أدعية يوم الجمعة وحكمها وما الواجب فعله لاستجابة الدعاء

الجمعة عيد والدعاء عبادة فتخيل مدى فضل أدعية يوم الجمعة ، ومن المعروف الجمعة هو عيد أسبوعي حيث له طقوسه الخاصة من اغتسال وتطيب ويوم الجمعة أفضل الأيام لما به من ميزات أخرى عن أيام الأسبوع وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن هذا يوم عيد جعله الله للمسلمين فمن جاء الجمعة فليغتسل. رواه ابن ماجه وصححه الألباني. كمان أن الدعاء به مختلف إذ أن يوافق يوم الجمعة ساعة استجابة الدعاء ومن لا يريد ويتمنى أن تستجاب دعوته.

أدعية يوم الجمعة

لا يوجد أدعية يوم الجمعة مخصصة ليوم عن غيره ولا يوجد أدعية مناسبة كاختبارات وغيرها ولكن الدعاء هو العبادة،

ويوجد أدعية عدة من الكتاب والسنة تناسب كل وقت وحين وكل حالة ففي أدعية وقت المرض وأدعية عندما تمر بحالة نفسية سيئة وأخرى وقت المطر وغيرها.

وللتوضيح أكثر دعنا نعرض هذا الفتوى على  الموقع الإسلامي إسلام ويب بخصوص أدعية يوم الجمعة:

لا يجوز تخصيص يوم معين بدعاء معين، إذا لم يكن مما ورد به الشرع؛ لأن ذلك يعد من جملة البدع التي ينبغي تجنبها.

أما إذا كان الدعاء قد ورد في السنة، وصحّ عند العلماء ذلك، وقبلوه؛ فللمرء أن يدعو بذلك.

ودعاء المسلم بأي لفظ لا يخالف الشرع، سائغ وجائز في كل وقت، وفي كل يوم؛ لعموم إطلاق الآيات الحاثة على دعاء المرء ربه فيما يرجوه ويخافه، وغيرهما.

لكن تخصيص يوم معين، أو شهر معين بدعاء خاص به، من البدع الإضافية.

وللعلم؛ فإن أكثر الأدعية التي ترد في خصوص يوم معين، أو أيام رمضان مرتبة؛ هي أدعية من صنع القصاص، والوعاظ، وغيرهم.

وما لم يخالف الشرع من ألفاظها، يجوز الدعاء به؛ بلا تخصيص وقت دون آخر من غير مستند شرعي. والله أعلم.

ولكي نتعرف على أهمية أدعية يوم الجمعة لابد أن نتعرف ما فضل يوم الجمعة أولا ولما الدعاء به مميز.

لمزيد من المعلومات اقرأ: صور جمعة طيبة 2022

فضل يوم الجمعة

هذا اليوم هو يوم العيد لذلك يتم البحث عن أدعية يوم الجمعة وهو يوم مميز منذ خلق البشرية وحتى يوم القيامة حدث فيه ويحدث وسيحدث فيه أحداث عظمى

دعنا نستعين بكلام رسول الله عليه الصلاة والسلام  لنتعرف على ذلك:

  • قال صلى الله عليه وسلم: خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة؛ فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة، وفيه أخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة. رواه مسلم في صحيحه.

وليس ذلك فحسب فقد قال صلى الله عليه وسلم:

( إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة؛ فيه خلق آدم، وفيه قبض، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا علي من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي، قال: قالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ يقولون: بليت، فقال: إن الله عز وجل حرم على الأرض أجساد الأنبياء)

لمزيد من المعلومات اقرأ: حكم قول جمعة مباركة

ماذا نفعل يوم الجمعة ؟

أدعية يوم الجمعة
أدعية يوم الجمعة

كما قولنا هو عيدنا الأسبوعي لذا نتقرب إلى الله فيه ببعض الأعمال التي نفعلها بأي يوم ولكن قد نكثر منها طمعاً في الثواب بيوم الجمعة  وتسمى سنن الجمعة نستعرضها الآن:

الإكثار من الصلاة على الحبيب الهادي صلى الله عليه وسلم عليه أفضل الصلاة والسلام حيث قال نبينا الكريم قال  صلى الله عليه وسلم: إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا علي من الصلاة فيه. رواه أبو داوود والنسائي وابن ماجة.

ولقوله صلى الله عليه وسلم: أكثروا الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة، فمن صلى علي صلاة صلى الله عليه عشرا. رواه البيهقي، وحسنه الألباني

والصلاة على النبي ليس كأي ذكر بل هي أيضا مميزة لذلك نكثر منها في يوم مميز كالجمعة

قال الله تعالى: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا {الأحزاب:56}.

قال الإمام البخاري عند تفسير هذه الآية:

  • عن كعب بن عجرة قال: قيل يا رسول الله: أما السلام عليك فقد عرفناه فكيف الصلاة؟ قال قولوا: ” اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد”

فقد أخرج الترمذي عن الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه قال:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ثلثا الليل قام فقال: يا أيها الناس اذكروا الله، اذكروا الله، جاءت الراجفة تتبعها الرادفة، جاء الموت بما فيه، جاء الموت بما فيه، قال أبي: قلت، يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك، فكم أجعل لك من صلاتي؟ فقال: ما شئت، قال: قلت: الربع؟ قال: ما شئت فإن زدت فهو خير لك، قلت: النصف؟ قال: ما شئت، فإن زدت فهو خير لك، قال: قلت: فالثلثين؟ قال: ما شئت، فإن زدت فهو خير لك، قلت: أجعل لك صلاتي كلها؟ قال: إذن تكفى همك، ويغفر ذنبك.

قراءة سورة الكهف وذلك ما نقصده بعدم تخصيص عبادة أو لدعاء لوقت لما يذكره الله ورسوله حيث أن من الطبيعي أن نقرأ سورة الكهف في أي وقت وليس بالجمعة فقط ولكن يزيد فضلها بيوم الجمعة

والبيهقي في السنن عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة، أضاء له من النور ما بين الجمعتين.

كما أنها حماية لك من علامات الساعة كالمسيخ الدجال حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

وفي صحيح مسلم مرفوعاً: من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال.

وقد رواه عن غندر وحجاج ، عن شعبة، عن قتادة وقال : ” من حفظ عشر آيات من آخر سورة الكهف عصم من فتنة الدجال ” .

الاغتسال فدين الإسلام يحث الفرد على النظافة وهي من شعب الإيمان  لذلك كان من سنن يوم الجمعة الاغتسال وذُكر ذلك في حديث النبي صلى الله عليه وسلم

فقد روى البخاري عن سلمان ‏الفارسي رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من اغتسل يوم الجمعة ‏وتطهر بما استطاع من طهر، ثم ادهن أو مس من طيب، ثم راح إلى المسجد فلم يفرق بين ‏اثنين فصلى ما كتب له، ثم إذا خرج الإمام أنصت، غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى.

أما عن موضوعنا اليوم وهو من سنن يوم الجمعة ألا وهو الدعاء

والدعاء يوم الجمعة به ساعة استجابة حيث قال رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة، وفيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم يصلي يسأل الله فيها شيئا إلا أعطاه.

ولكن اختلف العلماء في تحديدها وإليك هذه الفتوى واختلفوا في تحديد هذه الساعة هل هي ما بين أن يجلس الإمام على المنبر إلى أن تنتهي صلاة الجمعة،

كما في مسلم أو هي آخر ساعة يوم الجمعة بعد العصر وقبل الغروب، كما جاء في السنن. وقد رجح بعض العلماء هذا القول.

رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: يوم الجمعة ثنتا عشرة -يريد ساعة- لا يوجد مسلم يسأل الله عز وجل شيئاً إلا أتاه الله عز وجل فالتمسوها آخر ساعة بعد العصر. قال الشيخ الألباني: صحيح

الدعاء يوم الجمعة

أدعية يوم الجمعة
أدعية يوم الجمعة

إذا تيسر إليك الدعاء ورفعت يداك وأصبح الدعاء يجري على لسانك فابشر بالاستجابة بإذن المولى فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

  • إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفراً. رواه أبو داود وصححه الألباني.

ولكي تكون مستجاب الدعاء افعل ذلك بعد معرفتك لحكم أدعية يوم الجمعة المخصصة:

قم بالصلاة على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم عليه قبل الدعاء وبعده وذلك في الإحياء مرفوعاً: إذا سألتم الله حاجة فابدؤوا بالصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فإن الله أكرم من أن يسأل حاجتين فيقضي إحداهما ويرد الأخرى، ولم أقف عليه، وإنما هو عن أبي الدرداء قوله. اهـ.

والجمعة يوم مميز كما تطرقنا وذكرنا ذلك فسميت أيضا سورة من القرآن بسورة الجمعة وذلك دلالة على تميز هذا اليوم العظيم وتميز بساعة استجابة.

وذلك يدفعنا إلى كثرة الدعاء به فادعو الله كثيرا بما تريد ادع الله أن يرزقك الجنة والمسلمين أجمعين ادع الله أن يزيد عمرك وعمر والوالدين وأن يرزقك الذرية الصالحة وان يبارك لهم ادع الله بالنجاح ونقدم الآن بعض أدعية النبي التي تستطيع أن تدعوها في أي يوم وأي وقت

عن الحسن بن علي رضي الله عنهما، قال: علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في قنوت الوتر: (اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شرَّ ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يُعزُّ من عاديتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليت) رواه أبو داود وصححه الألباني.

وإذ أصابتك الحَيْرَة في أمر ما ولم تستطيع أن تختار وتريد أن تحسم أمرك فاستعن بالله واستخير وسيكتب المولى لك الخير بأمره وهذا هو دعاء الاستخارة بعد معرفتك أدعية يوم الجمعة التي يمكن أن تدعو بها:

(اللهمّ إنّي أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنّك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علّام الغيوب، اللهمّ إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر (ويسمّي حاجته) خير لي في ديني ومعاشي، وعاقبة أمري فاقدره لي، ويسّره لي، ثمّ بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أنّ هذا الأمر (ويسمي حاجته) شرّ لي في ديني ومعاشي، وعاقبة أمري فاصرفه عنّي، واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثمّ رضّني به) رواه البخاري.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو، فيقول: (اللهمّ أصلح لي ديني الّذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي الّتي فيها معاشي، وأصلح لي أخرتي الّتي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كلّ خير، واجعل الموت راحة لي من كلّ شرّ) رواه الطبراني.

وهذا الدعاء لمن يخاف قوما ما عن أبي موسى الأشعري رضي اللّه عنه أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا خاف قوماً قال‏:‏‏ (‏اللَّهُمَّ إنَّا نَجْعَلُكَ فِي نُحُورِهِمْ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شُرُورِهِمْ‏) رواه أبو داود.

وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول: (اللهم إني أسألك الهُدَى، والتُقَى، والعفاف والغِنَى) رواه مسلم.

وعن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علمها هذا الدعاء: (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِه، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ، وأعوذُ بِكَ منَ الشَّرِّ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِه، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ من خيرِ ما سألَكَ عبدُكَ ونبيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عاذَ بِهِ عبدُكَ ونبيُّكَ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُك الجنَّة وما قرَّبَ إليها من قَولٍ أو عمل، وأعوذُ بِكَ منَ النَّارِ وما قرَّبَ إليها من قولٍ أو عمل، وأسألُكَ أن تجعلَ كلَّ قَضاءٍ قضيتَهُ لي خيرًا) رواه ابن ماجه وصححه الألباني.

الجمعة هو عيد واسم سورة بالقرآن الجمعة بها صلاة الجمعة وخطبة الجمعة

لمزيد من المعلومات اقرأ: جمعة مباركة صباح الخير

الجمعة تكثر فيه الصلاة على الحبيب صلى الله عليه وسلم الجمعة به ساعة استجابة فلا بد أن نكثر من الدعاء، ولكن ليس بالضروري أن تسميها باسم أدعية يوم الجمعة لأننا ندعو الله بكل وقت وحين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق