احكام اسلامية

زكاة الذهب الملبوس عند المالكية والشافعية

زكاة الذهب الملبوس اختلف بعض الفقهاء عن إباحة زكاة الذهب الملبوس أم لا حيث أن الذهب يوجد له نصاب محدد وهو أربعة وعشرون جرامًا لكي يبلغ الزكاة وفيما يلي سوف نتلو عن زكاة الذهب الملبوس وما هي أهم شروطه ومواعيد الزكاة المحددة.

زكاة الذهب الملبوس اللجنة الدائمة

زكاة الذهب الملبوس
زكاة الذهب الملبوس

اختلفت آراء الفقهاء حول حكم زكاة الذهب الملبوس ولكن اللجنة الدائمة كانت لها رأي آخر حول هذا الموضوع سوف نقوم بتوضيح هذا الرأي فيما يلي:



قامت اللجنة الدائمة بإصدار بعض التصريحات حول حكم زكاة الذهب الملبوس وقد أوضحت بها أن الذهب يجيز الزكاة به في حالة بلوغه النصاب الخاص بالزكاة وقد اتفقت اللجنة الدائمة مع الشيخ ابن عثيمين حول هذه الفتوى.

كما اتحدت أيضًا اللجنة الدائمة مع ابن باز حول حكم زكاة الذهب الملبوس في إباحة الذهب أو الفضة أو اللؤلؤ الملبوس في حالة وصولهم النصاب المعين ولكل من الذهب أو الفضة نصاب خاص حتى لو كان الذهب أو الفضة قديم.

شاهد أيضًا: الفرق بين الفقير والمسكين| أهمية أداء فريضة الزكاة



زكاة الذهب الملبوس ابن باز

زكاة الذهب الملبوس
زكاة الذهب الملبوس

اختلفت الآراء حول حكم زكاة الذهب الملبوس ولكن ابن الباز استقر على رأي معين حول هذا الموضوع وفيما يلي سوف نوضح ما هو رأي ابن باز حول حكم زكاة الذهب الملبوس:

اختلف العلماء حول حكم زكاة الذهب الملبوس والأمر الصحيح في هذا الموضوع هو جواز الزكاة فيه وهذا دليل على القول بأن في الذهب والفضة الزكاة.

وذلك إذا حال عليها الحول وقد بلغت النصاب حيث يبلغ نصاب الذهب حوالي عشرون مثقالاً أما نصاب الفضة فقد يبلغ حوالي مائة وأربعين مثقالا

وإذا بلغ الحلي من الأسورة أو الخاتم المصنوع من الذهب حوالي عشرين مثقالاً فقد يوجب ذلك الزكاة في الأسورة والخاتم أما إذا لم يبلغ ذلك فلا يجوز فيه الزكاة.

ولكن القول الراجح حول هذا الحكم اختلف عن أقوال بعض الفقهاء حيث أصبح الزكاة من الحلي ربع العشر أي كل ألف حوالي خمسة وعشرون زكاة وكذلك في الألفين.

يبلغ النصاب من الذهب حوالي اثنان وعشرون جنيها سعودي وذلك إذا بلغ مقدار الحلي المراد الزكاة به حوالي اثنان وعشرون جنيهًا سعودي أو عشرين جنية مصري.

فيصبح ذلك أن يكون محل للزكاة فيجب على كل امرأة كما أوجبنا القرآن الكريم بأن تتزكى بالحليب الملبوس إذا بلغ النصاب.

زكاة الذهب الملبوس عند الشافعية

توجد بعض الأحكام الخاصة بزكاة الذهب الملبوس عند الشافعية التي اختلفت عن آراء بعض الفقهاء الآخرين وفيما يلي سوف نتلو أهم هذه الأحكام عند الشافعية:

أكد الشافعي أن الذهب القديم أو الذهب الملبوس لا زكاة فيه ومن أهم فقهاء الشافعية الذين أكدوا على هذا الموضوع هم جابر بن عبد الله وعائشة رضي الله عنه وعبد الله بن عمر.

ولكن تطور فكر الشافعية وكان لهم رأي آخر حول موضوع زكاة الذهب الملبوس فقد أباح الشافعية زكاة الذهب الملبوس.

قال الشافعي بعد تطورات أفكارهم أن زكاة الذهب الملبوس أمر مباح ومصرح به ومن أهم فقهاء الشافعية الذين لجأوا إلى هذا الرأي هو عبد الله بن عمرو بن العاص والزهري وأبو حنيفة وصاحباه وغيرهم.

كما أوضح الشافعية أيضًا أن زكاة الذهب مباح إذا كان الذهب للرجال أو للنساء وسواء كان هذا الذهب يحل أو لا يحل فيمكن الزكاة فيه.

كما أوضح أيضًا أن حكم أمر غير مباح نهائيًا إذا كان في حالة من الابتذال فكل من الذهب أو الفضة أو اللؤلؤ من الأشياء المباحة للزكاة سواء كانت ملبوسه أو جديدة.

ننصحك بقراءة: اثر الدين على الزكاة: أقول الفقهاء وعلماء الدين عن زكاة المال

زكاة الذهب الملبوس عند المالكية

اختلف آراء فقهاء المالكية حول حكم زكاة الذهب الملبوس عن غيرهم من الفقهاء الآخرين وفيما يلي سوف نوضح حكم زكاة الذهب الملبوس عند المالكية:

لا زكاة في الذهب الملبوس عند أهل العلم وهم المالكية وذلك لأن جميع النساء تستخدم الذهب في تزيين أنفسها فهذا هو السبب الذي يمنع الزكاة عند المالكية.

كما ذهب البعض الآخر إلى إباحة الزكاة في الخليج الملبوس سواء كان ذهب أو فضة وذلك لأن النصوص الشرعية ذكرت إباحة زكاة الحلي الملبوس.

أوضحت النصوص الشرعية عند المالكية أن الرقي أو الاواقي من الأشياء التي يتم فيها الزكاة وفسر بعض علماء المالكية أن لفظ الرقة قد يجمع بين الذهب أو الفضة أو اللؤلؤ الملبوس ومن هذه النصوص تمت إباحة حكم زكاة الذهب الملبوس.

زكاة الذهب غير الملبوس

توجد بعض الأحكام الخاصة بإباحة زكاة الذهب غير الملبوس ومن أهم هذه الأحكام هي:

يعتبر الذهب من الأمور المباحة للزكاة حتى ولو كان الذهب الملبوس بهدف التجارة أو بغير ذلك أما الذهب الذي يستخدم ويكون ملبوس.

فقد اعتبره بعض الفقهاء من الأمور الواجبة للزكاة ولكن البعض الآخر حرم الزكاة والبعض الآخر أيضًا أباح الزكاة في الذهب في حالة الوصول إلى النصاب الخاص بالزكاة.

قد يبلغ نصاب الذهب حوالي أربعة وعشرون جرام وإذا قل عن ذلك يحرم زكاته أما إذا بلغ أكثر من ذلك فيكون أيضًا مباح للزكاة سواء كان ملبوس أو غيره من الذهب الخالص ولكن الفضة قد يختلف نصابها عن نصاب الذهب.

قد يهمك أيضًا: ما هو الفرق بين المدين والدائن

زكاة الذهب الملبوس فركوس

  • تعتبر الزكاة عند فركوس من أهم العبادات عندهم وكلمة الزكاة عندهم هي عبارة عن تأدية مقدار معين من المال وإعطائها لمن يستحقها وهذا هو معني الزكاة عند فركوس.

حاسبة زكاة الذهب

يوجد حساب خاص لنصاب الذهب الملبوس لكي يكون في حكم الزكاة وسوف نتحدث عن حاسبة زكاة الذهب:

  • نصاب الذهب عيار 21 يكون حوالي 97 جرام أما حساب نصاب الذهب عيار 18 حوالي 80 جرام.
  • يختلف نصاب الذهب عيار 21 معظم العيارات الأخرى وذلك لأنه يعتبر من الذهب الخالص ولكن الذهب عيار 21 مخلوط بغيره من أنواع السبائك الأخرى.

متى تجب زكاة الذهب

يوجد وقت معين وخاص بزكاة الذهب الملبوس وهذا الوقت يتمثل في:

  • يوجد وقت معين لزكاة الذهب الملبوس حيث يكون ميعاد الزكاة للذهب الذي يبلغ نصابه حوالي أربعة وعشرون جرام في خلال عام من شرائه.
  • ولكن إذا بلغ نصاب الذهب أكثر من أربعة وعشرون جرامًا فيمكن الزكاة فيه بعد مضي أكثر من عام على شرائه وقد يبلغ نصاب الأربعة وعشرون جرامًا من الذهب حوالي 2,5% من الذهب الخالص.

شروط زكاة الذهب

توجد بعض الشروط الخاصة حول حكم زكاة الذهب الملبوس وفيما يلي سوف نتلو عن أهم هذه الشروط وهي كالتالي:

  • لا زكاة على الإنسان إلا إذا بلغ سن الرشد أي هو سن العقل والبلوغ ومن أهم الشروط أيضًا هو مضي حوالي سنة كاملة من امتلاك الذهب أو الشيء المراد الزكاة به.
  • يجب عند إباحة زكاة الذهب هو أن يكون الذهب زيادة عن الحاجات الأساسية مثل اللباس أو السكن أو الأكل وغيره.

تعرف على: مقدار زكاة الفطر في السعودية 144

وفي النهاية قد علمنا زكاة الذهب الملبوس وما هو حكم زكاة الذهب عند اللجنة الدائمة والشافعية والمالكية وغيرهم وقد علمنا أيضًا ما هو النصاب المحدد للذهب لكي يكون مباح للزكاة وقد علمنا أيضًا ما هو الميعاد المحدد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق