التعليمالتعليم الثانويجامعات ومعاهد

بحث عن علم النفس تعريفه ونشأته وفروعه النظرية والتطبيقية

بحث عن علم النفس

يُعرف علم النفس على أنه دراسة لسلوك الإنسان وعقله وتفكيره، وقد يشمل التعريف أيضًا دراسة سلوك الكائنات الحية الأخرى، ويقوم بحث عن علم النفس، بتوضيح تعريفه ونشأته وفروعه النظرية والتطبيقية.

وتوجد عدة فروع لهذا العلم، وينقسم كل فرع إلى عدة أقسام، حيث يهدف علم النفس إلى معرفة أنماط الشخصيات والتعامل معها، فهو علم ممتع على الرغم من صعوبة دراسته إلا أن أهدافه كثيرة.



تعريف علم النفس

اختلف العلماء في تعريف مفهوم علم النفس، ويوضح بحث عن علم النفس أنه علم يهتم بدراسة سلوك الكائنات الحية، ودراسة جميع جوانبها، كما أنه يُعرف أيضًا بدراسة سلوك وأفعال العلاقات بين البشر الظاهرية منها والداخلية، والعوامل التي تؤثر فيها.

ومن خلال موقع محيط، نجد أن التعريف في بحث عن علم النفس، له عدة تعريفات قد تتشابه إلى حد كبير في مفهومها العام ومنها ما وضحه الفلاسفة الإغريقيين عن معناه، فقالوا أنه علم لدراسة الحياة العقلية، بينما عرفه علماء التحليل النفسي أنه علم الحياة العقلية الشعورية واللاشعورية.

أما أخصائيين السلوك، فقاموا بتعريفه على أنه علم دراسة السلوك، فهو بصفة عامة دراسة السلوك وعلاقته بالحياة العقلية سواء كانت شعورية أو لا شعورية.



نشأة علم النفس

بحث عن علم النفس
بحث عن علم النفس

يوضح بحث عن علم النفس، أصول نشأته، فتعود تسمية علم النفس إلى الأصل اليوناني، حيث يسمى علم النفس Psychology بالانجليزية، وهي لكمة ذات مقطعين ، يعني الجزء الأول منها الحياة وهو psycho، أما المقطع الثاني يعني العلم وهو logy.

وكان علم النفس في القرن السادس عشر ميلادياً، يعني “العلم الذي يهتم بدراسة الروح أو العقل”، وتعود نشأة علم النفس إلى حاجة الإنسان لتفسير مشاعره الداخلية التي تختلف من حين إلى أخر ما بين الحب والكراهية والخوف والراحة.

وكان في بادئ الأمر يندرج تحت علم الفلسفة، ثم استقل بذاته كعلم للنفس بعيدًا عن علم الفلسفة في عام 1879م على يد العالم فونت الألماني، الذي أسس أول مختبر يقوم بأجراء تجارب علمية لنفس النفس المستقل.

إقرأ أيضًا: بحث عن قصر المصمك واهميته التاريخية والحضارية

مراحل تكوين علم النفس

يقوم بحث عن علم النفس بتوضيح مراحل تكوين هذا العلم منذ البداية، وهي تنقسم إلى عدة مراحل، يمكن توضيحها فيما يلي:

مرحلة الأفكار البدائية الأولى: وهي عقيدة تُسمى العقيدة الإحيائية البدائية التي تؤمن بوجود الروح في الجسد، وهي من تهبه الحياة، ولا تفارقه إلا عند الموت، كما أنها تفارقه بشكل وقتي عند النوم، ثم تعود إلية عند الاستيقاظ، وأن جميع أفعال البشر نتيجة لهذه الروح، وهو اعتقاد يشمل جميع الكائنات الحية والظواهر الطبيعية المختلفة في الحياة.

مرحلة الفلسفة القديمة: وهي المرحلة التي جمع فيها الفلاسفة حقائقهم الفيزياوية والحياتية في الطبيعة، وكان ذلك في القرن الرابع قبل الميلاد، فكانت هذه المرحلة هي تفسير لما يحدث في العالم من ظواهر طبيعية.

مرحلة التطورات خلال العهد المسيحي: وبدأت هذه المرحلة بعد ميلاد المسيح وبناء الكنائس، وكانت تهدف هذه المرحلة إلى نشر معتقدات وتفسير الأمور الدينية والروحية.

مرحلة عصر انتعاش العلم: وهي مرحلة قيام الثورة الصناعية واكتشاف المجالات العلمية المختلفة.

مرحلة العلم الحديث: وهي مرحلة ظهرت في القرن الثامن عشر، حيث توسعت فيها علوم الفيزياء والفلسفة، واتخاذ علم النفس كعلم مستقل باستخدام أساليب التجريب في أول مختبر لعلم النفس في ألمانيا.

أهداف علم النفس

توجد عدة أهداف لعلم النفس كسائر باقي العلوم الأخرى التي تتضح من خلال بحث عن علم النفس وهي كالآتي:

  • معرفة الحقائق والمعلومات عن الظاهرة المبحوثة وتحديد أبعادها ودلائل سلوكياتها، وهو يعتمد على الملاحظة المباشرة والغير مباشرة من خلال الاستبيانات التي تقوم بجمع البيانات للخبرات السابقة.
  • تفسير الظاهرة المبحوثة ومواصفاتها من خلال وضع فرضيات، ثم القيام باختبارها، والقيام بالبحث في العلاقة الارتباطيه بين الظاهرة المبحوثة وبين الظواهر الأخرى.
  • التنبؤ لتكرار سلوك الظاهرة المبحوثة في مواقف متشابهة لها من حيث نشأتها.
  • تطبيق لنتائج الأبحاث التي صدرت عن مواقف سلوكية معينة بما يشمل تعديل السلوكيات في الاتجاه الذي يهدف إليه الباحث.

فروع علم النفس

تنقسم الفروع في بحث عن علم النفس إلى قسمين وهم:

  • الفروع النظرية: وهي الفروع التي تحدد الأسس النظرية للموضوعات التي يقوم هذا العلم بدراستها.
  • الفروع التطبيقية: وهو ما يقوم بتطبيق ما أنهته الفروع النظرية وتطبيق الأسس لحل المشكلات الموجودة في المجتمع.

أقسام الفروع النظرية لعلم النفس

بحث عن علم النفس
بحث عن علم النفس
  • علم النفس العام: وهو المسئول عن دراسة المبادئ التي تحدد سلوك الفرد في المجتمع.
  • علم النفس الفارق: وهو العلم الذي يهتم بدراسة الفروق بين شخصية الأفراد واستعداداتهم.
  • علم النفس الارتقائي: وهو يقوم بدراسة مراحل النمو، منذ مرحلة الميلاد وحتى مرحلة الشيخوخة، كما يقوم بدراسة خصائص كل مرحلة، والمبادئ التي تتحكم في اتجاهات نمو كل مرحلة.
  • علم نفس الشواذ: وهو علم يقوم بالبحث في أسباب ظهور الأمراض النفسية، والعقلية الشاذة ويقوم بوضع أسس تهدف لعلاج هذه الأمراض.
  • علم نفس الحيوان:وهو يفسر سلوكيات الحيوان، ودوافعه ورغباته، مما يساعد مدربين الحيوانات في التعامل معهم.
  • علم نفس الفسيولوجي: وهو يقوم بدراسة تأثير سلوك الإنسان على جسمه،عن طريق دراسة طريقة عمل الجهاز العصبي، ووصلاتها.
  • علم النفس الاجتماعي:وهو علم يبحث في سلوك الإنسان كفرد وسط مجموعة، ويقوم بدراسة سلوكه تحت تأثير مواقف مختلفة في المجتمع.

أقسام الفروع التطبيقية لعلم النفس

  • علم النفس التربوي: وهو يقوم بدراسة سلوك الطفل في المواقف التربوية داخل الأسرة والمدرسة، وهو مجال مرتبط بالتربية والتعليم.
  • علم النفس الصناعي: وهو يهدف إلى حل المشكلات التي تحدث في مجال الصناعة، والأسباب التي تدفع إلى رفع الكفاءة الإنتاجية.
  • علم النفس التجاري:وهو يهدف إلى دراسة دوافع البيع والشراء، وما يحتاجه المستهلكين وقياس اتجاهاتهم النفسية التي تجعلهم يتجهون إلى شراء المنتجات.
  • علم النفس الجنائي:وهو يدرس الدوافع التي أدت إلى حدوث الجرائم، ويوضح طرق للعقاب وحساب المجرمين، إصلاحهم.
  • علم النفس القضائي: وهو علم يدرس الدوافع الشعورية واللاشعورية، التي ترتبط بالدعاوي الجنائية.
  • علم النفس الإكلينيكي:وهو يقوم بالتشخيص والعلاج عن طريق المقاييس والاختبارات النفسية.
  • علم النفس الإرشادي: يقوم بمساعدة الأسوياء، عن طريق إرشادهم لحل المشكلات النفسية التي تعرضوا إليها وكيفية حلها بمفردهم.

خصائص علم النفس الحديث

يوضح بحث عن علم النفس مجموعة من الخصائص التي يتصف بها، ومن أهمها ما يلي:

  • يتخصص علم النفس في السلوك الإنساني تحديدًا، مع إمكانية دراسة السلوك الحيواني الذي يسعى إلى فهم أفضل للإنسان.
  • يهدف إلى إنجاز أهداف البحث العلمي الأربعة، وهم: الوصف، التفسير، التنبؤ، الضبط.
  • تأثير الاتجاهات الفكرية مثل التحليل النفسي، الاتجاهات السلوكية، الإنسانية والمعرفية عليه.
  • يختلف المتخصص في علم النفس عن الأطباء النفسيين، وعن المحللين النفسانيين، على الرغم من اشتراكهم في بعض الأدوار.
  • هو علم يفيد ما توصلت إليه العلوم الأخرى مثل: علم حياة الإنسان، علم الوراثة، علم الأعصاب، الطب النفسي، علم الاجتماع.
  • هو علم يستخدم المنهج العلمي، متجنبًا للملاحظات العابرة.
  • يهتم بالجوانب النظرية بالإضافة إلى الجوانب التطبيقية.
  • وهو علم لا يقوم بالبحث في مجال الأرواح أو ماهية النفس، ونشأتها ومصيرها، فهي أمور من اختصاص الفلسفة والدين.
  • وهو أيضًا لا يتعرف على الأخلاق عن طريق الخصائص البدنية أو ملامح الوجه، ولون العيون، فهذا من اختصاص علم الفراسة.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق