الدول العربية

إسم مدينة إربد قديماً وتاريخها العريق

إسم مدينة إربد قديماً حيث تعد من المدن التي لها تاريخ عظيم قد يصل حتى 5000 سنة، فكانت بدايتها مع بداية العصر البرونزي، في تلك الفترات حصلت المدينة على العديد من المسميات لها، فما هو اسم مدينة إربد قديماً؟ وما سبب كثرة مسمياتها والتاريخ التي مرت به؟ كل ذلك من خلال موقع مُحيط.

اسم مدينة إربد قديماً

المدينة قديمًا كان لها العديد من المسميات باختلاف الحقبات التاريخية عليها، فمن ضمن المسميات لها كانت تسمى أرابيلا، وهو مسمى أطلق عليها من قبل الإغريق.



كما سميت بمدينة الأقحوانة، وهذا نظرًا إلى زهور الأقحوان التي كانت منتشر زراعتها في المدينة قديمًا، بدأ هذا المسمى للمدينة مع بداية الحروب الصليبية لها، والتي كانت في عام 1099 ميلاديًا.

ظل يطلق عليها أسماء عديدة حتى دخول الإسلام وفتحها من ضمن المدن الإسلامية، فتم تغيير أسمها إلى المسمى الحالي وهي مدينة إربد.

نطق أسم مدينة إربد يختلف، فتستطيع نطقها بالكسر (مدينة إربد)، كما تستطيع نطقها بالفتح (مدينة أربد)، اختلف نطقها باختلاف الشعوب ولكن كلاهما يطلق على المدينة.



اقرأ أيضاً المزيد من: اسم مدينة الرياض قديماً

سبب تسمية مدينة إربد

اختلف اسم مدينة إربد قديماًً كثيرًا، ولكن ما هو سبب تسمية المدينة بإربد في الاخير؟ هناك الكثير من الروايات الثقال عن سبب التسمية ولكن لا يوجد إحداها مؤكد حتى الآن.

هناك رواية من الروايات التي تقول بأن الاسم أصله أشوري، وقد أطلق على المدينة هذا الاسم بعد احتلالها من قبل الملك تغات بلاصر الثالث.

هناك أقاويل أيضًا تقول بأن أسم إربد أتي من كلمة أربيلا، والتي تعني الأسود أو الأرض الخصبة، حيث أن المدينة قديمًا كانت لها أرض خصبة يتم زراعة الكثير من المحاصيل فيها حتى الأقحوان.

من الروايات أيضًا أن الاسم مشتق من كلمة الربدة، والتي تعني تربة الأرض ذات اللون الأحمر مصاحب لها الصخور البركانية ذات اللون الأسود، حيث أنها كانت منتشرة في جميع أنحاء المدينة قديمًا.

إسم مدينة إربد قديماً
إسم مدينة إربد قديماً

موقع مدينة إربد

مدينة إربد هي أحدي المدن الأردنية، والتي تقع في شمال الأردن، يمكن اعتبارها مركز محافظة إربد وأكبر المدن بها.

فالمدينة قريبة من حدود المملكة السورية، فهي تبعد عنها حوالي 20 كيلومتر فقط، كما أنها تبعد عن العاصمة عمان حوالي 71 كيلومتر.

المدينة هي ثالث أكبر مدينة في مملكة الأردن بالنسبة لعدد السكان بها بعد العاصمة، فالمدينة تقع على مساحة 30 كيلو متر مربع مضاف لها ضواحيها.

يصل عدد سكان المدينة والضواحي لها حوالي 555 الف نسمة ويزيد عن ذلك، وهذا العدد بحسب الأحصائيات التي أقيمت لها في عام 2019.

يعيش سكانها حياة أقرب للحياة الريفية، يعيش بها أكثر من 50 جنسية مختلفة والتي منها عراقية ولبنانية وسورية، وطبيعة تضاريس المدينة مختلفة بين الطبيعة السهلية والطبيعة الجبلية، ولكن الطبيعة الشائعة فيها هي السهلية.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: اين تقع مدينة يافا وسبب تسميتها بهذا الاسم

مناخ مدينة إربد

كمعظم مناخ بلاد الشام التي تقع على البحر الأحمر المتوسط مناخ مدينة إربد هو مناخ متميز:

  • في الصيف المناخ حار جاف، وقد يصل إلى درجة حرارة 35 درجة في أقصى الحالات.
  • في فصل الشتاء بارد ومطير، درجة الحرارة المتوسطة هي 5 درجات وهناك بعض الأوقات تصل إلى 0 درجة ويهطل بها الثلوج.
  • أما عن فصل الربح ففيه تنمو الأعشاب وتكثر الزهور، وبالأخص في مناطق السهول والأغوار.
إسم مدينة إربد قديماً
إسم مدينة إربد قديماً

 

اقتصاد مدينة إربد

اختلاف اسم مدينة إربد قديماًً بسبب اختلاف الحقبات لم يكن عائق لها، بل كان له الفضل في جعل المدينة مزدهرة، تعد إربد من أكبر المدن التعليمية الموجودة في مملكة الأردن.

ويعتمد اقتصاد المدينة على المؤسسات التعليم العالي بشكل كبير، المباشر منها والغير مباشر.

دخلت مدينة إربد موسوعة جنيس لتحقيق أعلى رقم قياسي في عدد مقاهي الانترنت لكل فرد، كما أنها تحتوي على أكثر من 25 شركة نشر كتب، لذا يمكن اعتبار مدينة إربد هي المركز الثقافي في مملكة الأردن.

وعلى الرغم من تأخر مدينة إربد في النشاط الزراعي والإنتاجي إلا أن المدينة لم تهمله بشكل كبير، ولكنها قامت بأعطاء تركيز أكبر على النشاط التجاري.

المدينة اعتمدت بشكل كبير على التجمعات التجارية الضخمة، والتي تسمى بالمولات، هذا الأمر جعل المملكة وبالأخص مدينة إربد موقع متميز للاستثمار فيه.

كما قامت المملكة أيضًا بالتطوير من التجمعات التجارية وإعطائها مزايا أكثر، مثل مواقف سيارات مخصصة، حل مشاكل التسويق المختلفة، وضع مراكز في جميع المجالات.

قد يهمك الاطلاع على المزيد حول: اسماء المدينة المنورة في القرآن الكريم ومميزاتها

معالم التراث بمدينة إربد

تحتوي المدينة على الكثير من المعالم التراثية القديمة، تعبر عن تاريخها العريق والقديم.

  • تل إربد.
  • متحف الآثار في إربد.
  • متحف التراث الشعبي.
  • متحف دار السرايا.
  • سور إربد القديم.
  • مسجد إربد الكبير.
  • المسجد المملوكي القديم.
  • فندق الملك غازي.
  • مدرسة إربد التجهيزية.
  • دار النابلسي، أصبح الآن متحف وحديقة.
  • سوق الصاغة القديم.
  • قصر الملكة مصباح.
  • منزل عرار شاعر الأردن.
  • بيت الشريف، وهو بيت ملاصق لبيت النابلسي.
إسم مدينة إربد قديماً
إسم مدينة إربد قديماً

تاريخ مدينة إربد

مرت مدينة إربد على الكثير من الحقبات التاريخية المختلفة، وكل فترة كنت بها المدينة تحصل على مسمى مختلف لها، وهذا كان السبب في الرغبة بمعرفة اسم مدينة إربد قديماًً، تميزت كل فترة بخصائصها.

العصر البرونزي

  • وهو العصر الذي يرجع لزمن 3000 سنة قبل التاريخ الميلادي، وكان فيه الأنسان يقوم بالعيش في الكهوف المتوفرة في جبال تل إربد.

عصور الآشوريون

  • والتي مرت على المدينة خلال فترة 745 قبل التاريخ الميلادي، ففي تلك الفترة قام الآشوريون بالقدوم لها من بلاد الرافدين.

عصر الفراعنة

  • قام الفراعنة أيضًا باحتلال المدينة، كان هذا في عهد الفرعون الشهير بسماتيك الثاني، في خلال فترة ما قبل الميلاد بحوالي 590 عام.

عهد نبوخذ نصر

  • كان طرد الفراعنة من المدينة من قبل البابليون، وكان هذا في عهد الملك نبوخذ نصر عام 585 قبل الميلاد.
  • لم يحصلوا البابليون على المدينة طويًلا، فقد تم طردهم في عام 539 من قبل الفرس واحتلوها بعد ذلك.

عصر الإغريق

  • ظل الفرس بها حتى أتى الإغريق واحتلوها، كان خذا بقيادة الإسكندر المقدوني في عام 333 سنة قبل التاريخ الميلادي.

العصر الإغريقي

  • في تلك الفترة حاول الإغريق في أعادة بناء العديد من المناطق بالمدينة، وأعطوا لها إسم مدينة إربد قديماًً أربيلا.
  • أراد اليونانيون في تلك الفترة محاولة نشر ثقافتهم اليونانية في بلاد المشرق، وكان هذا من خلال التحالفات والصدقات والتزاوج فيما بينهم.

مدينة اربد في العصر الروماني

  • وهو العصر التي كانت فيه إربد تابعة للحكم الروماني، والتي كانت بدايته في عام 64 سنة قبل التاريخ الميلادي.
  • كانت المدينة في تلك الفترة من ضمن ولايات سورية وتم وضع عاصمة لها أنطاكية، ووجد الكثير من البركات المائية التابعة للرومان.
  • قبل ذلك لم يتم التأكد من وجود حياة في المدينة، ويعتقد بأن هذا كان بسبب تعرضها لزلزال قد أدي إلى جفاف جميع مصادر المياه بها، وهذا كان سبب انتقال السكان منها إلى أماكن آخري.

تابع قراءة المزيد عن الآتي: أهم المعلومات حول قرى مدينة نابلس الفلسطينية

مدينة اربد في العصر الإسلامي

وأخيرًا أصبحت إربد مدينة إسلامية بعد فتحها في عام 13 هجريًا، وأصبحت المدينة بعد ذلك مزدهرة، وكان السبب في ذلك هو كونها قريبة من عاصمة الخلافة في هذا الوقت وهي دمشق.

عند التعرف على اسم مدينة إربد قديماً سوف تريد معرفة الكثير من المعلومات عنها، اختلاف مسمياتها كان بسبب اختلاف الحقبات عليها ومرورها بالكثير من العصور، تعرض المدينة للاحتلال مرات عديدة، وكانت في كل منها مدينة سامده تعطي خيراتها للساكنين فيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق