تربية السمان من الألف إلى الياء

تربية السمان من الألف إلى الياء من العادات المتعارف على تربيتها في المنازل منذ القدم؛ نظرًا لسهولة اقتنائه والتمتع بالبيض الذي يوضعه، إلى جانب طعمه اللذيذ والمفيد، وفي هذا المقال عبر موقع محيط سوف نوضح طرق تربية السمان من الألف إلى الياء.

تربية السمان من الألف إلى الياء

تربية السمان من الألف إلى الياء
تربية السمان من الألف إلى الياء

على الرغم من أن تربية السمان ظاهرة شائعة في القرى الريفية منذ القدم؛ إلى أن الاعتناء به وتخصيص الوقت والجهد والمساحة له أمر صعب، ومن هنا سنذكر أهم الأمور الضرورية قبل شراء طيور السمان:

المساحة

  • في بداية الأمر يجب توفير المساحة المكانية الفارغة لإعداد أقفاص السمان التي سيعيش فيه؛ إذ أن لكل طائر سمان يحتاج مساحة 30 سم على الأقل ليأخذ راحته في التنقل والأكل؛ وذلك خلافًا مع حجمه الصغير.

توافر الوقت والمال

  • يجب عليك إذا أردت تربية السمان من الألف إلى الياء توفر الوقت الكافي بل تفريغ وقت مخصص للاعتناء به بشكل جيد، وأيضًا توفير كثير من المال لشراء الأعلاف وتحضير الأدوات اللازمة.

التعشيش والفرش



  • هناك ميزة في طيور السمان وهي عند وضع البيض يبني الأعشاش باستخدام القش في صناديق دافئة غير مرئية ويكون له مدخل دخول وخروج على حجم السمان أو اكبر قليلًا، وبذلك يجب تجهيز المواد البديلة للصناديق كالأواني البلاستيكية أو صناديق كرتون.

البيئة الملائمة

  • تحب طيور السمان البيئة الهادئة والخالية من أي مصدر تهديد لحياتهم من الحيوانات المفترسة كالقطط والكلاب والفئران، وأيضًا لتشجيعهم على التكاثر ووضع البيض.

الإضاءة المناسبة

  • يعد عامل الإضاءة من العوامل المهمة لطيور السمان في عملية الفقس ووضع البيض؛ إذ يحتاج حوالي 15 ساعة من الضوء بشكل يومي، من خلال تثبيت مصابيح إضاءة أعلى القفص مباشرة تعمل خلال ساعات النهار وتطفأ بالليل ليأخذ السمان قسطًا كافيًا من الراحة والنوم.

درجة الحرارة المناسبة

  • يحتاج كل نوع من أنواع الطيور درجة حرارة مختلفة؛ وبالنسبة للسمان وبالتحديد الذكور تحتاج حرارة لا تقل عن 16 درجة مئوية للبدء في تنفيذ الأعشاش وعملية التكاثر.
  • أما في فصل الشتاء ينبغي ألا تقل درجة الحرارة عن 21 درجة مئوية لكي يكون بيئة مناسبة دافئة.

تعرف على: تربية الدجاج في المنزل

دورة تربية السمان

تربية السمان من الألف إلى الياء
تربية السمان من الألف إلى الياء

تتطلب تربية السمان من الألف إلى الياء لشروط ونصائح حتى ينجح السمان في النمو والتكاثر وإنتاج البيض بشكل سليم، وهذا ما سنذكره الآن في دورة تربية السمان:

  • شراء طيور السمان عن عمر لا يقل عن شهر ونصف، لضمان القدرة على وضع البيض وألا يقل عن ذلك.
  • تمتع طيور السمان بالنشاط والحيوية وأن يكون سليم صحيًا، وذلك من خلال الملاحظة المستمرة للأكل والشرب الذي يتناوله، ونقره على الحشرات والطعام القريب منه، وأيضًا شعوره بالفضول للأشياء ولكن بقليل من الحذر.
  • عند اختيار نوع جنس طيور السمان للتربية في قفص واحد يجب وضع ذكر واحد ما بين ستة إناث من السمان، لتجنب تعارك الذكور للحصول على فرصة التزاوج من الإناث الموجودة في القفص.
  • يجب تغذية طيور السمان بالأعلاف المناسبة لهم ذات جودة عالية، من خلال منافذ بيع العلف ومتاجر مستلزمات الحيوانات الأليفة.
  • عليك ترك طيورك للراحة والهدوء ليتسنى لهم البدء في التزاوج ووضع البيض، لأنها لا تتمكن من إنهاء هذه العملية عند وجود ضوضاء أو أي مصدر إزعاج لهم.

قفص تربية السمان

عند تربية السمان في المنزل أو كمشروع من الضروري صنع أو شراء قفص مخصص لتربية السمان لحمايتهم من الأذى، إليك بعض خصائص الأقفاص:

مساحة القفص

  • يجب ألا تقل مساحة الحركة لكل طائر عن 30 سم، أي يمكن وضع عشرة في كل قفص متوسط الحجم.

قوة القفص

  • لا يشترط استخدام مواد صلبة وعالية الجودة في بناء قفص للسمان، بل مواد عادية من أخشاب وأسلاك لتثبيت جوانب القفص القابلة للانهيار.

ننصحك بقراءة: طريقة تربية النحل من الألف إلى الياء

ارتفاع القفص

  • يمكن أن يتراوح ارتفاع القفص الواحد إلى 25 سم كمثال على أكبر حجم يمكن أن يصل إليه طائر السمان، إلى جانب يمكن وضع أكثر من قفصين على فوق بعض لتوفير المساحة.

حماية السمان من الطقس المتغير

  • يسمح القفص بحماية السمان من الطقس في فترات الصيف الحار أو الأمطار الغزيرة.

الحماية من الحيوانات المفترسة

  • يحمي القفص ما بداخله من سهولة التعدي عليه وافتراسه من قبل الحيوانات المفترسة كالكلاب والقطط وأبو عرس.

نظافة القفص بشكل دوري

  • يجب توخي الحذر والحيطة من ترك الأقفاص دون رعاية وتنظيف، بل سينعكس ذلك على صحة السمان وقد يجذب إليه بعض الحشرات الضارة التي تسبب مشكلات نتيجة الإهمال كالصراصير.

لا يفوتك معرفة: مشروع تربية الدجاج والطريقة الصحيحة لربح كبير

هل يمكن تربية السمان مع الدجاج

يتساءل مربي الدواجن كثيرًا عن إمكانية تربية السمان مع الدجاج أم لا وهل هناك خطورة عليهم أم أنه يشبه الدجاج في تربيته، هذا ما سنطلعكم عليه الآن:

  • في حالة واحدة يمكن تربية السمان مع الدجاج بشكل آمن وهي الاهتمام والرعاية بمصدر مناسب من الضوء والتدفئة والتهوية.

عدم تأقلم السمان مع بيئة الدجاج

  • قد يتسبب الدجاج الناضج عند وضعه مع السمان في أذى له وموته حتمًا، وذلك بالنظر إلى صغر أرجل السمان وعدم التحرك بكفاءة مثل الدجاج، وأيضًا يمكن للدجاج النقر عليه وإصابته بنزيف حتى موته أو إضعاف صحته.

اختلاف درجات حرارة البيئة بين الدجاج والسمان

  • يعيش السمان في بيئة دافئة دائمًا، بينما يعيش الدجاج في جو معتدل وحرارة كثيفة التهوية لمنع انتشار الفيروسات والبكتيريا؛ وبذلك لا يتكيف الاثنان معًا وفي أغلب الأحيان يموت أحدهما:

انتقال الأمراض من الدجاج إلى السمان

  • معروف عن الدجاج أنه منبع الأمراض الفيروسية وسهل انتشار هذه العدوى إلى باقي الطيور المحيطة، مما يمرض السمان بأمراض البرد وأعراضه احمرار بالعين والسعال وحتمًا يموت قبل الدجاج لعدم قدرته على التحمل.

عيوب تربية السمان

على الرغم من المميزات العائدة من تربية السمان من الألف إلى الياء إلى أن هناك عيوب يجب التوخي منها وبالتحديد عند التسويق كمشروع:

  • المصادر المجهولة لطيور السمان المتاحة في السوق تعتبر غير صالحة للتكاثر وإنتاج بيض صحي.
  • التأكد من نظام رعاية الأمهات وتحصينها بشكل مدروس وعلمي لإنتاج كتاكيت جيدة المصدر.
  • البعد عن السلالات المقترنة بأمراض وراثية والتي يتم ظهورها بعد أسبوع من الحضانة، مما ينتج عن ذلك أجيال بها عيوب وراثية.

قد يهمك أيضًا: كيفية تربية الارانب في المنزل

وبذلك عزيزي القارئ قد ذكرنا كافة المعلومات المتعلقة بتربية السمان من الألف إلى الياء وخطورة تربيته مع الدجاج، فإذا كنت تريد بدء مشروعك الخاص يجب عليك التفكير في طيور السمان مع مراعاة تجنب الأخطاء التي تم ذكرها، والتسويق الجيد للمشروع لكي ينجح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق