ADVERTISEMENT

أهم المعلومات حول مدينة طانطان

مدينة طانطان هي من أهم المدن الساحلية التي توجد في جنوب دولة المغرب، وهذه المدينة تتميز بالعديد من المظاهر الخلابة والساحلية التي تجمع بين الماء والمناخ الصحراوي، حيث تقع هذه المدينة في جنوب المغرب الذي يحده من الشمال إقليم كلميم، ومن ناحية الجنوب إقليم العيون، ومن ناحية الشرق آسا الزاك ومن ناحية الجنوب المحيط الأطلسي، وسوف نتعرف عبر موقع مُحيط على أشهر المعالم السياحية والمجالات المتعددة التي تشتهر بها هذه المدينة.

نبذة عن مدينة طانطان

أن أهم ما يميز هذه المدينة والتي تجذب السياح إليها هي امتلاكها لمجموعة من الشواطئ الساحلية ومن أبرزها شاطئ ومصَب واد الشبيكة المعروف على مستوى دول العالم،

ADVERTISEMENT

ويوجد على مفترق الطرق ما بين مدينة العيون وطانطان ويحتوي على كمية كبيرة من الرمال.

بالإضافة إلى أنه يقع على مسافة 1200 متر من وادي درعة، ويوجد به مجموعة من المساحات الخضراء مثل منطقة وين مذكور والتي توجد شمال غرب منطقة تلمزون التي تنتشر فيها أشجار النخيل والتي تحدها بحيرة كبيرة.

هذه البحيرة تتميز بوجود العديد من المناطق التاريخية العظيمة مثل مغارة واد بالمغاير والخلوة ووادي بوعكة والعديد من الوديان والمقابر الأثرية التي تتميز بالعديد من الرسومات الفنية المرصعة،

ADVERTISEMENT

وذلك يجعلها محط أنظار السياح، لأن هذه المدينة تتمتع بالطقس الجيد الذي يجمع بين البيئة الساحلية والبيئة الصحراوية.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة طاطا في المغرب

مدينة طانطان
مدينة طانطان

موسم مدينة طانطان

إن من أهم المعالم الفنية في مدينة طانطان الذي يعكس الفن الشعبي الأصيل والموروثات التي نشأ عليها شعب مدى طانطان وهو الأعمال الفنية الخاصة بقائمة اليونسكو للفن الشعبي، وهو يتمثل في احتفال سنوي عظيم يتم وضع الخيم البدوية القديمة.

تعتبر هذه الاحتفالات تعكس البيئة الصحراوية القديمة وهذا الاحتفال هو محط أنظار العديد من الشخصيات الدولية، وينتشر في هذا المهرجان أنواع الفنون الصحراوية القديمة والأعمال القديمة العظيمة للفنون التابعة للفرق الأجنبية.

ويتضمن هذا المهرجان مجموعة من السباقات للابل وأول مرة تم إنشاء هذا الاحتفال كان في عام 1963 ولكن تعرض للإيقاف بسبب بعض العوامل السياسية والعالمية.

لأن المنطقة التي كان يتم إنشاء المهرجان بها تحولت لمنطقة عسكرية في عام 1975 ثم تم إنشائه من جديد مع وجود العديد من الأعمال الفنية للقبائل الصحراوية.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول التالي: أهم المعلومات حول مدينة هليوبوليس الجديدة

مدينة طانطان
مدينة طانطان

الصيد البحري في مدينة طانطان

إن هذه المدينة من أكثر المناطق امتلاكًا للعديد من الأنشطة نظرًا لتمتعها بالبيئة الساحلية الخلابة حيث توجد فيها أعمال صيد الأسماك والأعمال الصناعية التي تتمثل في تحويل صيد الأسماك إلى حرفة أو عمل تجاري.

تعد مدينة طانطان من أهم الموانئ التي تقع في منطقة المغرب التي تحتوي على مجموعة من الأسماك المختلفة، كما توجد في هذه الموانئ أماكن للسفن والحواجز الواقية ومكان عظيم لأعمال صيد الأسماك.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة كلباء الإماراتي

التقسيم الإداري لمدينة طانطان

  • إن مدينة طانطان تحتوي على جزأين رئيسين هي المدينة القديمة وتطلق عليها طانطان المدينة والمدينة الساحلية الجديدة وتطلق عليها الوطية وتوجد على مسافة 25 كم من مدينة طانطان الأصلية.
  • نشأت هذه المدينة على اتجاه المحيط الأطلسي حيث تم جذب العديد من الأفراد العاملين في مجال الصيد للأسماك.
  • لأن هذه المنطقة تحولت لمركز تجاري لصيد الأسماك لكن المدينة القديمة فهي تجذب عدد من الأفراد الذين يعملون في مجال أنشطة الموانئ.
  • لكن مدينة الوطية تحولت لمركز لجذب العديد من الأعمال السياحية الخاصة بصيد الأسماك.

تابع قراءة المزيد عن: أهم المعلومات حول مدينة كفرزيتا

مدينة طانطان
مدينة طانطان

طانطان الشاطئ

تتميز المدينة بالتقدم العمراني العظيم الذي يتمثل في مجال صيد الأسماك وتتمتع هذه المدينة بالطقس الجيد في أوقات الشتاء والصيف.

ذلك جعلها من أكثر المدن جذبًا للسياح مع وجود العديد من المناطق التاريخية الخلابة مثل مقبرة الرحال ووادي الجريفة مع تمتعها بالعديد من الرسومات الفنية والكثبان الرملية.

بالإضافة إلى وجود الأعمال الصخرية التي تحتوي على بعض الصور الفنية لعدد كبير من الصيادين في شكل جر الخيول التي انتشرت في مدينة طانطان القديمة.

بعد أن عرضنا المعالم السياحية الشهيرة في مدينة طانطان، يجب العلم أن هذه المدينة تمتلك أكبر تعداد سكاني يصل عدد السكان فيها إلى 73209 نسمة لأن هذه المدينة من أبرز المدن الساحلية التي توجد في جنوب المغرب،

ويحدها من كل الجهات مناطق صحراوية والمحيط الأطلسي لذلك فهي تجمع بين الطبيعة الساحلية والطبيعة الصحراوية.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق