صحة عامة

أمراض البكتيريا | وانواعها المختلفة

أمراض البكتيريا تصيب الإنسان ببعض المشاكل الصحية على حسب نشاط كل نوع منها، فالبكتيريا كائنات حية صغيرة الحجم لا نستطيع أن نراها بالعين المجردة ولكن تُرى تحت الميكروسكوب حيث تنتمي للكائنات أحادية الخلية ويوجد العديد من الأنواع لكلًا منها وظيفتها الخاصة، فبعضها يكون مفيد والبعض الأخر يكون ضار، تستطيع أن تعيش في أصعب الظروف المناخية.

ما هي أمراض البكتيريا؟

أمراض البكتيريا
أمراض البكتيريا

يعاني الإنسان من أنواع كثيرة من العدوى التي تسببها له البكتيريا ولكل نوع من البكتيريا أعراض تظهر على الإنسان وتشير بوجود مرض ما ومن أمراض البكتيريا:



  • الزحار.
  • الطاعون.
  • السل.
  • الالتهاب الرئوي.
  • الكوليرا.
  • الخناق.

لا يفوتك معرفة: أمراض الجلد الفطرية أعراضها وطرق علاجها بالتفصيل

أنواع البكتيريا والأمراض التي تسببها

يتم تقسيم أنواع البكتيريا على حسب الأمراض التي تسببها والمكان الذي تتكون فيه إلى:

  • السالمونيلا: أحد أنواع البكتيريا الشهيرة التي عند إصابة الإنسان بها فإنه يعاني من التسمم الغذائي، البكتيريا الغير تيفية التي تعيش في الجزء المعوي للإنسان أو الحيوان هي أكثر نوع مسبب للتسمم الغذائي عند الإنسان.
  • المتفطرة السلية: تضر أغلب الأجهزة الموجودة في جسم الإنسان وتؤثر بشكل كبير على الرئتين، تجعله أيضًا يعاني من مرض السُل.
  • المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين: تخترق أجسام الأشخاص الذين لديهم ضعف في المناعة وتكون خطيرة جدًا عليهم حيث تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات الحرجة، تقاوم الأنواع المختلفة من المضادات الحيوية في الجسم فيصعب علاجها.
  • المطثية العسيرة: من الطبيعي أن تكون داخل أمعاء الإنسان ولكن إذا اختلفت الظروف المناخية لها داخل الأمعاء تساعد علي زيادة نموها كالأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية بكثرة بدون استشارة الطبيب، فيعاني الأشخاص من أنواع مختلفة من الأمراض المعوية.
  • الملوية البوابية: تنتج هذه البكتيريا عندما تُصاب المعدة بأنواع معينة من الأمراض مثل الالتهاب الشديد في المعدة وقرحة المعدة.
  • المكورات العنقودية الذهبية: عند الإصابة بها تجعل الأشخاص يعانون من بعض الأمراض المختلفة وأكثرها الأمراض الجلدية فيصابون بالدمامل، التهاب الجلد المزمن، الخراج، عدم التئام الجروح بسرعة مع المعاناة من التسمم الغذائي ومرض السُل ومتلازمة الصدمة التسممية.
  • المكورات العقدية: تعمل على ظهور أمراض مختلفة عند الإنسان ولا يشترط أن تكون مرتبطة ببعضها مثل التهاب كلًا من الحلق، الحنجرة، الأذن، السحايا مع الالتهاب الرئوي.
  • النيسرية البنية: أحد أنواع البكتيريا التي تصيب الإنسان بمرض السيلان، ينتقل هذا المرض من شخص لأخر عن طريق الاتصال الجنسي.
  • الإشريكية القولونية للإنسان: تنمو هذه البكتيريا داخل معدة الإنسان وتعيش بشكل طبيعي به ولكنها يزداد نموها عندما يأكل الشخص طعام ملوث أو مكشوف فيعاني من الإسهال وبعض أمراض الجهاز الهضمي رغم أنها موجودة في المعدة لتحسن من وظيفة الجهاز الهضمي.
  • البكتيريا الكروية: تظهر في تجمعات على شكل سلسلة أو توجد بمفردها، مثل بكتيريا الالتهاب الرئوي والبكتيريا الرباعية والثنائية والتي تكون على شكل غير منتظم.
  • البكتيريا العصوية: تتجمع في شكل سلسلة مثل بكتيريا الكوليرا أو توجد منفردة.
  • البكتيريا اللولبية: تختلف عن باقي الأنواع بأن حجمها أكبر من البكتيريا العادية مثل البكتيريا التي تسبب مرض الزهري.

قد يهمك أيضًا: الفرق بين البكتيريا والفيروس



علاج الأمراض التي تسببها البكتيريا

  • يتم استخدام المضادات الحيوية لعلاج الأمراض المزمنة التي تنتج عن البكتيريا، بالإضافة إلى استخدام العلاج البكتيري الذي يتم تخليقه وراثيًا طبقًا لمواصفات معينة ثم يُحقن بها المريض.
  • بكتيريا المعدة يتم علاجها بالإكثار من شرب السوائل وخصوصًا مشروب الزنجبيل، تناول الغذاء الصحي الذي يحتوي على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم، الابتعاد عن تناول أي طعام به ألياف لأنه تساعد علي زيادة نمو بكتيريا المعدة مما يجعل المريض في حالة أسوأ.
  • في حالات التسمم الغذائي ينتج عنه جفاف في الجسم بالكامل لذلك يفضل تعليق المحاليل التي تمنع الجفاف، الابتعاد عن أي مشروب رياضي لأنه يعمل على خلل في توازن الجسم.
  • عدم تناول أي خضار أو فاكهة بدون غسله جيدًا.
  • التنظيف باستمرار مع التهوية الجيدة والحرص على دخول الشمس إلى المنزل.

ابرز فوائد البكتيريا

البكتيريا كما تحدثنا يوجد منها النافع ومنها الضار وسنتحدث عما أهمية البكتيريا الجيدة للجسم:

  • تعزز من التمثيل الغذائي داخل الجسم وتحسن من عملية الهضم، تعمل على حرق نسبة الدهون العالية في الدم فتحمي من الإصابة بالوزن الزائد وأمراض السمنة.
  • تحمي كلًا من الرحم والفم والأمعاء الدقيقة من تواجد أي فطريات بها.
  • تُحسن وظيفة الكبد فتساعد الجسم على التخلص من السموم والفضلات الزائدة المتراكمة فيه.
  • تُحافظ على صحة الجهاز المناعي فتعمل على زيادة أعداد الخلايا المسئولة عن تكوين مناعة الجسم.
  • تحمي الجهاز الهضمي من الحموضة الزائدة وعُسر الهضم فتعمل على الحفاظ عليه.
  • تعمل كدرع واقي للحماية من سرطان المستقيم وسرطان القولون.
  • تعمل على تثبيت نسبة غاز النيتروجين في الغلاف الجوي.
  • تحول أي مركب معقد إلى مركب بسيط عن طريق عملية التحليل التي تقوم بها فتخلصنا من الجثث الميتة ونستفاد منها في النباتات.
  • له دور مفيد في صناعة الأدوية وبعض المركبات الطبية مثل الفيتامينات.

ننصحك بقراءة: امراض تسببها البكتيريا | واشهر 3 أنواع للبكتريا

اهم أضرار البكتيريا

تنتج أضرار البكتيريا عند حدوث انتشار البكتيريا الضارة داخل الجسم، حدوث خلل في زيادة نمو البكتيريا النافعة أو قلة نموها مما يسبب خلل في عمل الأجهزة المختلفة من الجسم ويظهر الآتي:

  • ظهور طفح جلدي والتهابات في أماكن مختلفة من الجسم.
  • تسوس الأسنان وتكسرها سريعًا.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي والتهاب السحايا.

شاهد أيضًا: أمراض بكتيرية | واخطر انواع البكتيريا

في نهاية المقال نكون وضحنا كل ما يتعلق بأمراض البكتيريا وما أنواعها المختلفة وكيف يمكن أن نتعامل معها ونحمي أنفسنا وأسرتنا من الإصابة بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق