الدول العربية

بحث عن مدينة نابلس وتاريخها العريق

بحث عن مدينة نابلس والتي هي من أكبر وأهم المدن الفلسطينية وقد حصلت على مركزًا كبيرًا في الضفة الغربية، كما أنها عاصمة محافظة نابلس وتحتوي على ستة وخمسون قرية وقد مرت بالكثير من الأحداث التاريخية منذ بداية نشأتها لارتباطها بدولة فلسطين والتي مازالت تُعاني من الكيان الصهيوني حتى الآن، تعرف على أهم المعلومات من خلال موقع مُحيط.

بحث عن مدينة نابلس

تُعد المدينة هي مركز الكليات الكبرى التي توجد في دولة فلسطين وقد عُرفت بعدة أسماء على مر التاريخ حتى أطلق عليها اسم مدينة نابلس.



مع بداية القرن الخامس والسادس حدثت النزاعات بين السامريين والمسيحيين وازدادت حركة الانتفاضة ضد حكم البيزنطيين حتى قل عددهم في المدينة.

ثُم فتحت المدينة ودخلها المسلمون، وازداد المسلمين في المدينة وتحولت بعض الكنائس إلى مساجد حتى وقعت المدينة للاحتلال الصليبي.

أثناء فترة العهد العثماني أصبحت نابلس هي عاصمة نابلس، حيثُ كانت في هذه الفترة عبارة عن سنجق يتبع إيالة دمشق.



ثم قام البريطانيين باحتلالها بعد سقوط العهد العثماني أثناء الحرب العالمية الأولى، حيث احتلت اسرائيل فلسطين ومن بينها مدينة نابلس بعد سقوط الضفة الغربية.

مدينة نابلس جغرافيًا

تعتبر المدينة هي قلب دولة فلسطين في حين أن فلسطين هي قلب العالم العربي، حيثُ تربط بين شمال المدينة وجنوبها وشرق المدينة وغربها، وتتميز المدينة بموقع جغرافي رائع حيث تقع في وسط المرتفعات الجبلية التي توجد في فلسطين.

تبعد نابلس عن مدينة القدس مسافة 69 كيلو متر وتبعد عن مدينة عمان حوالي 114 كيلو متر وترتبط المدينة ببعضها بواسطة خطوط طرق جيدة.

وُصفت المدينة بأنها قصر من البستان بسبب وقوعها في أفضل مكان في فلسطين وقد كتب عنها المؤرخ عمر السكندري في كتابه تاريخ سوريا.

تضم المدينة أهم جامعات فلسطين مثل جامعة النجاح الوطنية وهي من أقدم الجامعات الموجودة قام بإنشائها بلدية المدينة أثناء فترة تنظيم نابلس وتجديد المرافق بها.

كتب عنها الكثير من المؤرخين ووصفها الرحالة بأنها شبيهة دمشق وأطلقوا عليها اسم دمشق الصغرى، فهي تتشابه مع دمشق في كثير من العادات والتقاليد واللهجة التي يتحدثون بها وبعض المعالم.

ارتبطت المدينة كثيرًا بدولة سورية وخاصة دمشق وانتعشت حركة التجارة بينهم حيثُ كان التجار في نابلس يقومون بتصدير بعض المنتجات والصابون إلى دمشق و يستوردون منها أنواع مختلفة من الأقمشة والتوابل.

اقرأ أيضاً المزيد عن: بحث عن مدينة الإسكندرية تاريخها القديم والتطور الإقتصادي

بحث عن مدينة نابلس
بحث عن مدينة نابلس

مناخ مدينة نابلس

تتمتع المدينة بمناخ وسَطي حيث في الصيف يكون المناخ حار و ترتفع فيه الرطوبة بينما في فصل الشتاء يكون بارد وممطر، ويعد أكثر شهور السنة برودة هو شهر يناير وتبلغ درجة الحرارة فيه 3 درجات يبدأ سقوط المطر في شهر أكتوبر وشهر إبريل.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر: بحث حول مدينة تيمقاد وأهم معالمها الأثرية

قرى مدينة نابلس

يُحاط بالمدينة مجموعة من القرى ولكن تم عزلها بسبب الحواجز العسكرية مثل حوارة وبيت إيبا ومن قرى المدينة برقة وبورين وتلفيت وجوريش ودير عسكر والكثير من القرى الأخرى.

تاريخ مدينة نابلس

التاريخ القديم:

يعود تاريخ المدينة إلى أكثر من 5000 سنة وتُعد من أقدم مدن العالم وتم تأسيسها على يد الكنعانيين وأطلقوا عليهم اسم مدينة “شكيم”.

وقد عاش فيها في البداية الحوثيون والفرزيين وتعرضت المدينة للعديد من الاحتلال على مر التاريخ ومنهم المصريين والآشوريين واليونانيين وغيرهم.

وتم ذِكر المدينة كثيرًا في نصوص إيبلا التي عثر عليها عالم الآثار باولو ماتييه وذُكرت أيضًا في نصوص تل العمارنة وبعض تقارير تحتمس الثالث.

ومع بدء العصر الحديدي تابعت مدن الكنعانيين نظام المدن المحصنة ويقال أن هناك العديد من الحروب التي قامت بين اليهود والكنعانيون حتى سيطر اليهود على مدينتين وهما:

  • مدينة شكيم”نابلس” ويسيطر عليها اليهود من بداية 923 حتى 722 قبل الميلاد وظل فيها السكان الكنعانيون.
  • مدينة يبوس أو أورشليم: وقد احتلها اليهود على يد نبي الله داود واستمروا فيها حتى انتهى عهدهم على يد نبوخذ نصر.
بحث عن مدينة نابلس
بحث عن مدينة نابلس

العصور الوسطى

بعد فتح المدينة وتعهد المسلمين بحماية أهلها وأن يظل المسيحيين على دينهم وحمايتهم مقابل دفع الجزية، ثم استولى عليها الصليبيين على يد حاكم أنطاكية، حتى انتصر صلاح الدين الأيوبي عليهم ورجعت المدينة إلى المسلمين مرةً أخرى وقد ازدهرت وتقدمت من جديد.

ظلت المدينة في تقدم حتى قدوم زلزال 1189 والذي هدم فيها الكثير من المباني والمنشآت وأدى إلى موت أكثر من ثلاثين ألف شخص.

سيطر عليها اليهود مرةً أخرى في عام 1260 ولم يستمروا طويلًا فقد تركوها بعد أن نجح قطز في طردهم والانتصار عليهم.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: بحث حول مدينة وهران وأهم معالمها

التاريخ الحديث

استطاع العثمانيين السيطرة على الشام ومن بينهم نابلس وهذه الفترة أصبحت المدينة تابعة لمدينة دمشق،وحققت الكثير من التقدم والازدهار في العديد من المجالات أثناء عهدهم.

استطاع المصريين السيطرة على نابلس بقيادة إبراهيم باشا واستمر حكم المصريين فترة من الزمن حتى عادت مرة أخرى للحكم العثماني.

وأصبحت المدينة من أشهر وأهم المدن التجارية في فلسطين وتخطت القدس والمدن الساحلية أيضًا وهذه من أهم الأسباب لكتابة بحث عن مدينة نابلس ومعرفة حضارة المدينة منذ تأسيسها.

تعرضت المدينة لزلزال مرة أخرى سنة 1927 ونتج عنه كثير من الخسائر وتدمير أكثر من 300 منزل وتدمير جامع النصر والذي لا تزال آثاره على بعض المنازل حتى الآن.

معلومات عن نكبة فلسطين

بعد النكبة التي تعرضت لها فلسطين سنة 1948 أصبحت المدينة ضمن مملكة الأردن ومعها القدس والخليل حتى تعرضت للاحتلال الإسرائيلي وسقطت.

وقع في المدينة الكثير من الشهداء وقد أصبحت هي مركز المقاومة وقد تركها الاحتلال قبل الموعد المتفق عليه بعكس  باقي المدن الفلسطينية.

تابع قراءة المزيد من خلال الآتي: بحث حول مدينة تيبازة وأهم آثارها

الاقتصاد في نابلس

قبل نكبة فلسطين كانت نابلس مركز التجارة والصناعة في البلاد وأصبحت عاصمة الاقتصاد في فلسطين واشتهرت المدينة بالعديد من الصناعات مثل صناعة الصابون والأثاث وبعض المصنوعات اليدوية.

ويوجد سوق خاص لتبادل البضائع المتحركة مثل المواشي ويحتوي على سوق للخضار، وعرفت المدينة بالعديد من المنتجات التي تم تصنعها والمنتجات الزراعية ومنها:

  • الحلويات النابلسية: ومن أشهر أنواع الحلويات هي الكنافة النابلسية والتي عُرفت في جميع أنحاء المشرق ودولة تركيا،ومن خلالها دخلت المدينة موسوعة غينيس لعمل أكبر طبق كنافة.
  • الصابون النابلسي: عُرفت المدينة بصناعة الصابون الذي كان يتم صناعته من زيت الزيتون وكانت هذه الصناعة جزء من تراث المدينة والتي توقفت بعد غلق الأسواق في الخارج.
بحث عن مدينة نابلس
بحث عن مدينة نابلس

الزراعة في مدينة نابلس

الزراعة تتم على قمم الجبال وتساهم بنسبة بسيطة في دخل المدينة وتعتمد الزراعة على تساقط الأمطار بالإضافة لوجود مزارع الثروة الحيوانية، واشتهرت المدينة بزراعة الزيتون وهذا من أهم ازدهار صناعة الصابون الذي يُصنع من زيت الزيتون.

الحياة الثقافية والشعر

نابلس من أغنى مدن العالم بالثقافة والشعر وقد اشتهرت باسم “عش العلماء” وقد ظهر فيها العديد من الأدباء والشعراء في كثير من العصور التي مرت بها.

ومن أشهر العلماء بالمدينة فدوى طوقان وشقيقها إبراهيم طوقان وليلى علوش وحِلمي الزواتي، وفي أي بحث عن مدينة نابلس لابد أن يُذكر مكانتها الثقافية عبر التاريخ.

ومن أشهر المتاحف الموجودة بالمدينة متحف القصبة الذي يتميز بموقعه ضمن آثار المدينة القديمة وتشتهر أيضًا بمتحف السامري الذي تم بناؤه فوق جبل جرزيم والهدف منه تسليط الضوء على الحضارة السامرية والتراث الموجود بها.

مدينة نابلس غنية بالكثير من الأحداث التاريخية التي مرت بها عبر التاريخ بالإضافة إلى مكانتها الكبيرة في العالم العربي ودولة فلسطين والقيام.

ببحث عن مدينة نابلس يكشف للعالم مدى أهميتها وموقعها الفريد في العالم العربي وهذا ما أدى لتعرضها إلى كم الاحتلال التي كانت تمر به وتعرضها المستمر للزلازل فقدها الكثير من جمالها ولكن كل هذا لم يؤثر على مكانتها في الشرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق