صحة عامة

امراض تسببها البكتيريا | واشهر 3 أنواع للبكتريا

البكتيريا من الكائنات التي لا نراها بالعين المجردة ولكنها قد تحمل إلينا المزيد من المخاطر، لذا يجب أن نعلم أن هناك امراض تسببها البكتيريا وأن أنواع البكتيريا سواء الضارة أو النافعة تتواجد حولنا في كل مكان ولكن علينا الحذر من البكتيريا الضارة لتجنب فتكها بصحة الإنسان.

امراض تسببها البكتيريا
امراض تسببها البكتيريا

ماهية الكائنات البكتيرية

البكتيريا كائنات حية دقيقة للغاية لا ترى بالعين المجردة وتنتمي إلى فصيلة تضم أنواع من البكتيريا الضارة والنافعة التي تنتشر حولنا أعداد لا نهائية منها وهي كائنات وحيدة الخلية.



أنواع البكتيريا وأشكالها

  • البكتيريا الكروية: وهي أبسط أشكال البكتيريا يطلق عليها أيضا البكتيريا المكورة.
  • بكتيريا على شكل قضيب: وهي البكتيريا العصوية وينتمي إلى نفس الشكل نوعًا آخر يسمى البكتيريا الضمة حيث تأخذ شكل العصا المنحنية.
  • بكتيريا حلزونية: وهي شكل من أشكال البكتيريا الملفوفة كما يوجد منها شكل آخر يسمى البكتيريا الملتوية.

وتنتشر أنواع وأشكال البكتيريا حولنا في الكثير من الأشياء، وأهمها:

  • الماء والتربة.
  • الحيوانات.
  • النباتات.
  • المواد العضوية.
  • داخل القشرة الأرضية.
  • بالغلاف الجوي الطبقي.
  • في أعماق المحيطات.
  • النفايات المشعة.

وتتواجد البكتيريا أيضًا في كل مكان يتواجد فيه الإنسان ولا تختفي إلا بالتعقيم بالمواد القادرة على قتل البكتيريا.

لا تفوت الإطلاع على: أمراض فيروسية تصيب الإنسان



امراض تسببها البكتيريا للإنسان

تتواجد البكتيريا في جسم الإنسان بكميات ضخمة منها أنواع البكتيريا النافعة تلك البكتيريا التي لا تسبب أضرارًا للإنسان ولكنها في الكثير من الأحيان تعد كائنات يستفيد منها الجسم.

تمثل البكتيريا النافعة أنواعًا من البكتيريا المتواجدة بالجهاز الهضمي والتي تساعد في تحليل المواد المعقدة كالسكريات، بالإضافة إلى أن تواجد البكتيريا النافعة بالجسم يعد امتلاك للجسم وحماية له لمنع تواجد البكتيريا الضارة.

ورغم ذلك إلا أن الإنسان لا يظل بمأمن من تواجد البكتيريا الضارة في جسمه وحال تسللت تلك الأنواع الضارة من البكتيريا إلى جسم الإنسان فيصبح عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض، وأشهر تلك الأمراض التي تسببها البكتيريا للإنسان:

  • أمراض مقاومة المضادات الحيوية والتي تؤدي إلى الوفاة.
  • الزحار.
  • الكوليرا.
  • الخناق.
  • السل وينتج من الإصابة بالمتطفرة السيلة والتي تصيب الرئتين وتؤثر على باقي أعضاء الجسم.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب السحايا.
  • التهاب الحلق العقدي.
  • التسمم الغذائي وينتج من الإصابة ببكتيريا السالمونيلا.
  • الطاعون.
  • الأمراض الجنسية كالسيلان.
  • الأمراض الجلدية كالدمامل وعدوى الجروح.

5 أمراض خطيرة تسببها البكتيريا للإنسان

تتعدد الأمراض التي تسببها البكتيريا للإنسان وبعض تلك الأمراض تحتاج إلى مزيد من العلاج الطبي واستشارة طبية سليمة لإنهاء العدوى والقضاء عليها.

إلا أن هناك خمس أنواع شائعة من البكتيريا تسبب الأمراض الخطرة التي تشكل تهديدًا لحياة الإنسان وقد تصل إلى حد الوفاة وهي كالتالي:

  • بكتيريا المكورات العنقودية: تصيب الإنسان بالتهابات النسيج الخلوي والتهابات عامة بالجسم.
  • البكتيريا النيسرية البنية: تهدد بمرض السيلان الذي ينتقل بالاتصال الجنسي.
  • البكتيريا الملوية البوابية: تصيب الجهاز الهضمي والمعدة بالقرح والالتهابات الخطيرة.
  • البكتيريا النيسرية السحائية: تتسبب في الإصابة بمرض التهاب السحايا وهو من أشد الأمراض خطورة على الإنسان.
  • بكتيريا الإشريكية القولونية: تتسبب في أمراض التسمم الغذائي وأمراض الجهاز الهضمي المزمنة.
امراض تسببها البكتيريا
امراض تسببها البكتيريا

أعراض وخطورة عدوى التهابات اللفافة الناخرة

من أخطر أنواع العدوى البكتيرية حيث تسيطر على الجلد والحلق ويتآكل اللحم بفعلها ولها قدرة على إنتاج السموم المدمرة للخلايا ومنها خلايا الدم الحمراء والبيضاء فتموت الأنسجة.

كما يصاب الإنسان بالمرض نتيجة للإصابة ببكتيريا القاولونية وبكتيريا الكلبسيلة، حيث تصل إلى الجسم عبر الجروح المفتوحة، لذا يجب الاهتمام البالغ بتنظيف الجروح وتعقيمها لتقليل فرص الإصابة بهذا المرض.

ننصحك بقراءة: اعراض التهاب السحايا الفيروسي عند الكبار بالتفصيل

الالتهاب الرئوي أحد أمراض العدوى البكتيرية

الالتهاب الرئوي من أكثر الأمراض شيوعًا بين الصغار والكبار حيث تكمن العدوى في الرئتين، وتتمثل أعراض المرض في السعال وارتفاع درجة حرارة الجسم وصعوبة في التنفس.

تتم العدوى نتيجة لاستنشاق البكتيريا المسببة لمرض الالتهاب الرئوي، حيث تنشط في الرئتين بصورة سريعة كما تمتد للإصابة بالالتهابات بالأذن والجيوب الأنفية.

فور تشخيص المرض هناك فرصة كبيرة للشفاء حال تم محاصرة العدوى بالمضاد الحيوي المناسب، كما يتوافر لقاحات خاصة بالوقاية من الإصابة بالالتهاب الرئوي.

الإسهال مرض بكتيري يهدد الجهاز الهضمي

يحدث الإسهال نتيجة العدوى ببكتيريا الشي جيلا نتيجة تناول مأكولات أو مشروبات ملوثة كما ينتقل عبر الأيدي بعد استخدام الحمام دون غسلها جيدًا.

من أشهر أعراض الإصابة بالإسهال:

  • الإسهال الدموي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم شديد بالبطن.
  • الإعياء والإرهاق وفقدان التوازن.
  • الصداع.

يتم العلاج بعد تشخيص المرض من خلال المضاد الحيوي الملائم كما ينصح المريض بضرورة غسل الأيدي جيدًا بالماء والصابون وتجنب تناول الأطعمة المكشوفة.

التهاب السحايا أخطر أمراض تسببها البكتيريا للإنسان

يصيب التهاب السحايا الحبل الشوكي والغطاء الواقي للمخ، حيث يمثل عدوى خطرة تتلف الدماغ وقد تؤدي إلى الموت.

من أبرز أعراض الإصابة بالتهاب السحايا:

  • الشعور بصداع شديد.
  • الحمى.
  • تصلب الرقبة.

ويتم العلاج بتناول جرعات منتظمة من المضادات الحيوية فور تشخيص المرض، كما ينصح الأفراد بالحصول على اللقاح الواقي من الإصابة بالتهاب السحايا مثل لقاح المكورات السحائية.

شاهد أيضا: الفرق بين البكتيريا والفيروس

طرق انتقال العدوى البكتيرية للإنسان

كما ذكرنا أن البكتيريا بأشكالها وأنواعها تنتشر حول الإنسان في كل مكان، لذا تتعدد الطرق التي يمكن من خلالها أن تنقل للإنسان العدوى البكتيرية والتي تصيبه بالعديد من الأمراض، ومن أبرز تلك الطرق:

  • انتقال العدوى عبر الاتصال بالجلد كما في حالة السلام بالأيدي.
  • التعرض لشكل من أشكال الإصابات.
  • استنشاق البكتيريا الموجودة بالهواء الجوي.
  • تناول مشروبات أو مأكولات ملوثة.
  • تعرض أي منطقة بالجسم للدغ الحشرات.
  • الاتصال الجنسي.
  • تبادل الأدوات الشخصية كفرشات الأسنان وأدوات الحلاقة وأدوات المائدة.

طرق الوقاية من الأمراض البكتيرية

مع تعدد الأمراض التي تسببها البكتيريا للإنسان وتعدد أشكال الإصابة وأعراضها ومضاعفتها، فمازال للإنسان القدرة على الوقاية من تلك الأمراض وتجنب تدخل البكتيريا لهدم صحته.

من أهم النصائح التي يمكن من خلالها الوقاية من امراض تسببها البكتيريا :

  • الحرص على غسل الأيدي بشكل مستمر: فغسل الأيدي قبل إعداد الوجبات وبعدها وقبل تناول الأكل وبعده وعقب الانتهاء من الحمام وبعد لمس أي شيء من الأمور التي تقي شر العدوى البكتيرية.
  • تجنب لمس الأيدي للأنف أو العين أو الفم: فالحرص على إبعاد الأيدي دائمًا عن الفم والأنف والعين من شأنه الوقاية من نقل أي بكتيريا تلتصق بالأيدي إلى جسم الإنسان.
  • تناول جرعات اللقاح المضادة للبكتيريا: في حالة تواجدت لقاحات للوقاية من البكتيريا فيجب الإسراع في الحصول عليه فهي تقي بنسبة كبيرة من شبح الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • البقاء بالمنزل عند المرض: ففي حالة الإصابة بمرض على المريض التزام المنزل لمنع المخالطة مع الآخرين لمنع نقل العدوى إليهم أو استقبال عدوى جديدة من شخص آخر مصاب.
  • تناول الطعام الآمن والنظيف: الطعام من أهم الطرق التي يمكن أن تنقل العدوى البكتيرية، لذا يجب الحرص الدائم على التأكد من مصدر الطعام وأنه نظيفًا ومعد بطرق آمنة وصحية.
  • تجنب العلاقات الجنسية المحرمة: فانتفاء تلك العلاقات مع أوامر الشريعة الإسلامية يجعلها عامل قوي لنقل الأمراض الجنسية الخطرة.
  • تجنب تبادل الأدوات الشخصية مع الغير: فأدوات الحلاقة وأكواب الشراب وأواني الطعام وأدوات تمشيط الشعر وفرش الأسنان جميعها أغراض شخصية لا يتم تبادلها مع الغير.

 امراض تسببها البكتيريا هي نتاج عدوى بأنواع من البكتيريا الضارة التي تنتشر فيما حولنا وتتسبب في الإضرار بأعضاء الجسم المختلفة وتصل خطورتها إلى حد الوفاة.

مما يحتم أخذ الاحتياطات الوقائية بشكل صارم لتجنب العدوى البكتيرية بجانب الحرص على الحصول على اللقاحات المضادة للأمراض البكتيرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق