صحة الاطفال

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين الأسباب وكيفية العلاج بالمنزل

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين يبدأ ملاحظته على الطفل من عمر 6 أشهر تقريبًا ويختلف نسبيًا باختلاف الأطفال عن بعضها البعض، حيث تتلاشى المناعة التي اكتسبها الطفل أثناء وجوده برحم الأم، ومن الاعتبارات الهامة التي يجب مراعاتها تمييز الأم بين درجة الحرارة المرتفعة عند الطفل بسبب التسنين أو بسبب وجود عدوى خارجية.

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين

  • بعض الأمهات تلجأ إلى وضع كمادات من الثلج للطفل ولكن هذا غير صحيح.
  • فمن الوجوب وضع كمادات به ماء فاتر على قدم الطفل وجبهته وكفيه حتى لا يشعر الجسد بصدمة نتيجة وضع كمادات الثلج.
  • يجب مراعاة ارتداء الطفل لملابس قطنية مناسبة للجو وليست مبالغ فيها.
  • الحرص علي تهوية الغرفة أو المكان الذي يتواجد به الطفل.
  • في حالة ارتفاع درجة حرارة الأطفال بسبب التسنين لا تعطي الأم أدوية للطفل بغير إشراف طبيب مختص وخاصة الأسبرين؛ لتجنب الكثير من المشاكل التي من الممكن أن يتعرض لها الطفل.
  • يجب مراعاة قياس درجة حرارة الطفل بترمومتر مخصص ويوضع تحت الإبط أو بالفم وليس بالطرق التقليدية.
  • في حالة وجود أعراض مصاحبة لارتفاع درجة الحرارة يجب شرحها جميعا للطبيب المختص حتى تتمكن الأم من معرفة ما إذا كان السبب في ارتفاع درجة الحرارة بكتيريا فتعلم أن الطفل بحاجة إلي مضاد حيوي.
  • إذا كان السبب في ارتفاع درجة حرارة الطفل فيروس، فلا يؤثر المضاد الحيوي وفي هذه الحالة سوف يقوم الطبيب المختص بإعطاء الطفل الدواء اللازم حتى يتحسن.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: وقت ظهور الاسنان عند الاطفال وترتيب ظهورهم



كم يومًا تستمر حرارة الأطفال عند التسنين؟

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين
ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين
  • في حالة وجود أعراض ظهرت على الطفل في فترة التسنين، كارتفاع في درجة الحرارة الخفيف من الممكن أن يستغرق 4 أيام وذلك في مرحلة بروز الأسنان وما قبلها و3 أيام عند خروجها.
  • يجب التأكيد على أن ارتفاع درجة الحرارة لدي الأطفال بسبب التسنين لا يعد عرضا خطيرًا.
  • الارتفاع الشديد في درجة الحرارة فيما يزيد عن 3 درجة مئوية يعد من أعراض التسنين كما يظن البعض، وفي هذه الحالة ينصح بزيارة طبيب مختص.

ما هي أعراض التسنين عند الأطفال الرضع؟

بعض الأمهات يختلط عليها الأمر في أعراض التسنين عند الأطفال والتي يمكن أن تتكرر في صورة:

  • فرك الطفل اللثة ومص الإصبع بشكل متكرر.
  • تعرض اللثة للاحمرار.
  • الترييل.
  • عدم انتظام نوم الطفل.
  • الأرق.
  • ارتفاع خفيف في درجة الحرارة.
  • عض الطفل للثة.
  • عدم انتظام رضاعة الطفل.
  • كثرة البكاء نتيجة لوجود ألم.

كيف تعالجين ارتفاع حرارة الطفل بالخل؟

الكثير من الأمهات تشعر بالاضطراب الشديد عند ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين ، ولذا يجب التعرف على أساليب لخفض درجات الحرارة لحين الفحص الطبي ومن هذه الأساليب الخل، ويمكن استخدامه بإحدى الطرق التالية:

وضع إناء مملوء ثلثيه ماء فاتر والثلث الآخر به خل ووضع جورب في الإناء حتى يتشبع بالمزيج ومن ثم ارتداؤه، وسوف نلاحظ جفاف الجورب نتيجة امتصاص الجسد للمزيج ويمكن إعادة تكرار ذلك حتى يتم خفض درجة الحرارة.



وضع قطعة من القماش في إناء به ملعقة من الخل ممزوج بماء فاتر حتى تتشبع ووضعها على مقدمة الرأس أو الرقبة أو تحت الإبط أو البطن وسوف نلاحظ نزول درجة الحرارة لدى الطفل، ويمكن الاستمرار في تكرار هذه العملية أكثر من مرة.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: علاج سيلان اللعاب عند الاطفال بالأعشاب

ما مضاعفات إهمال علاج ارتفاع درجة حرارة الجسم؟

من الأمور الهامة التعامل مع ارتفاع درجة حرارة الجسم باهتمام، حيث من الممكن أن تحدث بعض المشكلات نتيجة إهمال الأمر ومنها:

  • حدوث جفاف للجسم نتيجة فقدانه كمية من السوائل في صورة التعرُّق.
  • سرعة في ضربات القلب والتنفس.

الفرق بين سخونة التسنين والالتهاب

الكثير من الأمهات يختلط عليها الأعراض ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين أم أن الطفل يعاني من الالتهابات، فمن الضروري معرفة الفرق بين أعراض كل منهما، حيث أنه:

إذا لاحظت الأم على طفلها أنه لا يرفض تناول الأشياء الصلبة والسائلة، في فترة تعرض الطفل للتسنين يلاحظ رفضه لتناول الأشياء الصلبة ولكن في حالة رفضه للسوائل أيضا يجب استشارة الطبيب.

يكون الطفل كثير البكاء لدرجة أنه لا يستطيع النوم ولا تستطيع الأم تهدئته، حيث أن ألم التسنين ليس على درجة عالية من الصعوبة كما تعتقد الأمهات.

في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل إلى 38 درجة فيما أعلى يمكن أن يكون الطفل مصابًا بالالتهابات وليس التسنين، حيث إن التسنين لا يتبعه ارتفاع شديد في درجة الحرارة وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المختص.

عند تعرض الطفل إلي إسهال أو قيء هذه ليست من أعراض التسنين، ولكن الممكن أن يكون الطفل مصابًا بعدوى أخرى، وعند وجود الأعراض واستمرارها أيام متتالية هنا يجب الرجوع إلى الطبيب المختص.

متى يصبح ارتفاع درجة الحرارة في التسنين خطرا؟

عند ارتفاع درجة حرارة الأطفال بسبب التسنين يكون ارتفاع خفيف نتيجة لمقاومة مناعة الطفل للبكتيريا والفيروسات، فهذا لا يسبب مشكلة.

لكن في حالة ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير إلى 40 درجة فهذا يدل على حدوث مشكلة يجب التدخل فيها بشكل سريع حتى يذهب الطفل إلى الطبيب المختص.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر

نصائح لتخفيف أعراض التسنين

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين
ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين

من الأمور التي يجب على الأم مراعاتها هي محاولة تخفيف ألم أعراض التسنين على الطفل أثناء هذه المرحلة، وذلك عن طريق اتباع بعض النصائح التي تجعل هذه المرحلة أكثر سهولة على الطفل، ومن هذه النصائح:

  • يرجى خلال مرحلة التسنين تدليك لثة الطفل عن طريق عضاضة اللثة أو باستخدام إصبع اليد.
  • من الأمور الهامة أيضا وضع كمادات باردة على اللثة مع مراعاة عدم استخدامها في الطقس البارد.
  • يمكن أيضًا استخدام مسكن للألم باستشارة طبيب مختص.
  • يجب اهتمام الأم بتجفيف لعاب الطفل عن طريق منشفة باردة، حتى لا تتعرض اللثة إلى الالتهابات والاحمرار.

تقديم الأم بعض الأطعمة الصلبة للطفل، ومن الأمور التي تساعد في تسكين ألم التسنين أن تكون الأطعمة باردة، ومن أمثلة بعض الأطعمة التي من الممكن أن تقدم في تلك المرحلة الجزر والفواكه الصلبة.

والتي يجب تقديمها باردة ومتابعة الطفل حتى لا يبتلع أجزاء منها، ومن الممكن تحضير مكعبات من الفواكه التي يحبها الطفل في شكل مكعبات ثلج.

عند ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بسبب التسنين يجب أن تكون الأم على وعي كافي لتجاوز هذه المرحلة مع طفلها، ولتخفيف الألم الذي يشعر به الطفل في هذه المرحلة الجديدة، وأيضًا معرفة كيفية الحفاظ على أسنان الطفل الأولى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق