ADVERTISEMENT

عاصمة كوريا الجنوبية

عاصمة كوريا الجنوبية سيول Seoul واحدة من المدن الأكثر حيوية ونموًا على مستوى العالم، إضافة إلى تاريخها العريق الذي يمتد إلى آلاف السنين، إذ لطالما كانت مدينة هامة مؤثرة في أقصى شرق آسيا، وحافظت على دورها الحضاري القوي حتى يومنا هذا، لتحتل مكانة راسخة بين المدن والعواصم الرائدة في كافة المجالات. 

مدينة سيول Seoul

في مستهل الحديث عن مدينة سيول يجب التنويه إلى أنها عاصمة كوريا الجنوبية السياسية، الاقتصادية، السياحية والتاريخية الأولى والوحيدة، كما أنها:

ADVERTISEMENT
  • تشغل مساحة أكثر من 12.5 ألف كيلو متر مربع من شمال غرب البلاد.
  • وبما يقدر بنحو 0.28% من المساحة الإجمالية لشبه الجزيرة الكورية. 
  • وتمتاز بموقعها الهام على نهر الهان العظيم، واطلالها على ساحل البحر الأصفر مما جعلها عقدة تجارية فعالة بالنسبة للتجارة البحرية والبرية على السواء.
  • أما بالنسبة إلى عدد سكانها يتجاوز 10.5 مليون نسمة.
  • بمعدل نمو سكاني سنوي ضعيف جدا في الأعوام الأخيرة وصل إلى 0.1 % نسمة بالعام.
  • وتعيش فيها مختلف القوميات والاثنيات والمعتقدات الدينية بحرية واحترام بسبب القوانين المدنية المتحضرة التي تكفل الحريات الشخصية للجميع.
عاصمة كوريا الجنوبية
عاصمة كوريا الجنوبية

 مميزات عاصمة كوريا الجنوبية

تجدر الإشارة إلى أن عاصمة كوريا الجنوبية سيول مدينة عصرية بطابع تاريخي عريق جدًا، حيث أنها كانت العاصمة الرئيسية للبلاد منذ القرن الرابع عشر،

ويوجد فيها الكثير من الأبنية والمعابد التاريخية التي تبرهن على فعالية دورها الهام في تلك الفترة.

أما اليوم فتقسم المدينة إلى قسمين يفصل بينهما نهر الهان، وهما:

ADVERTISEMENT
  • كانغ نام Kangnam أو المدينة الجنوبية، وهي القسم الحديث الذي يشمل عددًا كبيرًا من ناطحات السحاب، المراكز التجارية، السفارات الأجنبية، مؤسسات الدولة ومقراتها الحكومية الهامة.
  • كما أنها قبلة نشطة لأصحاب رؤوس الأموال ورجال الأعمال، إلى جانب الطلاب الجامعيين والباحثين عن فرص العمل. 
  • أما القسم الآخر هو كانغ بانك kangpunk أو المدينة الشمالية، وتمتاز بأنها مزيج متناغم من المباني القديمة إلى جانب الأبنية العصرية.
  •  وتكثر فيها التجمعات السكنية والمنازل المختلفة والمرافق الخدمية كالمدارس والمستشفيات والمولات والسوبر ماركت وغير ذلك. 

لا تفوت فرصة مشاهدة: افضل الاماكن السياحية في كوريا الجنوبية لعام 2023

مناخ  مدينة سيول

تقع عاصمة كوريا الجنوبية سيول ضمن المنطقة القارية، إلا أن مناخها يمتاز بأنه قاري رطب حيث أنها:

  • تتأثر بالرطوبة والعوامل البحرية من السواحل المحيطة بها، مما يجعل شتاءها ماطر بغزارة مع وجود اعتدال واضح في حرارة باقي الفصول.
  • أما ارتفاعها الكبير عن مستوى سطح البحر والذي يصل إلى 28 مترًا يسبب انخفاض درجات الحرارة بشكل عام. 
  • علاوة على وصول الكتل الهوائية الباردة القادمة من داخل القارة الآسيوية والتي تتسم بالجفاف والبرودة الكبيرة، إلا أنها تتعدل نسبيًا عند اقترابها من السواحل.
  • وبسبب ما سبق فإن الغطاء النباتي الموجود في المدينة متنوع، حيث تنتشر فيها الأشجار دائمة الخضرة، بالإضافة إلى أشجار الساكورا أو الكرز التي تشتهر بها دول شرق آسيا عمومًا وتكسبها منظرًا رائعًا.
عاصمة كوريا الجنوبية
عاصمة كوريا الجنوبية

السياحة في سيول

من جانب آخر فإن عاصمة كوريا الجنوبية سيول Seoul واحدة من أفخم وأجمل الوجهات السياحية في آسيا والعالم، حيث أنها تمتلك عددًا من المعالم الخلابة القديمة والحديثة التي تجذب أكبر نسبة من الزيارات السنوية، مثل:

  • فندق بلازا Plaza الذي يعد أيقونة هندسية معاصرة، بالإضافة إلى أنه مجهز بمختلف أنواع الخدمات والمرافق السياحية. 
  • إلى جانب فندق The westin chosun Hotel Seoul  الحديث، والذي يعد أضخم فنادق شبه الجزيرة الكورية بشكل عام.
  • بالإضافة إلى فندق بيست ويسترن سيول Best Western Union Seoul الذي يمتلك واحدًا من أكبر وأهم المطابخ الكورية المصنفة عالميًا، علاوة على أحواض البرك الطبيعية الساخنة، وخدمات المساج الآسيوية العلاجية وغير ذلك الكثير. 
  • أما بالنسبة إلى المعالم الطبيعية فيمكن أن نذكر منتزه نهر هان الذي يمتلك تنوعًا نباتيًا وحيوانيًا خلابًا في وسط المدينة. 
  • علاوة على القلاع والحصون والمعابد التاريخية التي تعد وجهة سياحية للاطلاع، ووجهة دينية لأتباع الديانة البوذية من مختلف أنحاء العالم. 
  • ولا يمكننا أن نغفل ذكر المنتجعات الشاطئية والمدن المائية المتطورة أيضًا. 

قد يهمك أيضا التعرف على: ما هي مساحة كوريا الجنوبية

مجالات العمل في سيول

من الجدير بالذكر أن عاصمة كوريا الجنوبية سيول مدينة صناعية وتجارية بامتياز، فهي تمتلك:

  • عددًا كبيرًا من المصانع الحديثة التي تنتج مختلف أنواع الأطعمة والمشروبات. 
  • بالإضافة إلى معامل السيارات والدراجات والآليات الثقيلة.
  • علاوة على الأجهزة والمعدات الطبية والتكنولوجيا وتقنية النانو.
  • أما بالنسبة إلى قطاع التجارة فهو شامل واسع النطاق، يتضمن التجارة البحرية والشحن، والتجارة البرية، إلى جانب تجارة العقارات والمقاولات.
  • كما لا يفوتنا التنويه إلى أن الصناعة الترفيهية والإعلامية تحتل مرتبة متقدمة في سوق العمل الكوري، إذ تكثر شركات الإنتاج والترفيه حتى أصبحت ثقافة الكي بوب والدراما الكورية منتشرة في كل أنحاء العالم. 
  • ويمكن اعتبار سوق البرمجيات والتطبيقات الإلكترونية واحدًا من أفضل وأقوى مجالات العمل في البلاد، إذ تمتلك عددًا كبيرًا من أفضل المصانع والشركات التي تعمل بهذا القطاع على مستوى العالم.
  • علاوًة على العمل السياحي ومجالاته المتعددة، مثل الرحلات الطبيعية والدينية والثقافية إلى المعالم البارزة في البلاد، والتي تسهم في تعريف الناس بالثقافة الكورية وتاريخها الطويل عبر الزمن.

بذلك نصل إلى ختام مقالنا حول عاصمة كوريا الجنوبية سيول، والذي ناقشنا فيه مختلف الجوانب المتعلقة بالحياة والسياحة والاقتصاد في كوريا، و تطرقنا إلى أهم معالمها الحضارية والحيوية الحديثة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق