السياحة

مدينة الاقصر المصرية من اقوي المدن السياحية

مدينة الاقصر المصرية من اقوي المدن السياحية

مدينة الأقصر المصرية عبر موقع محيط، الأقصر هي واحدة من المدن الغنية عن التعريف في مصر فهي واحدة من أقوى المدن السياحية في جمهورية مصر العربية بأكملها بسبب ما تحتويه من سحر في كل شبر فيها وفي طيبة تعامل أهلها مع بعضهم البعض ومع غيرهم وخلافه فكل ذلك ساهم في إكسابها مكانة مكانية وسياحية في قلوب كل من زارها أو حتى سمع عنها، وفي هذا المقال سنتطرق إليها بشكل تفصيلي.

معلومات عن مدينة الأقصر المصرية

مدينة الاقصر المصرية
مدينة الاقصر المصرية

مدينة الأقصر المصرية هي واحدة من أقدم المدن في مصر كلها بل وفي العالم كله كذلك ولذلك القدم الذي تتسم به أثار ما زالت باقية في مدينة الأقصر منذ لحظة تشييدها منذ قديم الأزل على يد الفراعنة وغيرهم



وحتى يومنا هذا تعتبر من الأثار التي لم يتمكن عامل الزمن من محو أثارها أو تدميرها مثل الكثير من الأماكن التاريخية من نفس الحقبة الزمنية، ومن خلال الفقرات الأتية سنتكلم أكثر عنها.

  • تضم مدينة الأقصر المصرية تشكيلة متنوعة من المقابر والأثار التي تعود إلى عهد الفراعنة الذين كانوا أكثر بنائين تميزًا عرفتهم البشرية، وتميزهم ذلك انعكست أثارة على الأثار الفرعونية التي نراها الأن.
  • من الجدير بالذكر أن تاريخ معظم المقابر التي تم اكتشافها أثبت المختصين أنها تعود إلى حوالي أربعة آلاف سنة إلى الوراء حيث كانت الحضارة تختلف كثيرًا عن الحضارات التي جاءت فيما بعد وتفوقها سحرًا وتميزًا.
  • من أشهر المعابد في مدينة الأقصر المصرية هو معبد الأقصر الذي يتوسط المدينة.
  • في الماضي كان معبد الأقصر مرتبط بمعبد الكرنك الذي بدوره تبلغ مساحته ما يزيد عن ٤٠٤،٦٨٥ كيلومتر مربع، ويتكون ذلك المعبد من ثلاثة معابد ينفصل كل منهم عن الأخر ولكن أكبر معبد فيهم هو معبد آمون.
  • من المعلومات الأكثر جدارة بالذكر عن غيرها بشأن جمهورية مصر العربية التي تضم مدينة الأقصر هو أنها تم اكتشافها من قبل العديد من القرون وقيل أن ذلك كان قبل ألف وثلاثمئة عام بالتحديد، أي لم تكن معروفة من قبل ذلك بالنسبة إلى البشرية وبالتالي ولا حتى مدينة الأقصر كانت معروفة قبل ذلك ولكن تم اكتشافها هي الأخرى منذ حوالي سبعة آلاف سنة أي بعد اكتشاف مصر بحوالي ستة آلاف عام.
  • سبب تسمية مدينة الأقصر المصرية بذلك الاسم قيل أنه يرجع إلى وجود عدة قصور ومعابد فيها تم اكتشافها عند الفتح الإسلامي للمدينة ولذلك سميت بمدينة الأقصر.
  • من أسماء مدينة الأقصر المصرية الأخرى هو اسم مدينة المئة باب، مدينة الشمس، مدينة النور، مدينة الطيبة، ومدينة الصولجان.
  • تبلغ مساحة مدينة الأقصر المصرية الكلية ٢٩٥٩،٦ ألف كيلومتر مربع.
  • المسافة بين عاصمة مصر مدينة القاهرة ومدينة الأقصر هو ستمائة وسبعون كيلومتر مربع.
  • استنادًا إلى الإحصائية التي تم إجراؤها في عام ٢٠١٢م فإن عدد سكان مدينة الأقصر المصرية هو ١،٣٠٠،٠٠٠ مليون نسمة.
  • تضم مدينة الأقصر مرفقين هامين وهما ميناء سفاجا، والمطار الدولي.

أقرأ أيضا: اجمل الوجهات السياحية في العالم تصنيف 2021

آثار مدينة الأقصر المصرية

من الجدير بالذكر أن مدينة الأقصر المصرية تحتوي بمفردها على ثلثي أثار العالم كله ومن المعلومات المندثرة بشأنها أنه يوجد الكثير من أثارها تم سرقته بواسطة الغرب أي أن معظم الأثار التي توجد في أنحاء متفرقة في العالم



تعود إلى مدينة الأقصر كذلك، وسيلي ذكر بعض من آثارها التي ما زالت موجودة في مصر ويمكنكم زيارتها إذا أردتم.

معبد الأقصر

هو أشهر آثار مدينة الاقصر المصرية، كان الهدف من بناء معبد الاقصر في البداية هو عبادة إحدى الآلهة عند القدماء المصريين وهو الإله آمون،

ومن بنى هذا المعبد كان الفراعنة، ويضم هذا المعبد تمثالين للملك رمسيس الثاني قام بتشييدهم بنفسه له وهو جالس كنوع من أنواع تعظيم الذات، ويحد هذا المعبد من الجهة الشمالية الشرقية مسجد الحجاج.

مجمع معابد الكرنك

  • هو عبارة عن مجموعة من المعابد تم إنشاؤها منذ آلاف السنين وبها العديد من التماثيل التي من المفترض أنها تمثل المعبود آمون وعائلته المكونة من زوجه وابن، والكرنك يعني الحصن.

مقابر وادي الملوك والملكات

  • تم حفر هذه المقابر على مسافة عميقة في الصخور بغرض أن تكون مأمنه ضد السرقة، ومن أهم المقابر هُناك مقبرة رمسيس الثالث، مقبرة سيتي الأول، ومقبرة توت عنخ آمون.

معابد تخليد الذكرى

  • تضم معبد الرمسيوم، معبد الدير البحري، ومعبد مدينة هايو.
  • مؤخرًا بسبب كون الأقصر واجهة سياحية تنافس في الصدارة بشراسة قام المسئولين بإنشاء معالم جديدة فيها تعتبر هي أحدث المعالم بها مثل الكورنيش الجديد، والأسواق، والمراكز، والقاعات والمدن وخلافه وهي مفتوحه للزوار بشكل كامل.

قد يهمك معرفة: أين تذهب في مشهد واهم المعالم السياحية بها

مميزات مدينة الأقصر المصرية

مدينة الاقصر المصرية
مدينة الاقصر المصرية

مثل أي مكان في العالم تحتوي مدينة الأقصر المصرية على مميزات تجعلها أكثر تميزًا حتى مما هي عليه، وسيلي ذكر هذه المميزات تباعًا بشكل مختصر.

  • يتسم أهل المدينة بالطيبة الشديدة والترحاب لكل الزائرين مما يعطي الزائر شعور محبب بالألفة لا يمكن إيجاده في أي بلد أخر.
  • توجد الكثير من المعلومات التاريخية التي يمكنكم الحصول عليها عند ذهابكم إلى الأقصر ويدعم هذه المعلومات التماثيل والأثار المرئية التي تجعل تلقي المعلومة أكثر متعة حتى.
  • تعتبر جميع الأسعار في مدينة الأقصر في متناول جميع الناس.
  • يوجد العديد من النشاطات التي يمكنكم ممارستها في الأقصر مما يضمن لكم عدم الشعور بالملل طوال زيارتكم إليها مهما طالت.
  • تعتبر وجهة سياحية مناسبة لجميع الأعمار وتناسب جميع الأذواق.

المناطق السياحية في مدينة الأقصر المصرية

بجانب آثار مدينة الأقصر المصرية التي سبق ذكرها فهناك عدة أماكن سياحية لا تقل شهرة عنها سيلي ذكرهم حتى نوسع عليكم دائرة الاختيار إذا قررتم الذهاب إليها يومًا ما.

  • تمثالا منون.
  • معبد حتشبسوت.
  • متحف الاقصر.
  • الحديقة الدولية بالأقصر.
  • منتزه الندى لاند.
  • معبد الرمسيوم الجزائري.
  • متحف التحنيط.

قد يهمك الأطلاع على: مدينة آنسي وأهم المعالم السياحية بها

موقع مدينة الأقصر المصرية

من الجدير بالذكر أنه للذهاب إلى أي مكان يجب أن نعرف موقعه وإلا كيف السبيل بنا إليه؟ وفي هذه الفقرة سوف نقوم بإلقاء الضوء على موقع مدينة الأقصر المصرية بالتفصيل لكي تصبحوا على دراية به.

حتى وإن لم تكن لديكم النية في الذهاب إليها في القريب العاجل أو حتى في المستقبل فعلى الأقل بمعرفة موقعها ستزيدون من ثقافتكم العامة في العموم.

  • موقع مدينة الأقصر المصرية الفلكي هو على خط عرض ٢٥،٧٠، وعلى خط طول ٣٢،٦٤.
  • تقع مدينة الأقصر المصرية على ارتفاع تسعة وثمانون متر فوق سطح الماء، وهي توجد على ضفاف نهى النيل وبالتحديد في منتصف جمهورية مصر العربية.
  • يحد مدينة الأقصر المصرية من الجهة الشرقية محافظة البحر الميت، بينما يحدها من الجهة الغربية محافظة الوادي الجديد.

شاهد أيضا: السياحة بمصر وأهم الأماكن السياحية

مدينة الأقصر المصرية العريقة كانت هي محور هذا المقال الذي نأمل أن نكون في نهايته قد سلطنا الضوء عليها بالشكل الكافي لإبراز جمالها الغائب عن أذهان فئة من الناس وهي الفئة التي لم تسنح لها الظروف بالذهاب إليها.

يومًا سواء لانشغالهم أو لكونهم ليست لديهم الإمكانيات المادية أو الوقت الكافي حتى يذهبوا إليها ويروا جمالها الذي نتكلم عنه عن قرب ولكن بعد الاطلاع على المعلومات المذكورة أصبح لديهم فكرة مبدئية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق