العناية بالطفل

10 طرق عقاب الاطفال بدون ضرب أو الصراخ عليهم

أفضل طرق عقاب الاطفال تعرف عليها من خلال موقع مُحيط… في كثير من الاحيان يحتاج الأبناء إلى اهتمام مختلف عن كافة الأشياء التي يمتلكها الوالدين، فهم قطعة جميلة أعطاها الله لهم لتكون العون والسند عند الاحتياج في المستقبل.

طرق عقاب الطفل بدون ضرب

يبحث الواليدين عن الوسائل السليمة التي تُساعد على تنشئة أطفالهم بأسلوب سوي وخالي من التعقيد، وأثناء التربية تقابلهم عوائق عديدة، منها اختيار طرق عقاب الاطفال السليمة التي تُفيد الأبناء وتعليمهم الاستفادة من أخطائهم، ومحاولة إصلاح عيوبهم والسعي للأفضل، وفيما يلي تجدون طرق جيدة للعقاب دون استخدام العنف والضرب أو الصراخ:-



طرق عقاب الاطفال السوية

يشتد غضب الأبوين عند إصدار أحد الأبناء سلوك سيئ، يسعيان لمحاولة إصلاحه؛ إما بالصراخ والتهديد أو البحث عن أسلوب جيد للعقاب، وأفضل الأساليب التي تتماشى مع معظم الأطفال؛ تتمثل في:-

التجاهل

تجاهل الطفل ورفض التحدث معه والامتناع عن التواجد في المكان الذي يجلس فيه؛ يجعله يتأثر ويسعى لإرضاء الوالدين والاعتذار منهما.

سحب الامتيازات

منع الطفل من الامتيازات المتوفرة له تجعله يتراجع عن أفعاله السيئة، فيمكن سحب الأجهزة عند تقصير الطفل في واجباته الدراسية أو تقليص وقت مشاهدته لها.



قميص العقاب

تخصص الأم قميص متهالك وتُعرف الطفل أنه يقوم بارتدائه عند فعل سلوكيات غير محببة، وبمجرد فعل الخطأ تجعله يرتديه فيبدأ الطفل بتحسين أفعاله.

إصلاح فساده

  • يُفضل أن تكون الأم حازمة عند تفعيل إصلاح الفساد، فتجعل الطفل ينظم الألعاب التي ألقاها في مختلف أركان الغرفة.
  • يمسح رسوماته من الحوائط دون مساعدة ليتعلم المسؤولية.

منحه مُهلة

يفضل أن تعطي الأم لطفلها وقت كي يستوعب خطأه، والابتعاد عن إجباره على الإصلاح السريع له، فبعض الأطفال يسعون لإصلاح أخطائهم بمجرد التفكير فيها.

للمزيد من المعلومات حول طرق التعامل مع الطفل يُرجى الإطلاع على الآتي: كيف اعلم طفلي عدم التبول اثناء النوم في 10 خطوات مجربة

طرق عقاب الطفل العنيد

يُفضل التعامل برفق وحذر عند تفعيل طرق عقاب الاطفال الذين يتسمون بقدر عالي من العناد، فهذه السمة تكون مصاحبة له نتيجة لعصبيته أو قلة الاهتمام به أو زيادة تدليله، وتتم كالتالي:-

تقليل اللعب

عندما يقابل الطفل معاملة والديه بعناد فيُفضل تخفيض ساعات لعبه، وإخفاء ألعابه المحببة من أمامه، وإعلامه بذلك كي يخفف العناد ويستجيب للوالدين.

تعريفه بالعواقب

إعلام الطفل أن السلوك الحسن له مكافأة والسيئ له عواقب؛ تجعليه يخفف العناد، عند رفضه لترك الجهاز الإلكتروني أثناء الطعام يُمنع من تناوله، ولا يقدم له إلا بعد تركه.

تعليمه الاعتذار

في البداية يمتنع الطفل العنيد عن الاعتذار، ولكن عند قيام الوالدين بتكرار إخفاء ألعابه وتجاهله يبدأ في تعلم الاعتذار وتفعيله وإصلاح فساده واحترام قرارات الوالدين.

طرق عقاب الاطفال
طرق عقاب الاطفال

طرق عقاب الطفل في عمر 3 سنوات

يبدأ الأطفال بفعل سلوكيات يرفضها الوالدين بمجرد الانتباه للحياة؛ فيجتهد لتغييرها وتحسين اخلاقياتهم، ويبحثون عن طرق عقاب الاطفال التي تُساهم في إصلاحهم وخاصةً عند سن 3 أعوام؛ والتي تتمثل فيما يلي:-

ركن العقاب

تختار الأم كرسي محدد تستعمله لمعاقبة الصغير عند فعل الأخطاء، ويمكنها اختيار ركن بالمنزل للمهمة ذاتها، ويُنصح بعدم تزويد مدة الجلوس عليه عن 4 دقائق.

عدم محادثته

طفل الثلاث أعوام لا يستطيع الابتعاد عن والدته، فعندما يجدها لا تود محادثته وترفض الرد على كلامه؛ يُسرع باحتضانها ويُعلمها بأنه لن يكرر الفعل السيئ ثانية.

تغيير التعبيرات

تعبيرات الوجه غير الضاحكة والمتغيرة عن الطبيعي أثناء فعل الطفل لشيء خاطئ؛ تجعله يشعر بغضب الأم وعدم رضاها عن أفعاله، لذلك يتوقف فورًا ولا يُكمل التخريب أو التكسير.

تشتيت الانتباه

بمجرد فقد الطفل لشيء ثمين لديه يبدأ بالصراخ، وهذا الأمر لا يتطلب عقاب قاسي؛ إنما يحتاج لمهارة من الأم تُساعدها في جذب تركيز صغيرها لشيء آخر، فيُفضل أن تُظهر أمامه غرض يحبه.

تابع أيضاً طرق تعليم الطفل الكلام مبكراً من خلال: كيف اساعد طفلي على النطق والكلام الصحيح | 7 اساب لتاخر النطق لدى الاطفال

عقاب الطفل بالحبس

يلجأ الآباء لتفعيل طرق عقاب الاطفال بالحبس وإغلاق المكان، ويكون ذلك بسبب قيام الابن بتكرار الأفعال السيئة وعدم الرغبة في الامتناع عنها، ويُفعلانه اعتقادًا منهم أن هذه النوعية لن تضر نفسيته وتُساهم في إصلاحه، ولكنها تُعطي نتائج معاكسة.

فالحبس يجعل الابن أكثر عنادًا، وتتأثر شخصيته وتقل ثقته بأبويه ويبدأ بالتنمر على الآخرين، وقد يلجأ أحيانًا لتطبيق فكرة الحبس على أخيه أو شخص من أقاربه، وتظهر عليه علامات غير جيدة مثل التبول أو الصراخ ليلًا أو تقطيع أظافره.

طرق عقاب الاطفال
طرق عقاب الاطفال

أسلوب ذكي لمعاقبة الأطفال

يُمكن تفعيل طرق عقاب الاطفال التي تستند على اختيار الطفل للعقوبة، فيعطيه الوالدين 4 أنواع منها بشرط أن تكون متشابهة في قوتها، وهذا الأسلوب يعرفه أنه لا مهرب من تنفيذه؛ كالتالي:-

  • العقوبات الأربعة: يخير الوالدين الطفل بين عدم الخروج أو منع المصروف أو حرمانه من التلفاز أو ترك الهاتف.
  • عدم الانفعال: الحرص على تأديب الابن دون تعلية الصوت، أو كثرة التأنيب ويفضل الضبط الجيد للأعصاب عند إخباره بالعقوبات.
  • اختيار العقوبة: يجب تطبيق العقوبة مباشرة بمجرد اختيارها، بشرط عدم تفعيلها لأكثر من يوم؛ كي تكون بنفس قوتها إذا تم تكرارها مستقبلًا.
  • احترام الطفل: يشعر الابن بتقدير والديه عند وضعه في مكانة تجعله يختار العقاب، ويبدأ بمراجعة أخطائه ويلوم نفسه على أفعاله ويتراجع عن تكرارها.

تعرف على: اثار الطلاق على الاطفال والرجل وماهي حلول الطلاق

طرق عقاب الأطفال المرفوضة

يتجه الآباء إلى طرق عقاب الاطفال القاسية والتي تُعطي عواقب ليست مفيدة، لذلك يفضل تجنبها، ومن النوعيات المفروضة ما يلي:-

كثرة الضرب

  • يُعتبر الضرب من أكثر المعاملات المفروضة والتي يُفضل تجنبها أثناء التربية، فكثرته تسبب للأطفال مشكلات عقلية.
  • كما أن كثرة هزهم عند الغضب يُحدث مشكلات للدماغ.

القسوة الشديدة

  • التعنيف الشديد للابن تجعله يصاب بالتعاسة ويبدأ برفض الإقبال على مشاركة زملائه في أي فاعليات؛ خوفًا من الردود القاسية التي تصدر من الوالدين.
  • يُفضل توجيه الطفل بدلًا من تعنيفه.

الاعتداء العاطفي

  • إهانة الطفل أو سبه أو تعمد السخرية من أقواله بالإضافة لإهمال احتياجاته وعدم سماعه ومقارنته بغيره أو تفضيل إخوته وجعلهم بمكان أفضل، جميعها تمثل اعتداء على عواطف الطفل.

معاقبة الفضول

  • يريد الطفل فهم كافة الأحداث التي يراها، ويتكون لديه فضول يجعله يفكر في الأشياء الظاهرة أمامه، فيلجأ لوالديه لفهمها، مثل رغبته في معرفة الكيفية التي يأتي بها الأبناء للحياة، فيفضل عدم معاقبته لإظهار فضوله.

التدليل المفرط

  • مُسامحة الطفل على جميع أفعاله وتدليله عند عمل الأخطاء وعدم إصدار رد مناسب تجعله متخبط التفكير، ولن يُمكن الوالدين من السيطرة على الأفعال السلبية التي يفعلها عند كبره.
طرق عقاب الاطفال
طرق عقاب الاطفال

بدائل العقاب للأطفال

تتمكن الأم من جذب أبنائها وجعلهم يحسنون أفعالهم وسلوكياتهم بترك طرق عقاب الاطفال المدمرة واختيار البدائل المناسبة؛ كالآتي:-

  • الحديث معه: عندما يبادر الطفل بعمل فعل سيئ، يُفضل سماعه وفهم الأسباب التي جعلته يلجأ لهذا الفعل، وتركه يتكلم يجعل الوالدين يتفاهمان أفعاله.
  • علاج المشكلة: عند قيام الطفل بعمل سيئ كسب أصدقائه أو أخذ أغراضهم، يكون لديه مشكلة معهم ويفضل حلها بدلًا من اللجوء تعنيفه.
  • المشاركة بالأعمال: يفضل إلزام الطفل ببعض الأعمال المناسبة لبنيته الجسدية عند ارتكابه للأخطاء، كبديل القسوة والعقاب.
  • مراعاة المشاعر: تعريف الطفل بالمشاعر السيئة التي تتملك الآخر عند إحداث مشكلات معه، فيشعر بالتأنيب ولا يعود لفعل مشاكل معه.
  • تزويده بالثقة: إعلام الطفل بأنه كبير في عينيك، ولا تتوقع منه الأفعال المرفوضة تجعله يخجل من التفكير في فعلها عندما يتعرض لها.

تفعيل طرق عقاب الاطفال السوية تجعل الطفل ينشأ متعافي من عواقب التربية السيئة، فيمكن تجاهل الطفل أو سحب امتيازاته، كما يُمكن تفعيل قميص العقاب وإلزامه بإصلاح ما عمد إلى إفساده، ويفضل تعليمه الاعتذار وتعريفه بعواقب الأعمال، ومن الجيد القيام تخيره بين عدد من العقوبات، والابتعاد عن الأساليب السيئة، مثل الضرب أو القسوة الشديدة أو الاعتداء العاطفي بالإضافة للبعد عن التدليل المفرط والتعنيف.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق