ADVERTISEMENT

سورة الأعراف | ما هو فضل قراءتها ومن هم أهل الأعراف

تعرف على سورة الأعراف وعلى فضل قراءتها ومن هم أهل الأعراف عبر موقع محيط، حيث أن سورة الأعراف من السور القرآنية التي تحتوي على العديد من الأمور والفضائل التي يجب على المسلم أن يتحلى بها كالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصبر على مصائب الحياة وإبتلاءاتها، وفيما يلي سنتعرف على فضل قراءة سورة الأعراف وأثرها العظيم على المسلم، وسنتعرف على من هم أهل الأعراف بالتفصيل.

التعريف بسورة الأعراف

تعد سورة الأعراف أحد سور القرآن الكريم الطوال، فهو السورة الثالثة من حيث الطول بعد سورتي البقرة والنساء، وهي السورة السابعة حسب ترتيب السور القرآنية في المصحف الشريف، ونزلت بعد نزول سورة ص.

ADVERTISEMENT

وتتواجد سورة الأعراف في الجزء الثامن من أجزاء القرآن الكريم وبالتحديد في الأحزاب السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر، وترتيبها بالمصحف الشريف بعد سورة الأنعام وقبل سورة الأنفال.

وسورة الأعراف من السور المكية التي نزلت على الرسول (صل الله عليه وسلم) في مكة المكرمة، ما عدا الآيتين ذواتا الرقم مئة وثلاثة وستين ومئة وسبعين، حيث إنهما نزلا على الرسول (صلوات الله وسلامه عليه) في المدينة المنورة.

وتعرف سورة الأعراف بأنها أطول سورة مكية في سور القرآن الكريم بالكامل، ويبلغ عدد آياتها مئتين وستة آيات، وكلماتها ثلاثة آلاف وثلاثمئة وخمس وعشرين، وحروفها أربعة عشر ألفاً وعشرة.

ADVERTISEMENT

وسورة الأعراف أحد السور القرآنية التي تبدأ بالحروف المقطعة، ويقصد بالأعراف السور العظيم الواقع بين الجنة والنار وهو الذي يحول بينهما.

ويعد أهم مواضيع سورة الأعراف قصة سيدنا آدم وإباء إبليس أن يسجد له، كما تم ذكر قصة أصحاب الأعراف ووصفهم، بالإضافة إلى وصف دقيق لأهوال يوم القيامة وأحداثها.

مقاصد ومواضيع سورة الأعراف
مقاصد ومواضيع سورة الأعراف

لا تفوت فرصة التعرف على: سورة الحشر | سبب نزولها وتسميتها بهذا الإسم 2023

مقاصد ومواضيع سورة الأعراف

تتعدد مقاصد سورة الأعراف ومواضيعها، وتتميز تلك المقاصد والمواضيع بأنها عظيمة ومفيدة جدا، وتتمثل في النقاط التالية:

  • تتحدث آيات سورة الأعراف الكريمة عن قضية توحيد الله وأصول العقيدة بوحدانيته وحرمانية الشرك به.
  • بينت السورة الشريفة أن القرآن الكريم هو كلام الله تعالى الذي أنزله على رسوله محمد (صل الله عليه وسلم) ليذكر به قومه وينذرهم من العذاب الأليم.
  • أوضحت سورة الأعراف العديد من صفات الله عز وجل، كما أوضحت شؤون إلوهيته وربوبيته، وقد أمرنا الله في آياتها الشريفة بعبادته وحده لا شريك له.
  • وأشارت آيات سورة الأعراف أن خالق الأرض وما فيها من مخلوقات هو الله سبحانه وتعالى، وهو القائم على أمورها مودعا فيها الخصائص اللازمة للبقاء والحياة فيها والرزق منها بإذنه وحده.
  • وجهت آيات سورة الأعراف أبصار المسلمين إلى التفكر في مكنونات الكون وأسراره العظيمة.
  • وبينت آياتها سنة الله عز وجل ومشيئته التي جرت على كل المكذبين برسله العاصين لأوامره، وهي سنة واحدة يتبعها الله سبحانه وتعالى للإنتقام من أولئك الكفار، حيث إنه يأخذهم بالبأساء والضراء.
  • كما ذكرت سورة الأعراف الكريمة أمر المستهترين بالدين وأحكامه، حيث يمدهم الله بالنعيم والسراح فيظنوا أن الأمور تمضي جزافا في الحياة الدنيا، ولكن عند الحساب يأخذهم العذاب بغتة وهم غافلون.
  • وتضمنت سورة الأعراف في آياتها موضوع البعث بعد الموت والإعادة مرة أخرى في الآخرة للحساب يوم القيامة، حيث سيتم في ذلك اليوم سؤال الرسل عن تبليغ الرسالة وسؤال الأمم عن إجابة رسالة الرسل.
  • أوضحت آيات سورة الأعراف أن الجزاء يكون من جنس العمل وأن أهل الجنة هم الفائزون في الآخرة على أهل النار.
  • نبهت الآيات الشريفة بسورة الأعراف أن يوم القيامة يأتي بغتة، كما حذرت العباد من الأجل، وهو ما جاء في قوله سبحانه وتعالى:

{وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ}

  • كما ذكرت آيات سورة الأعراف بعض أصول التشريع في الدين الإسلامي، كما بينت بعض الأحكام الشرعية وقواعد الشرع العامة.
  • وجاء في آياتها الأمر بأخذ الزينة إلى المساجد وأخذ الطيبات من الأكل والشرب إليها، كما أوضحت الإنكار على من يقوم بتحريم زينة الله سبحانه وتعالى، حيث قال عز وجل:

{يَا بَنِي آدم خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ}

  • كما أوضحت سورة الأعراف أن الأرض ليست رهن تصرف الملوك والزعماء وإنما هي لله سبحانه وتعالى يُسَيرها بقدرته وحكمته كيفما شاء.
  • وإختتمت آيات سورة الأعراف بموضوع هام جدا وهو توجيه المؤمنين إلى الأدب عند إستماع القرآن الكريم وقراءته، وكذلك أدب ذكر الله عز وجل والمداومة عليه.
من هم أهل الأعراف
من هم أهل الأعراف

لا تفوت فرصة التعرف على: سورة النجم | تعريفها وسبب نزولها وأهم مواضيعها

من هم أهل الأعراف

يعرف الأعراف بأنه المكان الواقع بين كلا من الجنة والنار، وهو في الحقيقة عبارة عن سور عالٍ يُرى من عليه أهل الجنة وكذلك أهل النار.

حيث قال كل من ابن عباس وابن مسعود وكعب الأحبار (رضي الله عنهم) أن أصحاب الأعراف هم مساكين الجنة الذين إستوت حسناتهم مع سيئاتهم، ثم يدخلون الجنة بلطف الله وأمره ولا يدخلون النار.

  وقد إستدلوا في قولهم هذا على ما أخرجه الإمام الطبري عن ابن عباس (رضي الله عنهما) أنه قال:

“الأعراف سورٌ بين الجنة والنار، وأصحاب الأعراف بذلك المكان، حتى إذا بدا لله (هكذا بالأصل) أن يعافيهم؛ انطلق بهم إلى نهرٍ يقال له: الحياة، حافتاه قصب الذهب، مكلَّلٌ باللؤلؤ، ترابه المسك؛ فألقوا فيه، حتى تصلح ألوانهم ويبدو في نحورهم شامة بيضاء يُعرَفون بها، حتى إذا صلحت ألوانهم، أتى بهم الرحمن، فقال: تمنوا ما شئتم، قال: فيتمنون، حتى إذا انقطعت أمنيتهم قال لهم: لكم الذي تمنيتم ومثله سبعين مرة، فيدخلون الجنة وفي نحورهم شامة بيضاء يُعرفون بها، يسمون مساكين الجنة”

وقد قال الله سبحانه وتعالى في وصفهم في آياته الشريفة:

{وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ ۚ وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ ۚ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۚ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ*وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}

وإختلفت الأقوال حول من هم أصحاب الأعراف والله سبحانه وتعالى وحده أعلم، فقد نقل ابن وهب عن ابن عباس (رضي الله عنه)

أن أهل الأعراف هم الأشخاص الذين لديهم ذنوب عظيمة من أهل القبلة، ونقل القشيري عن ابن عباس (رضي الله عنه) أن أصحاب الأعراف هم اولاد الزنا.

وقال ابن عطية في تفسيره أن أهل الأعراف هم الأشخاص الذين لديهم ذنوب صغيرة لم تكفر في حياتهم الدنيا ولا يوجد لديهم كبائر، فيمنعون من دخول الجنة ويصيبهم بذلك هم وغم فيكفر ذلك عنهم ذنوبهم ثم يدخلون الجنة.

سبب تسمية أهل الأعراف بهذا الإسم
سبب تسمية أهل الأعراف بهذا الإسم

لا تفوت فرصة التعرف على: سورة الطارق | سبب نزولها وتسميتها بهذا الإسم وشرح آياتها

سبب تسمية أهل الأعراف بهذا الإسم

يعود السبب في تسمية أهل الأعراف بهذا الإسم أن أولئك الأشخاص عرفوا أهل الجنة وعرفوا أيضا أهل النار، وقاموا بالتمييز بينهم.

حيث أنهم عاينوا أهل الجنة وتعرفوا على صفاتهم كما عاينوا أهل النار وتعرفوا على صفاتهم أيضا، لذلك سموا بأهل الأعراف.

ويوجد قول آخر عن الأعراف يقول أن الأعراف عبارة عن مكان مرتفع عن الأرض يتواجد فوقها، حيث يجلس أهل الأعراف بهذا المكان المرتفع يوم القيامة بين الجنة والنار.

ذكر أهل الأعراف في آيات القرآن الكريم

تم ذكر أهل الأعراف في موضعين في القرآن الكريم، وهما في الآيتين الشريفتين التاليتين:

  • ما جاء في قول الله سبحانه وتعالى في سورة الحديد:

( يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ)

  • ما ورد في سورة الأعراف في قول الله جل جلاله وتقدست أسماؤه:

( وَنَادَى أَصْحَابُ الْأَعْرَافِ رِجَالًا يَعْرِفُونَهُم بِسِيمَاهُمْ قَالُوا مَا أَغْنَى عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ* أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللَّهُ بِرَحْمَةٍ ۚ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ)

فضل قراءة سورة الأعراف
فضل قراءة سورة الأعراف

لا تفوت فرصة التعرف على: فوائد سورة البقرة وقرأتها في المنزل

فضل قراءة سورة الأعراف

يحتوي القرآن الكريم بالكامل على فضل كبير وأجر عظيم بشكل عام، وتتواجد بعض السور القرآنية التي يوجد لديها فضل خاص، فقد وردت بعض الأحاديث عن فضل قراءة سورة الأعراف.

حيث قال النبي (صل الله عليه وسلم):

{مَن أخَذ السَّبْعَ الأُولَ من القرآن، فهو حَبرٌ}

وسورة الأعراف مثلها مثل غيرها من سور القرآن الكريم، لقارئها الأجر والثواب الجزيل الذي ينفعه يوم الحساب، بالإضافة إلى الإستفادة الكبرى من القصص التي وردت في تلك السورة العظيمة.

وكذلك الإستفادة من التعرف على تعاليم الحياة وأصول التشريع الديني الصحيحة، وسميت سورة الأعراف بهذا الإسم لحديث آياتها عن حال أهل الأعراف ووصفهم الدقيق بها.

سبب نزول سورة الأعراف

يجب العلم أن سورة الأعراف قد نزلت في السنة العاشرة من البعثة، وكانت تلك الفترة الزمنية بين الهجرة إلى الحبشة ومعجزة الإسراء والمعراج.

وكان السبب في نزول تلك السورة هو ما ثبت عن عبد الله بن عباس (رضي الله عنه) بأن امرأة كانت تطوف وهي عريانة وتطلب مَن يعيرها ما تستر به عورتها.

حيث قال (رضي الله عنه):

(كَانَتِ المَرْأَةُ تَطُوفُ بالبَيْتِ وَهي عُرْيَانَةٌ، فَتَقُولُ: مَن يُعِيرُنِي تِطْوَافًا؟ تَجْعَلُهُ علَى فَرْجِهَا، وَتَقُولُ: الْيَومَ يَبْدُو بَعْضُهُ، أَوْ كُلُّهُ،… فَما بَدَا منه فلا أُحِلُّهُ فَنَزَلَتْ هذِه الآيَةُ {خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ})

بذلك نكون قد تعرفنا على كافة المعلومات حول سورة الأعراف كما تعرفنا على مقاصدها ومواضيعها الهامة، بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على من هم أهل الأعراف وما سبب تسميتهم بهذا الإسم.

كما ذكرنا المواضع القرآنية التي ذكر فيها أهل الأعراف، وتعرفنا على فضل قراءة سورة الأعراف وسبب نزولها وتسميتها بهذا الإسم.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق