صحة عامة

علاج التهاب الحلق وأسبابه وأعراضه وعلاجه

علاج التهاب الحلق

التهاب الحلق هو عبارة عن ألم أو تهيج للحلق وهي أعراض جسدية شائعة، تكثر الإصابة بها في فصل الشتاء ويمكن علاج التهاب الحلق بالأدوية والأعشاب وتظهر هذه الالتهابات بسبب البكتيريا والفيروسات.

ما هو التهاب الحلق

  • هو ينتج عن التعرض للإصابة من عدوى فيروسية في بعض الأحيان والبعض الآخر عن طريق عدوى بكتيرية أو للهواء الجاف أو الدخان أو التلوث من الهواء.
  • وهو عبارة عن شعور الشخص بعدم الراحة وصعوبة في البلع ومن الممكن أن يكون مرض معدي ويجب المحافظة على النظافة والتعقيم وهي بداية علاج التهاب الحلق.

أنواع التهاب الحلق

يقدم لحضراتكم موقع محيط من خلال قسمه المتميز قسم الطب أنواع التهاب الحلق، فإنه ينقسم لعدة أنواع، ومن هذه الأنواع مايلي:



  • التهاب البلعوم: وينتج عنه التهاب المنطقة الواقعة خلف الفم تمامًا.
  • التهاب اللوزتين: وتشخص هذه الحالة عند حدوث احمرار وانتفاخ اللوزتين.
  • التهاب الحنجرة: تتمثل هذه الحالة في انتفاخ واحمرار في الحنجرة.

أسباب التهاب الحلق

علاج التهاب الحلق
علاج التهاب الحلق

يرجع الإصابة بالتهاب الحلق لعدة عوامل، وهو نتيجة أعراض أساسية في الكثير من الأمراض الصعبة المتعلقة بمسالك التنفس العلوية والتهاب المريء، ومن هذه الأسباب:

  • فيروسات: حيث يعتقد الأطباء أن الفيروسات هي من العوامل الأساسية المسؤولة عن غالبية حالات التهاب الحلق.
  • البكتيريا: وهي أحد أسباب التعرض لالتهاب الحلق ويوجد نوع من البكتيريا الأكثر شيوعًا وهي العقدية والاركانوباكتيريوم وقد تصيب الدم خاصةً المراهقين، وأحيانًا تكون مرتبطة بطفح جلدي أحمر خفيف.
  • التهاب اللوزتين: تتواجد اللوزتين في الجزء الخلفي للبلعوم وعند الإصابة بفيروس أو جرثومة تصبح هائجة وتنتفخ أكبر من حجمهما الطبيعي بالإضافة إلى ارتفاع الحرارة وصعوبة البلع.
  • علاجات مختلفة: قد يظهر التهاب الحلق في حالات معينة بسبب علاج التهاب الحلق بمضادات حيوية، علاج كيميائي أو أى دواء يؤثر على جهاز المناعة.
  • والتهاب الحلق إذا استمر أكثر من أسبوعين يدل على وجود مرض مزمن.

إقرأ أيضًا: أسباب ضيق التنفس عند النوم للاطفال

أعراض التهاب الحلق

لم يحدث وأن تم تحديد علاج التهاب الحلق قبل التشخيص الدقيق لسبب ألم التهاب الحلق ويتم التعرف على السبب من خلال أعراض التهاب الحلق، ومن هذه الأعراض ما يلي:



  • تضخم الغدد الليمفاوية: حيث يسبب تورم التهاب الحلق تضخم في الغدد الليمفاوية التي بدورها تمسك وتقتل البكتيريا لذلك عندما تأتي البكتيريا في الحلق تمسكها الغدد ثم يصيبها تضخم مع الشعور بالألم.
  • التهاب الحلق المستمر: ألم الحلق هو الذي يوجد بسبب البرد المستمر لعدة أيام ويزول من تلقاء نفسه، بينما ألم الحلق الذي مصدره الالتهاب يمكن أن يستمر لفترة أطول ويسبب ألم شديد وصعوبة في بلع الطعام واللعاب، وارتفاع في درجة الحرارة أعلى من 38 درجة.
  • الطفح الجلدي: يعتبر العلامة الشائعة لوجود البكتيريا العقدية هو ظهور طفح جلدي والذي يظهر في الرقبة وفي منطقة الصدر، ويمكن أن ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.
  • بقع شاذة في الحلق، وظهور بقع بيضاء في الحلق وعلى اللوزتين، وتورم واحمرار اللوزتين أو وجود صديد والنزلة البردية، وكذلك السعال وسيلان الأنف يمكن أن يسببا ألماً في الحلق.

علاج التهاب الحلق بالأدوية

  • مسكن الألم وخافض الحرارة حيث يُنصح المختصون باستخدام خافضات الحرارة ومسكنات الألم لفترات قصيرة وبجرعات تلائم عمر ووزن المصاب.
  • يُستخدم الأسبرين بحذر مع الأطفال والمراهقين لعدم إصابتهم بحالة نادرة خطيرة تُسمى متلازمة راي.
  • بخاخات وأقراص المص تُعطى لتخفيف الألم المصاحب لالتهاب الحلق ويجب إعطاء أقراص المص للصغار حتى لا يصابون بالاختناق.
  • شراب السعال حيث يعاني المصاب بالتهاب الحلق بالسعال، لذلك يجب تناول شراب السعال لتخفيفها وتهدئتها.
  •  المضادات الحيوية حيث تُستخدم عندما يتم تشخيص التهاب الحلق بأنّه عدوى بكتيرية من قبل الطبيب المختص، ويجب على المريض تناول الدواء بشكل كامل.
  • يجب تناول كل جرعات المضاد الحيوي حتى إذا شعر المريض أنه بخير لأن استخدامها الخاطئ يعرض الجسم لانتشار الالتهاب في مكان آخر مثل الروماتيزم والتهابات في الكلى.
  • الأدوية المخفضة لحموضة المعدة يمكن استخدامها إذا شعر المريض بالارتجاع المعدي المريئي.

علاج التهاب الحلق بالمنزل

علاج التهاب الحلق
علاج التهاب الحلق
  • جذور الخطمية: وهي تتكون من مادة تشبه الجيلاتين وتساعد على تغليف وترطيب الحلق، وتُستخدم في وصفات علاجية كثيرة.
  • الميرمية: يمكن تحضير بخاخات مطهرة للفم من الميرمية للتخفيف من آلام التهاب الحلق بشكل فعال.
  • خل التفاح: يمكن استخدامه في القضاء على البكتيريا وكذلك للتخفيف من آلام الحلق.
  • العسل: يُعتبر العسل المحلي الأساسي في الوصفات العلاجية وتخفيف ألم الحلق الملتهب والمتهيج ويساعد العسل على قتل الميكروبات.
  • عرق السوس: يُعتبر من العلاجات المنزلية الشبيهة بالأسبرين في تقليل آلام احتقان والتهاب الحلق، حيث يمكن تناول الشاي المحضر منه أو استخدامه في الغرغرة.
  • الماء بالليمون: وهو شراب منعش يساعد على تقليل آلام الحلق لأنه يحتوي على فيتامين ج ومضادات الأكسدة، ويزيد من إنتاج اللعاب الذي يرطب الأغشية المخاطية في الحلق.
  • شاي الزنجبيل: حيث أنه من المعروف أن الزنجبيل يمتلك خصائص مضادة للالتهاب ومضادة للبكتيريا وتساعد على تقليل آلام الحلق.
  • زيت جوز الهند: يساعد على تقليل الألم والالتهاب في الحلق ويرطبه ويقضي على الميكروبات.
  • أعواد القرفة: وهي فعالة كمضادة للأكسدة والبكتيريا ولها القدرة على التقليل من آلام الحلق.
  • شرب السوائل: يُنصح بشرب الكثير من السوائل للحفاظ على ترطيب الأغشية المخاطية في الحلق حيث تساعد على الشفاء بشكل أسرع.
  • شوربة الفراخ: وهي أيضًا من الوصفات التي تساهم في إمداد الجسم بالسوائل وتعمل على تسكين ألم التهاب الحلق.
  • شاي النعناع والبابونج: وهو مضاد للالتهاب ويساعد على تقليل آلام الحلق ويعمل كمضاد للعدوى ويقلل من ألم التهاب الحلق، ويساعد البابونج على النوم والراحة.
  • أقراص المص العشبية للحلق: تساعد على ترطيب الحلق وتسكين آلامه، وتتميز بسهولة صنعها في المنزل.
  • الغرغرة بالماء والملح: تساعد الغرغرة بالماء الدافئ والملح على التخلص من التهاب الحلق وتقليل الانتفاخ وتقوم بقتل الجراثيم والميكروبات في الحلق.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق