السياحة

اين تقع هونج كونج والمعالم السياحية بها

هونج كونج هي مدينة صينية وهي تعتبر شبه جزيرة حيث يحدها أكثر من مائتي جزيرة، وتعد من أكثر الوجهات السياحية في العالم حيث تجذب الكثير من السياح لزيارتها.

كما أنها تعتبر قوة اقتصادية كبيرة على الرغم من أنها كانت في البداية قرية صغيرة تعتمد على صيد الأسماك ولكنها تحولت إلى مركز تجاري حديث بعد أن وصل إليها البريطانيون في القرن التاسع عشر وحولوها إلى مدينة ثرية ونابضة بالحياة، وفي هذا المقال سوف نتعرف اين تقع هونج كونج والمعالم السياحية في المدينة.



اين تقع هونج كونج

تقع مدينة هونج كونج في جمهورية الصين الشعبية وتحديداً على الساحل الصيني الجنوبي وتنحصر بين بحر الصين الجنوبي وبين دلتا نهر اللؤلؤ، ويعتبر هذا الموقع موقعاً متميزاً حيث يضم جزءاً من إقليم الصين بالإضافة إلى أكثر من مائتين جزيرة.

هونج كونج هي كلمة تعني ميناء العطور في اللغة الكتالونية، ويبلغ عدد الصينيون بها حوالي خمسة وتسعين بالمائة من إجمالي سكان المدينة، والباقي من دول أخرى مثل الفلبين و اندونيسيا، ويبلغ ارتفاع أعلى نقطة في المدينة حوالي تسعمائة وخمسين متراً.

بلغت معدلات الكثافة السكانية في هونج كونج نسبة كبيرة حيث يسكنها حوالي سبعة ملايين نسمة على الرغم من أن مساحتها لا تتعدى الألف و المائة كيلو متر مربع، مما أدي قلة المباني للسكان لذلك لجأت هونج كونج إلى البناء على قمم الجبال العالية وأيضاً على الأراضي المطلة على البحر.



تاريخ مدينة هونج كونج

منذ العصور القديمة كانت مدينة هونج كونج عبارة عن قرية صغيرة مسكونة ويعمل سكانها في الصيد إلى أن انتهت فترة العصور الوسطى وسيطرت بريطانيا على مدينة هونج كونج وكانت في هذه الفترة ليس لها أهمية كبيرة، ثم توسعت حدود مدينة هونج كونج فضمت إليها شبه جزيرة كولون وعدد من الأقاليم الجديدة المجاورة لها.

وفي القرن العشرين احتلت القوات اليابانية المدينة أثناء الحرب التي عرفت في ذلك الوقت بحرب المحيط الهادئ ولكن القوات البريطانية استعادت المدينة مرة أخرى، وظلت هونج كونج تحت سيطرة القوات البريطانية حتى عام 1997م ، ثم عادت إلى جمهورية الصين مرة أخرى.

المعالم السياحية في مدينة هونج كونج

بعد أن وضحنا اين تقع هونج كونج وتاريخها سوف نوضح لكم أهم المعالم السياحية التي تشتهر بها المدينة، وهي من أكثر المدن الجاذبة للسياح من جميع أنحاء العالم لأن بها أكبر عدد من ناطحات السحاب ذات الارتفاع الشاهق في العالم، وبها أهم وأشهر المعالم السياحية ومنها ما يلي:

1. منتزة فيكتوريا بيك

تعتبر منطقة منتزة فيكتوريا بيك هي أكثر المناطق المتميزة في مدينة هونج كونج، وهي أعلى نقطة داخل المدينة مما جعلها من أفضل الأماكن التي يمكن أن يذهب لها السائح ويضعها في أول قائمة زياراته للمدينة ليستمتع بالهواء الجبلي البارد في منتزة فيكتوريا بيك.

2. شارع السوق الليلي

تعتبر الأسواق الليلية ليست منتشرة في مدينة هونج كونج كما هو الحال في دول جنوب شرق آسيا، مما يجعل شارع السوق الليلي في هونج كونج مشهوراً جداً، ويقدم في شارع تيمبل الطعام الصيني التقليدي والأكلات الصينية الشعبية، كما يوجد به أماكن لبيع الحلي والهدايا التذكارية.

3. ميناء فري ستار

ميناء فري ستار من أهم الموانئ الموجودة في مدينة هونج كونج، حيث تعبر في هذا الميناء السفن الصغيرة منذ عام 1880، وهو يعتبر من الأماكن التي يستمتع بها زوار المدينة بمشاهدة الجبال وناطحات السحاب والمياه الصافية.

مناخ مدينة هونج كونج

تقع مدينة هونج كونج شمال المنطقة الاستوائية وتتميز هذه المنطقة بالتغيرات المناخية الموسمية بمستويات عالية حيث تكون طبيعة المناخ بها في فصل الصيف رطب و حار والشتاء بارد وجاف، ويمكن تفصيل طبيعة الظروف المناخية للمدينة فيما يلي:

  • سجل أعلى معدل لدرجات الحرارة في مدينة هونج كونج في أغسطس عام 1900 وكانت الحرارة 36 درجة مئوية، بينما سجل أقل معدل لدرجات الحرارة في يناير 1893 وكانت درجة الحرارة صفر درجة مئوية.
  • في فصل الشتاء تهب رياح جافة موسمية من جهة الشمال الشرقي لمدينة هونج كونج، ولكن يتم التحكم في المناخ من خلال أنظمة الضغط الجوي على منطقة اليابسة.
  • تسقط الأمطار على مدينة هونج كونج خلال شهور الصيف حيث يبلغ المعدل السنوي لهطول الأمطار حوالي 88 بوصة، بينما تسقط كميات قليلة من الأمطار في الفترة بين شهر نوفمبر إلى شهر مارس.

اقتصاد مدينة هونج كونج

  • صنفت مدينة هونج كونج من أولى الدول في التعاملات التجارية حيث لا تفرض أية ضرائب جمركية على التجارة على عكس معظم الدول في جميع أنحاء العالم.
  • تعتبر مدينة هونج كونج من أكثر المدن التي تتميز بحرية الاقتصاد وندرة مظاهر الفساد في المدينة.
  • الديون في مدينة هونج كونج منعدمة تقريباً، لذلك لا يوجد عجز في الميزانية المالية الخاصة بالدولة.
  •  مدينة هونج كونج من أكثر المدن التي تحرص على احترام حقوق الملكية، وتلتزم بتطبيق القانون واحترامه، والسلك القضائي بالمدينة مستقل وفعال بشكل كبير.
  • من أهم العوامل التي تساعد في ازدهار الناحية الاقتصادية في هونج كونج هو أنها تفرض نظام ضريبي غير متكلف وبسيط جداً، وهو يطبق على أصحاب الأعمال التجارية حيث تقوم الدولة بفرض ضريبة حوالي أربعة عشر في المائة من إجمالي الإنتاج المحلي.
  • تعد بورصة هونج كونج سابع أكبر بورصة في العالم للأوراق المالية، حيث تصل القيمة السوقية لـ تعاملاتها 3.87 تريليون دولار أمريكي.

الوسوم

Adel Ibrahim

باحث مستقل مهتم بجميع المجالات سياسية اقتصادية اجتماعية ثقافية و غيرها ، حب المعرفة و البحث. اعمل أيضآ على تطوير وإدارة المواقع الإلكترونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق