قصص وحواديت

قصص مؤلمه عن عالم المخدرات

قصص مؤلمه عن عالم المخدرات ، المخدات هي الوباء العظيم الذي يعمل على إهلاك الجسم والعقل وتدمير صحة شبابنا وأبنائنا والكبار أيضاً، لذا فاإن مُحيط أفرد لكم هذا المقال للتعرف على مجموعة قصص مؤلمه عن عالم المخدرات للاستفادة وأخذ العبرة منها.

قصص مؤلمه عن عالم المخدرات

هناك مجموعة متنوعة من القصص المختلفة التي تسرد المعاناة والنهاية المؤلمة التي يصل إليها مدمن المخدرات.



قصة الوالد المدمن

قصص مؤلمه عن عالم المخدرات
قصص مؤلمه عن عالم المخدرات

هذه القصة من أبرز القصص المؤثرة عن عالم المخدرات والإدمان هي قصة رب الأسرة الذي كان يعمل بمجال القيادة ويسافر بشكل يومي للبحث عن لقمة العيش.

كان العمل شاق ويستمر لساعات طويلة للغاية فلجأ الأب للمخدرات اعتقاداً منه أنها تمنحه قوة التحمل ليتمكن من العمل لمدة أطول.

خلال أحد الأيام كان لهذا السائق يم كبير ووقت طويل من العمل الشاق عمل على زيادة الجرعة المخدة التي يتناولها لتحمل اليوم وإكماله دون تعب.



خلال القيادة تم إيقافه بأحد نقاط التفتيش من قبل الشرطة ولاحظوا أن شكله غير طبيعي قاموا بتفتيشه وجدوا كمية كبيرة من المخدر معه.

كانت هذه هي نهاية هذا الأب ونهاية أسرته معه تم سجنه وخسر كل ما لديه بالإضافة لفضيحة عائلته وضياع سنوات عمره بين جدران السجن.

قصة صديق السوء

قصص مؤلمه عن عالم المخدرات
قصص مؤلمه عن عالم المخدرات

هذه القصة أيضاً تحكي عن أحد الشباب الذي ابتلاه الله تعالى بهذا الداء المزعج هو إدمانه لسم المخدرات.

بدأ الشاب يتعاطى المخدرات وهو صغير للغاية حيث كان عمره حوالي 15 سنة والغريب أنه كان موهوب بلعب كرة القدم ويمارسها خلال هذه الفترة.

بدأت القصة عندما أقنعه أحد الأصدقاء أنه يلعب بفريق صغير ويرغب منه الانضمام له وافق الشاب وانضم لهذ الفريق.

بعد فترة من اندماجه مع الفريق أصبح يذهب لكل حفلاتهم الليية التي يقيمونها وهناك كانت الكارثة حيث تعلم تناول المخدرات وأصبح مدمناً عليها.

بعد استمرار الشاب على الإدمان لفترة زادت عن عام علم الأهل بهذه المشكلة ومنها قرروا علاجه ولكن بعد أن فقد الشاب مستقبله وعرف الجميع بقصته.

اقرأ أيضاً : دواء أركاليون Arcalion لتقوية الذاكرة وعلاقته بالإدمان والاكتئاب

قصة عن المخدرات

قصص مؤلمه عن عالم المخدرات
قصص مؤلمه عن عالم المخدرات

يقول أحد المدعيين بمكافحة المخدرات أن هناك شاباً قد تم الحكم عليه بتهمة تعاطي المخدرات وذهب المدعي إلى المحكمة.

بعد وصول المدعي إلى المحكمة سمع ناك سيدة تصرخ وتطالب بالدخول إلى المتهم وعندما دخلت إلى المحكمة صخت بصوت عالي للغاية وقالت اقتلوه.

أخذ الجميه يهدأ السيدة ويسألها عن سبب غضبها وتعنيفها وسألها من تكون قال أنا أمه وأنا حامل منه.

هنا وقف الجميع ينظر بشكل غريب من هول الصدمة التي سمعوها حيث أن ابنها اعتدى عليها أثناء تعاطيه المخدرات وهو على غير وعي أعاذنا الله وإياكم من هذه الأمور.

موضوعات مشابهة : مشاكل المراهقة وطرق علاجها

أب قتل ابنه

قصص مؤلمه عن عالم المخدرات
قصص مؤلمه عن عالم المخدرات

عند الحديث عن قصص مؤلمه عن عالم المخدرات لا بد من ذكر هذه القصة التي تعد أحد القصص الغريبة والمؤثرة التي قابلت أحد الشيوخ عند ذهابه لتوزيع الزكاة على أحد الفقراء.

قابل الشيخ امرأة فقيرة لديها ثلاث فتيات صغار عندما رأت الشيخ بمت وقالت لا أيد منك صدقة بل أريد منك طلب مهم.

سألها الشيخ عن الطلب قالت له زوجي مسجون بتعاطي المخدرات وأطلب منك أن تبقي عليه السلطات مسجوناً ولا يخرج من سجنه على الإطلاق.

استرسلت المرأة بالحديث عن الزوج المدمن تقول له أنجنب ولداً بعد الثلاث بنات وخلال أحد الأيام أمسك الرجل بالطفل وهو غير واعي قائلاً لها من هذا إنه ليس ولدي.

استمر بضرب الولد ورماه بالجدار أمام الأم حتى تكسرت جمجمة الصغير ومات بيت يدي والده وتم الحكم عليه بالسجن وخرج.

تقول الأم المكلومة سامحت زوجي واعتقدت أنه تاب من الذنب وأنجبت ولداً آخر ولكن عاد لنفس اللعنة وسأل نفس الأسألة التي سألها عن ولدي السابق.

استمر الأب بالسؤال والصرا أن هذا الطفل ليس ابنه وأمسك بالطفل وضربه نحو الناففذة ولم يحتمل المسكين الصغير فمات.

قالت السيدة أنا خائفة من هذا المجرم ولا يمكن أن نكمل حياتنا معه أنا وبناتي لذا رجائي منكم أن تبعدوه عنا وتتركوه داخل السجن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق