سن المراهقة

تعريف علم نفس المراهقة ومراحلها | 20 طريقة للتعامل مع المراهق

علم نفس المراهقة من خلال موقع مُحيط، تُعد من أصعب المراحل التي يمر بها الشاب أو الفتاة، كما يتغير سلوكهم خلال هذه الفترة، والكثير من الآباء والأمهات كذلك يقومون بالتعامل مع أبنائهم في هذا الوقت بشكل تلقائي وعشوائي دون العلم بأفضل الطرق المناسبة لكسب ودهم، ثم ينتقدون تصرفاتهم ويميلون دائمًا للشكوى منهم، لذلك علم نفس فترة المراهقة يوضح كل ما يتعلق بهذه المرحلة من إيجابيات وسلبيات وكيفية التعامل معها.

ماهية علم نفس المراهقة بالتفصيل

  • هو فرع من علم النفس، قائم على الاهتمام بمرحلة المراهقة فقط، ويهتم بدراسة جميع خصائصها ومشاكلها.
  • كما يُعرف كذلك بأنه عبارة عن مجموعة من الدراسات التي تهتم بمعرفة وتحليل شخصية الأفراد خلال المرحلة العمرية الممتدة من سن 11 إلى 21 عاماً.
علم نفس المراهقة
علم نفس المراهقة

المراهقة في علم النفس

هي المرحلة التي يصل بها الفرد إلى البلوغ والرشد بعد مروره بمرحلة الطفولة، خلال هذه الفترة تظهر على المراهق بعد التغيرات الجسدية، والنفسية، والاجتماعية، والعقلية.



  • تظهر هذه التغيرات بشكل ملحوظ وسريع للغاية بخلاف مرحلة الطفولة.
  • يكون النمو الجسدي خاصةً نمو الأعضاء التناسلية.
  • يحدث تغير في الصوت، وينمو الشعر في بعض المناطق بالجسم.
  • الطفل يصبح رجلاً ظهور الشارب، كما أن الفتاة تصير إمرأة بعد الحيض.

أهمية علم نفس المراهقة

تتعدد الأهداف التي أدت إلى وصول علم قائم بذاته يدرس كل ما يخص المراهق، ومنها ما يأتي:

  • معرفة المراهق بطبيعته البشرية التي خلقه الله عليها، ومراحل نموه.
  • العلم بالمتغيرات التي تحدث خلال هذه المرحلة للتعامل معها بشكل صحيح.
  • توسيع نطاق المعلومات لكلاً من الآباء والأمهات والمعلمين.
  • العلم بدور سلوك البيئة والوراثة في تغيير أنماط سلوك الأفراد.
  • معرفة بعد التعديلات الخاصة بكل سلوك ودعم المراهق بها.
  • فهم السلوكيات التي تصدر من كل مراهق بجميع أشكالها المختلفة.
  • وضع عملية ضبط وتعديل لجميع السلوكيات الغير مرغوب فيها.
  • توضيح قوانين النمو التي تتحكم في سرعة النمو وطبيعته.
  • ربط عملية النمو مراحل الحياة الأخرى.
  • فهم طريقة التعامل مع المراهقين بمختلف أعمارهم.
  • التعرف على الفروق الفردية بين الذكور والإناث خلال فترة المراهقة.
  • وضع الأهداف التربوية التي تشمل كل ما يتعلق بمتطلبات مرحلة النمو.

للمزيد من المعلومات حول فترة المراهقة يُرجى الإطلاع على الآتي: بحث عن مرحلة المراهقة ومشاكلها واهم التعريفات الخاصة بها

أنواع المراهقة

قام علم نفس المراهقة بالاهتمام بدراسة كاملة توضح أنواعها، والتي تظهر بشكل صريح على المراهق، ومنها ما يأتي:



  • المراهقة السوية وهي التي يمر بها المراهق وكأنها مرحلة عادية من مراحل حياته.
  • ينضج فيها فكرياً بشكل كافي ليستطيع التعايش مع كل الأمور حوله.
  • المراهقة الانسحابية هي التي ينعزل فيها المراهق عن كل شئ.
  • حيث يُفضل أن يكون وحيداً ويجلس بمفرده طوال الوقت.
  • دور العائلة هنا أن تجعل المراهق ينضم لبيئة المنزل وتحسسه بالانتماء إليهم.
  • المراهقة العدوانية هي التي تُعد من أخطر أنواع المراهقة على الإطلاق.
  • يصبح المراهق عصبياً من أقل الأشياء وتؤثر عليه بشكل سلبي.
  • يثير الجدل دائماً بين أفراد عائلته وأصدقائه مع كل تعارض بينهم.

للتعرف على معنى المراهقة في الإسلام ننصح بقراءة المقال التالي: تعريف المراهقة في الاسلام واهمية مرحلة المراهقة

كيفية التعامل مع المراهق

علم نفس المراهقة
علم نفس المراهقة

يختلف التعامل مع الطفل عن المراهق فكلاً منهما له أسلوب خاص يختلف عن الآخر، لذلك يتم التعامل مع المراهق كالآتي:

  • تقدير كلامه ومشاعره، مع احترام شخصيته.
  • فتح باب المناقشة معه لمعرفة آرائه والاقتراحات التي يَعرضها.
  • الاهتمام بالإصغاء إليه، ومدحه عندما يتطلب الأمر.
  • تعديل سلوكه بشكل لائق عندما يصدر تصرفات خاطئة.
  • إشعار المراهق بأنه مهم لدى والديه، وأنهم مصدر الحب والدعم له، وأقرب الناس إليه.
  • فرض دور على المراهق يقوم بأدائه خارج المنزل لكي يشعر بالمسؤولية.
  • إعطائه حرية القرار وعدم فرض السيطرة عليه في كل شئ.
  • شكره عند تقديم مساعدة ما والثناء عليه وإحساسه بالحب والعطف.
  • مشاركته في الأنشطة المختلفة التي يمارسها.
  • فهم رغباته ودوافعه السلوكية.
  • عدم انتقاده أمام الآخرين حتى لا يشعر بالإحراج.
  • توجيه المراهق أن يؤدي أوقات فراغه في أشياء ممتعة ومفيدة كممارسة الرياضة.
  • تشجعيه على العمل التطوعي لينمو جانب الخير في شخصيته، والمساهمة في بناء المجتمع.
  • مساعدة المراهق في ترتيب أهدافه المستقبلية.
  • وضع خطة مناسبة معه ليحقق ما يريد.
  • معالجة مشاكله الشخصية والنفسية.
  • التركيز على الإيجابيات أكثر من السلبيات.
  • التعامل معه بالحزم والحب في آن واحد.

مراحل المراهقة

يوضح علم نفس المراهقة مراحلها بشكل تفصيلي، ويرى أنها تغيير في حياة الفرد، ويبدأ ينظر إلى الأمور بشكل أقرب إلى المنطق ويتغير تفكيره حتى يصبح شخصاً ناضجاً.

تعتمد فترة المراهقة على مجموعة من المراحل العمرية السابقة وكلاً منها تستقل بزمن معين، حيث اتفق علماء النفس على تقسيمها كما يلي:

  • المراهقة الأولى هي المرحلة العمرية ما بين 11 إلى 14 عاماً.
  • يبدأ فيها الشخص بالشعور ببعض التغيرات التي تمهد الطريق لمرحلة المراهقة.
  • المراهقة الوسطى وهي التي تمتد ما بين 14 إلى 18 عاماً.
  • هنا تكتمل كافة التغيرات التي حدثت في المراهقة الأولى سواء كانت جسدية أو فكرية.
  • المراهقة المتأخرة وهي المرحلة العمرية ما بين 19 إلى 21 عاماً.
  • وهذه الفترة ينتقل فيها المراهق إلى مرحلة الرشد بعد اكتمال نضجه.

علم نفس المراهقة

يُمكنك التعرف على مراحل المراهقة بشكل مُفصل فقط عبر قراءة الآتي: مرحلة المراهقة ومشاكلها وطرق التعامل مع المراهقين

خصائص المراهقة

كل مرحلة من المراحل العمرية التي يمر بها الفرد تكون لها مجموعة من الخصائص التي تميزها عن غيرها، ولكن علم نفس المراهقة وضحها فيما يلي:

  • الخصائص الجسدية وهي التي تظهر مع أول مراحل المراهقة.
  • تتمثل في قوة الجسم خصوصاً البنية العضلية، وزيادة وزنه، وطوله.
  • الخصائص النفسية وهي مجموعة من المتغيرات التي تؤثر على الحالة النفسية له، مثل علاقاته الاجتماعية، ويميل أكثر لكي يكون شخص مزاجي، يتعصب دائماً عند فرض السيطرة له.

في النهاية علم نفس المراهقة من أهم العلوم الحياتية، وكل منزل لا يخلو من وجود مراهق به، لذلك يجب على الآباء والأمهات الاهتمام بأبنائهم خلال هذه المرحلة وتقبلهم لها، ومساعدتهم في تجاوزها بكل سلام نفسي، حتى لا يتأثروا سلباً بالعوامل المحيطة بهم مثل البيئة والمدرسة وجماعة الرفاق.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق