صحة عامة

اعراض ضربة الشمس وطرق الوقاية منها

اعراض ضربة الشمس ، تكثر ضربات الشمس في فصل الصيف نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وتعرض الأشخاص للشمس لفترات طويلة، مما قد يؤدي إلى عواقب صحية كبيرة، وفي حالة ظهور اعراض ضربة الشمس، يجب على الشخص أن يلتزم بتعليمات الطبيب وذلك بحسب حدتها عليه، مما يستدعي الذهاب للطبيب المعالج أو علاجها منزليا، ومن هنا سوف نستعرض معكم في محيط اعراض ضربة الشمس وطرق علاجها خلال السطور التالية.

ماهي اعراض ضربة الشمس

اعراض ضربة الشمس
اعراض ضربة الشمس

أسباب الإصابة بضربة الشمس

هناك العديد من العوامل التي لها دور مباشر في ارتفاع نسبة الإصابة بضربة الشمس، وبالتحديد في فترات الصيف، والتي تنتج عن سوء وعي من الشخص، والأضرار التي قد تسببها له:



  • لبس الملابس الثقلية في الصيف.
  • التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة.
  • العمل أو ممارسة الرياضة في الأماكن مرتفعة الحرارة.
  • تناول الكحوليات باستمرار في الأجواء شديدة الحرارة.
  • إصابة الجسم بالجفاف، نتيجة عدم شرب المياه والسوائل لتعويض المياه المفقودة.
  • ارتفاع عدد ضربات القلب، نتيجة تعرض الجسم المباشر للحرارة.

الفئات المعرضة لضربات الشمس

بالرغم من الطرق التي يتعرض من خلال الأشخاص على ضربات الشمس، إلا أن هناك بعض الفئات في المجتمع تكون اكثر عرضة من غيرها في الإصابة بضربات الشمس، وتتمثل تلك الفئات في:

  • كبار السن.
  • مرضى القلب والسكري.
  • أصحاب أمراض السمنة.
  • مرضى الشلل الرعاش.
  • متعاطو الخمور والمخدرات المختلفة.

اقرأ أيضًا: اعراض مرض الزهايمر وكيفية علاجه في 2021

اعراض ضربة الشمس

يتعرض عدد كبير من الأشخاص إلى ضربات الشمس في الأوقات شديدة الحرارة، وذلك بسبب تعرضهم المباشر لحرارة الشمس، مما يؤدي إلى ظهور اعراض ضربة الشمس عليهم، والتي تتمثل في:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: وتقاس درجة حرارة الجسم من خلال الترموميتر، وعند وصولها إلى 40 درجة مئوية أو أكثر يعتبر دليلًا على تعرض الشخص لضربة الشمس.
  • اضطراب الحالة العقلية أو السلوك: ويحدث ذلك من خلال عدم سيطرة الشخص على أفعاله والتي قد تصل به إلى الإغماء نتيجة تعرضه لضربة الشمس.
  • كثرة التعرق: يكثر تعرق الشخص المصاب بضربة الشمس نتيجة تعرض جسمه لسخونة عالية تسبب تصبب جسده بالعرق.
  • القيء: ويعتبر أحد الأعراض الشائعة عند الشخص المصاب.
  • احمرار الجلد: ويتحول جسم الشخص إلى اللون الأحمر، بعد تعرضه المباشر لأشعة الشمس، وارتفاع درجة حرارته.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب: يؤدي الجهد الحراري إلى ازدياد عدد ضربات القلب، الذي يحاول تبريد الجسم من الحرار الكبيرة التي يتعرض لها.
  • الصداع: ويعتبر من الأعراض الشائعة للإصابة بضربة الشمس.

الوقاية من اعراض ضربة الشمس

يعتبر من السهل توقع الإصابة بضربات الشمس والتعرف على أسبابها، مما يجعل الشخص يتبع العديد من الخطوات التي تعمل بشكل  كبير على وقايته من التعرض لضربات الشمس:

  • ارتداء الملابس خفيفة الوزن: ويسمح هذا الأمر بوصول الهواء للجسم وتبريده بشكل فعال عكس الملابس الثقيلة.
  • الوقاية من حروق الشمس: يساعد الابتعاد قدر الإمكان عن أشعة الشمس المباشرة من التعرض لحروق الشمس التي تؤثر على درجة برودة الجسم، ويجب على الشخص الذي يتعرض للشمس أن يستخدم واقيًا للشمس أو لبس القبعات التي تمنع وصول الأشعة المباشرة للشمس على الجلد.
  • شرب السوائل بكثرة: يساهم شرب السوائل باستمرار على تبريد الجسم وتعويض نسبة السوائل المفقودة نتيجة التعرق.
  • عدم تناول الأدوية المؤثرة على درجة حرارة الجس: وهذا قد يؤدي مع التعرض لحرارة الشمس إلى ارتفاع نسبة حرارة الجسم وتعرضه لضربة شمس.
  • عدم ترك السيارة في الشمس: يجب وأن تكون السيارة في مكان يتمتع بالظل، وبعيدًا عن حرارة الشمس المباشرة، لأنها بسبب المعدن المصنوعة منه ترفع درجة حرارتها وقد تؤثر على الأطفال بشكل كبير.

كيف يمكن علاج ضربة الشمس

هناك العديد من الطرق والتعليمات التي يجب على الشخص أن يلتزم بها عند إصابته بضربة الشمس، وذلك لتوفير أنسب طريقة للعلاج منها، قبل أن يصاب صاحبها بأي مكروه، وتتمثل فيما يلي:

  • إبعاد الشخص المصاب عن التعرض المباشر من أشعة الشمس .
  • محاولة تخفيف ملابس المصاب لعمل تهوية لازمة للجسم.
  • محاولة غمر جسد الشخص المصاب في المياه لتخفيف حدة الحرارة في جسده بسبب إصابته.
  • ضرورة وضع كمادات من المياه على جسد المصاب ورأسه، لمحاولة خفض درجة حرارة جسمه بأسرع طريقة.
  • تناول كمية كبيرة من المياه والسوائل المختلفة باستمرار، لتخفيف السوائل التي فقدها الجسم.
  • تجنب إعطاء الشخص المصاب بضربة الشمس أي أدوية لخفضة درجة حرارة جسده، إلا في حالة استشارة الطبيب.
  • عدم إعطاء المصاب أي مشروبات تحتوي على كافيين، مثل الشاي أو القهوة.
  • قياس درجة حرارة الجسم باستمرار للتأكد من فعالية الإسعافات في خفضها.

مخاطر ضربة الشمس

بالرغم من التأكيد على وجود إسعافات أولية للمصابين بضربات الشمس، إلا أنه من الضروري الإسراع في تنفيذ هذه الإجراءات تجنبا للمخاطر الصحية الناتجة عنها، مما قد يجعلها تهدد حياة المصاب، وتتمثل فيما يلي:

  • الإغماء: يعتبر من الأمور الطبيعية التي يتعرض لها الشخص المصاب حدوث عملية الإغماء له حتى معالجته مرة أخرى.
  • التعرض للسكتة الدماغية: وتعتبر هذه الحالة هي أخطر ما يهدد حياة الشخص المصاب بضربة الشمس، مما تجعلها فاقدًا لقدرة الجسم على التحكم في درجة حرارته الطبيعية.

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق