السياحة

وصف مدينة قرطاج

وصف مدينة قرطاج عبر موقع محيط، حين ينتهي بك المطاف لزيارة تونس فإن أول ما يدور بذهنك مدينة قرطاج، وإذا كنت تبحث عن زيارة أفضل الوجهات والمقاصد السياحية داخل تونس سوف يتم ترشيح مدينة قرطاج ايضا، لذا دعونا نقوم بجولة حرة داخل هذه البلدة لنتعرف على بداية نشأتها وأهم المعالم الأثرية الواقعة بها وإليكم وصف مدينة قرطاج.

وصف مدينة قرطاج
وصف مدينة قرطاج

وصف مدينة قرطاج 

تجمع قرطاج المعالم الأثرية التي تعود للعصور القديمة والعصور الوسطى، حيث بلغت حضارة هذه البلاد قرابة الـ 300 قرن، لذا سوف تجدها تجمع بين التنوع الحضاري على مر العصور.



ولكن في البداية دعونا نتعرف على مظاهر هذه البلدة، حيث تتوسط قرطاج تونس وتعتبر من أشهر الوجهات السياحية على الإطلاق، كما تتمتع البلدة بعدد كبير من المناظر الخلابة، ولكن ما نود ذكره أن قرطاج قديما لم تكن كما هي حاليًا.

نشبت العديد من النزاعات والحروب بين البلدان قديمًا في العصور الوسطى، وكانت تونس قديما مطمع من قبل الكثير، كما استطاع الرومانيين الإستيلاء علي قرطاج بشكل كلي لتخضع تحت سيطرة الحكم الروماني.

كما قاموا  بهدم البلدة وإعادة تشييدها من جديد، حيث تم بناء المزارات السياحية والعديد من الوجهات الأخرى، وأصبحت قرطاج بلدة عربية ذات طابع روماني إلى هذا الوقت.



تلعب مدينة قرطاج عاملاً أساسيًا من عوامل الدخل، حيث تمثل نسبة كبيرة من الدخل الاقتصادي لتونس، كما يبلغ العادى الاقتصادي السياحي لهذه البلدة قدر 23% من العائد أو الدخل الكلي لتونس.

لا تفوت مشاهدة: أجمل مدن سياحية في تونس لعام 2021

معالم مدينة قرطاج

تمتد المزارات السياحية التي ترجع للعصور الوسطى والعصور الرومانية على أطراف المدينة شرقًا وغربًا، إضافة إلي المسرح الروماني الكبير.

والذي مازال مقصدًا للاحتفالات الكبيرة إلى هذا الوقت، حيث تجمع البلدة بين الحداثة والهندسة العبقرية، لذا دعونا نتعرف على ملامح البلدة الأثرية:

متحف قرطاج

عند البدء بالحديث عن الوجهات والمعالم الأثرية، اول ما نود ذكره هو متحف قرطاج الوطني الكبير، حيث يعتبر هذا المتحف من أكبر المعالم الأثرية على الإطلاق والتي تتواجد داخل تونس بشكل عام.

يتكون المتحف من عدة طوابق متتالية تضمن معالم وأعمال اثرية متعددة، كما تم تقسيم المتحف إلى أجنحة حتي يسهل عرض الأعمال الفنية داخله.

بداية من مدخل المتحف، سوف تجد مبنى ضخم بارتفاع شاهق، يحوي بداخلة عدد لا حصر له من الأعمال الفنية التي تعود للأسر القديمة وفترة الحكم الروماني بالاخص.

لذا سوف تجد التمثيل التي تشير لفترة حكم بعض الملوك، وكذلك الأدوات التي استخدمت قديما في المعيشة إضافة إلى أدوات الزينة وبعض الأعمال اليدوية.

كما تضفي الأعمال الفنية اليدوية على هذا المتحف، لذا سوف تجد جدران مليئة بالأعمال اليدوية والمنحوتات إضافة إلى اللوحات المرسومة على يد أشهر الرسامين، كما تعود ملكية اللوحات الي العصور الوسطي أيضا.

موقع توفاة

تعود فترة تشييد وبناء هذا الموقع لفترة الحكم الروماني، ولكن تم اعتماد كمزار سياحي بشكل رسمي في عام 1970، ولعل أبرز ما يميز هذا الموقع هو التنوع السياحي بين المعالم الأثرية بالأخص المعالم الدينية والمقدسة.

حيث يضم المعلم عدد كبير من الأماكن المخصصة للعبادة، كما تم توثيق الإله من خلال أعمال النحت، لذا سوف تجد كل قسم ينتمي إلى إله معين.

كما يعتبر هذا الموقع مقصدا لدى فئة كبيرة من الزوار، حيث يرتاده عدد كبير جدًا من السياح بشكل سنوي، لذا فهو يمثل أهمية كبيرة بالنسبة لقرطاج بشكل خاص ولتونس بصفة عامة.

حمامات أنطونيوس

مر هذا المعلم بمراحل من التشييد والبناء إضافة إلى مراحل التخريب، حيث كانت بداية التأسيس في عهد ملك روماني يدعى هراديام.

ولكن لم يتمكن الملك من استكمال كافة معالم الأثر حتى توالت العصور ليقوم الملك انطونيوس بإعادة تشييد هذه المعلم.

ولكن في البداية دعونا نلقي لمحة سريعة عن هذا المعلم، حيث يعتبر من أكبر الأماكن الترفيهية التي توجد داخل قرطاج، حيث يضم المكان عدد كبير من حمامات السباحة المخصصة.

وبصدد الحروب والنزاعات التي دارت بين الحكام على مر العصور، فقد تعرض هذا المعلم لأعمال الهدم بعد فترة التشييد، ولكن قام العرب بإعادة ترميمه من جديد ليصبح مقصدا سياحياً يرتاده الآلاف من الجنسيات المختلفة على مدار العام.

مالجا

يعتبر هذا المعلم واحدًا من الأفكار العبقرية التي شيدت في القرن الثاني الميلادي، تعتمد فكرة هذا الصرح على إنشاء غرف من الأحجار معدة بشكل جيد لتخزين واستقبال المياه وذلك بهدف تحقيق الفائض للبلاد خلال هذه الفترة.

الموقع الأثري

أسس هذا الموقع قديما وذلك خلال فترة الحكم الروماني، حيث تبلغ مساحته مئات من الكيلومترات داخل أراضي قرطاج، ولعل أبرز ما يميز هذا الموقع هو تنوع المعالم الأثرية التي يضمها، وذلك ما بين التماثيل لحكام هذه الفترة والإله التي يعبدونها آنذاك.

يسمح لك هذا المبعد بالاطلاع على التاريخ نظرة عن كثب، حيث يشمل عدد كبير من الآثار، بداية من أماكن المخصص للعبادة.

فمن المعروف أن الرومانيون كانوا يعبدون كوكب المشتري واتخذوا منه إله، كما قاموا بتخصيص أماكن رؤية الإله والعبادة وحفظوها داخل هذا المعبد.

كما يوجد تماثيل أخري لاله آخر يطلق عليه اسم الإله جونو، حيث كان يعبد قديما على يد الرومانيون أيضًا، كما تم إنشاء تمثال مخصصة تجسد هذا الإله.

شاهد أيضا: أكبر دولة عربية في الوطن العربي

وصف مدينة قرطاج
وصف مدينة قرطاج

التشييد العمراني داخل قرطاج

عرف الرومانيين قديمًا بالهندسة والتصاميم العبقرية، حيث انفردت المباني التي شيدت على ايدهم بأشكال وزخارف لا مثيل لها.

وبالرغم من التقدم التكنولوجي في مجال الهندسة المعمارية، إلا أن المباني الحديثة لا تضاهي جمال الهندسة الرومانية القديمة.

اعتاد الرومانيون قديما على إبراز جمال المباني من خلال أعمال الزخرفة والنحت على الجدران، إضافة إلي التشييد العالي الشاهق للمباني، لذا سوف تجد بعض المباني تصل إلي مترات عديدة جدًا.

كما طليت الأرض بالأعمال الفنية من أمثلة بعض الأعمال الفنية المرسومة والمعدة يدويا، ولعل هذا أبرز ما يميز المباني الرومانية القديمة، إضافة إلى استخدام الأعمدة الشاهقة حتى تساعد في اركاز المباني.

المؤسسات الحكومية لقرطاج

لم تقتصر قرطاج على كونها مدينة أثرية فقط، بل يقصدها آلاف من السكان ويعيشون داخلها، حيث توفر البلدة عدد كبير من الخدمات بالنسبة لسكانها، إضافة إلى المؤسسات الحكومية التي تضمها والتي تأتي على النحو التالي:

المدارس: تضم قرطاج ما لا يقل عن اثني عشر مبنى مخصص للدراسة، كما تشمل المباني كافة المراحل الدراسية بداية من التأسيس ووصولا إلي بعض الجامعات والتخصصات.

القصر الملكي: أو كما يطلق عليها القصر الرئاسي، فهو مكان مخصص لإقامة رئيس البلاد وبعض أفراد الحكومة التابعة له.

الخدمات العامة: تضم البلدة عدد من المنشآت والمؤسسات العامة مثل المستشفيات والمصالح الحكومية، كما تم إنشاء هذه الخدمات حديثا وذلك من أجل تخفيف العبء على المواطنين وتسهيل أمور المعيشة بالنسبة لهم.

الجهات المصرفية: كما تحتوي البلدة على عدد من المصارف الحكومية وبعض المنشآت الصغيرة التابعة لها مثل مكاتب البريد، وبالتالي يتمكن المواطنين من إجراء التعاملات المالية داخل مدينة قرطاج.

تعرف على: أين تقع تونس على الخريطة

وفي النهاية، نكون قد عرضنا لكم وصف مدينة قرطاج أن معالم هذه المدينة لا تعد ولا تحصى أبدًا، ولعل هذا ما جعلها عروس تونس و المقصد الأهم لدى الزوار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق