الحمل والولادة

متى يبدا الم الثدي في الحمل ومتى ينتهى ؟

متى يبدا الم الثدي في الحمل

عندما تحمل المرأة تبدأ بعض التغيرات في الظهور عليها، ومن ضمنهم ألم الثدي، حيث يبدأ الثديين في التضخم والاحتقان، وتتساءل الحامل حينها متى يبدا الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي.

تعتبر هذه التغيرات التي تصاحب الحامل تغيرات طبيعية جدًا، حيث أن الجسم يستعد ويتأهب لاستقبال مولود جديد، لذا يبدأ الثدي في الاستعداد، وذلك لأنه مصدر الغذاء الرئيسي لهذا الطفل.



أبرز أعراض الحمل وعلاماته

يعرض موقع محيط أن هناك الكثير من العلامات التي يمكن من خلالها معرفة إذا كنت حامل أم لا، ومن أبرز هذه الأعراض هي:

  • يعد من أبرز الأعراض التي تتعرض لها المرأة هو انقطاع الحيض.
  • يعد التغير في المزاج من العلامات المبكرة للحمل.
  • الصداع والدوخة.
  • تتساءل السيدة متى يبدا الم الثدي في الحمل، حيث يعد احتقان وألم الثدي من العلامات المبكرة للحمل.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • الإحساس بالغثيان وخاصة الغثيان الصباحي.
  • نزيف خفيف عند بداية غرس البويضة.

أسباب ألم الثدي في بداية الحمل

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى احتقان وألم الثدي في بداية فترة الحمل، ومن هذه الأسباب:

  • وجب علينا معرفة متى يبدا الم الثدي في الحمل، حيث أنه عندما تحمل المرأة يرتفع عندها هرمون الاستروجين وهرمون البروجيسترون بهدف مساعدة الجنين على النمو.
  • هذان الهرمونان يعملان على زيادة تدفق الدم إلى الثديين، لذا تشعر المرأة بألم ووخز في ثدييها.
  • من أبرز أسباب ألم الثدي في بداية الحمل هو وجود بعض التغيرات في أنسجة وخلايا الثدي، لهذا تلاحظ السيدة وجود بعض الانتفاخ والألم والتورم في الثدي.

كيف يكون ألم الثدي في الحمل

قبل أن تعرفي متى يبدا الم الثدي في الحمل، يجب عليك معرفة كيف يكون ألم الثدي في الحمل، حيث ذكرنا فيما سبق أن ألم الثدي يعد من أبرز العلامات والأعراض للحمل، وتظل المرأة تشعر بهذا إلى نهاية الثلث الثاني من الحمل، وفيما يلي سنوضح كيف يكون شكل ألم الثدي أثناء فترة الحمل:

  • بداية من الأسبوع السادس للحمل يبدأ الثدي في التضخم ويزداد حجمه، ويستمر الثدي بالتضخم والنمو حتى نهاية فترة الحمل.
  • الشعور بوخز في الثديين بشكل مستمر، مع حساسية عند لمسه.
  • ظهور علامات تمدد وتشقق على جلد الثدي، بالإضافة إلى الشعور بالحكة الشديدة، لذا يجب على السيدة الحامل المحافظة على ترطيب الجلد في هذه الفترة.
  • ظهور تغيرات في حلمة الثدي، حيث تستعد الأنسجة الخاصة بالحلمة على إفراز الحليب والاستعداد للرضاعة الطبيعية.
  • تغير في لون هالة حلمة الثدي، حيث يصبح لونها داكن قليلاً، وذلك نتيجة لوجود غدد دهنية تفرز بعض الزيوت التي تعمل على تثبيط البكتيريا والميكروبات.
  • ظهور كتل في الثدي، حيث تلاحظ بعض السيدات وجود كتل في أنسجة الثدي لم تكن موجودة من قبل، وعادةً ما تكون هذه الكتل أورام حميدة لا تستدعي القلق أو التوتر.
  • في الأسبوع السادس عشر يبدأ الثدي في الارتشاح، حيث يمكنه في هذه الفترة إفراز الحليب، وقد تلاحظ بعض السيدات أن الثدي يفرز سائل ذو لون أصفر، ولكن إذا لوحظ إفراز الثدي للدم يجب مراجعة الطبيب المختص فورًا.

إقرأ أيضًا: كم نسبة الحمل بعد ابرة التفجير وما هي النسبة الأكثر النجاح أم الفشل

متى يبدأ الم الثدي قبل الحمل

تقوم الكثير من السيدات بالاستفسار عن متى يبدا الم الثدي في الحمل، ويذكر الأطباء أن ألم واحتقان الثدي هو أول التغيرات التي تصيب الحامل في بداية حملها، حيث أنه عادةً ما تبدأ في الشعور بألم الثدي من الأسبوع الرابع إلى الأسبوع السادس من الحمل.

ومع نهاية الشهر الثاني ستلاحظين أن ثدييك قد ازدادوا في الحجم وتضخموا، كما قد يصاحبك أيضًا في هذه الفترة بعض الوخذات وتغيير في لون حلمة الثدي، ومع بداية الشهر الرابع يبدأ الثدي في إنتاج لبن السرسوب، وهذا اللبن هو أول ما يرضعه الطفل مباشرةً بعد ولادته.

طرق للتغلب على ألم الثدي في الحمل

هناك بعض الطرق التي تساعدك على التخلص من ألم الثدي أثناء فترة الحمل، ومنها:

  • يجب عليك عدم القلق أو التوتر، ومعرفة أن هذا أمر طبيعي يحدث للكثير من النساء أثناء فترة الحمل وذلك لتجنب الجهل بمعرفة متى يبدا الم الثدي في الحمل ومتى ينتهي.
  • يجب عليك شراء حمالات صدر بمقاس أكبر قليلاً، وذلك تحسبًا لزيادة حجم الثديين أثناء فترة الحمل.
  • كما يمكنك ارتداء حمالات الصدر الرياضية أثناء الخروج من المنزل، حيث تعمل هذه الحمالات على دعم الثديين وتقليل حركتهما.
  • يمكنك أثناء الجلوس في المنزل أو عند النوم عدم ارتداء حمالات للصدر لتجنب الشعور بالوخز.
  • جربي الاستحمام بالماء الدافئ، مع ترك الدش الدافئ على ثدييك، حيث يعمل هذا على تهدئة الاحتقان والشعور بالألم.
  • يمكنك الاعتماد على تدليك الثديين قبل النوم، حيث تساعدك هذه الطريقة على تخفيف آلام الثديين.
  • يجب الانتباه على عدم ارتطام الثديين حتى لا يزيد من احتقانهما ويزيد من آلامهم.

متى يختفي ألم الثدي في الحمل

بعد أن قمنا بالتعرف على أن ألم الثدي من الأمور الشائعة والمعروفة أثناء الحمل، وبعد أن قمنا بالإجابة على سؤال متى يبدا الم الثدي في الحمل، يجب علينا معرفة متى ينتهي ألم الثدي ومتى ستستطيع الحامل التخلص من هذا الألم.

يذكر الأطباء أنه عادةً ما تنتظم مستويات هرمونات البروجسترون والاستروجين مع بداية الثلث الثاني للحمل، وبناء على ذلك يبدأ ألم الثدي في الاختفاء مع بداية الثلث الثاني من الحمل.

ولكن هذا لا ينطبق على جميع النساء، حيث أثبتت الدراسات أن حوالي 48% من النساء الحوامل حول العالم يظلوا يعانون من آلام في الثدي وتحسسه حتى آخر الحمل.

شكل الثدي أثناء الحمل ونوع الجنين

الكثير من السيدات تسيطر عليهم الرغبة في معرفة نوع الجنين، حيث تنتظر السيدة حتى تصل للشهر الرابع أو الخامس حتى يمكنها من معرفة نوع الجنين عبر السونار، ولكن هناك طرق أخرى قد استخدمها الأجداد والأمهات لمعرفة نوع الجنين دون استخدام الأشعة أو السونار.

تجد الأجداد والأمهات يستطعن التنبؤ بنوع الجنين من خلال النظر إلى شكل البطن، أو شكل الوجه أو نوعية الأكل الذي تشتهيه الحامل أو حسب شكل ثدي الحامل أيضًا.

يقال إن النساء الحوامل في فتاة يكون تضخم حجم الثدي لديهن أكبر من أولئك الحوامل بذكر، وتم إجراء بعض الدراسات بشأن هذا حيث اتضح أن المرأة الحامل بفتاة يزيد حجم ثدييها حوالي 8 سم، أما الحامل بذكر يزداد حجم ثدييها 6,3 سنتيمتر فقط، وهذه الزيادة تكون حسب كمية التستوستيرون التي ينتجها الجنين الذكر.

كما أثبتت هذه الدراسة أن لون الحلمة الغامقة للحامل في الشهور الأخيرة يدل على حملها بفتاة، أما إن كان لو الحلمة فاتح فهذا دليل على حملها بذكر.

مما لا شك فيه أن هذه الدراسة لا تطبق على جميع السيدات، حيث أن هذه العوامل والتغييرات تختلف من سيدة إلى أخرى، فهي دراسة غير ثابتة وغير مؤكدة ولا يمكنك الاعتماد عليها في معرفة نوع الجنين.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق