الدول العربية

أهم المعلومات حول مدينة طاطا في المغرب

تعتبر مدينة طاطا في المغرب من المدن المغربية، وتقع بالقرب من الحدود الجزائرية حيث توجد بالجنوب الشرقي، ويحيط بها عدة أقاليم مثل إقليم تيزنيت، وزَاكورة، ورزازات، وكلميم، وأسَا الزايك، وتارودانت، وأهم ما تتميز به المدينة التمور، والنخيل، وسوف نتعرف على الحالة المناخية، والموقع الجغرافي، والتركيبة السكانية الخاصة بالمدينة،وطبيعتها، والقلاع، والقصور المتميزة بها عبر موقع مُحيط.

نبذة حول مدينة طاطا في المغرب

توجد المدينة بالمملكة المغربية من الجهة الجنوبية من ناحية الشرق، وتبعد عن مدينة العيون حوالي 724 كيلو متر، وكانت تسمى بالماضي أسيف نولت حيث يرجع هذا الاسم للغة الأمازيغية ويفسر بمعنى وادي التوبة.

ظلوا يطلقون عليها هذا المسمى حتى توثيق العلاقات المدنية، وبعد التوثيق أصبحت ولتة، وتغير مع الأيام إلى تاتا، ومع التفخيم إلى طاطا، وتعود حضارتها إلى العصر الحجري المتمثل في النقوش الصخرية المتواجدة.

الجدير بالذكر أن لها بعض آثار الحضارة الإسلامية في المغرب المتمثلة بالمدارس العتيقة، وقد تأثرت بالحضارة الإسلامية وانتقل إليها الكثير من العلوم، والثقافات،

وأنجبت مجموعة مرموقة من العلماء مثل التمنارتي، ومجموعة أل حسين طاطا، وعبدالله بن زوايا الأثرية، كما يوجد أماكن تاريخية عديدة، وقصور وقصبات بأسوار عالية.



اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: مدن المغرب العربي من خلال الرحالة العرب

مدينة طاطا في المغرب
مدينة طاطا في المغرب

الموقع الجغرافي لمدينة طاطا

  • تقع في المكان الواقع بنصف سلسلة باني جنوبي الأطلس، ومن ناحية السفح الجنوبي للمدينة ليانا الأعلى.
  • يحدها من السفح الشمالي ليانا الأدنى، وتعد المدينة تابعة لإقليم طاطا من الجانب الإداري.
  • ينقسم إلى دوائر ثلاثة منها دائرة أقا وبها مدن إبلي وأقا، وفم زكيض بها فيجاء، ومدينة فم زكيض، بالإضافة إلى دائرة طاطا المتواجد بها مدينة طاطا في المغرب.
  • تمثل المدينة مساحة قدرها 25.925 كيلو متر مربع، وتعتبر أكبر منطقة يتركز بها السكان.
  • تحتوي على مرتفعات جبلية، ووديان، وشعاب، وواحات من ناحية الجنوب تتميز بالفواكه، والخضروات الطازجة.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول: اي دولة تقع غرب الجزائر | اهم المعلومات عن دولة المغرب غرب الجزائر

طقس مدينة طاطا

  • تعتبر حالة الطقس السائدة في المدينة مناخ صحراوي جاف بحيث تكون درجة الحرارة منخفضة بدرجة كبيرة في الشتاء، يسود الطقس البارد وسقوط الأمطار، وتهب رياح قوية من جهة الشمال شتاء.
  • على العكس تمامًا في الصيف الحرارة عالية جداً، كما توجد عواصف رملية من الناحية الجنوبية في فصل الصيف.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: مدينة سياحية في المغرب

مدينة طاطا في المغرب
مدينة طاطا في المغرب

التنوع السكاني لمدينة طاطا في المغرب

  • وصل عدد السكان بالمدينة بناء على إحصائية 2014 إلى ١٨,٦١١سكان المدينة.
  • وهم ما بين الأفارقة الذين قدموا إلى المدينة قبل الإسلام، ولكنهم لم يستطيعوا الحفاظ على عاداتهم، وثقافتهم لأنها تداخلت مع العادات، والثقافة الأمازيغية الذين دخلوا المنطقة منذ عشرة آلاف سنة.
  • يوجد العرب الموجودة بالمنطقة من العام السادس والسابع للهجرة ثم ازدادت أعدادهم بعد انضمام عرب الساقية للعيش فيها في القرن التاسع الهجري.
  • تلاحم الفئات الثلاثة وقوية الصلة بينهم، وزاد الإنصهار والانسجام، وتعاونوا سويًا، وتم التوافق، والتزاوج بينهم، وتصدوا جميعًا يد واحدة ضد العدوان الفرنسي الإستعماري.

تابع قراءة المزيد حول الآتي: أهم المعلومات حول مدينة إفران في المغرب

المآثر التاريخية بمدينة طاطا

يوجد بها العديد من المآثر التاريخية العريقة ومن أهمها:

  • مناطق ما قبل التاريخ تم الحصول على مجموعة من الأدوات الحجرية التي اكتشفت على بوادي درعة المصنوعة من الصلصال، والمستخدمة في أغراض كثيرة، ومتنوعة بأشكال مختلفة، وأحجام كثيرة، وهي تشبه الصناعة الحجرية.
  • من هذه الأدوات الأثرية السكاكين، والسهام، والرماح، والنقوش، والحفر على الحجارة، ويتضح من هيئة، وحالة تلك الأدوات أنها تعود إلى ما يزيد عن مليون سنة.
  • كما توجد نقوش مرسومة على الصخور متمثلة بطول جبل باني وعلى ضفاف نهر درعة، وتأتي الرسوم بأشكال متعددة من الحيوانات مثل الزرافة، والثور، والفيلة، ووحيد القرن، والظبي، والغزالة، والنعام.
  • وهى توضح توفر الغابات، والمناظر الطبيعية الخلابة التي تميز الإقليم عن غيره، وتعتبر من أهم الموروثات الثقافية.
  • هناك نقوش بالحروف الأمازيغية التي تعرف بالمبتكر لها تيفيناغ، وذلك ينتمي إلى فترة ما قبل التاريخ.
  • تميزت مدينة طاطا في المغرب بمناطق تاريخية أشهرها مدينة تمدولت في القرن الرابع أعدها المؤسس عبدالله بن إدريس خلال فترة الموحدين، والمرابطين.
  • تعد حصونها بمثابة المخابئ الجماعية على هيئة قلاع، وأبراج بأدوار كثيرة، ومتعددة الغرف لحفظ الحبوب، والأشياء الغالية، والثمينة من المجوهرات، والأموال.
  • تستخدم الحصون للدفاع ضد الأعداء.
مدينة طاطا في المغرب
مدينة طاطا في المغرب

وفي نهاية المقال نكون قد وضحنا أهم المعلومات عن مدينة طاطا في المغرب والتضاريس الخاصة بها، والحالة المناخية للمدينة حيث الحرارة المرتفعة في الصيف،

والبرودة، والأمطار بالشتاء التي يبلغ معدلها ١٠٠ ملي سنويًا، والتنوع السكاني المتداخل من ثلاثة فرق الأمازيغ، والأفارقة، والعرب وأهم النقوش.

والرسوم الصخرية المميزة التي تشير إلى مدى عراقة وتاريخ المدينة و أفضل المآثر التاريخية العظيمة من الحصون، والقلاع، والقصور الموجودة بالمدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق