ADVERTISEMENT

وصف مدينة فاس | أشهر 3 معالم لمدينة فاس

وصف مدينة فاس يبحث عنه الكثير من الراغبين في السفر إلى المغرب؛ نظرًا لاعتبارها ثاني أكبر المدن المغربية من حيث عدد سكانها الذي يزيد عن مليون ونصف، وتم تأسيسها على يد الملك إدريس الثاني سنة 182 هجريًا، والذي قام بجعلها عاصمة الدولة الإدريسية بالمغرب، لذلك سنتعرف في مقالنا التالي على هذه المدينة، وأهم المعالم التي تتميز بها فيما يلي بالتفصيل.

وصف مدينة فاس

وصف مدينة فاس
وصف مدينة فاس
  • توجد مدينة فاس بالجهة الشمالية بمنتصف المملكة المغربية، وتتميز بموقع استراتيجي مهم؛ نظرًا لموقعها الجغرافي المتميز.
  • نتيجة لكثرة الأمطار بها، تقوم الطبقة الكلسية بالأطلس المتوسط بامتصاصها لتكون المياه الجوفية.
  • يوجد بها الينابيع الصغيرة التي تتجمع لكي تقوم بتغذية أنهار المدينة، وقنوات مائية تصل لكل بيت، ومدرسة، ومسجد، بالإضافة إلى عيون نهر سبو وروافده المتعددة، وتمثل نقطة وصل بين التلال المحيطة بها؛ نظرًا لتواجدها بوادٍ خصيب.

شاهد أيضًا: أهم المعلومات حول مدينة جربة

ADVERTISEMENT

لماذا سميت مدينة فاس بهذا الاسم

  • اختلفت الآراء حول تسمية مدينة فاس بذلك الاسم فمنهم من يقول إن كتاب وصف أفريقيا لليون الإفريقي أنه وجد كمية من الذهب تحمل اسم فاس باللغة العربية.
  • جاءت تسمية فاس بأول يوم شُرع في حفر الأرض من أجل إرساء الأسس لبناء المدينة، وهناك من يقولون إن سبب تسميتها يرجع للنهر الذي يخترقها، حيث يعني ذلك النهر “سف” باللغة الأمازيغية.
  • تم تحريف هذه الكلمة لفاس، بالإضافة إلى بعض الفرضيات الأخرى التي تقول إنها كلمة محرقة من “أيفاس” باللغة الأمازيغية، حيث تتواجد المدينة بالضفة اليمنى للنهر.

ننصحك بقراءة: معلومات عن وصف مدينة ورقلة بالجزائر

حضارة مدينة فاس

  • يعود تاريخ تأسيس مدينة فاس لنهاية القرن الثامن الميلادي عند مجيء المولى إدريس الأول للمغرب عام 789 م.
  • تم بناء النواة الأولى للمدينة بالضفة اليمنى من وادي فاس بحي الأندلسيين.
  • قام إدريس الثاني بتأسيس مدينة جديدة على الضفة اليسرى من وادي فاس بحي القيروانيين في عام 808م نسبة لأصل ساكنته المنحدرة من القيروان في إفريقيا،
  • بالإضافة إلى إحاطة عدوة الأندلسيين بالأسوار، وبها 6 أبواب، ومسجد جامع، وقيام إدريس الثاني ببناء مسجد وسور بالمدينة المقابلة.
  • عرفت فاس انتعاشًا اقتصاديًا وعمرانيًا منقطع النظير في ذلك العهد؛ نظرًا لتواجدها بمنطقة سهل سايس الخصبة.
  • تتعدد وتتنوع الموارد الضرورية للبناء كالأحجار والخشب المتواجدة بغابات ومقالع الأطلس المتوسط القريب، ووفرة الملح والطين المستعمل لصناعة الخزف.
  • تتميز فاس بموقعها الاستراتيجي المتميز؛ نظرًا لكونها ملتقى الطرق التجارية بين الغرب والشرق خاصة التي تربط سجلماسة في شمال المغرب.
  • قامت ساكنة المدينة بتشكيل خليطًا من أمازيغ الأطلس المتوسط، والأندلسيين، والقيروانيين، واليهود الذين ساهموا في تطورها الثقافي، والعمراني، والاقتصادي.

تعرف على: وصف مدينة قرطاج

تاريخ مدينة فاس

  • تُمثل فاس القطب الحضاري الثالث وطنيًا، والأول للجهة بعد كل من الرباط والدار البيضاء، حيث يزيد عدد سكانه عن 1.100.000 نسمة.
  • تتميز مدينة فاس بموقعها الاستراتيجي المتميز؛ نظرًا لتوافر مواد البناء، والموارد المائية بها، وتواجده بمحور الاتصالات بين شرق المغرب وغربه، وبين الشمال وجنوبه.
  • يوجد اتصال ذلك الموقع بساحل المحيط الأطلسي عبر أنهار سبو واللبن ومكس، وساحل البحر الأبيض المتوسط، ووسط المغرب عبر ممر تارة، وبتافيلات عبر طريق بولمان، وممر العنصور.
  • تم تمديد المدينة بمجيء المرينيين عن طريق إنشاء فاس الجديد في الجنوب الغربي لفاس القديم أو البالي، حيث قاموا ببناء فضاءات تجارية، وقصرًا سلطانيًا، ومركزًا إداريًا، ومساكن محاطة بأسوار وتحصينات.

قد يهمك أيضًا: وصف مدينة طنجة واهم معالمها الاثرية

ADVERTISEMENT

معالم مدينة فاس

تعددت المعالم التراثية والتاريخية بمدينة فاس، والتي تم تصنيفها بأنها من أبرز معالمها حيث تعكس جانبًا مهمًا من تاريخها العريق، وما حدث على أراضيها من أحداث ساعدت في ظهورها كما هي الآن،

سنتعرف فيما يلي على أبرز معالمها بالتفصيل:

متحف البطحاء

  • يقع متحف البطحاء بمدينة فاس القديمة، والذي يعتبر قصرًا قديمًا تم تحويله لمتحف تاريخي بعام 1915م.
  • يتميز ذلك المتحف باحتوائه على الحديقة الخاصة به المبنية على طراز الأندلس القديم، حيث تحتوي على نافورة مائية وبعض الأعمال الفسيفساء، ووجود الكثير من الأعمال والتحف التراثية القديمة بالمتحف.

جامع القرويين

  • يعتبر جامع القرويين أحد أبرز معالم مدينة فاس المغربية، وثاني أكبر جامع بالمملكة المغربية، لاحتوائه على أقدم مكتبة بالعالم.
  • بالإضافة إلى اتصال ذلك المسجد بجامعة القرويين العريقة التي يعود تاريخ وجودها لمنتصف القرن التاسع الميلادي.

لا يفوتك معرفة: أهم المعلومات حول مدينة الأبيض

المدرسة البوعنانية

  • تمثل المدرسة البوعنانية واحدة من أبرز المعالم بمدينة فاس التي تُشير لحقبة تاريخية حكمت فاس المغربية أثناء حكم المرينيين.
  • تحتوي تلك المدرسة على بعض المظاهر الهندسية المعمارية المريئية القديمة، واحتواء فناء المدرسة على الكثير من البلاط الخامس الثمين، والأعمال الخشبية.

في نهاية مقالنا، نكون قد تعرفنا على وصف مدينة فاس، وتاريخها، وسبب تسميتها بذلك الاسم، وأهم المعالم التي تميزها عن غيرها من البلاد،

كما ننصح بزيارتها للتمتع بمميزاتها الجميلة، وأخذ بعض الصور التاريخية لها، والاحتفاظ بها من أجل تذكر تلك اللحظات الجميلة بها.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق