أهم المعلومات حول عاصمة ايطاليا

يتساءل العديد من الأشخاص عبر مواقع البحث جوجل عما هي عاصمة إيطاليا؟، وبالتحديد الذين يهتمون بالاطلاع على ما يحيط بهم من أماكن، لذلك فقد تعد روما هي العاصمة لها، وهي التي تشكل العاصمة الوطنية وكذلك الإدارية، وأيضاً عاصمة لاتسيو، لأنها تشتمل على أكثر المنشآت والدوائر الحكومية الضرورية وهي موقع الرئيس الإيطالي، وموقع الشركات الإيطالية العظمى، وكذلك مقر الكثير من الشركات متعددة الجنسيات، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

ما هي عاصمة إيطاليا

تعتبر روما هي العاصمة الرئيسية لإيطاليا حيث يطلق عليها اسم منطقة الأساطير، وذلك لأنه كان يوجد بها باقة هائلة من الأساطير الإيطالية،

كما أنها تعد مدينة الحضارات القديمة، كما أنها تعتبر مركزًا للثقافات، وذلك بدافع مرور الكثير من الثقافات عليها منذ تأسيسها.

كما أنها تعتبر من أكبر مناطق الجمهورية، وذلك من حيث عدد السكان، لأن عدد سكانها يكون تقريبًا حوالي ثلاث مليون نسمة،

بجانب ذلك كونها مقر الحضارة الغربية والديمقراطية، استطاعت مع مرور الوقت من احتلال المرتبة الثالثة في لائحة أكبر المناطق الأوروبية من حيث عدد الزوار والسياح كل سنة.

عاصمة ايطاليا
عاصمة ايطاليا

معلومات عامة عن مدينة روما

فهي توجد في الجنوب الغربي بالنسبة لنهر التيبر الذي يتواجد في لاتسيو، وتعود نشأتها لما قبل 3 آلاف سنة، كانت قديمًا هي العاصمة الرئيسية للمملكة الرومانية.

كما أنها كانت مكان نشأة الحضارة الرومانية الأصيلة التي فرضت سيطرتها على جميع مناطق أوروبا وعندما كانت الجمهورية عبارة عن مملكة كانت هي عاصمتها، وظلت كذلك عندما تغيرت المملكة إلى جمهورية.

تحتوي على أرضها باقة من أهم المنشآت والإدارات الحكومية، كما أنها تشكل مركز إقامة رئيس الجمهورية في قصره، كما أنها المركز الرئيسي للسلطات التشريعية والقضائية،

تعتبر مركز سياحي ضروري وموطن لباقة هائلة من المناطق والمعالم الأثرية والتاريخية الضرورية في أوروبا جميعها.

عاصمة ايطاليا
عاصمة ايطاليا

تاريخ مدينة روما

بداية من العصور الوسطى شهدت هذه المدينة انهيار وسقوط الحضارة الرومانية، الأمر الذي جعلها تتراجع لمدة قليلة من الزمن لأنها كانت عاصمة الإمبراطورية.

في القرن 8 الميلادي صارت المدينة تحت سيطرة بلد البابوية، وصارت عاصمة لها، بعد إنشاء الدولة وخروج باقة كبيرة من مدنها عن سيطرة دولة البابوية، فقد ظلت روما تحت سيطرتهم لمدة زمنية.

لم يتمكن الجنود الإيطاليين من استرداد الحكم لمنطقة روما في بداية الأمر، وذلك لأن الحامية الفرنسية كانت تحميها، لكن مع انسحابهم من المنطقة استطاعت القوات الإيطالية من الدخول إليها واسترجعتها مرة ثانية.

كان ذلك في سنة 1870 ميلاديًا، وبذلك صارت هذه المنطقة هي العاصمة للمملكة، وتطورت المدينة من بعد ذلك في  متنوع المجالات،

وذلك بعد إعلانها العاصمة الرئيسية، كما ازداد عدد سكانها فبلغ أزيد من نصف مليون نسمة قبل الحرب الدولية الأولى، وبلغ مليون مع بداية تبدل المملكة إلى جمهورية.

توسعت حدود المنطقة حتى تخطت الأسوار القديمة لها، وأعيد بناء الكثير من المرافق فيها، وتوسع قطاع الخدمات بالتحديد الخدمات المالية والمهنية والإسكان،

بدافع تقدم قطاع الخدمات في المنطقة تم دفع اقتصادها نحو الأمام، وخلق كذلك مصادر اقتصادية ثانية إلى جانب الأنشطة الاقتصادية المعتادة المرتبطة بالحكومة والسياحة.

اقرأ أيضاً: أفضل الدول للسياحة 2022 | اشهر المدن السياحية حول العالم

أسباب اختيار روما عاصمة لإيطاليا

تم اختيار هذه المنطقة على أنها عاصمة إيطالية، وذلك بناءً على الكثير من الأسباب والتي يعد أهمها ما يلي:

  • مقرها الجغرافي الاستراتيجي، وذلك لأنها قريبة من مقر البلاد.
  • كما أنها تحتل منزلة عريقة بتاريخ الجمهورية.
  • بدافع موقعها المميز صارت مقرًا ومركزًا للإمبراطورية الرومانية منذ قديم الأزل.
  • وحظيت بعناية عظيمة خلال تاريخها الممتد.
  • كان أغلبية سكانها من رجال الكنيسة والرهبان وكذلك الراهبات.
  • لذلك لم يكن هناك حاجة لبناء بورصة أو مناطق تسوق، بموجب اعتكاف رجال الدين في الأديرة.

اطلع على: دول رخيصة وسياحية | ارخص الدول السياحية في العالم

عاصمة ايطاليا
عاصمة ايطاليا

أبرز المعالم السياحية في مدينة روما

تعتبر هذه المدينة هي المكان الأمثل لمحبي الحضارات القديمة، وذلك لما تشتمله من معالم مميزة، والتي يعد من أشهرها وأهمها ما يلي:

  • مدرج الكولوسيوم: هو يعد من أهم المعالم السياحية في المنطقة، وذلك لأنه الشاهد على الحضارة القديمة للرومانيين والتي تعتبر من أهم الحضارات بالعالم.
  • بدافع براعتهم في إنشاء متنوع التماثيل والمعالم المميزة.
  • يعود تاريخه إلى العقد الأول الميلادي، ويمكنه أن يحتوي على أكثر من سبعين ألف شخص.
  • وكان يستعمل قديمًا من اجل إقامة المسابقات، وعرض العروض المتنوعة.
  • مبنى البانثيون: وهو يعد واحدًا من أبرز معالم المنطقة.
  • يعد المبنى الوحيد الذي مازال محتفظ بشكله إلى الوقت الحالي، فلم يحدث عليه أي تجديدات.
  • قديمًا كان قد تم بناءه لكي يكون معبدًا للآلهة، بعد ذلك صار كنيسة، وكان هذا في العقد السابع الميلادي.
  • متاحف الفاتيكان: تم إقامته في العصور الوسطى،ويعدوا من أهم المناطق السياحية المتاحة في المنطقة على الإطلاق، وذلك لما يمتلكه من آثار ضرورية.
  • تعمل هذه المتاحف على جذب باقة عظيمة من السياح كل سنة.
  • بالتحديد المهتمين بالأعمال الفنية المنحوتة، وذلك لأن المتاحف تحتوي على عدد هائل منهم.
  • المنتدى الروماني: يحتوي هذا المنتدى على مجموعة كبيرة من التماثيل التي ترمز إلى الحضارة الرومانية القديمة،.
  • كان قديمًا يعد مكانًا مميزًا من أجل إقامة الانتخابات وإلقاء الخطابات وكذلك الاحتفالات، كما أنه كان يلعب دور هائل في الحياة الاقتصادية والتجارية.

تابع قراءة: أجمل دول العالم ستخطف عقلك من شدة جمالها

ما هي عاصمة إيطاليا قديمًا

بعد أن تم الاطلاع على عاصمة إيطاليا الحديثة للجمهورية، فقد يتم الإشارة إلى العاصمة القديمة وبعض المعلومات عنها وذلك في النقاط الآتية:

  • كانت منطقة فلورنسا هي عبارة عن المقر القديم، وكانت من أهم المناطق الموجودة في أوروبا كلها في هذه المدة.
  • كانت مقرًا للثقافة والاقتصاد طوال القرون الوسطى، وكانت كذلك نقطة البداية لعصر النهضة.
  • فقد لعبت دورًا ضروريًا من أجل إنقاذ أوروبا من الفقر والظلام التي كانت تعيش فيهم، وذلك منذ بداية إعدادها بدافع انتشار الكثير من العلوم المختلفة.

يُمكنك معرفة الآتي: اين يقع مقر منظمة الفاو وأهم أهدافها

فقد يتساءل العددين عن هي عاصمة إيطاليا؟، وذلك لأن إيطاليا من البلاد التاريخية في أوروبا بأكملها بدافع آثارها المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق