صحة عامة

أمراض الجلد الفطرية أعراضها وطرق علاجها بالتفصيل

أمراض الجلد الفطرية أعراضها وطرق علاجها بالتفصيل عبر موقع محيط ، حيث تعتبر سبب شائع للعديد من الالتهابات الجلدية، وعادة ما تفضل العيش في مناطق رطبة ودافئة ومظلمة؛ في جسم الإنسان، تنمو في ثنايا الجلد، مثل الثديين والإبطين، وكذلك في الأغشية المخاطية، مثل منطقة الأعضاء التناسلية والفم، ويعيش العديد من هذه الفطريات في الطبقة الخارجية من الجلد.

أمراض الجلد الفطرية

أمراض الجلد الفطرية
أمراض الجلد الفطرية

تصنف فطريات الجلد التي تصيب الإنسان وفق عدة تصنيفات ومسميات علمية تتمثل في الأتي:



 عدوى الخمائر

يسمى داء المبيضات، هو النوع الأكثر شيوعًا من أمراض الجلد الفطرية لدى البشر ، وقد يصيب الجلد والأظافر والفم والمنطقة التناسلية، وهو السبب الأكثر شيوعًا للعدوى الفطرية لدى البشر.

ومن أبرز الأمثلة على هذا النوع من العدوى الفطرية ما يلي:



  • طفح الحفاض، وهي التي تصيب الأطفال بسبب الحفاضات
  • السلاق في الفم، والذي يظهر على شكل نقاط بيضاء وخطوط بيضاء، وتكون حول الفم.
  • السلاق المهبلي والّذي يظهر على شكل حكة مع افرازات مهبلية بيضاء.
  • فطر الاظافر، وهو الذي يظهر على شكل احمرار في الأظافر وحولها، ويصاحب ذلك خروج القليل من الصديد منه.

 عدوى الفطور الجلديّة

أمراض الجلد الفطرية من ضمنها الفطريات الجلدية التي تهضم الكيراتين، وهو بروتين موجود في الجلد والشعر والأظافر، ويعتمد عليه في النمو، مسبباً التهابات جلدية معدية تنتقل عن طريق الاتصال المباشر مع الإنسان أو الحيوان أو التربة.

ومن أبرز أمثلة الإصابة بالفطريات الجلدية ما يلي: 

  • سعفة القدم والمعروفة أيضًا باسم قدم الرياضي، هي عدوى فطرية تصيب القدم، وتعتبر من أخطر أمراض الجلد الفطرية ويمكن أن تصاحبها عدوى فطرية في الظفر أو اليد.
  • سعفة الجسم.
  • سعفة الأظافر التي تصيب أظافر اليد أو القدمين.
  • سعفة الأرفاغ.
  • سعفة الرأس، وهي الأكثر انتشاراً بين الأطفال صغار السن.

شاهد أيضاً:أسباب الفطريات في الجسم وأعراضه وطرق علاجه بالثوم

أسباب فطريات الجلد

هناك العديد من الأشياء التي تزيد من فرصة الإصابة بأمراض الجلد الفطرية ، ومنها ما يلي:

  • ضعف جهاز المناعة الذي يعوق التوازن الطبيعي للكائنات الحية الموجودة على الجلد، يسمح لأحد الأنواع بالنمو على حساب الآخر.
  • يتميز المناخ الاستوائي بالدفء والرطوبة مما يخلق بيئة مثالية لنمو الفطريات.
  • الاستعداد الوراثي للعدوى الفطرية الجلدية.
  • السمنة، والتي قد تزيد من فرصة الإصابة بالعدوى الفطرية بسبب وجود طيات الجلد التي تشجع على نمو الفطريات.
  • جروح الجلد أو تلف الأظافر أو الالتهابات الموجودة مسبقًا.
  • سوء النظافة، وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • الاتصال المباشر بأشخاص أو حيوانات مصابة بعدوى فطرية.
  • ملامسة الأشياء الملوثة بالفطريات مثل المناشف والملابس والفراش.
  • التعرض المستمر للماء.
  • عدم تجفيف الجلد تماما بعد الاستحمام.
  • المشي حافي القدمين في الحمام أو بجانب المسبح.
  • ارتداء ملابس ضيقة لا تسمح بتبخر العرق.
  • قد يؤدي استخدام المضادات الحيوية إلى تشجيع عدوى الخميرة عن طريق القضاء على البكتيريا الطبيعية التي تتحكم في نمو الخميرة.

أعراض فطريّات الجلد

تعتمد أمراض الجلد الفطرية على نوع الفطريات المسببة للعدوى وموقع الإصابة، وبالتالي هناك بعض الأعراض المنتشرة، والتي يتعرف من خلالها المريض على إصابته ببعض الأمراض الفطرية الجلدية، ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • تسبب العدوى الفطرية الجلدية أنواعاً مختلفة من الطفح الجلدي، بعضها أحمر، متقشر مثير للحكة، والبعض الآخر ينتج قشور خفيفة تشبه قشور الجلد الجافة.
  • أحياناً يكون هناك خلط بين الأمراض الجلدية الفطرية الأخرى مثل الأمراض الجلدية الفطرية مثل الصدفية والاكزيما، وبالتالي يفضل التوجه إلى الطبيب في حالة ظهور شئ غير طبيعي على الجلد.
  • قد تصيب الفطريات منطقة أو أكثر من الجسم، وفي بعض الأحيان يتساقط القليل من الشعر إذا كانت العدوى في فروة الرأس، وبالتالي يفضل التعرف على السبب الرئيسي إذا كان طفح جلدي أو غير ذلك.
  • هناك بعض الأعراض التي تتشابه مع الحروق، حيث توجد قشرة خفيف فوق الجلد بنية اللون، وهي من بين الأعراض التي تتشابه مع أمراض أخرى.

شاهد أيضاً:ما علاج فطريات اللسان بطرق منزلية بسيطة

علاج فطريات الجلد

أمراض الجلد الفطرية
أمراض الجلد الفطرية

يمكن علاج معظم أنواع الالتهابات الجلدية الفطرية بسرعة وسهولة إذا تم التعامل معها من البداية، لكن بعض الأنواع تعود مرة أخرى بعد العلاج، وبعضها مستعصي على الحل، ويتم توضيح هذا من خلال النقاط التالية:

بعض من هذه الأمراض، يتم تصنيفه على أنه مرض مزمن، وعادةً ما تُستخدم الأدوية الموضعية المضادة لأمراض الجلد الفطرية في البداية في حالات العدوى الفطرية الموضعية.

بغض النظر عن السبب، ويتم تطبيقها مباشرةً على المنطقة المصابة مرة أو مرتين يوميًا، كما أن هناك العديد من أشكال الأدوية الموضعية المتاحة، مثل الكريمات، والمستحضرات.

وغيرها من الطلاءات التي تُصرف دون وصفة طبية، وبعضها متاح بدون وصفة طبية.

يمكن استخدام مضادات الفطريات عن طريق الفم للعدوى التناسلية، وعدوى الخميرة الفموية، والالتهابات المزمنة المستمرة.

واعتمادًا على شدة المرض وموقعه، كما يمكن استخدام الأدوية المضادة للفطريات لأسابيع وشهور وأحيانًا لفترة أطول.

تجدر الإشارة إلى أن العدوى الفطرية التي تصيب الأظافر هي أصعب أمراض الجلد الفطرية في العلاج؛ عندما تكون الأدوية الموضعية غير مجدية.

يحتاج المريض إلى تناول الأدوية عن طريق الفم لعدة أشهر، وقد يعود المرض مرة أخرى، وقد يحتاج الظفر الجديد السليم إلى عام كامل لينمو بدلاً من القديم.

الوقاية من فطريات الجلد

يمكن منع عدوى الإصابة بكل من أمراض الجلد الفطرية من خلال اتباع الإرشادات الصحية التالية:

  • المحافظة على النظافة والوزن الصحي.
  • الحفاظ على البشرة نظيفة وجافة، وغسل اليدين بعد ملامسة الظفر أو الجلد المصاب.
  • حافظ على أظافر اليدين والقدمين قصيرة.
  • ارتدِ ملابس نظيفة ومريحة وفضفاضة مصنوعة من القطن يوميًا.
  • قم بتغيير الأحذية يوميًا لبثها.
  • يجب أن يتم تجنب استخدام المتعلقات الشخصية بين شخص وآخر، حتى يتم تجنب الإصابة بالعدوى التي يمكن أن تحدث من خلال استخدام هذه الادوات.
  • ضبط مستوى السكر في الدم في حالة الإصابة بمرض السكر.

وفي النهاية نكون قد أوضحنا من خلال ما ذكرناه في مقالنا اليوم حول مجموعة من  أمراض الجلد الفطرية، التي قد تصيب الإنسان والعوامل المؤدية إلى ذلك.

ولابد عن ملاحظة أياً من تلك الأعراض وضرورة الذهاب إلى الطبيب المختص في الأمراض الجلدية لوضع التشخيص الصحيح ووصف العلاج المناسب.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق