التغذية السليمة

علاج سوء التغذية بأفضل الطرق المجربة | 6 طرق للوقاية من سوء التغذية

علاج سوء التغذية عبر مُحيط بالتفصيل، يعد سوء التغذية هو عدم حصول الجسم على كافة المواد الغذائية والعناصر الأساسية التي يحتاج إليها وتحدث هذه المشكلة الصحية إذا لم يحصل الجسم على المواد التي يحتاج إليها أو على جزء بسيط منها، فإذا فقد عنصر أو أكثر تحدث مشكلة سوء التغذية وبالتالي يمكن أن تتعرض بعض أعضاء الجسم إلى صعوبة القيام بوظائفهم، لذلك فإن التغذية السليمة والجيدة للجسم أمر هام جدًا ولا يجب إهماله.

علاج سوء التغذية مجرب

في البداية يتعرض الشباب وخاصةً المراهقين إلى مرض سوء التغذية بدون قصد، حيث يتناولون العديد من الوجبات السريعة التي لا تحتوي على العناصر الغذائية اللازمة التي تمنح الجسم القوة والنشاط



تعد فترة الشباب والمراهقة هي فترة نمو يحدث فيها الكثير من التغيرات الجسدية والنفسية والفسيولوجية، وبالتالي تزداد فرصة الإصابة بسوء التغذية، لذلك يمكن علاجها كما يلي:

  • إتباع الأنظمة الغذائية الصحية التي تحتوي على القدر الكافي من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم من الكربوهيدرات والفيتامينات والبروتينات والدهون والمعادن وغيرها، ويكون النظام الصحي بتناول يلي:
    • العديد من الفواكه والخضروات المتنوعة.
    •  الحبوب الكاملة.
    • منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم..
  • القيام بعمل التمرينات الرياضية اللازمة للوقاية من سوء التغذية.
  •  استخدام المكملات الغذائية الطبية الآمنة التي تعمل على توفير عناصر مختلفة مثل الحديد والزنك وغيرها.
  • استشارة طبيب مختص بالتغذية حيث يقوم باختيار الطرق الصحية اللازمة لعلاج سوء تغذية.

يرشح لك موقع محيط الإطلاع على أهم اسباب ضمور العضلات عند الأطفال من خلال: أهم اسباب ضمور العضلات عند الأطفال | أفضل 3 أعشاب لعلاج الضمور العضلي

علاج سوء التغذية للاطفال

علاج سوء التغذية



هناك العديد من الطرق الصحيحة والنصائح الفعالة في علاج مرض سوء التغذية عند الأطفال، لذلك سوف نوضح فيما يلي بعض النصائح التي يجب إتباعها لعلاج المرض والوقاية منه:

  • تغيير النظام الغذائي الخاص بالطفل بحيث يجب زيادة معدل الخضروات والفواكه التي يتناولها الطفل.
  • تخفيف نسبة السكريات المصنعة التي يتناولها الطفل.
  • تخفيف نسبة الأملاح التي يتناولها الطفل.
  • علاج أي مرض يمكن أن ينتج عنه سوء التغذية.
  • تناول النسبة المسموح بها من المكملات الغذائية التي يمكن أن يصفها الطبيب.

عند تفاقم مشكلة سوء التغذية عند الطفل وتعرضه لسوء التغذية الشديد، يجب أن يتم العلاج أثناء تواجده في المشفى، ويتم العلاج كالآتي:

  • إعطاء الطفل السكر عند انخفاض سكر في الدم.
  • علاج انخفاض درجة الحرارة في جسم الطفل الذي ينتج عن الإصابة بسوء التغذية.
  • إعطاء الطفل العديد من السوائل للتخلص من الجفاف.
  • إعادة توازن معدل الأملاح الموجودة في الجسم، وذلك عن طريق إعطاء الطفل البوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • علاج العدوى التي يصاب بها بسبب ضعف مناعته نتيجة للإصابة بسوء التغذية، عن طريق إعطاءه بعض أنواع المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.
  • تطعيم الطفل بالعديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات، والمعادن اللازمة للجسم، مثل حمض الفوليك، والزنك، والحديد وغيره.
  •  عمل متابعة للطفل بشكل مستمر لكي نضمن حصوله على الزيادة في الوزن والطول، وتحسين عملية تناول الطعام لديه وإعطائه المكملات والمطاعيم بشكل منتظم.

لمزيد من المعلومات حول سوء التغذية عند الاطفال يمكنك قراءة المقال التالي: سوء التغذية عند الاطفال وطرق علاجه بالتفصيل

سوء التغذية بالتفصيل

علاج سوء التغذية
علاج سوء التغذية

هناك أعراض عامة تظهر على الشخص عند الإصابة بمرض سوء التغذية والذي يؤدي إلى العديد من الأمراض والمضاعفات الخطيرة، لذلك يجب التعرف جيدًا على هذه الأعراض وأن يتم علاجها قبل تفاقم المشكلة:

  • فقدان الشهية بشكل كبير والحد من الاهتمام بتناول الطعام أو الشراب.
  • الشعور بالتعب الشديد والضعف، وعدم التركيز وعدم الانتباه، وأيضًا البرد الشديد بشكل دائم.
  • خسارة الدهون والإصابة بضمور العضلات.
  • زيادة نسبة الإصابة بأي مرض وتطول فترة الحصول على الشفاء.
  • التعرض إلى مضاعفات شديدة بعد القيام بعمليات جراحية.
  •  تتسبب في وجود مشاكل جنسية وضعف الخصوبة.

وهناك العديد من الأعراض الأخرى عند الإصابة بمرض سوء التغذية الشديد ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  •  الإصابة بمرض الأنيميا الحادة والخبيثة، وفقر الدم.
  •  صعوبة التنفس.
  • إصابة الجلد بالترقق والجفاف كما يكون لونه أكثر شحوبًا وبرودة.
  • تساقط الشعر.
  • فشل في عملية التنفس.

يمكن أن يظهر على الأطفال بعض الأعراض مثل بطيء النمو، وسرعة الغضب، وبطيء التطور الفكري والسلوكي، وصعوبة في التعلم.

لمزيد من المعلومات حول اضرار عدم الأكل وسوء التغذية وفوائد قلة الاكل يمكنك الاطلاع على المقال التالي: اضرار عدم الأكل وسوء التغذية وفوائد قلة الاكل

تشخيص سوء التغذية

علاج سوء التغذية

إن تشخيص سوء التغذية الصحيح يساعد في علاج سوء التغذية ويتم تقسيم التشخيص إلى ثلاثة أقسام هي:

تشخيص سوء التغذية عند البالغين

إذا أصيب الشخص البالغ ببعض أعراض سوء التغذية هنا يجب معرفة السبب حيث يمكن أن يشتبه الطبيب في بعض الأمراض مثل الاضطرابات الهضمية أو غيرها، وهنا يلجأ الطبيب إلى بعض الاختبارات:

  • الدم للمراقبة والفحص العام.
  •  عنصري الحديد والفيتامينات.
  •  مستوى البروتين.
  •  الألبومين.

يمكن استخدام مقياس المؤشر الخاص بكتلة الجسم والذي يساعد في معرفة الوزن الصحي المناسب لطول الجسم، ومن خلال هذه الاختبارات يتم تشخيص سوء التغذية.

ولمزيد من المعلومات عن الفطور الصحي المناسب لبناء جسم سليم اقرأ هذا الموضوع: الفطور الصحي المناسب لبناء جسم سليم من قبل اخصائي التغذية

تشخيص سوء التغذية عند الأطفال

  • يتم عبر قياس الوزن والطول ومقارنتهم بمتوسط الوزن والطول الذي يجب أن يكون عليه الطفل في هذا العمر.
  • يمكن أن يكون هناك بعض الأطفال الذين أقل من النسبة المتوسطة، ويرجع ذلك لطبيعة أجسامهم حيث يكونوا أصغر من باقي الأطفال بطبيعة الحال، ولكن التعرض لفقدان الوزن بشكل كبير وغير متوقع يمكن تشخيصه على أنه سوء تغذية، ولذلك يتم عمل اختبارات الدم ليتم قياس مستوى البروتين.

تشخيص سوء التغذية الشديدة

سوء التغذية الشديدة أو الخطيرة تعني أن الشخص لم يقوم بتناول أي طعام خلال أسبوع أو أقل ويمكن ألا يتناول الطعام في أكثر من هذه المدة، وبالتالي فإن الجسم لا يحصل أبدًا على أي عناصر غذائية ولا يمتص حتى عنصر واحد من الطعام وبالتالي يتم عمل:

  • الاختبارات اللازمة للتأكد من عدم وجود أي أمراض مثل المشاكل الصحية في الجهاز الهضمي أو المعدة.
  • اختبارات الدم اللازمة لقياس نسبة الفيتامينات والمعادن في الجسم.

وعند إتمام تشخيص مرض سوء التغذية يقوم الطبيب بعلاج سوء التغذية فورًا باستخدام الأساليب العلمية الحديثة التي تساعد في التخلص من هذا المرض والوقاية منه.

الوقاية من سوء التغذية

هناك بعض الطرق المتبعة للوقاية من الإصابة بالمرض وفيما يلي أهم النصائح اللازمة:

  • إتباع نظام غذائي صحي متكامل بحيث يحتوي على الخضروات، والفواكه، ومنتجات الألبان، والبقوليات، والحبوب الكاملة، واللحوم، والبروتينات، والزيوت غير المشبعة، وغيرها من العناصر الغذائية.
  •  يجب أن يحصل الجسم على كمية السعرات الحرارية التي يحتاج إليها حيث تمدهم بالطاقة والنشاط، كما يجب أن يتم اختيار المصدر الخاص بالسعرات الحرارية بعناية، حيث يوجد سعرات حرارية فارغة يجب التقليل منها.
  • تخفيف نسبة السكريات ونسبة الأملاح التي يتم تناولها.
  •  التقليل من نسبة الدهون، وأيضًا البعد عن تناول المشروبات الغير صحي.

علاج سوء التغذية يجب أن يتم تحت مراقبة ورعاية طبية حتى يتم بالطريقة الصحيحة وبدون المعاناة من أي آثار جانبية، كما يوجد العديد من الأعشاب الطبيعية التي تساعد في حل مشكلة سوء التغذية والتي ترفع من مستوى الهيموجلوبين في الدم، وبالتالي تقى من الإصابة بمرض الأنيميا أو فقر الدم أو أي مرض قد ينتج عن سوء التغذية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق