ADVERTISEMENT

أنواع التعلم التعاوني

أواع التعلم التعاوني كثيرة ومتنوعة وتختلف حسب نوع الدرس الذي يقوم المعلم بشرحه وحسب الإمكانيات المتوافرة، وأيضًا حسب خبرة المعلن في هذا المجال، وفيه يقوم المعلم بتقسيم الفصل إلى مجموعات دائرية حتى يتناقش التلاميذ في المعلومات التي يقدمها المعلم، حتى يتم في النهاية تحقيق الأهداف التعليمية للدرس.

أنواع التعلم التعاوني

أنواع التعلم التعاوني
أنواع التعلم التعاوني

يمكن أن يتم التعلم التعاوني بالعديد من الطرق والأنواع مثل:

ADVERTISEMENT

المجموعة التعليمية التعاونية الرسمية

من أنواع التعلم التعاوني وتتراوح الفترة الزمنية لهذه المجموعات بين حصة دراسية واحدة أو عدة أسابيع، وتتم هذه المجموعات سواء في الصف الدراسي أو خارجه، ومن فوائد هذه المجموعات ما يلي:

  • تنمية بعض المهارات لدى التلاميذ سواء اجتماعية أو شخصية.
  • التعاون بين التلاميذ وبعضهم البعض.
  • تشجيع التلميذ على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات.
  • شعور التلميذ بالانتماء إلى زملائه وتقبلهم له ولآرائه.

المجموعة التعليمية التعاونية غير الرسمية

ADVERTISEMENT
  • هذه المجموعات تتم في حالة إذا كان التعليم مباشرًا، ومعنى كلمة مباشر أي يتم استخدام بعض الأنشطة التعليمية التي تجعل الطالب في حالة انتباه دائم طوال الحصة الدراسية مثل عرض الأفلام أو أشرطة الفيديو، وتستمر هذه المجموعات عدة دقائق وقد تستمر حصة دراسية كاملة.

المجموعة التعليمية التعاونية الأساسية

  • هذه المجموعات هي أخر نوع من أنواع التعلم التعاوني وتجمع بين الطلاب الذين يتباينون عن بعضهم البعض في المستوى التحصيلي، كما يختلفون في ميولهم وقدراتهم، ولعل الهدف الأساسي لهذه المجموعات هو زيادة نسبة التحصيل الأكاديمي لدى التلاميذ.

لا يفوتك الإطلاع على: اساليب التعلم الحديثة

استراتيجيات التعلم التعاوني

هناك العديد من الصور التي يمكن أن يتم بها التعلم التعاوني وهي:

التعلم التعاوني الجمعي

  • في هذه الطريقة يقوم المعلم بتقسيم الطلاب في الفصل إلى مجموعات بحيث تتكون كل مجموعة من ثلاثة أو خمسة فقط من التلاميذ.
  • ثم يحدد المعلم الأهداف التعليمية التي يجب أن يتم تحقيقها خلال شرح الدرس، ثم يعرض على كل مجموعة بعض الاسئلة لحلها وعند التفكير في الحلول يجب أن يتعاون التلاميذ معًا في كل مجموعة حتى يتوصلوا إليها.
  • كما أنه من الممكن أن يساعد التلاميذ في مجموعة معينة عن باقي المجموعات الأخرى.

التنافس الجماعي بين المجموعات

  • يقوم المعلم بتقسيم التلاميذ إلى مجموعات، وبعد شرح الدرس يلقي المعلم مجموعة من الاسئلة على كل مجموعة.
  • وتكون المجموعة التي نالت على أعلى مجموع أو درجة هي المجموعة الفائزة، وفي النهاية يتم إعطاء الدرجات للتلاميذ في كل مجموعة بشكل فردي حسب مشاركته في حل الاسئلة.

الاستقصاء التعاوني

يعتبر الاستقصاء التعاوني من أنواع التعلم التعاوني وتعتمد على الآتي:

  • يكلف المعلم التلاميذ بجمع المعلومات حول موضوع الدرس من مصادر متعددة ومتنوعة.
  • يعطي المعلم كل تلميذ في المجموعة مهمة معينة يقوم بها.
  • يعرض المعلم الأنشطة والمواد التعليمية على التلاميذ.
  • يتم تحليل المعلومات التي يقدمها المعلم من قِبل التلاميذ.
  • يعطي المعلم اسئلة تقويم للتلاميذ للتأكد من تحقيق أهداف الدرس.

التكامل التعاوني للمعلومات المجزأة

  • يعتبر التكامل التعاوني للمعلومات المجزأة من أنواع التعلم التعاوني وفيه يقوم المعلم بتقسيم الموضوع الرئيسي إلى موضوعات أو مهام صغيرة، ويقوم بإعطاء كل تلميذ في كل مجموعة مهمة فرعية.
  • عقب قيام كل تلميذ وهو في مجموعته بالمهمة الخاصة به، يقوم المعلم بتجميع الطلاب الذين يحملون نفس المهمة من المجموعات المختلفة معًا، حتى يتشاركون فيما توصلوا إليه وحتى يستفيدون من بعضهم البعض، ثم يعود كل طالب إلى مجموعته.

ألعاب ومسابقة الفرق

  • في هذه النوع من التعلم التعاوني يقوم المعلم بشرح الدرس في الحصة الأولى، ثم بعد ذلك يقوم بتقسيم التلاميذ إلى فرق بحيث لا يزيد عدد التلاميذ في كل فريق عن خمس تلاميذ ولا يقل عن ثلاثة تلاميذ، ثم يقوم بطرح مجموعة من الاسئلة على كل فريق.
  • وفي النهاية يتم جمع النقاط الخاصة بكل فريق والتي تمثل عدد الإجابات الصحيحة الخاصة بكل فريق، والفريق الفائز هو الذي يحصل على أعلى درجة.

ننصحك بقراءة: أنواع استراتيجيات التعلم بالشرح التفصيلي

خطوات التعلم التعاوني

أنواع التعلم التعاوني
أنواع التعلم التعاوني

هناك بعض الخطوات التي تتم بها استراتيجية التعلم التعاوني وهي:

  • التعرف: يقوم فيها المعلم بتحديد المهام الدراسية التي يجب تحقيقها، والوقت المحدد لكل مهمة.
  • بلورة معايير العمل الجماعي: يقوم فيها المعلم بتوزيع المهام على كل طالب، كما يحدد المهارات التي تساعد في إنجاز المهام.
  • الإنتاجية: في هذه الخطوة يتم التعاون بين تلاميذ كل مجموعة للتوصل إلى ما طُلب منهم.
  • الإنهاء: نقوم كل مجموعة بكتابة تقرير خاص بها وتقوم بعرضه للمعلم وباقي المجموعات.

شاهد أيضًا: أسباب صعوبات التعلم

مميزات التعلم التعاوني

هناك الكثير من المميزات التي تتميز بها استراتيجية التعلم التعاوني والتي جعلتها من أهم استراتيجيات وطرق التدريس المستخدمة في الصف الدراسي، ومن هذه المميزات ما يلي:

  • التعلم التعاوني ساعد على أن يكون التلميذ هو المحور الأساسي في عملية التعليم والتعلم.
  • ينمي التعلم التعاوني المسؤولية لدى التلاميذ سواء مسؤوليتهم الفردية أو الجماعية.
  • يساعد في إيجاد وخلق جو التعاون والعمل الجماعي بالفصل الدراسي.
  • يساعد التعلم التعاوني المعلم في متابعة تلاميذه ولذلك معرفة حاجاتهم وميولهم وقدراتهم.
  • يسمح التعلم التعاوني بمشاركة الأفكار ومبادلتها بين التلاميذ.
  • يساعد التعلم التعاوني في جعل كل تلميذ يحترم وجهة نظر زميله ويتقبلها.
  • في التعلم التعاوني يتم الدمج بين الطلاب الذين يعانون من بطء التعلم مع الطلاب المتفوقين وبالتالي فإنه يحدث مشاركة في الخبرات والاستفادة منها.
  • يساعد التعلم التعاوني في تنمية روح التعاون بين التلاميذ وهذا بدوره يساعد في نمو روابط الصداقة بينهم.
  • التعلم التعاوني يساعد في خلق روح من النشاط والمرونة داخل الصف الدراسي وبالتالي فهو يقضي على الملل الذي يشعر به التلاميذ في بعض الأحيان والذي يمنع من الاستفادة بالحصة الدراسية.
  • في التعلم التعاوني يقوم المعلم بتوفير مجموعة مختلفة من الأنشطة التعليمية حتى يختار كل طالب منها ما يناسب قدراته وميوله.
  • يساعد التعلم التعاوني في التدريب على الاستماع.
  • يقوم الطالب في المشاركة برأيه ثم يقدم له المعلم التغذية الراجعة بشكل مباشر في التعلم التعاوني.
  • ينمي بعض المهارات لدى التلاميذ مثل مهارة اتخاذ القرار وتحمل المسؤولية والتحدث والاستماع، كما يجعل الطالب واثقًا من نفسه.

معوقات التعلم التعاوني

هناك الكثير من المعوقات التي تواجه جميع أنواع التعلم التعاوني وهي:

  • في بعض الأحيان يكون المعلم غير حاصلًا على القدر الكافي من التدريب.
  • تتميز الفصول بصغر مساحتها وهذا الأمر يكون غير مناسب في حالة زيادة أعداد التلاميذ في الفصول.
  • الشعور بالخوف عند القيام بهذه التجربة.
  • عدم توافر الأجهزة والأدوات التي يستخدمها المعلم والتلميذ في استراتيجية التعلم التعاوني.
  • قد تؤدي هذه الاستراتيجية إلى حدوث فوضى في الفصل لقلة خبرة التلاميذ وعدم معرفتهم بقواعد التعلم التعاوني مما يفقد المعلم السيطرة على الصف.
  • قد لا يشارك أحد الطلاب في المجموعة مع زملائه وهذا يجعله لا يستفيد ولا يفيد زملائه.
  • هناك بعض التلاميذ اللذين لا يفضلون العمل بشكل جماعي وبالتالي فهم يرفضون المشاركة في هذه الطريقة من التعلم.
  • قصر الوقت المتاح للتفاعل بين التلاميذ في المجموعة الواحدة.

تعرف على: أساليب التدريس الحديثة | وافضل طرق التدريس

إلى هنا نكون قد تعرفنا على أنواع التعلم التعاوني، ويجب على كل معلم أن يستخدم الاستراتيجي المناسبة عند شرح الدرس والتي تساعد في فهم التلاميذ ومشاركتهم مع بعضهم البعض لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق