سن المراهقةصفات وتحليل الشخصية

مرحلة المراهقة ومشاكلها وطرق التعامل مع المراهقين

عليك تعلم فن التعامل مع المراهقين حيث أن مرحلة المراهقة تعتبر من أصعب المراحل التي يمر بها الشباب والفتيات، حيث أن هناك مجموعة صفات يتسم بها المراهق ويكون التعامل معها مُعقد ولذلك عليك الحفاظ على هدوئك عند التعامل مع المراهق، فالعصبية والعنف ليسوا هم الحل الأمثل للتعامل مع المراهق، سوف نتعرف طريقة التعامل مع المراهق بشكل صحيح.

ما هي مرحلة المراهقة

المراهقة من المراحل الهامة التي يمر عليها كل إنسان، تكون المرحلة في سن 18 سنة حتى 23 سنة، ويعاني فيها الشخص من مجموعة من الاضطرابات المُختلفة منها وجود تغيير وتقلب كبير في المزاج، حيث أنها مرحلة فيصلية في حياة البنات والشباب، حيث أن المراهقة هي من تحدد ملامح مستقبل الأفراد.



حيث أن حضارة الأمم توقف على إخراج شخص سوي من مرحلة المراهقة، والمراهقة داخل علم النفس هي عبارة عن الاقتراب من النضوج على مختلف الأصعدة سواء العقلية والجسدية وكذلك الفكرية والاجتماعية، كما أن المراهقة في اللغة العربية عبارة عن الاقتراب من الشيء، لذلك يجب الاهتمام بالمراهق أو المراهقة حتى يتم الوصول بالمراهق لمرحلة النضوج الكاملة دون وجود أي مشكلات نفسية تؤثر على حياة المراهق فيما بعد.

مراحل المراهقة المُختلفة

تنقسم مراحل المراهقة لثلاثة أقسام هم:

  1. المرحلة الأولى: تبدأ من 11سنة حتى سن 14سنة ويمر فيها المراهق بمجموعة من التغيرات البيولوجية.
  2. المرحلة الثانية: وتكون ما بين سن 14سنة حتى سن 18سنة ويتم اكتمال التغييرات البيولوجية في هذه المرحلة بالكامل.
  3. المرحلة الثالثة: وتكون المرحلة من عمر 18 سنة حتى سن 21 سنة ويتم اكتمال النمو لشخصية المراهق بالكامل لتظهر معالم شخصيته.

متى تنتهي مرحلة المراهقة

من المتعارف عليه أن المراهقة تبدأ من سن 13 سنة حتى الوصول لسن التاسعة عشر، وبالنسبة لمجموعة التغييرات البيولوجية فهي تتم قبل هذا السن فهي قد تبدأ منذ العام التاسع للصغار حتى الثاني عشر، وبذلك يكون طفلك داخل المراهقة في حين وصوله لمرحلة البلوغ.



لا يمكننا تحديد موعد معين لانتهاء المراهقة بكامل تفاصيلها لدى الإنسان، حيث أن ذلك يتوقف على مجموعة كبيرة من العوامل منها العاطفية وكذلك الاجتماعية، كما أن مرحلة البلوغ في وقتنا الحالي تبدأ بطريقة مبكرة عن السابق.

ما هي مشاكل المراهقة

هناك مجموعة كبيرة من المشكلات التي تخص مرحلة المراهقة منها:

  1. يحاول المراهق في السيطرة على كل من حوله كالأصدقاء والأخوات في المنزل، وقد يتعامل المراهق بطريقة عنيفة.
  2. يكون المراهق بحاجة لأخذ القرارات دون الرجوع للآباء والأمهات فهو يرى أنه أصبح كبير ويمكنه أخذ القرارات بمفرده.
  3. يحاول المراهق في التخلص من جميع القيود التي تحاوطه من الأسرة فهو بحاجة فقط للاستقلال.
  4. يقوم المراهق بفتح الإنترنت طوال اليوم ويتعامل بشكل خاطئ مع الإنترنت فالهاتف لا يفارق يده طوال اليوم.
  5. يعاني المراهق من مجموعة كبيرة من الاضطرابات منها الاكتئاب، ويكون محب للعزلة والابتعاد عن كل ما حوله.
  6. يوجد اضطراب في الشهية فهناك مراهق يود تناول كميات كبيرة من الطعام وأخر يفقد رغبته في تناول الطعام.
  7. لا يتقبل أي انتقاد من الأخرين، حيث أنه يرى نفسه فقط فلا يود أن يتعرض للانتقاد من أي شخص.
  8. كما أن المراهق قد يعاني من مشكلات أخرى كبيرة منها الاتجاه للتدخين في سن صغير، كما أنه يبحث عن المال فقد يقوم بعمل سلوكيات خاطئة منها السرقة وشرب المخدرات.
  9. قد يعاني المراهق من العصبية بشكل مبالغ فيه فيقابل أي رأي بالعصبية.

كيفية التعامل مع ابنتي في سن المراهقة

عليك تعلم فن التعامل مع المراهقين لتتمكن من التعامل مع ابنتك المراهقة بشكل صحيح حتى يتم تخطي أي مشكلة قد تحدث لها، سوف نستعرض طرق للتعامل مع الابنة في سن المراهقة بالتفصيل.

أهم نقاط التعامل مع الابنة في سن المراهقة

  1. ترك جزء من الخصوصية لها، فيجب عدم التدخل في كل خصوصيات المراهقة، يجب ألا يتم قطع خصوصية المراهقة من قبل أحد في المنزل أو الاطلاع على الأشياء الخاصة بها، حيث أن الابنة قد تحزن بسبب هذا الاقتحام، كما يجب ألا تقوم الأم بقراءة رسائل الهاتف الخاصة بالمراهقة حتى لا تفقد الثقة في الأم، الثقة هي أهم ما تحتاجه المراهقة في هذه المرحلة الصعبة.
  2. إظهار الحب هو أهم ما يجب فعله حتى تنجح في فن التعامل مع المراهقين، حيث أن الفتاة في سن المراهقة تكون بحاجة للحب بشكل كبير، عليك الحرص على ترك بعض الوقت من أجل الجلوس معها ولتناقش في كل ما تحبه أو تخاف منه.

طرق التعامل مع مشاعر الفتاة المراهقة

عليك أن تتعامل بحذر مع كل مشاعر المراهقة حيث أنها تختلف بكثير عن المراهق ، حيث أنها تشعر بتغييرات عاطفية كثيرة للغاية تجعل التعامل معها صعب، عليك إتباع النصائح التالية:

  1. عليك استماع الابنة للتعرف على المشاعر الخاصة بها، حيث أن الحديث معها يجعلها تشعر بالراحة ويساعدها على إظهار المشاعر دون خوف.
  2. التصرف بمنتهى الهدوء لا يمكنك التعامل بشكل عصبي مع المراهقة حتى لا تفقد الثقة في الحديث معك حيث أنها قد تشعر بالإحباط بشكل كبير ولذلك يجب الحرص على التعامل بشكل جيد وبدون أي عصبية معها، وبالرغم أن التصرف الخاص بالابنة قد يكون غير جيد إلا أنه يجب التحلي بالهدوء في رد الفعل.
  3. من أهم خطوات فن التعامل مع المراهقين تعليمهم حل مشاكلهم بأنفسهم، عليك تشجيع ابنتك لحل مشاكلها المختلفة التي تحدث لها، حيث أن الفتاة تكون بحاجة ماسة لمن يشجعها على حل المشكلات التي تمر بها.
  4. تعويد المراهقة طريقة التعامل مع المشاعر المختلفة، حيث أن المراهقة تحتاج للتعامل مع مشاعر الحزن أو الفرح والحب ولذلك يجب على الوالدين تعليم المراهقة التعامل مع هذه المشاعر المختلفة دون ارتباك.

كيف أتعامل مع ولدي المراهق

التعامل مع الولد المراهق يكون أصعب من التعامل مع الفتاة المراهقة بكثير، حيث أن المراهق يكون حاد الطباع بعض الشيء وتكون مشكلاته أكثر بكثير من المراهقة.

طرق التعامل مع الابن المراهق

  1. يجب المشاركة في الحوار معه، حيث أن التقرب مع الابن المراهق يتم من خلال الحديث معه في مختلف الأمور، حيث يجب تخصيص وقت للحديث مع المراهق.
  2. يحب أن يتحكم الآباء والأمهات في مشاعرهم حيث أن العصبية والتعامل بعنف مع المراهق يأتي بنتيجة عكسية مع المراهق.
  3. في حالة الحاجة للحديث مع المراهق عليك أن تقوم بالتنويه له قبلها، حيث أن المراهق يكون بحاجة لتجهيز نفسه للحديث مع غيره، لذلك يجب العمل على احترام المراهق ومنحه بعض الخصوصية.
  4. في حالة وجود شكوى من المراهق من الدوخة أو عدم التوازن يجب التأكد من مستوى السكري بالدم فيجب الاهتمام بإطعام الابن المراهق فقد يترك نفسه دون طعام لفترات طويلة ولذلك عليك متابعة المراهق وإعطائه الطعام بنفسك للحفاظ على صحته.
  5. التعامل بهدوء في أي مشكلة أو موقف مهما كان صعب حتى لا يفقد المراهق الثقة في الأباء و الأمهات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق