الدول العربية

اين تقع مدينة يافا وسبب تسميتها بهذا الاسم

اين تقع مدينة يافا تعرف على ذلك من خلال موقع مُحيط، يُمكن القول أن مدينة يافا هي من أهم المحطات التجارية منذ قديم الزمن فهي تسهل حركة البضائع من الشرق إلى الغرب والعكس كما أنها تعمل كجسر تعبر من خلاله جميع القوافل التجارية التي تمر بين بلاد الشام ومصر ولكن يبقى السؤال اين تقع مدينة يافا وبماذا تتميز.

اين تقع مدينة يافا

تُعد مدينة يافا هي أقدم مدن دولة فلسطين وأعظمها وتنضم حاليًا إلى “تل أبيب” حيث أصبحت بعد الاحتلال الإسرائيلي يافا الإسرائيلية، وتُقدر المسافة بينها وبين القدس حوالي 55 كيلو متر حيث تقع على الجانب الشرقي من البحر المتوسط.



وظلت تتمتع بين المدن الفلسطينية بمكانة كبيرة ولزمن طويل حتى حرب 1948 وحدوث النكبة وهجرها العرب وأصبح يقيم فيها الآن اليهود وقلة من العرب المسلمين.

تسمية المدينة بهذا الاسم

تم اشتقاق الاسم من مدينة تسمى بذات الاسم وتُعني المشهد الرائع والجميل وهي مازالت بهذا الاسم منذ بداية تأسيسها، وقد ذكر المؤرخون أن الأسماء التي أطلقت عليها كانت أيضًا تعبر عن الجمال.

وقيل بعض المؤرخين أن المدينة تعود إلى أحد أبناء نبي الله “نوح” عليه السلام وهو يافث وقد قام بتأسيس مدينة يافا بعد حدوث الطوفان.



وقد ظهر تكرار اسم المدينة في أحد البرديات المصرية وتسمي “أنستازي الأول” والتي تُعد ضمن مؤرخي القرن الثالث عشر وتدل على جمال المدينة.

ظهر أيضًا اسم المدينة ضمن قائمة المدن التي قام ملك آشور بالاستيلاء عليها وكُتبت ضمن بعض النقوش “لا شمو نزار”أثناء فترة القرن الخامس عشر.

حيث قال أمير مدينة صيدا أن ملك الفري قام بإعطائه مدينة دور ومدينة يافا تكريمًا لأعماله، وذكرت عدة مرات في كتاب التوراه وغيره.

أُحتلت المدينة من قبل الحملات الصليبية والتي كانت بقيادة “جودفري” وعمل على حمايتها وتحصينها بل وقام صبغها بالصبغة الإفرنجية وأعطاها إلى أحد رجاله لتكون تحت حمايته وذكرت المدينة في الكتب التاريخية وفترة العصور الإسلامية باسمها الحالي “يافا”.

وظلت تحتفظ المدينة باسمها يافا أو كما كانت تعرف “عروس فلسطين” حتى نكبة 1948 وكان يطلق عليها هذا الاسم بسبب كثرة الحدائق من حولها وأشجار الفواكه مما أدى إلى انتشارها في العالم.

اين تقع مدينة يافا
اين تقع مدينة يافا

اقرأ أيضاً المزيد من: اكبر مدينة في فلسطين ومعالمها الأثرية والدينية

عصر البرونزية في يافا

لم يستفيد العلماء من الاكتشافات الأثرية التي وُجدت في المدينة حيث لم تمكنهم من التعرف على الحضارات التي مرت بالمدينة.

لكن تمكنوا من التعرف على بعض الجوانب من الحضارات من خلال بعض المتعلقات التي وُجدت في المدينة وقد تم العثور على بعض الأدلة قد وجدوا أنها تعود إلى عصر البرونزية والتي ظلت حتى بداية الفتح الإسلامي.

ذلك بالرغم من الأزمات الكثيرة التي مرت بها المدينة منذ أكثر من خمسة آلاف سنة وهي أقدم مدينة قام الكنعانيين بتأسيسها في دولة فلسطين.

ولا يُنسى أهميتها حيث كانت من أهم الموانئ في البحر المتوسط كما كانت ملتقى لجميع الطرق في السهل الساحلي.

قد يهمك الاطلاع على الآتي: السياحة في فلسطين وأفضل الأماكن السياحية بها

عصر الحديد في المدينة

زادت حركة التوسعات وتبادل العلاقات مع الدول الأخرى مما أدى إلى سعي أهل المدينة للحفاظ على قوتهم وكيانهم السياسي في العالم وكان ذلك ضد الآشوريين والمصريين ومن جهة أخرى مواجهة الهجمات المستمرة من جزر بحر يسمى “إيجة”.

حيث قاموا بالسيطرة على الجزء الجنوبي من منطقة الساحل وحاولوا من خلالها السيطرة على باقي المناطق الفلسطينية في نفس الوقت الذي حاول فيه اليهود السيطرة على الأردن.

وظلت محاولات اليهود في السيطرة على الأراضي الفلسطينية وظلت الصراعات مستمرة بين الفلسطينيين واليهود وبينهم وبين الكنعانيين وذلك وسط النفوذ الكبيرة من الدول الأخرى.

اين تقع مدينة يافا
اين تقع مدينة يافا

عصر الانتداب البريطاني

انهزمت الدولة العثمانية بعد الحرب العالمية الأولى وأصبحت فلسطين في عهدها الجديد وهو بداية عصر الانتداب البريطاني حيث أصبحت إدارة دولة فلسطين تابعة للإدارة البريطانية حتى عام 1920.

وقبل أن يتم إعلان صك الانتداب من قبل عصبة الأمم قامت الحكومة البريطانية بتحويل إدارتها العسكرية من دولة فلسطين إلى الإدارة المدنية وكان هربرت صموئيل هو أول مندوب يهودي بريطاني في دولة فلسطين.

قد مرت يافا بكثير من الأحداث التاريخية ولكن يُعدْ هذا العصر هو الأكثر اختلافًا في تاريخها وأصبح عصر بداية التخطيط للكيان الصهيوني في فلسطين.

تتكون مدينة يافا من عدد من الأحياء ومنها الحي القديم ويحتوي على شوارع تتميز بالضيق والمباني وحي المنشية في ناحية الشمال ويعيش بها اليهود والمسلمين وحي العجمي ويوجد عند شاطئ البحر ناحية الجنوب ويقطن فيها المسيحيين والمسلمين.

وبعد الانتداب في فلسطين جاء الكثير من اليهود للعيش في يافا وزادت الأعداد بشكل كبير وكانوا من الفقراء والطبقة الدنيا في اليهود وكان الكثير منهم ينضم إلى اتحاد العمال المكون لليهود في ذلك الوقت.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: أجمل مدينة في فلسطين قطعة الأرض المقدسة

جغرافيا مدينة يافا

انضمت مدينة يافا إلى تل أبيب وأصبحت المدينة تحتوي على حوالي 2% فقط من العرب والباقي من اليهود ومنذ بداية انضمامها إلى تل أبيب قامت بتغيير جميع الأحياء والشوارع بها إلى أسماء عبرية ترمز إلى اليهود.

بل ترمز إلى الكيان الصهيوني وقاموا بتدمير جزء كبير من المباني الموجودة وإعادة تعميرها بطراز جديد وقبل حدوث نكسة 1948 كانت مدينة يافا تضم عدة احياء وهي:

  • المنشية: توجد في ناحية الشمال من المدينة.
  • هرميش: توجد شمال حي العجمي.
  • ارشيد : توجد في الناحية الجنوبية لحي المنشية.
  • العجمي: وتوجد جنوب مدينة يافا.
  • الجبلية: وتوجد أقصى جنوب حي العجمي.
  • النزهة: تعد منطقة النزهة من الأحياء الحديثة في يافا وتوجد شرق المدينة وتُعرف باسم منطقة الرياض.
  • المدينة القديمة: وتنقسم إلى عدة أقسام منها النقيب والطابية.

والآن أصبحت المدينة تنقسم إلى 12 حي يعيش العري في ثلاث أحياء منهم فقط وتُعد مدينة يافا من المدن الفلسطينية التي يعيش فيها اليهود والعرب معًا.

وأصبح يعيش فيها أكثر من 23 ألف شخص وقد زادت الأعداد خاصة بعد حدوث الانتداب البريطاني ونكبة 1948 ودخول اليهود الأراضي الفلسطينية.

تابع قراءة المزيد عن: أجمل ما في فلسطين وتلك البقعة المقدسة بها

اين تقع مدينة يافا
اين تقع مدينة يافا

وضع مدينة يافا اليوم

بعد نكبة 1948 أصبحت يافا تحت حكم الكيان الصهيوني كما أصبحت محاطة بكثير من تجمعات اليهود وقبل إعلان دولة اسرائيل في بلدية تل أبيب قام حكام مدينة يافا بالاستسلام مع المنظمة التي قامت باحتلال مدينة يافا وهي منظمة “الهاجاناه”.

مما أدى إلى هجرة الكثير من الفلسطينيين عن طريق البحر هربًا من يافا، وجاء مهاجرين من اليهود للعيش في المدينة حتى زاد عددها بنسبة كبيرة.

وفي عام 1965 أصبح عدد اليهود الموجود في المدينة حوالي 90 ألف يهودي بينما بلغ عدد الفلسطينيين حوالي 10 آلاف فلسطينى فقط.

وبعد أن انضمت مدينة يافا إلى تل أبيب وأصبحت كاملة تحت حكم تل أبيب وأصبحت الأمور بين مدينة يافا وتل أبيب مشتركة وقامت اسرائيل بإعادة بناء المدينة مرةً أخرى.

بعد أن دُمرت في الاشتباكات التي حدثت بين سكان المدينة والبريطانيين وقامت إسرائيل بترميمها مما جعلها واجهة سياحية ومركز للفنانين.

لا تزال الأزمة الفلسطينية قائمة وتعتبر هي قضية العرب الأولى وليس الفلسطينيين فقط ولا تزال جميع المدن الفلسطينية تحت هجمات اليهود والصراعات قائمة وخاصة مدينة يافا التي أصبحت بأكملها تابعة لتل أبيب وتحت حكمها.

مدينة مليئة بالكثير من الأحداث التاريخية العظيمة التي يتحدث عنها العالم سنوات وسنوات وعلى الجميع معرفة اين تقع مدينة يافا والتعرف على ما مرت به وما تعانيه الآن من الاحتلال والظلم التي تتعرض له تحت حكم اليهود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق