السياحة في اسيا

بماذا تشتهر مدينة الرباط المغربية

بماذا تشتهر مدينة الرباط عبر محيط بالتفصيل، تُعتبر مدينة الرباط واحدة من أكبر المدن الموجودة في دولة المغرب وعاصمتها السياسية، كما أنها عبارة عن مدينة ساحلية سهلية، تم تأسيسها في نصف القرن الثاني عشر من قبل الموحدون في عصر السلطان يعقوب المنصور، وتشتهر هذه المدينة أيضًا بصناعتها للنسيج والأقمشة، بالإضافة إلى أنها تُعدّ واحدة من أفضل الوجهات السياحية التي يقصدها العديد من السياح حول العالم.

معلومات عن مدينة الرباط

بماذا تشتهر مدينة الرباط؟ 
بماذا تشتهر مدينة الرباط؟

هناك العديد من المعلومات الشيقة والمختلفة عن مدينة الرباط والتي سوف نتعرف عليها فيما يلي:



يصل عدد سكان مدينة الرباط إلى حوالي أكثر من مليون ونصف نسمة.

قاموا “الموحدون” بتأسيس مدينة الرباط في نصف القرن الثاني عشر، فقد قام عبد المؤمن ببناء “رباط الفتح” فيها، وهي عبارة عن مدينة محصنة تضم مسجد وداًر للخلافة، ويُعدّ حفيده يعقوب المنصور هو من قام بتأسيس مدينة الرباط.

شهدت مدينة الرباط ازدهار تاريخي وحضاري في زمن الموحدين، فتحولت مدينة الرباط إلى قصبة محصنة بعد أن كانت عبارة عن الحصن في زمن عبد المؤمن الموحدة، والتي تستخدم في حماية الجيوش، والتي كان يتم انطلاقها في الحملات الجهادية متجهة إلى الأندلس.



أما في عهد حفيده “يعقوب المنصور”، وهو الذي أراد أن يجعل من رباط الفتح عاصمة لدولته وبذلك أمر بتأمينها وتحصينها بأسوار متينة جدًا وقام بتشييد عدة بنايات بها من أشهرها “مسجد حسان” بصومعته الشامخة.

بدأت مدينة الرباط في القرن الرابع عشر حالة من الاضمحلال، وذلك كان بسبب المحاولات المستمرة التي كانت تصدر من المدنيين للاستيلاء والسيطرة عليها.

أما في عهد السعديين عام 1609 فقد تم السماح للمسلمين اللاجئين من الأندلس أن يظلوا في مدينة الرباط، ومن ثم قاموا بتحصين مدينة الرباط من خلال أسوار منيعة يطلق عليها “الأسوار الأندلسية”.

أما عن عهد السعوديين هذا فقد تم فيه توحيد مدينة الرباط ومدينة سلا وذلك بحكم دويلة أبي رقراق، والتي تم إنشائها من قبل الموريسكيون، ومنذ ذلك الوقت اشتهروا مجاهدي القصبة بالنشاطات البحرية الخاصة بهم.

وقد أطلق عليهم منذ ذلك الوقت “بقراصنة سلا” عند الأوروبيين، ثم قاموا مجاهدي القصبة في الاستمرار في المجاهدة ضد السفن الأوروبية.

شاهد أيضًا: بماذا تشتهر مدينة طنجة واهم المعالم بها

تقاليد مدينة الرباط

بماذا تشتهر مدينة الرباط؟ 
بماذا تشتهر مدينة الرباط؟

إذا كنت تريد أن تتحدث عن تقاليد المغرب فلن تجد كلمات تستطيع من خلالها إكمال حديثك، لأن الحديث يتعلق ببلد من أهم المبادئ الخاصة بها هي المحافظة والالتزام بالأعراف، ومن أشهر التقاليد الموجودة في مدينة الرباط:

اللباس التقليدي:

  • وهو عبارة عن مجموعة من الملابس الشعبية ذات الطابع التراثي التي يحافظ عليها المغربيين إلى وقتنا هذا، وبالأخص في الأعراس والمناسبات الدينية، كما يُعدّ اللباس التقليدي جزءًا من التراث المغربي، ورمز يمكنها من خلاله أن تتميز به عن غيرها من البلدان الأخرى.

اللباس التقليدي للنساء:

  • وهو عبارة عن القفطان المغربي، ويّعدّ القفطان واحد من الرموز الثقافية التي تعرف في دولة المغرب لدى النساء، كما يشتهر القفطان بالكثير من التطريزات المتنوعة والمتميزة.

اللباس التقليدي للرجال:

  • يتمثل اللباس الخاص بالرجال في شي يطلق عليها “الجلّابة”، كما يرتدي الرجال هذا اللباس في الكثير من المناسبات مثل الأعراس وغيرها من المناسبات المختلفة، كما بالإضافة إلى الطربوش المغربي الذي يقوم الرجل بارتدائه عند خروجه للتسوق أو خروجه للصلاة أو في ليلة الزفاف الخاصة به.

لا يفوتك معرفة: معالم مدينة فاس لعام 2021

بماذا تشتهر مدينة الرباط؟

هناك عدة معالم مختلفة التي تتواجد في مدينة الرباط، ومن أبرز هذه المعالم:

السور الأندلسي

تم بناء هذا السور على يد السعديين من خلال طرق المورسكيين، وهو سور تم تدعيمه بمجموعة من الأبراج مستطيلة الشكل تقريبًا، ويبلغ عدد هذه الأبراج إلى 26 برجًا، وتبلغ المسافة بين كل برج وآخر مساحة قدرها حوالي 35 مترًا.

كما يقع السور الأندلسي تقريبًا على بعد 21 مترًا من جنوب باب الحد، ويمتد إلى برج سيدي مخلوف شرقًا، وتم تدمير هذا الجزء من السور الأندلسي عام 110 ميلاديًا.

بالإضافة إلى باب التبن، ويُعدّ هذا الباب بالنسبة للسور الأندلسي الباب الثالث له.

ننصحك بقراءة: بماذا تشتهر طرابلس لبنان واهم المعلومات عنها

دار السلطان

هو عبارة عن مغارة توجد في جنوب الرباط الموجود على الساحل الأطلنتي، حيث تتكون هذه المغارة من عدة طبقات من الفترة العاترية والعصر الحجري،

والمغارة تمتلك أهمية تاريخية كبيرة جدًا، حيث تم العثور فيها على بقايا جمجمة شخص منذ الفترة العاترية في عام 1975 ميلاديًا.

المدينة العتيقة

تُعدّ المدينة العتيقة واحدة من أهم مدن المغرب التي تتمتع باهتمام كبير من قبل القادمين إلى دولة المغرب، حيث تصل مساحتها الكلية إلى خمسين هكتارًا تقريبًا.

كما أنها تحتوي على 3 ممرات وهما ممر سيدي فاتح الذي يؤدي إلى شارع يطلق عليه شارع لعلو، وممر سوق السباط وهو ممر موازي لسور الأندلسيين، وممر آخر يؤدي إلى القصبة.

يتم الذهاب من ممر للممر آخر من هذه الممرات سيرًا على الأقدام، كما يتواجد جانب كل ممر من هذه الممرات أماكن يتم عرض فيها أنواع مختلفة من السلع والبضائع.

قد يهمك أيضًا: افضل الاماكن السياحية في كوريا الجنوبية لعام 2021

شالة

  • تقع منطقة شالة بالبعد من وسط مدينة الرباط بحوالي 2 كيلو متر، كما أنها مكونة من مدينة سلا القديمة ومن مقبرة ضخمة.
  • تتميز أيضًا منطقة شالة بوجود العديد من الطيور المحلقة في جميع أنحاء أركانها، وتتميز بالغطاء النباتي.
  • يُعدّ موقع منطقة شالة موقع روماني قديم، يضم العديد من الآثار الفاخرة القديمة، ويضم مجموعة من الحدائق الجميلة والمميزة.

القصبة الوادية

  • توجد القلعة الأصلية عند المصب الخاص بنهر بورقراق، كما أنها تحتوي على مسجد القصبة، وتم وضعها في القائمة الخاصة بمنظمة اليونسكو للتراث العالمي في سنة 2006 ميلاديًا.

صومعة حسان

  • يشير ما تم تواجده من بقايا صومعة حسان بأنها كانت على وشك أنها تصبح واحدة من أكبر أماكن العبادة في تاريخ الدين الإسلامي.
  • تم التوقف عن إكمال بناء هذا المسجد فور وفاة المؤسس له في عام 1199م، وقد أدى حدوث زلزال لشبونه في سنة 1755 ميلاديًا إلى تعرض المسجد للمزيد من الضرر.
  • المسجد كان يضم فناًء ضخمًا جدًا، وقاعة كبيرة تضم عددًا من الأعمدة التي يصل عددهم إلى 312 عمودًا، وتم بناء ضريح محمد الخامس في هذا الموقع، وهو القبر التي تم دفن الملك محمد وولديه فيه.
  • يُعدّ مسجد مثالًا على عمارة السلالة العلويّة، التي تمتلئ بالزخارف الفريدة.

تعرف على: بحث عن مدينة نابلس وتاريخها العريق

وهنا نكون قد تحدثنا حول مدينة الرباط وتعرفنا على العديد من المعالم الأثرية والسياحية المختلفة التي تضمها مدينة الرباط، كما تعرفنا على مجموعة من العادات والتقاليد التي تسير على نهجها هذه المدينة، وفي النهاية نتمنى أن يكون قد وفقنا الله في توصيل معلومات مفيدة لكم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق