ADVERTISEMENT

من أول من سمى القرآن بالمصحف

من أول من سمى القرآن بالمصحف، من أوائل من أطلقوا على القرآن اسم القرآن هو أحد الاسئلة الأكثر شيوعًا على مواقع الويب والمنتديات والشبكات، يمكن للكثير من الناس أن يسعوا للحصول على المعرفة بكل علوم القرآن، وذلك لتوفير أكبر قدر من النفع والمنفعة التي يمكن أن يجنيها المسلم في شؤونه الدينية والدنيوية، يهتم موقع محيط أيضًا بتوضيح من أول من سمى القرآن بالمصحف، كما يهتم بتوضيح الفرق بين المصحف والقرآن كما ذكر العلماء والمختصون.

من أول من سمى القرآن بالمصحف
من أول من سمى القرآن بالمصحف1

من أول من سمى القرآن بالمصحف

للتأكيد على أن من أول من سمى القرآن بالمصحف، لا بد من وجود تعريف في القرآن الكريم، فان القرآن الكريم هو كلام الله عز وجل

ADVERTISEMENT

وفيه المعجز الذي أنزل على خاتم الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، هذا هو جلب الأمة من الظلمة إلى النور، قال تعالى في سورة النحل:

{وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَىٰ هَٰؤُلَاءِ ۚ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ}.

  • كما أن القرآن الكريم من الكتب السماوية التي أنزلها الخالق سبحانه وتعالي على رسله، ولكن ما يميزه عن غيره من الكتب السماوية أن الخالق سبحانه أرسله إلى الناس جميعاً مؤكداً ما أنزلت به التوراة والإنجيل وغيرهما من الكتب السماوية.
  • وقال تعالى أيضًا في سورة الزمر:

{إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ ۖ فَمَنِ اهْتَدَىٰ فَلِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا ۖ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ}،

ADVERTISEMENT
  • وتحدى به الله الجن والإنس معها في إخراج مثل هذه الآية أيضًا، لكن معاذ وكلا، أن يدرك البشر أو الجن شيئًا من عظمة ومعجزات الله القدير.
من أول من سمى القران مصحفا
من أول من سمى القران مصحفا

من أول من سمى القران مصحفا

من أول من سمى القرآن بالمصحف، هو الصحابي العظيم أبو بكر الصديق رضي الله عنه، للقرآن الكريم اسماء وألقاب عديدة: القرآن الكريم ، المصحف الشريف، الفرقان وغيرها،

ومن خلال التالي سنتعرف على من أول من سمى القرآن بالمصحف:-

  • قد يتساءل البعض من كان أول من سمى القرآن بالمصحف، حيث ذكر علماء ومختصون في التاريخ الإسلامي أن أول من أعطى هذا اللقب للقرآن الكريم هو الصحابي العظيم أبو بكر الصديق رضي الله عنه ورضاه.
  • حيث ذكره الإمام السيوطي في كتاب الإتقان عندما كتب له: “خرج ابن أبي شيبة في كتاب القرآن على طريق موسى بن عقبة في عهد ابن شهاب.
  • فقال: فجمعوا القرآن وكتبوا على الورق فقال أبو بكر: بحثوا عن اسم له، وقال بعضهم اسم المصحف ؛ لأن الحبشة تسميه المصحف، وكان أبو بكر أول من جمع كتاب الله وأطلق عليه المصحف.

قد يهمك: ما هي أطول آية في القرآن

نبذة عن الصحابي الجليل أبو بكر الصديق
نبذة عن الصحابي الجليل أبو بكر الصديق

نبذة عن الصحابي الجليل أبو بكر الصديق

من أول من سمى القرآن بالمصحف، الصحابي الجليل أبو بكر الصديق – رضي الله عنه – هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة، وكان هو الصحابي العظيم وكذلك أول من سمى القرآن بالمصحف،

تعالوا نتعرف عليه من خلال التالي:-

  • وُلِد أبو بكر في مكة المكرمة بعد عام الفيل، بعد حوالي عامين وبضعة أشهر، بالإضافة إلى لقبه الصديق، أطلق عليه رسول الله – صلى الله عليه وسلم – العتيق، أي أثر قديم من النار.
  • وقد اشتهر – رضي الله عنه – بحسن أخلاقه وحميد المعاشره، وكذلك امتنع عن الخمر وشربها قبل الإسلام فقط، كان من العارفين بأخبار العرب وأنسابهم، وفي عهده جمع القرآن الكريم بسوره المكملة، وكان – رضي الله عنه – أول من أطلق القرآن على بالصحف والله أعلم.
  • إن التعمق في تأكيد أن من أول من سمى القرآن بالمصحف، يؤدي إلى ذكر الفرق بين القرآن والمصحف، وهذا ما سنعرفه.
  • المصحف هو الاسم الذي أطلق على ما كتب القرآن الكريم، المجموع بين غلافين أو ما نحو ذلك.
  • ولكن القرآن الكريم هو الاسم الذي يطلق على كلام الله تعالى، والذي كتب في المصاحف.

قد يهمك: الفرق بين السور المكية والمدنية في القرآن الكريم

تعريف القرآن الكريم تعريف جامع مانع لغة واصطلاحا
تعريف القرآن الكريم تعريف جامع مانع لغة واصطلاحا

تعريف القرآن الكريم تعريف جامع مانع لغة واصطلاحا

من أول من سمى القرآن بالمصحف، بعد أن عرفنا من الصحابي العظيم الذي أطلق على كلام الله عز وجل المصحف، فمن الضروري تعريف القرآن الكريم لغوياً ومصطلحياً عند الحديث عن الفرق بين القرآن والمصحف،

وتعريف القرآن هو:-

  • لغوياً: هو الذي قرأ، وهو الذي يحمل معنى تلا، القرآن هو تلاوة لكلام الله تعالى.
  • اصطلاحا: هي كلمة الله الإعجازية في صياغتها، والمتعبد بتلاوته، والمنزله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. وبينما المنقول بالتواتر والمكتوب بالمصاحف.
  • بينما فإن توضيح الفرق بين القرآن والمصحف يتطلب تعريف المصحف كما ذكره متخصصو اللغة والمصطلحات.
  • لغوياً: الاسم الذي يطلق على ما تكتبه الصحف والمضمون بغلافين.
  • اصطلاحًا: وهو أيضًا الاسم الذي يطلقه المؤمنون على كلام الله – عزّ وجلّ – بين غلافّين.
من نظم سور القرآن الكريم كما هي الآن في المصحف الشريف؟
من نظم سور القرآن الكريم كما هي الآن في المصحف الشريف؟

من نظم سور القرآن الكريم كما هي الآن في المصحف الشريف؟

من أول من سمى القرآن بالمصحف،يجب علينا كمسلمين التفقه في كافة أمور الدين وبدايته تكون من قرآننا فبعد أن تعرفنا على من أول من سمى القرآن بالمصحف، سنتعرف على العديد من المعلومات الأخرة المهمة عن القرآن الكريم، فيما يلي:-

  • قد يتساءل البعض من نظم سور القرآن الكريم كما هي الآن في القرآن ، إذا كان أول من سمى القرآن بالمصحف هو أبو بكر الصديق؟
  • والجواب أن أول من جمع القرآن كان النبي صلى الله عليه وسلم، لكنه جمع الآيات فقط في سورها، أما عصر أبي بكر الصديق، فقد اشتمل على كتابة سورة لم تُنقل قراءتها من قبل.
  • وفي عهد سيدنا عثمان بن عفان – رضي الله عنه – نقل ما نقل من القرآن وما جمعة أبو بكر الصديق ، وجمعهما في القرآن الذي نراه في موقعنا ولا يزال المسلمون يجنون ثمار ما حصده الرفيق العظيم عثمان بن عفان رضي الله عنه.

قد يهمك: آيات الإعجاز العلمي في القرآن الكريم 2023

من أول من سمى القرآن بالمصحف
من أول من سمى القرآن بالمصحف

 مقالٌ فيه تمّ التعريف بماهو القرآن الكريم، وذكر نبذة عن الصحابي أبو بكر الصديق رضي الله عنه، و كذلك ذكر المقال الفرق بين القرآن الكريم والمصحف الشريف في العموم وفي اللغة والاصطلاح  وذكر ايضأ من أول من سمى القرآن بالمصحف.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق