المخدرات على المراهقين

نتائج إدمان المخدرات تتنوع بين النتائج الصحية والنتائج النفسية والنتائج الاجتماعية.

ومن جانب آخر تعتبر هذه النتائج هي أحد أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين التي يتعرف من خلالها أسرة المدمن على إدمان المراهق للمخدرات، ومن بين هذه النتائج، التالي:

النتائج الصحية

وهي التأثيرات السلبية التي تظهر على المدمن بعد فترة من الإدمان مثل:

  • الهزال والضعف العام، حيث قد يلاحظ أن المراهق يفقد الكثير من الوزن في وقت قليل بالرغم من تناوله لكميات كبيرة من الطعام.
  • يؤثر الإدمان في بعض الحالات على القدرة الجنسية للولد أو للبنت، حيث قد يتسبب في عدم القدرة على الإنجاب فيما بعد.
  • الصداع لفترات طويلة، حيث تؤثر كميات المخدر على كهرباء وكيمياء المخ، مما قد يؤدي إلى وجع الرأس، بالإضافة إلى ضعف المناعة العام.

النتائج النفسية

حيث يؤدي الإدمان إلى بعض الاضطرابات النفسية، مثل:

  • الإحساس بالوحدة طوال الوقت، حيث يشعر المدمن بأنه إنسان وحيد منعزل، كما يلجأ في كثير من الأوقات إلى الجلوس وحيدًا بعيد عن الناس.
  • يلجأ الكثير من المدمنين في بعض الحالات إلى الانتحار، حيث يحتاج إلى التخلص من حياته لأن المخدرات تعمل على اضطراب هرمونات السعادة في الجسم.
  • مما يجعل المدمن يميل إلى الحزن والتخلص من حياته.
  • يشعر المدمن في بعض الحالات بأن من يحيطون به، يتآمرون ضده، مما يؤدي إلى انعزاله عنهم، كما أنها تؤدي إلى كره المدمن لأسرته وأصدقائه.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: علاج الادمان على الالعاب الالكترونية

ما هي أعراض انسحاب المخدرات عند المراهقين

بعد التعرض على أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين وبعد التعرف على طرق العلاج الصحيحة التي يجب أن يتبعها المدمن في حالة الإقلاع عن الإدمان.

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المدمن في حالة الانسحاب ومنها:

  • تزداد الرغبة في تعاطي المخدرات في أيام الانسحاب الأولى، ويجب في هذه المرحلة أن يتم متابعة المدمن حتى لا يحصل على المخدرات من أي مكان.
  • اضطراب درجة حرارة الجسم ما بين درجات الحرارة العالية أو الشعور بالبرودة، ويرجع ذلك إلى انسحاب المخدر من الجسم.
  • الشعور بالقيئ والغثيان لفترات طويلة، وعدم الرغبة في الطعام، ويستمر هذا العرض لمدة أسبوعين على الأقل من فترة الانسحاب الأولى.
  • اضطراب الحالة النفسية والميل إلى الهروب من مكان العزل، وبالتالي يجب مراقبة تصرفات المدمن في أيام الانسحاب الأولى حتى لا يتعاطى المخدر مما يؤدي إلى انتكاسته.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: تأثير الألعاب الإلكترونية على الدماغ

ما هي أفضل الحلول للحد من تعاطي المخدرات عند المراهقين

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين
أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين

هناك الكثير من الحلول التي يتم عرضها على أسرة المدمن في حالة تشخيص أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين من بينها:

  • توعية المدمن بخطورة الإدمان على حياته الأسرية والمهنية، حيث يجب أن يعلم أن المدمن يرفضه الناس والمجتمع ولا يوجد مكان له وسط المجتمعات السوية.
  • عمل جدول أنشطة للمدمن في حالة التعافي والعلاج.
  • حيث يتم شغل جميع أوقات فراغ المدمن ما بين المذاكرة والأنشطة التي تحتاج إلى مجهود بدني كبير، مما يقلل من فرص مقابلته مع أصدقائه من المدمنين.
  • يجب التعامل مع المدمن المتعافي مثل التعامل مع المريض الذي تم شفاءه، حتى لا يشعر المدمن بكره المجتمع له حتى بعد إقلاعه عن الإدمان، لأن حالة الرفض الجماعي قد تسبب له انتكاسات عديدة.
  • إجراء الكشف الطبي والفحوصات الطبية التي تساعد على كشف نسبة المخدرات في الدم كل فترة، مع منح الثقة للمدمن والتصريح له بأن هذا الاختبار مجرد إجراء روتيني كل فترة.

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين من الموضوعات الشائكة التي ما زالت تخضع لكثير من الفحوصات والاختبارات من قبل العلماء.

حيث يصدر كل فترة أنواع جديدة من المخدرات التي تختلف أعراض وجودها في جسم الإنسان، حيث تستحدث بعض الأنواع التي لا تظهر في تحليل الدم.

ولا يكون لها تأثير على النفسية أو المخ، وبالتالي لا يتم اكتشافها إلا في مراحل متقدمة من الإدمان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق