الدول العربية

أهم المعلومات حول مدينة سراقب

مدينة سراقب هي مدينة سورية ومركزها ناحية سراقب في منطقة مركز ادلب بمحافظة إدلب وفي عام 2004 بلغ عدد السكان 32495 نسمة بحسب الجهاز المركزي للإحصاء (التعداد)، حيث تقع جنوب شرق إدلب، وتمثل نقطة مهمة على الطريق بين دمشق وحلب وتقع على مساحة تقارب 4500 كيلومتر مربع، وتبعد 50 كيلومترًا عن حلب، و 135 كيلومترًا عن حمص و 297 كيلومترًا عن دمشق، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

نبذة حول مدينة سراقب

تحظى مدينة سراقب بأهمية خاصة بين المدن السورية بسبب موقعها الجغرافي الذي يربط العديد من المدن السورية بعضها ببعض.

وتشتهر المدينة بصناعتها فبالإضافة إلى شهرتها بزراعة جميع أنواع المحاصيل كاَلحبوب والزيتون والقطن وبنجر السكر والبطيخ الأحمر وغيرها، كما يوجد عدد كبير من المنشآت الصناعية مثل المصانع والمختبرات. ·

تشتهر بالقندورة وهي عبارة عن لباس حريري وذهبي ترتديه النساء، وتشتهر مدينة سراقب بطريقة بناء منازلها حيث أنها مبنية من الحجر بشكل فني يجذب الانتباه وجزء كبير من بنائها على شكل فيلات.

نظرًا لموقعها الجغرافي بين دمشق وحلب، فقد اعتبرت سراقب مركزًا للقوافل والمسافرين، وقد ذكرها المؤرخ عبد القادر النعيمي الدمشقي المتوفى عام 978 م في كتابه الدارس في تاريخ.



كما ورد اسم سراقب في كتب العديد من الرحالة، مثل الرحالة الإيطالي (مورونا) والمسافر الإنجليزي كرين، كما ساهم الموقع الاستراتيجي لمدينة سراقب في تطوير الحركة التجارية فيها،.

حيث ترتفع حوالي 370 م عن سطح البحر وتتميز بمناخها البارد والمعتدل صيفاً وبارد شتاءً، وتمر منها حلب ودمشق، إضافة إلى موقعها على طريق حلب اللاذقية، مما سهل وصول المنتجات الصناعية والزراعية إلى ميناء اللاذقية الميناء الرئيسي في سوريا.

كما تضم ​​هذه المدينة العديد من المراكز الحكومية منها المركز الثقافي ومؤسسة عمران والفرن الآلي والبنك الزراعي والعيادة الصحية وإدارة الزراعة ووحدة التوسع والمدارس لجميع المستويات الأكاديمية.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: مدينة تلمسان | أجمل المعالم السياحية

مدينة سراقب
مدينة سراقب

ما تشتهر به مدينة سراقب

تشتهر هذه المدينة بقِطاعها الصناعي فبالإضافة إلى القطاع الزراعي المتمثل في إنتاج العديد من المحاصيل الزراعية المختلفة بالإضافة إلى شهرتها بزراعة المحاصيل.

فهي تحتوي على عدد كبير من المنشآت الصناعية المتمثلة في المصانع والمعامل بأنواعها مثل الحبوب والزيتون والقطن وبنجر السكر وغيرها.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول: أهم المعلومات حول مدينة قوص في محافظة قنا

مدينة سراقب
مدينة سراقب

أشهر ما كتبه المؤرخون عن مدينة سراقب

ذكرت مدينة سراقب في العديد من الكتب والنصوص الأثرية وهذه المدينة قد ذكرها الباحث فايز قوصرة في كتابه الرحالة الصادر عام 1985 م، وكذلك من قِبل العديد من الرحالة والمؤرخين الذين وصفوا المدينة وشوارعها القديمة وأزقتها التاريخية.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة كادقلي

الحرب الأهلية في مدينة سراقب

نظراً لموقعها الجغرافي المهم كونها تقع على مفترق طريق مهم يربط بين طريق حلب دمشق، حلب اللاذقية وحلب وإدلب وكانت ثالث نقطة احتجاج بعد درعا وبانياس ولقد اقتحمها الجيش السوري في أغسطس 2011.

وقتل واعتقل العديد من سكانه حتى وصل عدد الأسرى في ذلك اليوم إلى أكثر من 200 شخص، واقتحمها مرة أخرى في 24 مارس 2012، مما أدى إلى مقتل 27 شخصًا وتم اعتقال العشرات.

وتدمير بعض البنية التحتية للمدينة وسط المدينة وسوقها التجاري وإحراق عشرات المنازل والمتاجر وتنفيذ عمليات إعدام ميدانية لأكثر من 17 شخصًا تحت جنح الليل.

تابع قراءة المزيد حول: أهم المعلومات حول مدينة معلولا

مدينة سراقب
مدينة سراقب

الإعلام في سراقب

  • في منطقة سراقب بريف إدلب بدأت إذاعة الراديو ببث اختبار تجريبي مطلع عام 2013.
  • يشمل البرنامج دائرة يبلغ قطرها خمسة كيلومترات والهدف من الراديو في المرحلة الأولية هو الوصول إلى الناس في هذه المنطقة من خلال الاعتماد على سياسة تحريرية صديقة للمواطن والظروف الاجتماعية التي تعيش فيها.
  • بدأ راديو ألوان بمهارات متواضعة لا تزيد عن بضعة آلاف من الدولارات لتغطية تكلفة استوديو متواضع يضم كمبيوتر ومعدات بث وهوائي.
  • من المشاكل التي تواجه جميع إذاعات المواطنين تواضع مؤهلات صحفييها للعمل بشكل احترافي.

وفي الختام لقد صاحب مدينة سراقب أهمية تاريخية وذلك لقدمها وعراقتها منذ آلاف السنين وتمتاز أيضًا نظرًا لموقعها الجغرافي بالعديد من الميزات الاقتصادية والصناعية،

مما جعلها هدف مهم للصراع الحالي في سوريا وأدى هذا الصراع إلى العديد من الخسائر الاقتصادية والخسائر في الثروة البشرية في هذه المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق