القران الكريم

فضل واسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا

اسرار سورة يس الحقيقية المجربة

الشعور باليقين عند الدعاء يعتبر من أساسيات الاستجابة، عند الرغبة في التوجه إلى الله بالسؤال يكون عن طريق الدعاء أو اللجوء إلى اسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا في قضاء الحاجة وغيرها.

سميت سورة يس بقلب القرآن كما أطلق عليها الرسول عليه الصلاة والسلام، وهي من السور المكية ماعدا الآية 45 فهي آية مدنية، لقراءة سورة يس الكثير من الأفضال سوف نتحدث عنها في هذا المقال.



معلومات عن سورة يس

قبل البدء في ذكر اسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا فعلا وكذلك أفضالها، سنتعرف سوياً على سورة يس، حيث تعتبر سورة يس من السور المكية أي نزلت على الرسول عليه الصلاة والسلام في مكة ما عدا الآية 45 منها نزلت في المدينة أي بعد الهجرة، تسمى سورة يس بهذا الاسم لأنها بهذه الحروف المتقطعة يس، لذا سميت بهذا الاسم.

اختلف المفسرون حول معنى الحرفين يس، حيث قال منهم أنه اسم من أسماء الرسول عليه الصلاة والسلام، ومنهم من قال أن كلمة يس تعني يا إنسان، والفريق الأخير قال أن يس حرفين مقطعين مثلهم مثل باقي السور التي تبدأ بنفس الشكل مثل ألم، كهعيص أو المر وهكذا..

يأتي ترتيب سورة يس في القرآن رقم 36 وتتكون من 83 آية، كما نزلت هذه السورة بعد سورة الجن وتقع سورة يس في القرآن الكريم في الجزء الثالث والعشرين، تتميز هذه السورة بقصر آياتها ووجود الفواصل فيها، تعتبر مثلها مثل أي سورة من القرآن عند قرأتها يُثاب القارئ ويكتب الله له بل حرف عشر حسنات، روى عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَن قرأَ حرفًا من كتابِ اللهِ فلَهُ بِهِ حسنةٌ والحسنةُ بعشرِ أمثالِها لا أقول الم حرفٌ ولَكن ألفٌ حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ” [صحيح].

اسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا

فضل واسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا
اسرار سورة يس الحقيقية المجربة

لسورة يس الكثير من الأفضال التي تعود على قارئها بالفائدة، كما تداول الكثير بعض الأحاديث حول فضل هذه السورة ولكن أحاديث ضعيفة، ولكن هذا لا يمنع أن سورة يس من ضمن سور القرآن الكريم، حيث أن من يقراءها له أجره كاملاً لا ينقص منه شيء، ولكن سيقدم لنا موقع محيط بعض أفضال سورة يس كالتالي:

  • يشعر الإنسان عند قراءة هذه السورة بالكثير من الهدوء والراحة النفسية، لذا لابد عن قراءة هذه السورة أن يكون بداخل الإنسان نية صادقة بالتوبة إلى الله عز وجل واليقين من قضاء الحاجة.
  • يتم قراءتها على الميت للتخفيف من سكرات الموت الشديدة لما يروي أبو الدّرداء عن النبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- أنه قال: (ما من ميّت يموت فيقرأ عنده (يس) إلّا هوّن الله عليه).
  • تحدثت عن يوم البعث والحشر يوم القيامة بشكل أوضح من باقي سور القرآن.

أفضال أخرى لقرآة سورة يس

لم تقتصر اسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا على ما ذكرناه سابقاً، ولكن لهذه السورة الكريمة الكثير من الأفضال الأخرى منها:

  • سميت بقلب القرآن وقد رُوي أنّ النبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- قال في فضلها: “قلبُ القرآنِ يس، لا يقرؤُها رجلٌ يريدُ اللهَ والدَّارَ الآخرةَ إلَّا غفر اللهُ له اقرؤُوها على موتاكم”.
  • قضاء الحاجة، حيث أنه من أراد حاجة فعليه بقراءة سورة يس بنية صادقة وتقدير لإرادة الله ومشيئته الذي وعد بقضاء الأمر.
  • تلين القلب، حيث تتحدث سورة يس في أغلب آياتها عن يوم البعث وتدعو إلى الإيمان والتوحيد بالله عز وجل، كما تحكي عن أقوام سابقين بأسلوب فريد يُلين قلب قارئها لشدة معانيها ودقتها.
  • بعض الأحاديث عن فضلها مثل ما جاء عن جندب -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “مَن قرَأ يس في ليلةٍ ابتغاءَ وجهِ اللهِ غُفِر له”.
  • كما جاء أيضاً عن معقل بن يسار -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: “اقرَؤوا على موتاكم يس”.

إقرأ أيضًا: سورة تزيل الهم والقلق وتريح القلب

مقاصد سورة يس

بعد أن تحدثنا قليلاً عن اسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا، سنتحدث عن مقاصد سورة يس وهي كالتالي:

  • تقف هذه السورة تحدياً كبيراً أمام من ينكر أن القرآن الكريم جاء من عند الله عز وجل، حيث أنه جاء في الآية الثانية قسم الله بالقرآن الكريم ووصفه بالقرآن الحكيم مؤكداً على نزاهة القرآن من أي نقص أو خلل.
  • تناولت السورة الكريمة طبيعة نزول الوحي وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم، وكذلك صدق الرسالة.
  • تحدثت السورة أيضاً عن مسألة التوحيد بالله، كما تحدثت عن الشرك بالله وعابت فيه.
  • تحقق آيات هذه السورة مساعي الرسول صلى الله عليه وسلم في رغبته في استقامة أمور العباد في دنياهم وفوزهم بالجنة في آخرتهم.
  • تحدثت عن حال أهل قريش وصدهم للدعوة وإعراضهم عن قبول الهدايه والإيمان بالله عز وجل.

معلومات عن سورة يس

نستكمل سويا المحاور التي تناولتها سورة يس بعد أن تحدثنا أيضا عن اسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا، حيث تناولت السورة محاور أخرى منه:

  • تناولت السورة جزاء المصدقين بالدعوة وهو النجاة وكذلك عقاب المكذبين وهو الهلاك وذكرت مثال عن حال أهل نوح.
  • وضحت السورة الكثير من آيات عظمة الله سبحانه وتعالى وذلك لتوقظ المؤمن وتذكرة بوحدانية الله عز وجل ولا شريك له.
  • تحدثت السورة بحسرة عن العباد الذين يكذبون دعوة الرسل لا يتعظون بما حدث لأقوام سابقة لهم.
  • برأت السورة الرسول عليه السلم من كونه شاعراً وأكدت على أن القرآن الكريم نزل من عند الله عز وجل.
  • وصفت حال المشركين وهم يتخذون آلهة أخرى ويعبدونها كما يطلبون منها النجاة والنصر.
  • تحدثت السورة بعمق عن وبوضوح عن حقيقة البعث يوم القيامة لتذكر الأذهان بهذا اليوم العظيم.

أسباب نزول سورة يس

فضل واسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا
اسرار سورة يس الحقيقية المجربة

تعرفنا سويا على اسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا، كما تعرفنا على مقاصد هذه السورة الكريمة بالتفصيل، والآن سنتعرف سوياً على أسباب نزول هذه السورة الكريمة، حيث قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز “يس *وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ * إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ *عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ * تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ * لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ *لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ * إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ * وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ *وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ”.

حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ القرآن ويهجر به حتى أن أقوام قريش تأذوا منه وقاموا ليأخذوه، ولكن الله أعمى أبصارهم، فجاءوا بعد ذلك إلى الرسول عليه الصلاة والسلام ليزيل عنهم وترجوه بالرحم وصلة القربة حتى يزيل الله عنهم دعا لهم النبي فأزال الله عنهم العمى.

كما قال الله في هذه السورة الكريمة قال الله عزَّ وجلّ: “إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ”، حيث نزلت هذه الآية عندما أرادوا بنو سلمة الانتقال ليتواجدوا بالقرب من المسجد النبوي حتى يكونوا قريبين من الرسول ويتعبدون في مسجده، فنزلت هذه الآيه لتعلمهم أن الله يكتب الأجر لكل خير يعمله الإنسان.

كما قال الله عز وجل في الآية الكريمة: “أَوَلَمْ يَرَ الْإِنْسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ* وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ* قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ* الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ* أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ* إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ* فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ”.

نزلت هذه الآية عندما ذهب عبد الله ابن أُبي ومعه عظام مكسورة وقال له كيف يستطيع أن يحيي الله هذه العظام فقال رسول الله عليه الصّلاة والسّلام: “نعم؛ يحيي الله هذا ويميتك ويدخلك النّار”.

وقفات في رحاب سورة يس

بعد التعرف على اسرار سورة يس الحقيقية المجربة فعلا، نستعرض بعض المعلومات السريعة عن سورة يس:

  • يأتي ترتيب السورة في المصحف العثماني رقم
  • سورة مكية يميزها كثرة الفواصل وسرعة الإيقاع وقصر الآيات.
  • تناولت الموضوعات التي يغلب عليها طابع السور المكية التي تدعوا إلى بناء أسس سليمة للعقيدة الإسلامية.
  • تناولت نزول الوحي.
  • تبرئة الرسول من كونه شاعر.
  • التحدث كثيراً عن مسألة البعث والنشور.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
1 تعليق
الأقدم
الأحدث الأكثر تصويت
Inline Feedbacks
View all comments
سمر
سمر
2 شهور

كانت تجربتي مع سورة يس لقضاء الحوائج
رائعة ومميزة جدا فهي تساعدني مع كل مشوار او حاجة بفضل الله

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق