أهم المعلومات حول عسل السدرة

يعد عسل السدرة أحد أنواع العسل الذي يمتلك الكثير من الفوائد لصحة الإنسان، فهو يعد من أجود هذه الأنواع وأغلاها سعرًا نظرًا لاحتوائه على العديد من الخصائص الطبية التي لا تتوفر في العسل الطبيعي كما أنه يوجد في فترة زمنية معينة، كما أنه يستخدم في علاج العديد من الأمراض المختلفة بالإضافة لذلك فهو يدخل في صناعة المستحضرات التجميلية التي تمتلك فائدة كبيرة للبشرة، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

عسل السدرة

يعرف بالإنجليزية “Sidr honey”، هو عبارة عن نوع من ألوان العسل والذي ينتج عن طريق النحل بعد تناول زهور السدرة، فهو يعتبر من أحسن هذه الأنواع وأغلاها ثمنًا،

كما أنه يتميز بلونه الخاص وذوقه النادر من نوعه، فقد يرجع السبب الرئيسي في جعله أغلى الأنواع نظرًا لتوفره في فترة زمنية محددة تتماشى مع مراحل سقوط الأمطار الموسمية.

ولكنه يحافظ على جودته لعدة أعوام، ومن أبرز البلاد صنعًا له: هي اليمن في المكانة الأولى وبعض البلاد العربية المجاورة، ويستعمل في علاج الكثير من الأمراض والحماية من بعض الاضطرابات الصحية.

اقرأ أيضاً: فوائد العسل للبشرة الدهنية والجافة وأضراره



عسل السدرة
عسل السدرة

ما هي فوائد عسل السدرة

لديه العديد من الفوائد التي يعد منها ما يلي:

  • مضاد للميكروبات: فقد أثبت أنه يشتمل على عدة صفات مضادة للميكروبات عند استعماله موضعيًا على الجلد أو فوق الجروح.
  • يستخدم كمضاد للالتهابات الفطرية: حيث يساعد على تخفيف التهاب الجيوب الأنفية.
  • مضاد للفيروسات: حيث يعمل العسل كمضادات للفيروسات بالتحديد مع الليمون..
  • ضروري للصحة الجنسية: فهو يساعد على زيادة القدرة الجنسية لدى الذكور عن طريق تحقيق الانتصاب بصورة طبيعية، وبالتحديد عندما يتم خلطه مع الكمون أو مع وزيت الزيتون.
  • يقلل من وجود آلام الدورة الشهرية.
  • يعمل على تحسين نظام المناعة.
  • كما أنه يساعد على تطهير الجسم
  • الحماية من الشيخوخة: حيث يعمل على تقليل ظهور التجاعيد والمحافظة على نضارة البشرة ونقائها.
  • حماية الجسم من الإصابة بمرض السرطان.
  • كما أنه مفيد للصحة العامة.

اطلع على: علاج خشونة الركبة نهائيا بالزيوت والعسل

فوائد عسل السدر التجميلية

تعاون مضادات الأكسدة المتاحة في هذا العسل على تدعيم نضارة البشرة، كما أنها تشارك في مكافحة الشيخوخة والتقليل من تجاعيد البشرة، بجانب ذلك يستعمل هذا النوع في صناعة الكثير من مستحضرات التجميل التي يعد منها منتجات الشعر.

وكذلك المواد التجميلية المرتبطة بترطيب البشرة وتغذيتها، كما أنه يستعمل بصورة عامة من أجل علاج تقرحات وبثور الوجه، وكذلك كعلاج آثار حب الشباب.

تابع قراءة: طريقة تحضير العسل المنزلي سهلة جدا في 20 دقيقة فقط

عسل السدرة
عسل السدرة

فوائد عسل السدر للحامل

لم يوجد أي معلومات كافية حول فوائد هذا النوع للمرأة الحامل بصورة خاصة، ولكنه كغيره من ألوان العسل حيث إنه يعتبر من المكونات الغذائية الطبيعية الغنية بكل من الفيتامينات والمعادن، وأيضًا البروتينات.

كما أن محتواه من مضادات الأكسدة يعاون على تدعيم صحة الحامل وكذلك الجنين، والوقاية من الإصابة بالكثير من الأمراض، وقد يمثل بديلًا صحيًا ممتازًا للسكر الأبيض، المستعمل في تحلية الشاي والقهوة.

يُمكنك معرفة الآتي: فوائد عسل رشوف ومعلومات تفصيلية عنه

عسل السدرة
عسل السدرة

استخدامات عسل السدرة

تنوعت استعمالات هذا العسل ما بين المجال الغذائي والطبي وكذلك الصحي، فمن أهم هذه الاستخدامات ما يلي:

  • فهو يستعمل في علاج الضعف الجنسي، حيث يعمل على زيادة الخصوبة، ويتم أخذه بصورة منتظمة ويتم مزجه مع زيت الزيتون وبذور الكمون.
  • كما أنه يستعمل في علاج حب الشباب، عن طريق استخدامه كدهان موضعي على المكان المصاب.
  • يتم خلط ملعقتين متوسطتين منه مع القرفة المدقوقة بمقدار قليل، ويترك لفترة تصل إلى ليلة على المكان المصاب ثم يغسل في الصباح.
  • يستعمل في صناعة الحلويات على أنه محلي طبيعي بديل للسكر الأبيض أو الشربات الصناعية، ويستعمل كمادة غذائية من أجل تقوية المناعة ضد الفيروسات.

أفضل أنواع عسل السدرة

فوائد هذا النوع عديدة، ولكن أحسن الأنواع ما يلي:

  • المانوكا: فهو يعد من أفضل الألوان الذي يتم استهلاكه حاضرًا، وتتم صناعته عن طريق النحل المحلّي في نيوزيلندا، وتتعدد خصائصه كما أنه يعد من أحسن الأنواع المُضادة للبكتريا، ويختلف عن العسل الطبيعي بدافع احتوائه على مادة الميثيل جليوكسال، وله فوائد ثانية في محاربة الفيروسات.
  • المغثر: كذلك يطلق عليه الندوة العسلية، ويتم تجهيزه من شجر الصنوبر، يمتلك رائحة ضعيفة وطعمه معتدل في الحلاوة، ويتم استخدامه في أنواع متنوعة من الأطعمة، كما له خصائص طبية عالية.
  • التمر: يعد من أحسن الأنواع، لذلك يتم إنتاجه بصورة حصرية من مادة رحيق الزهرية البريّة، تتصف سماته بالتميّز، يتراوح لونه ما بين الأصفر الذهبي حتى البني الغامق، ويحتوي على وصفات غذائية ضرورية.

ما هو الفرق بين عسل السدرة والعسل الطبيعي؟

يوجد هناك العديد من الفروق بين هذين النوعين حيث إن لكل نوع منهما لديه العديد من الخصائص الخاصة به فقط، ومن أهم هذه الفروق ما يلي:

  • يصنع السدرة من أشجار السدرة لا غير، بينما الطبيعي يصنع من رحيق أزهار ثانية.
  • السدرة غني بحامض الأسكوربيك، أما الطبيعي ونسبة وجود الحامض فيه قليلة إن لم تكن معدومة.
  • أغنى بمضادات الأكسدة ذلك مقارنةً بالطبيعي.
  • السدر يحافظ على المستوطنات الجرثومية النافعة التي تسكن في الأنبوب الهضمي، والتي تشارك في تدعيم صحة الأمعاء وصحة الجسد بصورة عامة، وذلك غير متاح في الطبيعي.
  • قادر على التخلص من الأغشية الحيوية، وهذه الأغشية الحيوية التي تنجم عن البكتيريا السيئة ولا يمكن الحصول عليها إلا باستعمال أقوى المضادات الحيوية التي لا تتخلص من البكتيريا الطالحة فقط بل الصالحة أيضًا.
  • السدرة يمتلك العديد من المزايا الطبية التي تكون غير متاحة في الطبيعي.

مخاطر تناول عسل السدرة

على الرغم من تنوع فوائد هذا النوع إلا أنه يوجد بعض المحاذير المرتبطة بتناوله التي يجب مراعاتها عند أخذه، والتي يعد منها كما يلي:

  • يساعد على تبطئ تجلط الدم: لذا يوصى عدم أخذه من قبل الأفراد الذين يعانون من وجود نزيف، أو ينتظرون موعد عمليته الجراحية.
  • كما أنه يقلل من ضغط الدم: لذا لا يفضل أخذه من قبل الذين يتناولون أدوية من أجل علاج ضغط الدم المنخفض خوفًا من وقوع هبوط حاد ومفاجئ.

يعتبر عسل السدرة من أهم وأشهر أنواع العسل على مستوى العالم ذلك لاحتوائه على العديد من الفوائد وندرة وجوده طوال العالم، مما أدى ذلك إلى ارتفاع أسعاره، فعلى الرغم من المنافع العديدة التي تجلب عنه لكن يوجد بعض المحاذير التي يجب أخذها في الاعتبار عند تناوله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق