قصص اسلامية

متى حدث صلح الحديبية وأسباب وشروط الصلح

متى حدث صلح الحديبية

يتساءل البعض عن متى حدث صلح الحديبية، وعن شروط الصلح وأسبابها، والكثير من التفاصيل الأخرى التي يتساءل عنها الكثير، فصلح الحديبية كان من أشهر الأحداث الإسلامية المعروفة والمشهورة، لذلك يتجه البعض إلى التعرف على هذا التاريخ.

ولأهمية أحداث وكل تفاصيل هذا الحدث الإسلامي العظيم، سوف تنجه للتعرف على كل ما يخص صلح الحديبية، من أحداثه وأسبابه ومتى حدث وماذا كانت شروط الصلح التي تم توضحيها وغيرها من المعلومات.



أسباب التي أدت إلى صلح الحديبية

وصلح الحديبية من الأحداث الإسلامية الهامة، وهذا ما دفعنا لمعرفة متى حدث صلح الحديبية، وكان للرسول الله صلى الله عليه وسلم هدف معين لصلح الحديبية، وهذه الأهداف هي:

  • رغبته صلى الله عليه وسلم في تصنيف قريش كمصدر للخطر الأساسي على تكوين دولة الإسلام.
  • ورغبته صلى الله عليه وسلم بهدنة تمكنه من دعوة المزيد من القبائل والملوك للدين الإسلامي.
  • استعداد صلى الله عليه وسلم لتهيئة الجنود المسلمين للفتوحات الكبرى بعد الصلح.
  • الاستعداد لفتح مكة، والتهيئة لغزوة مؤتة .

الأحداث الرئيسية لصلح الحديبية

ذكر التاريخ الإسلامي متى حدث صلح الحديبية؛ أنه في العام ٦ هـ، حيث بدأ الجميع  يهاب المسلمين بسبب جهادهم، مما قذف الرعب بقلوب المشركين، وقد حن المسلمون للحج البيت الحرام بعد غياب 6سنوات من الهجرة إلى المدينة، وتركهم مكة جبرًا،

وقد دفعتهم رؤيا للرسول الله صلى الله عليه وسلم بدخولهم المسجد الحرام، وهم مستعدون للحج وقد قصروا، وحلقوا رؤوسهم ، ورغب النبي صلى الله عليه وسلم ألا يدخلوا مكة محاربين، وسعى صلى الله عليه وسلم أن يدخلوها مع العرب معتمرين.

واستعد رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك، فجعل نميله بن عبد الله الليثي خليفة له على المدينة، وأحرم استعدادًا للعمرة، ومعه العديد من أصحابه، وخرج صلى الله عليه وسلم وأصحابه، وساق معه هديًا سبعين بعيرًا اعترافاً بسلامته، وأنه خرج إلى مكة زائرًا للبيت، ومعلنًا التعظيم له (البخاري: كتاب المغازي).

فقد تم صلح الحديبية في شهر ذو القعدة في العام السادس من الهجرة، وكان الصلح بموقع يسمى (الحديبية) بالقرب من مكة المكرمة، وكان قائد الصلح هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان في صحبة النبي صلى الله عليه وسلم ١٤٠٠ من أصحابه، و كان عظماء وسادة قريش هم الطرف الآخر، ومن أهم قادة قريش معاوية بن أبي سفيان، ونظراً لأهمية الصلح سوف نعرض كل ما يتعلق به.

النبي صلى الله عليه وسلم وسلميته في الحديبية

ولأن الكثير يسأل متى حدث صلح الحديبية، ولأن لهذا الحدث التاريخي أهمية عظيمة، فنجد موقع“محيط” يقدم لكم كل ما يخص هذا الصلح، ويذكر أنه عندما كان النبي على بعد يومين من مكة؛ فوجئ الرسول صلى الله عليه وسلم؛ أن قريشًا قد خرجت وهي ترتدي جلود النمور، معاهدين ألا يدخل الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمون مكة!

وحدث ذلك عند مكان يسمى عسفان، وعندئذ كان النبي صلى الله عليه وسلم يتمنى أن يتركوه يدعو للإسلام سلمًا، قائلا: “يا ويح قريش قد أكلتهم الحرب، ماذا عليهم لو خلّوا بيني وبين سائر العرب، وينتهي الحديث بقسم النبي، و الله لا أزال أجاهد على هذا الذي بعثني الله به حتى يظهره الله أو تنفرد هذه السالفة، أي تنتهي قريش (صححه الألباني)”.

وعند هذه اللحظة اضطر رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا يصطدم بخيول المشركين فقال سائلًا: “من رجل يخرج بنا على طريق غير طريقهم التي هم بها؟” (ابن هشام)، وحدث بالفعل أن  رجلًا سلك بهم طريقًا وعرًا صعبًا، وخرجوا منه بعد مشقة وجهد، حتى أفضوا إلى أرض سهلة منبسطة، وعند هذه اللحظة أمر رسول الله الصحبة التي معه بأن يقولوا: “قولوا، نستغفر الله ونتوب إليه، وكان ذلك مخالفة لبني إسرائيل الذين رفضوا الاستغفار”

وأكمل المسلمون طريقهم حتى وصلوا بالقرب من الحديبية؛ عندها بركت ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندئذ قال النبي صلى الله عليه وسلم  حديثه “حبسها حابس الفيل عن مكة، والله لا تدعوني قريش اليوم إلى خطّة يسألوني فيها صلة الرحم إلا أعطيتهم إياها”. (رواه البخاري).

إقرأ أيضًا: معلومات عن سيدنا إبراهيم مختصرة

معجزات شهدها صلح في الحديبية

روى الصحابي جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، أنه حدثت معجزة أثناء صلح الحديبية قائلا: “عطش الناس يوم الحديبية والنبي – صلى الله عليه وسلم – بين يديه ركوة وهو إناء من جلد فتوضأ، فجهش بمعنى أسرع الناس نحوه، فقال: (ما لكم؟) قالوا: ليس عندنا ماء نتوضأ ولا نشرب إلا ما بين يديك، فوضع يده في الركوة، فجعل الماء يثور بين أصابعه كأمثال العيون، فشربنا، وتوضأنا” ولما سئل جابر عن عددهم في ذلك اليوم قال ” لو كنا مائة ألف لكفانا، كنا خمس عشرة مائة ” (البخاري).

قريش ترسل مراسل لمحمد في الحديبية

ونستكمل متى حدث صلح الحديبية  وباقي أحداث صلح الحديبية، وبالأخص عندما علمت قبيلة قريش أن الرسول الله صلى الله عليه وسلم جاء للحج وليس للحرب، فأرسلت إليه قريش مراسلين ليفاوضوه، وكانوا كالأتي:

بديل بن ورقاء: جاء الرسول صلى الله عليه وسلم مع صحبة جماعة وكانت من قبيلة خزاعة، ثم عادوا إلى قريش لدعوتهم لترك الإسلام والمسلمين، فما  كانت من الجماعة إلا أن كابرت حتى لا تتحدث العرب عن أنهم دخلوا بالقوة البيت الحرام.

مكرز بن حفص: وقد وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأنه «هذا رجل غادر» (السيرة الحلبية).

وصف عروة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم؟

وبمتابعة أحداث متى حدث صلح الحديبية نعرف أنه عندما عاد عروة إلى قريش أخبرهم، أن الصحابة النبي يعظمون النبي صلى الله عليه وسلم، ويحبونه حبًا يصل إلى القتال على الماء الذي يتوضأ به صلى الله عليه وسلم، وأن أصحابه يتكالبون على سماع ما يطلبه من أوامر، وبالرغم من أن عروة  زار الملوك العظام لمملكتي كسرى وقيصر وكذلك النجاشي، لم ير محبة تشابه محبة أصحاب الرسول له.

وكذلك قام عروة بنصحهم بقبول دخول المسلمين إلى البيت الحرام، ممتدحًا ومعظمًا لعقل الرسول صلى الله عليه وسلم، وبعد حديث عروة وافقت قريش على دخول الرسول وصحبه، على أن يكون دخولهم بعد مرور عام، حتى لا يقال أن قريش أُرغمت على دخولهم مكة. (باب الحديبية في الغزوات للبخاري)

مبعوثوا النبي صلى الله عليه وسلم إلى قريش في الحديبية

يا لها من حدث تاريخي شيق دعونا نستكمل متى حدث صلح الحديبية وكافة الأحداث الأخرى، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم حريصًا على حرمة البيت، مفضلًا لإعلان للسلام، لذلك بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ببعض الصحابة إلى قريش، وكان منهم التالي:

الصحابي خراش بن أمية الخزاعي:عندما وصل إلى قريش: كادت قريش أن تقتله، لولا أن حلفائه الأعراب نصروه.

الصحابي عثمان بن عفان رضي الله عنه: أرسله النبي صلى الله عليه وسلم عندما رفض عمر بن الخطاب لشدة العداوة  بينه وبين قومه بقريش، وقابل عثمان أشراف قريش، ورحبوا به كما عرضوا عليه أن يطوف بالبيت الحرام، ولكنه رفض، وفضل أن يكون طواف الرسول قبله. (ابن هشام).

حدوث بيعة الرضوان

تأخرت قريش في إرجاع عثمان بن عفان إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فظن المسلمون أن قريش قتلته، مما جعل النبي يدعو أصحابه إلى بيعة وكانت تحت شجرة سمرة، وكانت المبايعة على الموت.

وقد بايعه الجميع وتخلف الجد بن قيس عن البيعة، الذي كان من المنافقين، وكان أبوسنان عبد الله الأسدي أول من بايعه من الصحابة ثم تبعه الصحابة، مما دفع النبي صلى الله عليه وسلم  إلى أسماهم بما يلي: “أنتم خير أهل الأرض” قائلا : “لا يدخل النّار إن شاء الله من أصحاب الشّجرة أحد الّذين بايعوا تحتها”.

وكان النبي إلى يشير يده اليمنى وقال: “هذه يد عثمان” وكأنه يشاركهم البيعة، وقبل تأزم الأمور عاد عثمان بالفعل إلى معسكر المسلمين (رواه البخاري).

وقد سميت البيعة ببيعة الرضوان إذ قال الله سبحانه عنها: “لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ ما فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً* وَمَغانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَها وَكانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً” (الفتح ١٨-١٩)

المشركين يستفزوا محمد  صلى الله عليه وسلم في الحديبية

دعت قريش خمسين رجلًا؛ لإرسالهم إلى محمد وكان مكرز بن حفص قائدهم، وكان الهدف من ذلك استفزاز المسلمين، فقام محمد بن مسلمة وهو حارس الجيش المسلم، بأسر الخمسين رجل، وهرب رئيسهم مكرز، ومع العلم أن النبي عفي عنه، احترامًا للشهر الحرام الذي لا يسفك فيه دماء، وقد خجلت قريش عندما علمت ذلك.

وقد تكرر هذا الأمر عديد من المرات، وذلك تدووين الصلح، وقد أسر المسلمون العديد من الشباب المشركين يصل للعشرات، ولكن مع عطف النبي ورقته كان يطلق سراحهم، مما أدى إلى سقوط حجج المشركين وظنهم بأن النبي صلى الله عليه وسلم يرغب في الحرب، وعندئذ أدركت قريش اعتداءهم على المسلمين لن تفسره العرب إلا أنه غدر شديد ولئيم، بمحمد صلى الله عليه وسلم وصحبه.

الحق كل الحق في أن يدفعوه- وما أقدرهم- بكل ما أوتوا من قوة، وفي هذا نزل قول الله: “وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُمْ بِبَطْنِ مَكَّةَ مِنْ بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكانَ اللَّهُ بِما تَعْمَلُونَ بَصِيراً” [لفتح: ٢٤] (السيرة النبوية في ضوء القرآن والسنة لأبو شهبة).

شروط صلح الحديبية

قامت قريش بإرسال سهيل بن عمرو إلى النبي صلى الله عليه وسلم، لتقديم المصالحة لهم على أن يعودوا للحج بعد عام، وعند قدم هلل النبي صلى الله عليه وسلم وقال: “لقد سهل لكم من أمركم”  (رواه البخاري) وعندما انتهى سهيل مع النبي صلى الله عليه وسلم وضعوا صيغة للصلح الذي كانت له شروط وكان نصها:

  • إيقاف الحرب عشر سنوات بين المسلمين وقريش، فيتحقق الأمن للناس وتتلاشي السرقات وتنتهي الأغلال والغدر والخيانة وغيرها.
  • أن يقوم محمد صلى الله عليه وسلم برد من يأتي إليه مسلمًا من المشركين من غير إذن وليه، لا ترد قريش من يأتيها من محمد.
  • للعرب حرية الدخول في عقد محمد أو قريش، مما أدى إلى دخول خزاعة في عهد النبي، وكذلك بنو بكر دخلوا في حلف قريش.
  • لا بد من خروج المشركون في العام القادم من مكة مدة ثلاثة أيام، على ان يدخلها المسلمون للعمرة بدون أسلحة ما عدا بعض السيوف.

وقد قبِل النبي صلى الله عليه وسلم شروط الصلح، بالرغم مما فيها من إجحاف بالنبي والمسلمين وذلك حقنا للدماء. (كتب المغازي ومنها ابن هشام)

غضب بعض الصحابة بعد الحديبية

  •  إن شروط الحديبية أغضبت الكثير من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأن ما جاء فيها إجحافا لحق المسلمين في تأدية العمرة، وكذلك لضعف حماية المسلمين المهاجرين من مكة.
  • بينما ظهر على الرسول صلى الله عليه وسلم التفاؤل، وقد أجاب النبي على من سألوه بقوله «إنه من ذهب منا إليهم فأبعده الله، ومن جاءنا منهم فرددناه إليهم فسيجعل الله له فرجا ومخرجا» (رواه مسلم).
  • وكذلك أشتد غضب عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وأخذ يوجه الأسئلة الاستنكارية مرة لأبي بكر ومرة أخرى للنبي: لماذا نقلل من ديننا؟ فرد أبو بكر بأنه يلتزم طريقة النبي، وقد رد النبي صلى الله عليه وسلم: “أنا عبد الله ورسوله لن أخالف أمره، ولن يضيعني” (ابن إسحاق والصحيحين).
  • وذكر أن عمر بن الخطاب-كما جاء في صحيح البخاري-  ظل يفعل العبادات من صوم وصدقة وأخذ يعتق خوفا من شدة غضبه وكلامه في هذا اليوم.
  • وكان نبي الله صلى الله عليه وسلم يصبر عمر حين يكلمه في أمر الرؤيا التي رآها النبي صلى الله عليه وسلم، بأن الرؤيا لا يشترط تنفيذها في نفس العام، ومضيفا «فإنك آتيه ومطوّف به»  أي البيت الحرام (البخاري).

نتائج صلح الحديبية كاملة

  • يذكر أن صلح الحديبية استمر عامين، ثم نقضت قريش العهد وكذلك حليفتها بنو بكر؛ وكان الإسلام حينئذ مزدهراً، وقد انتشر بين الجميع من العرب، وكان الصحابة مهتمون بتلاوة آيات القرآن لغير المسلمين، وكان كل من يعقل يدخل بالإسلام.
  • كان الصلح تمهيد لنشر الإسلام خارج الجزيرة العربية، وكان تمهيدًا لغزوة مؤتة، كما أنه كان مقدمة لفتح مكة.
  • تم الاعتراف بالدولة الإسلامية؛ حيث زادت نفوذها.
  • تم تأديب اليهود والقضاء على خططهم ضد الإسلام.
  • قام المسلمون بأسر أعشرات من شباب قريش، وأطلق النبي الكريم سراحهم.
  • اهتزت قريش بسبب أن المستضعفين تجرءوا وقطعوا طريق تجارتها.
  • نزل تشريع من الله في سورة الممتحنة، بحماية جميع المؤمنات المهاجرات، كما حرم زواج الصحابة بالمشركات.
  • نزلت سورة الفتح، حيث تم تبشير المسلمين بالفتح المبين لمكة.(فقه السيرة ومحمد رسول الله).

بعض الدروس من صلح الحديبية

بعد التعرف على متى حدث صلح الحديبية، نتعرف على بعض الدروس المستفادة من صلح الحديبية.

  • بحمد الله تم تعظيم شعائر الله، وذلك من شروط الصلح، ولو باتفاق مع المشركين.
  • وجوب الوفاء بالعهد، بالرغم من الشروط الجائرة.
  • ثبات وصبر النبي صلى الله عليه وسلم صبَر طويلا، بالإضافة إلى تحمله أذى القرشيين، حتى لا تقع حربًا ويقر الهدنة.
  • الإيمان وحسن اليقين بالله .(وظهر عند تفاؤل النبي صلى الله عليه وسلم رغم غضب الصحابة)
  • رضي الله عن المخلصين من العباد الذين يبايعون على نصرة الدين بأرواحهم (بيعة الرضوان).
  • محبة الصحابة للرسول تطغي في نفوسهم (حيث كانوا يتسارعون على ماء وضوئه أو سماع أمره).
  • وضوح إيمان الصحابة بعد هذا الحدث العظيم، فقد زاد الإيمان لديهم وشهد لهم بالإيمان.
  • الوصول إلى اعتراف قريش أن بقوة والمسلمين ودولة تعاهدها.
  • من أفضل الدروس المستفادة والتي كانت من نتائج صلح الحديبية، هي انتشار الإسلام في الجزيرة العربية.
  • بعد حدوث صلح الحديبية، واستقرار الأوضاع في المدينة المنورة، أرسل الرسول إلى المسلمين في الحبشة، لعودتهم إلى المدينة المنورة.
  • ظهور قدوم الكثير من المسلمين من القبائل الأخرى المختلفة.
  • قامت الكثير من القبائل بالتعاهد مع الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • ومن ضمن الدروس المستفادة في صلح الحديبية، هي اليقين بأن شرع الله لا يأتي إلا بالخير.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤
إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق