الحمل والولادة

ألم في الثدي من علامات الحمل

ألم في الثدي من علامات الحمل عبر موقع محيط، فنلاحظ بحث الكثير من النساء التي تخطط للإنجاب عن أهم العلامات التي تظهر عليهن قبل موعد نزول الدورة الشهرية، ومن أبرز هذه العلامات الألم الذي يصيب الثدي، ولكن هذا الألم قد يظهر قبل نزول الدورة الشهرية وأثناء التبويض، ولهذا سنجيب على جميع الأسئلة التي تبحث عن إجابات في قول حواء حول هذا الموضوع من خلال مقالنا اليوم

ألم في الثدي من علامات الحمل

ألم في الثدي من علامات الحمل
ألم في الثدي من علامات الحمل

يعد الألم الذي يصيب منطقة الثدي أحد العلامات المبكرة على وجود حمل، ولكن حتى تتأكدي فعليك أن تتعرفي على العلامات التي تشير إلى وجود حمل، والتي تتمثل فيما يلي:



  • ألم في الثدي من علامات الحمل.
  • ألم في منطقة المبيض أو في المبيضين في نفس الوقت.
  • الرغبة في التبول بشكل دائم ومستمر.
  • الإصابة بانتفاخ في منطقة البطن، مع مصاحبة الغازات التي تولد الشعور بالمغص بمنطقة البطن، وهذا العرض يجعل النساء تشك في عدم وجود حمل، وتبدأ في الشك أنها تعاني من نزلة معوية أو تلبك في الأمعاء
  • الشعور بألم في منطقة الظهر السفلية، وهذا الألم يحدث نتيجة نزول البويضة بعد تخصيبها لمنطقة الرحم.
  • الشعور بخمول شديد.
  • الإصابة بالتعب والإرهاق من أقل مجهود يبذل.
  • ظهور ما يسمى الشبكة العنكبوتية بمنطقة أسفل الإبط، وهذه الحالة يتم توريثها من الأم لبناتها.
  • ظهور بعض التجمعات الدموية في أحد أنحاء الجسم.
  • الرغبة في تناول الأطعمة المملحة.
  • حبس الماء والسوائل بالجسم.
  • حدوث بعض الالتهابات في منطقة المسالك البولية، وهذا الالتهاب يحدث نتيجة تغير في معدل الهرمونات بالجسم، وفي هذه الحالة عليك الحذر من تناول الأدوية التي قد تضر الحمل، فيجب التأكد في البداية من وجود حمل أو لا قبل تناول أي أدوية.

شاهد أيضاً:هرمون الحليب والحمل وظائفه وحقيقة علاقته بمنع الحمل

العلاقة بين الحمل وألم الثدي

  • قد يتسبب الحمل في ارتفاع في معدل فرز الجسم لهرمون الأستروجين وهرمون البروجسترون.
  • وهذا يزيد من معدل تدفق الدم في منطقة الثدي، كنتيجة طبيعية لارتفاع هرمون الأستروجين والبروجسترون.
  • وهذه الزيادة تؤدي للشعور بألم مع احتمالية حدوث تمدد في منطقة الحلمتين، وبالتالي يمكننا أن نعتبر أن ألم في الثدي من علامات الحمل.
  • كما قد يؤدي زيادة هذه الهرمونات لتكوين طبقة دهنية في منطقة الثدي.

تغيرات في منطقة الثدي في الفترة الأولى من الحمل

ليس فقط ألم في الثدي من علامات الحمل، ولكن توجد بعض التغيرات الأخرى في منطقة الثدي، والتي تشير لوجود حمل، ومن أهم هذه التغيرات ما يلي:

  • حدوث تغير في لون حلمة الثدي، حيث يصبح لون الحلمة داكن، وهذا من قدرة الخالق من أجل أن يرى الطفل الحلمة ويميزها عن الباقي.
  • يبدأ الثدي في زيادة حجمه.
  • الضيق من ارتداء حمالة الصدر الطبيعية والتي معتادة على ارتدائها.

شاهد أيضاًَ:أهمية وسعر تحليل الحمل بالدم وطريقه قراءته بالتفصيل



كيف يكون الألم في الثدي في بداية الحمل

وإليك وصف دقيق لـ ألم في الثدي من علامات الحمل والذي يظهر في الفترة الواقعة بين الأسبوع الأول للأسبوع الثالث من الحمل، والذي يتمثل فيما يلي:

  • في الفترة الأولى من الحمل قد تشعرين بألم يشبه الالتهاب في منطقة الثديين.
  • قد تلاحظي زيادة تحسس منطقة الثديين لأي تلامس.
  • ملاحظة زيادة كثافة الأنسجة، ومع تقدمك وزيادة نسبة هرمونات الحمل تشعرين بما سبق أكثر.

تطور ألم الثدي في فترة الحمل

وكما ذكرنا أننا يمكن أن نعتبر ألم الثدي من علامات الحمل، فعلينا أن نتعرف على تطور الألم عبر مراحل الحمل خلال التسع شهور، والتي تتمثل فيما يلي:

نلاحظ أن ألم الثدي في الفترة الأولى من الحمل والواقعة في الأسابيع الأولى يكون حاد وملحوظ، وملاحظة أن الألم يبدأ في أن يقل مع نهاية الشهر الثاني من الحمل، ولكن لا تختفي بشكل نهائي.

بعد بداية الثلث الأوسط من الحمل وهو الشهر الرابع والخامس والسادس من الحمل، نلاحظ أن الألم الذي تشعرين به في منطقة الثدي أصبح محتمل وليس كما كان بالسبق في الثلث الأول من الحمل وهو الشهر الأول والثاني والثالث من الحمل.

عند دخولك الثلث الثالث من الحمل وهو الشهر السابع والشهر الثامن والشهر التاسع، يلاحظ ظهور بعض الألم ولكنه ليس بحدة الألم في الثلث الأول.

ويرجع هذا الألم لبداية فرز الغدد اللبنية، حيث تبدأ في أن تتهيأ الغدد اللبنية للعمل من أجل الدخول في مرحلة الرضاعة.

شاهد أيضاً:اسباب وجود الم في الثدي الايسر وطرق علاجه في المنزل

طرق التعامل مع ألم الثدي

ألم في الثدي من علامات الحمل
ألم في الثدي من علامات الحمل

وبما أن ألم في الثدي من علامات الحمل، علينا بأن نتعرف على أهم الطرق التي تساعدنا في التخفيف من الألم الصادر من منطقة الثدي، ولهذا فإليك بأهم الطرق المتبعة في التخفيف من ألم الثدي في فترة الحمل.

والتي تتمثل فيما يلي:

  • عليك بتغير مقاس حمالة الصدر، بحيث ترتدي حمالة مقاس أكبر قليلاً، وهذا سيكون أكثر راحة لكي لأنكي تتجنبي الضغط على منطقة الثدي، والتي قد يزيد من حدة الألم.
  • ينبغي عليك أن تغسلي منطقة الثدي عدة مرات على مدار اليوم بماء الدافئ.
  • يفضل عمل مساج لمنطقة الثدي أثناء الاستحمام بماء دافئ.
  • الانتباه بشكل لدائم لحجم الثدي، وحتى تقومين بتوسيع الحمالة مع زيادته عبر شهور الحمل التسعة، فمن الملاحظ أن الثدي يتغير مع كل مرحلة من مراحل الحمل الثلاث.
  • تجنب ارتدائك للحمالة الصدرية وقت النوم.
  • يفضل أن ترتدي الحمالات الصدرية ذات الأكتاف العريضة، وهذا من أجل أن تدعمي منطقة الصدر، وهذا سيجنبك زيادة الألم بمنطقة الثدي.

كيف يكون ألم الثدي قبل موعد الدورة الشهرية

  • يبدأ ألم الثدي في الظهور مع بداية فترة النصف الثاني من الدورة الشهرية.
  • تختلف درجة الألم من امرأة لأخرى، حيث يتراوح من ألم خفيف حتى ألم حاد.
  • من المتفق عليه أن ألم الثدي يبدأ خفيف ويتزايد في درجة حدته كلما اقتربنا مم موعد الدورة الشهرية أو الحيض.
  • يلاحظ أن المرأة من سن بلوغها حتى تصل لسن الأربعين، تلاحظ على منطقة الثديين أنها تحتوي على أنسجة كثيفة وتتخلل هذه الأنسجة بعض التجمعات أو أشباه التجمعات، وبصفة خاصة في المنطقة الخارجية للثديين.
  • يلاحظ أن الألم يبدأ في أن يقل حدته مع بداية نزول الدورة الشهرية أو الطمث، حيث يبدأ هرمون البروجستيرون في الجسم في الانخفاض في فترة الحيض.

متى يبدأ ألم الثدي ومتى ينتهي في فترة الحمل

  • نحن متفقين بشكل كامل بناء على آراء أطباء النساء والتوليد أن ألم في الثدي من علامات الحمل، الآن نلقي الضوء حول أسئلة بعض النساء التي تقلق من الألم في منطقة الثدي وتريد أن تعرف متى سيبدأ ومتى سينتهي.
  • في البداية أحب أن أطمئن جميع النساء المقبلات على الإنجاب، فمن الطبيعي حدوث الأم في منطقة الثدي ولكن عليك بإتباع طرق التخفيف وستلاحظين الفرق.
  • فألم الثدي يبدأ من الأسبوع الأول من الحمل ويكون بشكل خفيف ويتصاعد الألم حتى يصل لأقصى حدية في نهاية الثلث الأول من الحمل.
  • نلاحظ أن معظم النساء تخف حدة الألم في الفترة الثانية من الحمل، إلا أن يكون قلة تستمر معهم حدة الألم حتى الولادة

وإلى هنا نكون قد عرضنا مقالنا اليوم عن ألم في الثدي من علامات الحمل، والذي عرضنا من خلاله العلاقة بين الحمل وألم الثدي.

بالإضافة لتوضيح متى يبدأ ألم الثدي ومتى ينتهي في فترة الحمل، كما وضحنا كيف يكون ألم الثدي قبل موعد الدورة الشهرية.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق