احكام اسلامية

ما هو حكم الاغاني في الإسلام

قد اختلف بعض الفقهاء والمذاهب الدينية في حكم الاغاني تعرف على أهم التفاصيل من خلال موقع مُحيط، وذلك الاختلاف يرجع على تعدد أنواعها وطرق سامعها، فإن الأغانى التي تحتوى على الألفاظ البذيئة أو الألفاظ التى تحرك الغرائز والكلمات التى تصف جسم النساء ويتم التغزل به فهي حرام شرعًا وهذا ما اتفق عليه جميع الفقهاء والمذاهب، وتم وضع ضوابط يجب احترامها حتى لا يقترف المسلم ذنب.

حكم الاغاني

تختلف الآراء في حكم الاغانى من الفقهاء، حيث يقول البعض أنهم لا يحبون الغناء لأنه أمر غير مستحب به والبعض يقول حرام الغناء، والبعض يقول أنه مسموح، والأخر يميز بين الغناء والترنيم ولكل منهم أحكام مختلفة.



منهم من مميز جنس المطربين لذلك ميز أصوات الذكور وأصوات الإناث وبعض الغناء الفردي المتميز مع الآلات الموسيقية، لأن ليس كل الغناء مسموح به بالتعريف والتعميم، ولا يحرمه التعميم.

غنوا واستمعوا إلى قدسيتها وإن كانت مجردة – أي: الإمساك عن المنكر كآلات التسلية والموسيقى، وقد اتفق على هذا القول بعض الحنفية وبعض الحنابلة ودليلهم القول المشهور: الرسول صلى الله عليه وسلم (الغناء ينبت النفاق).

إن بعض المذاهب الأخرى قد يكون لهم رأى آخر، وأنهم يعتبرون الغناء مهنة لكسب لقمة العيش، وقد وضعوا حدود الغناء وحده مسموح به والاستماع مسموح به دون اشمئزاز.



وأصحاب هذا القول هم المالكية وبعض من الحنفية والحنابلة، فأن يكون الغناء حرام لكن بشروط وضوابط معينة وإن كثرة الاستماع للغناء والإيقاعات الموسيقية الصادرة من الآلات تولد النفاق وتبعد العبد عن ربه.

وأن أصحاب المذهب الشافعي يرون أن حكم الغناء لا يكون حرام وكان دليلهم، رُويَ عن عائشة -رضيَ الله عنها- قالت:

(دَخَلَ عَلَيَّ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وَعِندِي جَارِيَتَانِ تُغَنِّيَانِ بغِنَاءِ بُعَاثَ، فَاضْطَجَعَ علَى الفِرَاشِ وَحَوَّلَ وَجْهَهُ، فَدَخَلَ أَبُو بَكْرٍ، فَانْتَهَرَنِي وَقالَ: مِزْمَارَةُ الشَّيْطَانِ عِنْدَ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ! فأقْبَلَ عليه رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: دَعْهُمَا).

هل الأغانى حرام

والجدير بالذكر أن الطوائف والمذاهب الدينية لها آراء كثيرة في هذه المسألة حكم الأغاني حتى الإمام نفسه، ويرجع ذلك لتنوع ألوان الغناء وأنواعه، فهو مباح في حد ذاته ولكن يوجد له شروط وضوابط يجب المسلم اتباعها.

عرض عليه باقي الأحكام بناء على مقارنته من حيث جودة الكلام وأسلوب الأداء والغرض منه، فأصدر حكمًا بمنع الغناء والأغاني التي تحتوي على الكلمات الإباحية أو التي تحرك الغرائز، وأن غناء الراب كثير من العلماء تجريدي وهذا ما يسمى نشيد الكلام غير المدان وله حالتان.

وكان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يسمع الشعر لحسان بن ثابت، وكان يطلب منه أن يلقي عليهم الشعر، ولكن كان يطلب منه الرسول بعد كل فترة ليس باستمرار، لذلك إن كثرة الأغاني وسماعها حرام شرعًا.

إن نوع الغناء أو الشعر الذي يصف جسم النساء ويتغزل بها فهو حرام، وحرام أن يتم سماع هذه الأغاني بترديد هذه الكلمات، وإن كثرة سماع هذه الأنواع من الأغانى باستمرار تجعل الإنسان غافل عن ذكر الله عز وجل.

اقرأ أيضاً المزيد من: حكم الصلاة وأهميتها في الإسلام

حكم الاغاني
حكم الاغاني

تعريف الغناء

يُعرَّف الغناء بأنه الترنيم باللغة وله معاني كثيرة:

  • منها الاستمتاع بالصوت اللغة بشكل جيد بما في ذلك رفع الصوت أو الغناء بخطاب إيقاعي، وأن الغناء إما أن يكون منفردًا أو قد يكون مصحوبًا ببعض الآلات الموسيقي لذلك تم إطلاق عليها غناء.
  • تعريف كلمة الغناء هو تكرار الصوت مع اللحن أو مع الشعر ليعطى كلام ولحن متناسق، أو عند رفع الصوت بطريقة معينة مع الشعر، وما إلى ذلك حسب تعريف بعض العلماء.
  • وآخرون يعرّفونه بترتيب معين تحسين الصوت المستمر بالشعر، أما الغناء باللحن بعبارة أخرى هو صوت تجريدي بدون شعر، ولكنه ترتيب خاص يتحكم فيه الخبراء.
  • والغناء مثل الشعر واللحن والآلات الموسيقية، لا يوجد به سوى أصوات البشر وأصواتهم الخاصة أو تكرار الآخرين ولكن بكل أشكاله المختلفة والمتنوعة، لا يعني ذلك أنه ليس له ترتيب محدد يتم الغناء به.
حكم الاغاني
حكم الاغاني

إباحة الغناء

إن الغناء يكون مباح في بعض الحالات التالية:

  • أن حكم الاغانى يكون مباح في الأعراس وهو يكون نوع معين من الأغاني وهو المصاحب بالدف، كما جاء في حديث رسول الله (أعلنوا هذا النكاحَ واجعلوه في المساجدِ واضربوا عليه الدُّفَّ).
  • أيضًا يكون الغناء مباح وهو يكون نوع من الغناء للإبل عند ساقها، وذلك يرجع إلى كان رجل راعى الجمال وله صوت عذب حسن يغنى لهم أثناء رعيتهم.
  • تكون الاشعارات التى يتم رفعها بمدح الإسلام أو الدفاع عن الدين الاسلامى والمسلمين ونصرة الدين الله مباح.
  • أيضًا الإشعارات التى تحتوى على ذم المعاصي والتوعية من البدع جائزة.
  • كذلك مباح الغناء في حالة الحروب ومواقع التدريب قبل الحرب حتى يعطي الحماس للجنود فى مقابلة الأعداء والانتصار عليهم.
  • وكما قالت عائشة -رضي الله عنها- قالت: (كانَ الحَبَشُ يَلْعَبُونَ بحِرَابِهِمْ، فَسَتَرَنِي رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأَنَا أنْظُرُ، فَما زِلْتُ أنْظُرُ حتَّى كُنْتُ أنَا أنْصَرِفُ، فَاقْدُرُوا قَدْرَ الجَارِيَةِ الحَدِيثَةِ السِّنِّ، تَسْمَعُ اللَّهْوَ).

قد يهمك الاطلاع على الآتي: حكم صلاة الجمعة والسنن المتعلقة بها

ضوابط إباحة الغناء

لإتاحة الغناء في العقيدة الإسلامية يجب أن تكون هناك عدة ضوابط وشروط، نذكرها على النحو التالي:

  • يجب ألا يتعارض موضوع الغناء مع آداب الإسلام وتعاليمه، فإذا احتوت الأغنية على كلمات تحرض على الفجور فإن الأغنية ممنوع الاستماع إليها ممنوع أيضًا تداولها.
  • يجب ألا تتضرر طريقة المغني في الأداء والغناء، وتخفف، وتغري وتعمد إغواء الرغبات عند الذي يسمع هذه الأغنية.
  • إذا احتوى أداء المطرب على أي من هذه المحتويات، فيمنع الغناء والاستماع إليه في ذلك الوقت، حتى لو كان موضوع الأغنية وكلماتها لا تخالف الأدب والشريعة الإسلامية.
  • لا تسمع الكثير من الأغاني والموسيقي والايقاعات فالإسلام يحرم كل إسراف أو مبالغة، فإن الاستماع إليها يؤدي إلى الهروب من ذكر الله والوفاء بالواجبات التشريعية تجاه الله عز وجل.
  • يجب ألا يرتبط الغناء بأي محرمات أخرى.
  • ومن مثل حفلة جلوس وشرب الخمر وغناء بها إذا كان هناك ممنوعات واختلاط ، فالغناء هنا حرام لأنه مصحوب بممنوعات.
  • حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الغناء (ليشرَبنَّ ناسٌ من أمَّتي الخمرَ يُسمُّونَها بغيرِ اسمِها، يُعزَفُ علَى رءوسِهِم بالمعازفِ، والمغنِّياتِ، يخسِفُ اللَّهُ بِهِمُ الأرضَ، ويجعَلُ منهمُ القِرَدةَ والخَنازيرَ).

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: حكم صلاة التراويح عند جميع المذاهب الدينية

حكم الشعر في الإسلام

يوجد بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي تدل على أن الشعر يكون مباح ولكن أيضاً يوجد به شروط معينة مثل رواه الطَّبَراني عن عبد الله بن عمر أن رسول الإسلام قال: الشِّعر كالكَلام؛ فحسَنُه حسَن، وقَبِيحه قبيح والمباح وهو ما خَلا موضوعُه عن فُحْش وبذاءة ، ولَم يُحرِّك الشَّهوات الكامنة.

وإن من الأمور المحرمة في الشعر أو ما تسمى بضوابط إلقاء أو سماع الشعر أن يكون خالى من الألفاظ التى تحرك الشهوات وايضا لا يحرض على الفسق والفجور أو يشجع الناس على معاصيهم أو به وصف لجسم المرأة ومحاسنها، غير ذلك يكون الشعر مباح وكان ذلك المنتشر فى زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

تابع قراءة المزيد حول: حكم صلاة الجماعة في المسجد للرجل والمرأة

حكم الاغاني
حكم الاغاني

يكون حكم الاغاني واضح وصريح فإن إذا تحققت الضوابط والشروط، فيمكن سامعها وليس باستمرار، ويكون من المستحب عدم سامعها واشغال هذا الوقت فى ذكر الله وقراءة القرآن الكريم والتقرب من الله عز وجل، حتى لا نجعل أنفسنا عرضة للوقوع فى التهلكة أو التغافل عن ذكر الله عز وجل والبعد عنه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق