احكام اسلامية

كيفية أداء صلاة الجنازة وحكمها في الإسلام

كيفية أداء صلاة الجنازة هو ما نتحدث عنه من خلال موقع مُحيط، حيث تعد الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة بعد الشهادتين، وهي أساس الدين وعماده وأساس الحسنات أيضًا، وقد قسمت الصلاة إلى نافلة وفرائض، بحيث أصبحت الصلوات الخمس واجبة، وكثرت الصلوات النافلة ويعد منها صلاة الجنازة.

كيفية أداء صلاة الجنازة

وقد كان لكل مذهب رأي مختلف عن الآخر، وفيما يلي بيان لذلك:



الحنفية:

  • صلاة الجنازة عندما يقف المصلي بجانب صدر الميت.
  • ثم ينوي الصلاة عليه طاعة لله، ويقول أربع تكبيرات.
  • الأولى تكبير الإحرام باليد مرفوعة ثم تقرأ سورة الفتح.
  • التكبير الثانية بدون رفع اليدين، فيصلي على النبي بعد ذلك.
  • بعد التكبير الثالثة يدعو للميت وللمسلمين جميعًا.
  • ثم يكبر بالرابع ثم يسلم اثنان، الأول عن يمينه، ويريد التحية عن يمينه.
  • الثانية عن اليسار، قاصدا السلام على يساره، وليس قصد تحية الجنازة.
  • الصلاة سرية إلا التكبيرات.

المالكية:

  • يقف المصلي في وسط الجنازة إذا كان رجلاً.
  • تقف على كتفه إذا كانت امرأة، ثم ينوي الصلاة على الموتى، وهما الحاضرين من المسلمين.
  • فيقول أربع تكبيرات، أولها تكبير الإحرام مع رفع اليدين.
  • بقية التكبيرات دون رفع اليدين، ويدعو بعد كل التكبير.
  • يبدأ في كل دعاء بحمد الله وبركاته رسوله، وبعد الانتهاء من الدعاء في التكبيرة الرابعة، يسلم بنية ترك الصلاة.
  • فيجهر التسليم والتكبير لسماع المصلين.

الشافعية:



  • يقف المصلي على رأس الجنازة إذا كان رجلاً، وتعجز عن ذلك إذا كانت إمرأة.
  • فإنه ينوي في قلبه ويتحدث بلسانه كفى لمن حضر من موتى المسلمين.
  • ثم يقول أربع تكبيرات و يرفع يديه مع التكبير، ووضعهما على صدره كالصلاة الواجبة.
  • فيقول بعد تكبير الإحرام الاستعاذة بغير سورة الفاتحة.
  • ثم يقرأ سورة الفاتحة بدون سورة بعدها، وبعد الثانية.
  • ثم يكبر ويصلي الصلاة الإبراهيمية، وبعد الثالثة يتضرع للميت بأي دعاء ينفعه في حياته بعد الموت.
  • بعد الركعة الرابع يقول: “اللهم لا تحرمنا من أجره، ولا تفتنا من بعده “.

فتقرأ الآية: (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ).

  • ثم يسلم المصلي تسليميتان إلى يمينه وإلى يساره.

الحنابلة:

  • يقف المصلي في مقدمة الجنازة إذا كان رجلاً، وفي الوسط إذا كانت امرأة.
  • ثم ينوي أداء صلاة الجنازة، ثم تكبير الإحرام مع رفع اليدين وقراءة الاستعاذة والبسملة.
  • ثم يقرأ فقط سورة الفاتحة لا أكثر ثم يقول التكبير الثاني مرفوع اليدين.
  • ثم يقرأ الصلاة الإبراهيمية، ويقول التكبير الثالث برفع يديه واستجداء للميت.
  • ثم التكبير الرابع ويداه مرفوعتان، ويصمت بعد قليل دون أن ينبس ببنت شفة.
  • ثم يسلم بعد ذلك، تسليمه واحدة ويمكن أن يحصلوا على تسليمتين.
كيفية أداء صلاة الجنازة
كيفية أداء صلاة الجنازة

أداء صلاة الجنازة

اختلف الفقهاء في كيفية أداء صلاة الجنازة ومن ضمن اختلافهم في حكم دعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة، وكيفية أدائها، وأركانها، وفيما يلي بعض الأمور وتفصيل كل مسألة:

دعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة:

  • اتفق الفقهاء على أن دعاء الاستفتاح سنة مؤكدة في صلاة الركوع والسجود.
  • أما الفرائض، والسنة، وصلاة العيدين، وغيرها من الصلاة التي لا تشمل الركوع أو السجود، كصلاة الجنازة التي لا يكون فيها دعاء الاستفتاح.

فقد اختلف الفقهاء في تلاوة الافتتاح على قولان وهما:

المالكية والشافعية والحنابلة:

  • قالوا: ليس من السنة قراءة دعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة، مع دلائل على عدم ورود النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ دعاء الافتتاح في صلاة الجنازة، وهذا يرجع إلى أنها صلاة هي التخفيف الذي يصح فيه ترك الفتح.

الحنفية:

  • قالوا: دعاء الاستفتاح سنة في صلاة الجنازة، مع الدليل على أنها صلاة، ودعاء الاستفتاح سنة في أول كل صلاة.

اقرأ أيضاً المزيد من: حكم الصلاة وأهميتها في الإسلام

كيفية أداء صلاة الجنازة
كيفية أداء صلاة الجنازة

أركان صلاة الجنازة

وهي التي لا تتحقق الصلاة إلا بها، فلو نقص منها ركن واحد بطلت الصلاة ووجب إعادتها، وهي:

الركن الأول

هو النية، وهي ركن أساسي عند الجمهور ما عدا الحنابلة الذين يرون أنها شرطاً وليست ركناً، وجميعهم متفقون على أنه لا بد من الإتيان بها في الصلاة، مع اختلافهم في صفتها كما يأتي:

 الحنفية:

  • رأي الحنفية يجب تعيين نوع الجنازة، من حيث الذكور، والإناث، والأطفال.
  • وفي حالة إذا لم يعرف جنس الميت يجب للمصلين ان يقولون، نويت أن أصلي على الميت الذي يصلي عليه الإمام”.

المالكية:

  • رأي المالكية أنه يجب الاكتفاء بقصد صلاة الجنازة
  • دون تعيين جنس الميت أو صفته.

الشافعية:

  • يجب أن تحدد النية في صلاة الجنازة، ولا تنص على تحديد جنس الميت.

الحنابلة:

  • حدد الصلاة على نوع “هذا الميت” إذا كان فردًا، و “هؤلاء الموتى” إذا كانوا جماعة.

 الركن الثاني

  • وهي التكبيرات، وهي أربع باتفاق جميع الفقهاء، وكل تكبيرة بمثابة الركعة.

قد يهمك الاطلاع على الآتي: كيفية الصلاة على الميت في المنزل

الركن الثالث من صلاة الجنازة

هو الدعاء للميت بالمغفرة واختلفوا في آرائهم أيضا وسنوضح ذلك:

ذهب المالكية:

  • رأي المالكية أنه يجب الدعاء للميت في كل تكبير حتى الرابعة.
  • فإن يقول دعاء: “اللهم اغفر له، وارحمه واجعله من اهل الجنه ونعيمها”.
  • كما أن أفضل الدعاء: اللهم إنه عبدك وابن عبدك وابن أمتك، شهد أن لا إله إلا أنت، وحدك لا شريك لك ، وأن محمدا عبدك ورسولك.
  • بالإضافة بدعاء آخر وهو، اللهم إن كان رجلاً صالحاً فزد من صلاحه، وإن كان يسئاً، فَركل سيئاته؛ اللهم لا تحرمنا من أجره، ولا تغرينا بعده.
  • وبالمثل، إذا كان المتوفى رجلاً وامرأة، فإنه يتوسل بشكل يجمعهما ويقول: “يا إلهي، هؤلاء عبادك.
  • إذا كانوا جماعة من الأموات، فيقول وهو يقدم نفس الدعاء بصيغة تجمعهم.
  • لكن إذا كان المتوفى طفلًا، فإنه يتوسل له “الله ، هو عبدك ، وابن عبدك”.
  • الدعاء له، اللهم اجعله فرطاً لأبويه، وسلفاً وذخراً وعظة واعتباراً وشفيعاً، وثقل به موازينهما، وأفرغ الصبر على قلوبهما، ولا تفتنا بعده، ولا تحرمهما أجره.

ذهب الشافعية:

  • عند الشافعية أنه بعد التكبيرة الثالثة من صلاة الجنازة، يجب الدعاء للميت.
  • بحيث الدعاء له بالمغفرة والرحمة وما يعود عليه بفائدة في الآخرة بعد موته.
  • والأصح الدعاء له بما يقوله الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • “اللهم اغفر له، وارحمه، وعافه..” إلى آخر الدعاء.
  • وعندما يكون المتوفي طفلا فيكون الدعاء له، اللهم اجعله فرطاً لأبويه، وسلفاً وذخراً وعظة واعتباراً وشفيعاً، وثقل به موازينهما، وأفرغ الصبر على قلوبهما، ولا تفتنا بعده، ولا تحرمهما أجره”.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: كيفية الصلاة على الميت الغائب

كيفية أداء صلاة الجنازة
كيفية أداء صلاة الجنازة

حكم صلاة الجنازة

  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم؛ إن حكم صلاة الجنازة من واجبات الاكتفاء.
  • من الأحاديث التي تدل على ذلك لما ذكره الصحابة للنبي أن رجلاً من أصحابه مات يوم خيبر، فقال صلى الله عليه وسلم: (صلوا على صاحبكم).
  • الحديث دلالة على أن الصلاة على الميت فرض كفاية لا فرض عين.
  • إلا أنه لم يذكر النبي صلى عليه الصلاة والسلام أن يكتفي بقول ذلك للصحابة، لكن هذا الواجب يصبح نافلاً، لمن لم يحضر الجنازة والصلاة عليها.
  • ويسقط ذلك، حيث أنه واجب كافٍ، و يستحب أن يحضر المرء كثير من الدعاء والبركات للميت.
  • أما في حكمة شرعية هذه الصلاة؛ يتعلق الأمر بطلب الرحمة والمغفرة للميت الذي يجد نفسه في موقف لا يستطيع فيه العمل والاستفادة من نفسه.
  • من واجبنا أن نودعه بالصلاة عليه والدعوة له بدخول الجنه، والعتق من نار جهنم.
  • لكي يقبل الله شفاعتهم عليه، ويكرمه في قبره.

تابع قراءة المزيد حول: أجر الصلاة على الميت في الدين الإسلامي

وإلى هنا نكون قد قدمنا إليكم التعريف علي كيفية أداء صلاة الجنازة، حيث تعد لها أهمية كبيرة، كما تعرف صلاة الجنازة بأنها عبادة الله – سبحانه – بالصلاة على الميت على الوجه المحدد في الشريعة.

وإن أداها بعض المسلمين، فإن الإثم ينقض عن الآخرين، ووجوب الصلاة على الميت ثابت بالكتاب والسنة والإجماع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق